منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

اذهب الى الأسفل

جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:01

الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات 
خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد 

جمع أخوكـــــــــــــــم
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.يسرني أن أقدم لعموم المسلمين هذا الجمع المتواضع والذي أختـرنا له من الاسماء ( الجامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم اشرقت فيه الشمس على العبيد) فلما كان يوم الجمعة عيد المسلمين الأسبوعي وخير الأيام عند الله وهو عزيز على المسلمين إنتشرت فيه البدع والمخالافات ممن ينتسب إلى العلم ممن هم ليسوا أهلا له وأغتـر عامة المسلمين بما يقال وينشر حول هذا اليوم نتيجة لحبهم للخير وسعيهم إليه مما جعلنا نغوص في بحور كتب أهل العلم نستخرج منها ما نكشف به تلك البدع والمخالافات حتي يتبين للناس الحق فتبعوه وينجلى الباطل فيحذروه .و نسأل الله أن يجعل هذا الجمع خالصا ومباركا وأن ينفع به ما بقي الليل والنهار إنه جواد كريم سميع مجيب .
المبحث الأول : بدع ومخالفات تقع في ليلة الجمعة 
1- قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لا، قراءة سورة الكهف يوم الجمعة، وأحسن ما يكون أن تكون بعد طلوع الشمس، لك من طلوع الشمس إلى غروب الشمس، إذا قرأتها في أي ساعة ما يبن الطلوع والغروب فقد أجزأ . اللقاء الشهري 19/69 ترقيم آلي
2- تخصيص ليلة الجمعة بالقيام
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : كذلك نهى أن تخص ليلة الجمعة بقيام، يعني ألا يقوم الليل إلا ليلة الجمعة، بل إن كان من عادته أن يقوم في ليلة الجمعة وفي غيرها، وإلا فلا يخص ليلة الجمعة بقيام . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 31/16-32
3- إضاءة قبور الأنبياء والأولياء في ليلة الجمعة وغيرها
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إضاءة المقامات يعني مقامات الأولياء والأنبياء التي يريد بها السائل قبورهم هذه الإضاءة محرمة فقد ورد عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بأنه لعن فاعليها، فلا يجوز أن تضاء هذه القبور لا في ليالي الاثنين ولا في غيرها، وفاعل ذلك ملعون على لسان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وعلى هذا فإذا نذر الإنسان إضاءة هذا القبر في أي ليلة أو في أي يوم فإن نذره محرم، وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام: "من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه"، فلا يجوز له أن يفئ بهذا النذر . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 187/17
4- الإغتسال للجمعة من الليل أي قبل طلوع الفجر
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لا يجزئ، لأن الغسل للجمعة لا يجزئ إلا إذا كان بعد طلوع الشمس، أما ما بين طلوع الشمس وطلوع الفجر فأنا أتردد فيه، وذلك لأن النهار شرعاً: ما بين طلوع الفجر وغروب الشمس، وفلكاً: ما بين طلوع الشمس وغروبها، فهل نحمل اليوم على اليوم الفلكي أو على اليوم الشرعي؟ من المعلوم أن نحمله على اليوم الشرعي، لكن يعكر على ذلك أن ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس وقتٌ لصلاة الفجر لا يندب الإنسان فيه إلى أن يتقدم إلى الجمعة، بل هو وقت صلاة فجر، فعلى كل حال نقول: أما من اغتسل بعد طلوع الشمس فقد أصاب السنة وامتثل الأمر ولا إشكال، وأما ما بين طلوع الفجر وطلوع الشمس فهو محل نظر، وعلى هذا فالاحتياط ألا يغتسل إلا بعد طلوع الشمس. دروس وفتاوى الحرم المدني 24/3 ترقيم آلي
يتبع ان شاء الله

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:04

المبحث الثاني : بدع ومخالفات ما بعد الفجر 
1- مخالفة السنة في القراءة في صلاة الفجر يوم الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إن عملهم تلاعب بالسنة، إذا كانوا صادقين في اتباع الرسول عليه الصلاة والسلام فليفعلوا ما فعل، ولهذا وصف ابن القيم رحمه الله أمثال هؤلاء بالأئمة الجهال، فنحن نقول: إذا كان لديك قوة وشجاعة على أن تقرأ (الم تنزيل السجدة) في الركعة الأولى و {هَلْ أَتَى} في الركعة الثانية فافعل، وإن لم يكن لديك شجاعة فاقرأ سوراً أخرى؛ لئلا تشطر السنة وتلعب بها، فالسنة محفوظة، كان الرسول عليه الصلاة والسلام في فجر يوم الجمعة يقرأ في الركعة الأولى: (الم تنزيل السجدة) وفي الركعة الثانية: (الم تنزيل السجدة) وفي الركعة الثانية: {هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ} فإما أن تفعل ما فعله الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وإما أن تقرأ سوراً أخرى، أما أن تشطر ما فعله الرسول وتقسم ما فعله الرسول فهذا خلاف السنة ولا شك أنه تلاعب بالسنة . اللقاء الشهري 29/9 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وما يفعله بعض الجهال من الأئمة حيث يقسم (ألم * تنزيل) السجدة بين الركعتين، أو يقتصر على نصفها ويقرأ نصف (هل أتى) فهو خطأ، نقول لهذا: إما أن تقرأ بالسورتين كاملتين، وإما أن تقرأ بسورة أخرى لئلا تخالف السنة، لأن هناك فرقاً بين من يقرأ بسورتين أخريين فيقال: هذا فاتته السنة، لكن من قرأ بسورة (ألم * تنزيل) السجدة وقسمها في الركعتين، أو قرأ نصفها ونصف (هل أتى) ، فهذا خالف السنة، وفرق بين المخالفة وبين عدم فعل السنة؛ لأن الأول أشد. دروس وفتاوى الحرم المدني 12/3 ترقيم آلي
2- قراءة سورة الكهف في فجر يوم الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : فيسن للإنسان أن يقرأ فيه (يوم الجمعة) سورة الكهف كاملة، وليس في فجر يوم الجمعة كما يفعله بعض الأئمة الجهال، بل في غير الصلاة؛ لأن فجر يوم الجمعة يقرأ فيه بسورتين معروفتين سورة السجدة وسورة الإنسان . دروس وفتاوى الحرم المدني 11/3 ترقيم آلي 
3- تخصيص يوم الجمعة بالصيام
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لا يمكن أن تفرد يوم الجمعة بصوم فإما أن تصوم يوم الخميس معه، وإما أن تصوم السبت، إلا من كان له عادة فصادف عادته، مثل أن يكون ممن يصوم يوماً ويفطر يوماً، فصادف يوم الجمعة يوم صومه فلا بأس يصوم ولا حرج، وكذلك لو كان يوم الجمعة يوم عرفة صم ولا حرج. دروس وفتاوى الحرم المدني 14/3 ترقيم آلي
4- تخصيص يوم الجمعة لزيارة القبور
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : من خصائص هذا اليوم أعني يوم الجمعة: أنه عند بعض العلماء تسن فيه زيارة القبور، لكن هذا ليس بصحيح؛ فإن زيارة القبور مشروعة كل وقت، في الليل في النهار في الجمعة في الإثنين في الثلاثاء في الأربعاء، أي وقت يسن أن تزور المقابر . دروس وفتاوى الحرم المدني 15/3 ترقيم آلي 
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وأما تخصيص الزيارة بيوم الجمعة وأيام الأعياد فلا أصل له، وليس في السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على ذلك .اللقاء الشهري 2/ 15 ترقيم آلي
5- التعبد بترك السفر يوم الجمعة
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة التعبد بترك السفر يوم الجمعة { وقد روى ابن أبي شيبة في المصنف 1/205/1 عن صالح بن كيسان أن أبا عبيدة خرج يوم الجمعة في بعض أسفاره ولم ينتظر الجمعة وإسناده جيد. وروى هو الإمام محمد بن الحسن في السير الكبير 1/50 بشرحه والبيهقي 3/187 عن عمر أنه قال: الجمعة لا تمنع من سفر وسنده صحيح ثم روى ابن أبي شيبة نحوه عن جماعة السلف وأما حديث "من سافر بعد الفجر يوم الجمعة دعا عليه ملكاه ... " فهو ضعيف كما بينته في الأحاديث الضعيفة } . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 115/1- 116 . ما بين قوسين من هامش الكتاب
6- التجمل والتزين بما حرم الله
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة التجمل والتزين له ببعض المعاصي كحلق اللحية ولبس الحرير والذهب . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 116/1
7- اعتقاد كثير من الناس استحباب غسل الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : والقول الصحيح في غسل الجمعة أنه واجب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (غسل الجمعة واجب على كل محتلم) ونحن نعلم أن أبلغ الناس في التعبير وأفصحهم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا يمكن أن يطلق على شيء ليس بواجب أنه واجب، ونعلم أيضاً أن أنصح الناس في بيان مراده وهداية الخلق هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكيف يقول: (واجب) وهو يريد غير واجب؛ لأنه لو أراد أنه غير واجب صار في هذا تلبيس على المخاطب، ورسول الله صلى الله عليه وسلم منزه عن ذلك مبرأ منه، وهو أشد وأنصح الناس للخلق، ثم إنه قيده بوصف يقتضي الإلزام وهو قوله: (على كل محتلم) ، أي على كل بالغ، والبالغ هو أهل الإلزام؛ لأن غير البالغ لا يلزم بشيء، فالصحيح أنه واجب. لقاء الباب المفتوح (39/ 16، بترقيم الشاملة آليا)
8- ترك الإغتسال للجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وإذا قلنا إنه واجب؛ فإنه يأثم بتركه، ولكن هل تصح الجمعة مع تركه؟ الجواب: نعم. تصح مع تركه؛ لأن هذا الغسل ليس عن جنابة حتى نقول: إن الجمعة لا تصح، ويدل لصحتها قصة عثمان رضي الله عنه حين دخل وأمير المؤمنين عمر يخطب الناس يوم الجمعة، فلامه على ذلك فقال: [والله -يا أمير المؤمنين! - ما زدت على أن توضأت ثم أتيت. فقال له عمر: والوضوء أيضاً؟] أي: كيف تقتصر على الوضوء وتترك الغسل؟ وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا أتى أحدكم الجمعة فليغتسل) فلامه على ترك الاغتسال أمام الناس، وأذن له أن يصلي الجمعة، ولو كانت لا تصح لقال: اذهب واغتسل . لقاء الباب المفتوح (39/ 16، بترقيم الشاملة آليا)
 يتبع ان شاء الله 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:06

المبحث الثالث : بدع ومخالفات ما قبل الخطبة
1- حضور أكل الثوم والبصل وشارب الدخان الى المسجد
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من أكل ثوما أو بصلا فليعتزل مصلانا وليقعد في بيته، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم » ، والأحاديث في هذا كثيرة، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بإخراج من وجد منه ريح ثوم أو بصل من المسجد، والعلة في ذلك أن المصلين والقراء والملائكة كلهم يتأذون من الرائحة الكريهة، وكل ما كان له رائحة كريهة كالدخان، فإنه يلحق بالثوم والبصل ونحوهما بمنعهم من المسجد حتى يستعمل ما يزيل الرائحة الكريهة. ويلحق بذلك من كانت به رائحة مؤذية من إبطيه ونحوهما، تعميما للعلة التي نص عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم. مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 93/30-94
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لا يجوز للإنسان إذا أكل بصلاً أو ثوماً وبقيت رائحته أن يدخل المسجد، لا المحراب ولا وسط المسجد، لا إماماً ولا مأموماً ولا منفرداً؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (من أكل بصلاً أو ثوماً فلا يقربن مساجدنا، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه الإنسان) لكن إذا كان لا بد أن يأكل فليستعمل أشياء ذات روائح قوية تضمحل معها رائحة الثوم والبصل، فإذا زالت الرائحة فلا بأس أن يحضر إلى المسجد ويكون إماماً أو مأموماً أو منفرداً، أما ما دامت الرائحة باقية فلا يجوز أن يدخل المسجد. اللقاء الشهري 33/42 ترقيم آلي
2- التحلق يوم الجمعة
الشيخ المحدث عبدالمحسن العباد حفظه الله : النهي عن التحلق يوم الجمعة قبل الصلاة، والتحلق هو وجود حلقات يكون فيها علم قبل الصلاة، وذلك أن على الإنسان عندما يأتي إلى المسجد أن يشتغل بذكر الله عز وجل، وبقراءة القرآن، وبالصلاة، أما كونه يجلس ويعلم العلم في ذلك الوقت ففيه شغل للناس عن الاشتغال بالصلاة وعن ذكر الله عز وجل، وقد كان أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام ورضي الله عنهم وأرضاهم إذا جاءوا المسجد مبكرين يصلون ما كتب الله لهم أن يصلوا ثم يجلسون ولا يقومون إلا للصلاة، وحصول الحلقات العلمية قبل صلاة الجمعة فيها شغل عن الصلاة وعن الذكر، وأيضاً فيها قطع للصفوف وعدم وصل لها، حيث يمنعون الناس أن يتموا الصف الأول فالأول، وفيها شغل للناس عن ذكر الله عز وجل وقراءة القرآن والصلاة، فلهذا نهى رسول الله عليه الصلاة والسلام عن ذلك، ولكن النهي مقيد بما قبل الصلاة، أما بعد الصلاة فلا بأس به؛ لأن النهي قبل الصلاة وليس بعدها، فدل هذا على أن المحذور هو ما قبل الصلاة. شرح سنن ابي داود 11/136 ترقيم آلي
3- الوعظ والتذكير ( الدرس) قبل الخطبة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : لم يكن هذا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، كان إذا دخل المسجد قصد المنبر وجلس عليه حتى يفرغ المؤذن ثم يشرع في الخطبة، ولا يعظهم قبل ذلك، إذا وصل إلى المنبر جلس عليه ثم يؤذن المؤذن ثم يشرع في الخطبة هذا هو المشروع، أما أنه يعظهم قبل ذلك فهذا ليس بمشروع بل يقصد المنبر ويجلس عليه، ثم بعد فراغ المؤذن يشرع في الخطبة .مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 256/30
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إذا كان ( الدرس ) عامّا مثل أن يكون الدرس في مكبر الصوت عاما على جميع الحاضرين فإن هذا منكر وبدعة أما كونه منكرا فلأن النبي صلى الله عليه وسلم أنكر على أصحابه حين كانوا يصلون أوزاعا فيجهرون بالقراءة فقال عليه الصلاة والسلام (كلكم يناجي ربه فلا يؤذين بعضكم بعضا بالقراءة) لأنه إذا رفع صوته شوش على الآخرين فهذا وجه كونه منكرا فإن هذا الذي يحدث الناس بمكبر الصوت يوم الجمعة يؤذي الناس لأن من الناس من يحب أن يقرأ القرآن ومن الناس من يحب أن يتنفل بالصلاة ومن الناس من يحب أن يفرغ نفسه للتسبيح والتهليل والتكبير وليس كل الناس يرغبون أن يستمعوا إلى هذا المتحدث فيكون في هذا إيذاء لهم ومن أجل هذا أنكر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم على أصحابه الذين يجهر بعضهم على بعض وأما كونه بدعه فلأن هذا لم يحدث في عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وهو صلى الله عليه وسلم أحرص الناس على تبليغ الرسالة ولم يحصل وذلك لأنه سوف يحصل للناس التذكير والموعظة في الخطبة المشروعة التي ستكون عند حضور الإمام فنصيحتي لإخواني في أي بلد من بلاد المسلمين الذين يقومون بهذا أن يدعوا هذا العمل أن يدعوه لله تقربا إليه وإذا أرادوا أن يعظوا الناس فليعظوهم في وقت آخر حسبما تقتضيه الأحوال .فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : إن هذا الوقت هو الأنسب بالنسبة للناس واجتماعهم بل نحن هذا الوقت ننصح به لأن هذه البلاد هنا عندهم بدعة فعلا وهي أنهم يفرضون على الجماهير الذين جاءوا لصلاة الجمعة شخصهم ودرسهم وصوتهم قبل صلاة الجمعة قبل خطبة الخطيب ، وهذا منهي عنه بحديث عمر بن شعيب عن أبيه عن جده ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التحلق يوم الجمعة )، وفي هذا النهي حكمة بالغة وهو يتجاوب تماما مع النصوص الأخرى التي منها الحض على التبكير إلى المسجد والتهجير إليه والحض على أن يصلي ما كتب الله له حتى يخرج الإمام ، ومنها أن يقرأ سورة الكهف يوم الجمعة ومنها قوله عليه السلام : ( أكثروا علي من الصلاة يوم الجمعة ) فهذا وقت عبادة محضة ليس وقت علم وتذكير فيأتي هؤلاء المدرسون ، هؤلاء المدرسون الموظفون الرسميون فيلقون كلمة قبل الخطبة قبل الصلاة فيشوشون على المصلين ويشوشون على القارئين ولا يستطيع الإنسان أن يعرف كيف يصلي وصوته يلعلع في المسجد وبخاصة في زمن وجود مكبر الصوت ؛ فنحن نقول هذا نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا التقرب هو البدعة لأن شر التقرب التقرب بما نهى الله وأشياء كثيرة من هذا القبيل ، هذه بدعة بلاشك في الدين لأنهم يريدون التقرب إلى الله بخصوص هذا الوقت وهذا الزمن. سلسلة الهدي والنور - شريط 136
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : ليس ذلك مشروعاً ؛ لحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التحلق يوم الجمعة . هذا أولاً .وثانياً : هذا الدرس الذي يُلقى يفسد على أهل المسجد عباداتهم ؛ لأن الثابت في السُنة أن من أتى المسجد يوم الجمعة فعليه أن يشغل نفسه بعبادة من العبادات المشروعة . من ذلك مثلاً أن يصلي ما بدا له أو ما كتب الله له ، يصلي على الأقل ركعتين تحية المسجد ، فإن زاد ، زاد الله له ، (( فمن تطوع خيراً فهو خير له ))ثم جلس إن كان حافظاً لسورة الكهف قرأها ؛ لأن من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة كان له من النور ما بينه وبين الجمعة التي تليها ، أو ما بينه وبين البيت العتيق ، وإن كان لا يحفظ سورة الكهف غيباً ، وكان يحسن القراءة من المصحف حضوراً ، يأخذ المصحف ويقرأ سورة الكهف ، وإن كان لا يُحسن القراءة وكان أمياً فليذكر الله كما يحفظ ، ولو سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، فقد قال عليه الصلاة والسلام Sad أربع كلمات أفضل الكلام بعد القرآن ، أربع كلمات لا يضرك بأيهن بدأت : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر )، مهما كان الإنسان ذهنه كليل وعيان وتعبان ، فما أسهل عليه أن يحفظ هذه الجمل الأربعة : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، وعليه أن يكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذه فرصة تسنح له في المسجد لقوله عليه السلام : ( أكثروا عليّ من الصلاة يوم الجمعة ؛ فإن صلاتكم تبلغني ) إذاً من يأتي المسجد يوم الجمعة فهو ما بين مصل أو تال أو ذاكر ، أو مصلٍ على النبي صلى الله عليه وسلم ، ففي هذه الحالة حينما يقوم المدرس يدرس ، يؤذي هؤلاء الناس ويشوش عليهم ، وقد قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح : ( يا أيها الناس ، كلكم يُناجي ربه ، فلا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة ، فتؤذوا المؤمنين ، فتؤذوا المؤمنين ) ؛ لذلك للحديث المذكور آنفاً نهى عن التحلق يوم الجمعة ، ولهذه المجموعة من الأدلة لا يجوز للمدرس يُدرس على الناس قبل صلاة الجمعة . سلسلة الهدي والنور - شريط 130
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من يتمسك بالسنة فما تؤثر به الشبهات الجديدة, فأنتم تعلمون أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أو بمعنى أوضح حض الرسول عليه السلام أصحابه الكرام أصالة, والذين يأتون من بعده تبعا أن يبكروا في الذهاب للمسجد يوم الجمعة, كما تعلمون الحديث في البخاري ( من راح في الساعة الأولى فكأنما قرب بدنة ... ) إلى آخر الحديث؛ ثم الأحاديث الأخرى التي فيها: ( ثم صلى ما بدا له ), ( ما كتب الله له ), ( ثم جلس وأنصت إذا صعد الإمام وخطب غفر الله له ما بين الجمعة والجمعة التي تليها ) كيف يمكن التوفيق بين هذه الأمور التي رغب فيها الرسول عليه السلام ترغيبا بالغا, وبين إجازة تدريس الخطيب قبل خطبته, كيف يمكن هذا؟ ثم كيف يمكن أن نتصور درسا يلقى قبل الخطبة ثم يليه خطبة على المنبر, والرسول عليه السلام طيلة حياته المباركة ما عرف عنه هذا الشيء, لو لم يكن نهى عن التحلق يوم الجمعة لكفانا أنه لم يكن من فعل الرسول عليه الصلاة والسلام أولا, ثم فيه إخلال بالنظام الذي وضعه عليه السلام للداخلين للمسجد يوم الجمعة من التبكير والاشتغال بالذكر والصلاة ما بدى له كما جاء في الحديث, كيف يمكن التوفيق بين جواز التحلق يوم الجمعة أي التدريس يوم الجمعة مع التشويش على هؤلاء, علما أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع يوما رفع أصوات في المسجد, وليس يوم جمعة, فأزاح الستارة وقال: ( يا أيها الناس كلكم يناجي ربه, فلا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة فتؤذوا المؤمنين ) وأي أذى أشد من إيذاء جماهير المصلين يوم الجمعة بالدرس الذي يشوش على الحاضرين فيه . سلسلة الهدي والنور - شريط 6
الشيخ المحدث عبدالمحسن العباد حفظه الله : فلا يجوز قبل صلاة الجمعة التحلق، سواءٌ كان وعظاً أو تدريساً وكون إنسان يقوم أو يجلس على كرسي ويعظ الناس أو يدرس الناس، والناس يلتفون حوله، ويتجهون إليه ويصغون إليه داخل في النهي عن التحلق يوم الجمعة . شرح سنن ابي داود 13/136 ترقيم آلي
4- قراءة القرآن جهرا أمام الناس قبل خروج الإمام يوم الجمعة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : المشروع للمؤمن أن يقرأ قراءة تنفعه ولا تشغل المصلين ولا القراء، وهو في مكانه من الصف، أما الجهر الذي يشغل المصلين أو القراء فأقل أحواله الكراهة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه خرج ذات ليلة فرأى أناسا يصلون في المسجد فقال: «لا يجهر بعضكم على بعض كلكم يناجي الله » ، أو ما هذا معناه . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 266/30-267
اللجنة الدائمة للإفتاء : لا نعلم دليلا يدل على قيام قارئ يقرأ يوم الجمعة قبيل دخول الإمام والناس يستمعون له، فإذا دخل الإمام سكت القارئ، والأصل في العبادات التوقيف، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد » . فتاوى اللجنة الدائمة 502/2
الشيخ المحدث عبدالمحسن العباد حفظه الله : والقراءة قبل صلاة الجمعة بصوت يسمعه الآخرون من الأمور المحدثة، وإنما كل إنسان يقرأ لنفسه، وقراءة رجل بصوت مرتفع لا تمكن الآخرين من قراءة القرآن، ويشغل من يريد الصلاة؛ لأن هذه القراءة -كما يوجد في بعض البلدان- قد تكون بمكبر صوت . شرح سنن ابي داود 13/136 ترقيم آلي
5- الذكر الجماعي يوم الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : الصلاة الإبراهيمية كما يسميها بعض المتأخرين هي: اللهم صل على محمد، وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد، وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، وهذه الصلاة إذا أتى بها الإنسان كما وصف السائل قبل الخطبة بصوت جماعة فقد فعل بدعة، فلم يفعلها رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولا أصحابه، وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام محذراً أمته: «إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار» ، والمشروع لأهل المسجد قبل مجيء الإمام أن يشتغلوا بالصلاة، وقراءة القرآن، والذكر، كل على انفراده بدون أن يجتمعوا على ذلك. مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 154/16 - 155
6- حجز الأمكنة في المسجد يوم الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : حجز الأماكن إذا كان الذي حجزها خرج من المسجد فهذا حرام عليه ولا يجوز؛ لأنه ليس له حق في هذا المكان، فالمكان إنما يكون للأول فالأول، حتى إن بعض فقهاء الحنابلة يقول: إن الإنسان إذا حجز مكاناً وخرج من المسجد فإنه إذا رجع وصلى فيه فصلاته باطلة؛ لأنه قد غصب هذا المكان؛ لأنه ليس من حقه أن يكون فيه وقد سبقه أحد إليه، والإنسان إنما يتقدم ببدنه لا بسجادته، أو منديله، أو عصاه، ولكن إذا كان الإنسان في المسجد ووضع هذا وهو في المسجد لكن يحب أن يكون في مكان آخر يسمع درساً، أو يتقي عن الشمس ونحو ذلك فهذا لا بأس به، بشرط أن لا يتخطى الناس عند رجوعه إلى مكانه، فإن كان يلزم من رجوعه تخطي الناس وجب عليه أن يتقدم إلى مكانه إذا حاذاه الصف الذي يليه لئلا يؤذي الناس . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 148/16 – 149
7- تأخير الأذان الأول إلى وقت الظهر حتي يكون قريبا من الأذان الثاني
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : أولاً ليعلم أن الأذان الأول يوم الجمعة لا يكون إلا متقدماً على الأذان الثاني بزمن يمكن للناس أن يحضروا إلى الجمعة من بعيد لأن سبب مشروعية هذا الأذان أن الناس كثروا في عهد أمير المؤمنين عثمان رضي الله عنه واتسعت المدينة فرأى أن يزيد هذا الأذان من أجل أن يحضر الناس من بعيد ولا ريب أن عثمان رضي الله عنه من الخلفاء الراشدين الذين أمرنا باتباع سنتهم والصحابة رضي الله عنهم لم ينكروا عليه فعله هذا فيكون هذا الفعل قد دلت عليه السنة ودل عليه عدم المعارض من الصحابة رضي الله عنهم وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم باتباع سنة الخلفاء الراشدين ولكن كما قلت ينبغي أن يكون متقدماً بزمن يتمكن حضور البعيدين إلى الصلاة وأما كونه قريباً من الأذان الثاني بحيث لا يكون بينهما إلا خمس دقائق وشبهها فإن هذا ليس بمشروع . فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : والواقع أننا في نجد نجعل فرقاً بين الأذان الأول والأذان الثاني نحو نصف ساعة أو ساعة إلا ربع وبعض الناس ساعة، وفي مكة والمدينة لا يجعلون بينهما فرقاً، إذا دخل الوقت وقت الظهر أذن المؤذن الأذان الذي يسمونه الأول، ثم يؤذن الثاني بعد مجيء الخطيب. والذي يظهر لي أن فعل أهل نجد أصح؛ لأنه هو الذي يحصل به الفائدة، أن الناس يستمعون إلى الأذان الأول ثم يتأهبون إلى الصلاة ويأتون إلى المسجد الجامع، وقد قال أهل العلم رحمهم الله: من سمع النداء الثاني يوم الجمعة لزمه السعي من حين أن يسمع، ومن كان بيته بعيداً لزمه السعي إلى الجمعة بحيث يصل إليها مع الخطيب. فعمل الناس هنا عندي أقرب إلى الصواب ممن لا يؤذنون الأذان الأول للجمعة إلا إذا دخل وقت الظهر . اللقاء الشهري 9/69 ترقيم آلي
8- صعود المؤذن بعد الأذان الأول على المنارة لمناداة الناس لتكميل عدد الأربعين
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة صعود المؤذن يوم الجمعة على المنارة بعد الأذان الأول لينادي أهل القرية للحضور وتكميل عدد الأربعين.الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 117/1- 118
9- عدم المبادرة بصلاة تحية المسجد أثناء الأذان الثاني والإشتغال بمتابعة المؤذن
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ولهذا ذهب كثير من العلماء إلى أن الإنسان إذا دخل يوم الجمعة والمؤذن يؤذن بين يدي الخطيب فإنه لا يجيب المؤذن، يصلي الركعتين؛ لأن استماع الخطبة أهم من إجابة المؤذن، فإن استماع الخطبة واجب، وإجابة المؤذن سنة . جلسات رمضانية 10/9 ترقيم آلي 
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : قال بعض العلماء هكذا، أي: أنك تجيب المؤذن، ثم إذا أجبت المؤذن تأتي بالركعتين، ولكن هذا القول ضعيف، والقول الراجح: أنك تصلي ركعتين لوجهين: الوجه الأول: المبادرة في صلاة الركعتين، بدل أن تبقى واقفاً ثم تأتي بهما نقول: بادر.الثاني: أن تتأهب لاستماع الخطبة، فإن استماع الخطبة أهم من إجابة المؤذن؛ لأن إجابة المؤذن سنة واستماع الخطبة واجب، والواجب مقدم على السنة . لقاء الباب المفتوح 20/87 ترقيم آلي
10- التهاون بترك الجمع والبيع والشراء بعد الأذان الثاني
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال (من ترك ثلاث جمع تهاونا طبع الله على قلبه) وقال (لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أي عن تركهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم فليكونن من الغافلين) فيجب الحذر من التهاون بصلاة الجمعة والواجب أن الإنسان إذا سمع النداء أن يسعى إليها وأن يترك البيع ويترك كل ما يلهيه لقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) قال أهل العلم فلو باع أو اشترى بعد أذان الجمعة الثاني الذي يكون بين يدي الخطيب فإن بيعه وشراءه ليس بصحيح لأنه منهي عنه وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد) أي مردود لا يعتد به شرعا . فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي 
11- صلاة السنة القبلية للجمعة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : ليس للجمعة سنة راتبة قبلها في أصح قولي العلماء، ولكن يشرع للمسلم إذا أتى المسجد أن يصلي ما يسر الله له من الركعات يسلم من كل ثنتين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صلاة الليل والنهار مثنى مثنى » رواه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد حسن، وأصله في الصحيح من دون ذكر النهار. ولأنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة ما يدل على أن المشروع للمسلم إذا أتى المسجد يوم الجمعة أن يصلي ما قسم الله له قبل خروج الإمام ولم يحدد النبي صلى الله عليه وسلم ركعات محددة في ذلك فإذا صلى ثنتين أو أربعا أو أكثر من ذلك فكله حسن وأقل ذلك ركعتان تحية المسجد . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 386/12-387
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : أما الأذان الذي في الجمعة فهذا لا يصح الاستدلال به؛ لأن الأذان المعروف في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام هو الأذان الذي يكون عند دخول الإمام، وبعد دخول الإمام ليس هناك صلاة؛ لأن الإمام سيقوم ويخطب ويستمع الناس له، ولم يكن الصحابة يصلون، أما الأذان الأول الذي يكون قبل الأذان الثاني بوقت، فلا حرج أن الإنسان يقوم ويتنفل إلى أن يقرب مجيء الإمام أو إلى أن يجيء الإمام على رأي من يرى أنه لا نهى عن الصلاة يوم الجمعة عند زوال الشمس . لقاء الباب المفتوح 32/75 ترقيم آليالإمام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة صلاة الجمعة القبلية . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 118/1
12- الزيادة على الأذان الثاني أكثر من واحد
الامام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة الزيادة في هذا الأذان الثاني على واحد حيث يؤتى بمؤذن ثان يؤذن على الدكة. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 117/1
13- ضرب الإمام حين يصعد على المنبر ثلاث ضربات بالعصا
اللجنة الدائمة للإفتاء : لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من خلفائه الراشدين ولا عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم أجمعين أنه فعل ذلك فيما نعلم بل هو بدعة؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » وفي لفظ: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد » . فتاوى اللجنة الدائمة 256/8
الإمام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة دق الخطيب عند صعوده بأسفل سيفه على درج المنبر . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 121/1
14 - السفر بعد الأذان الثاني من غير ضرورة
اللجنة الدائمة للإفتاء : يجوز السفر يوم الجمعة قبل النداء الأخير لها، وهكذا يجوز بعد النداء لمن خشي فوت الرفقة، أو فوت الطائرة التي حجز فيها . فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء 204/8
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : السفر يوم الجمعة إن كان بعد أذان الجمعة الثاني فإنه لا يجوز لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ} فلا يجوز للإنسان أن يسافر في هذا الوقت؛ لأن الله قال: {فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ} وإذا كان السفر قبل ذلك فإن كان سيصلي الجمعة في طريقه مثل أن يسافر من بلده وهو يعلم أنه سيمر على بلد آخر في طريقه ويعرج عليه ويصلي الجمعة فيه فهذا لا بأس به، وإن كان لا يأتي بها في طريقه، فمن العلماء من كرهه، ومن العلماء من حرمه، ومن العلماء من أباحه، وقال: إن الله تعالى لم يوجب علينا الحضور إلا بعد الأذان. والأحسن ألا يسافر إلا إذا كان يخشى من فوات رفقته أو مثل أن يكون موعد الطائرة في وقتٍ لا يسمح له بالحضور أو ما أشبه ذلك وإلا فالأفضل أن يبقى . لقاء الباب المفتوح 23/50 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إذا نودي للصلاة أي صلاة الجمعة فيحرم السفر على من تلزمه الجمعة؛ لقوله تعالى: {ياأَيُّهَا الَّذِينَءَامَنُوا إِذَا نُودِىَ لِلصلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْاْ إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُواْ الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} فأمر الله عز وجل بالسعي للجمعة وترك البيع، فكذلك يترك السفر؛ لأن السفر مانع من حضور الصلاة، كما أن البيع مانع من حضور الصلاة. لكن لو خاف فوات الرفقة وفوات غرضه لو تأخر فله السفر للضرورة. أما قبل النداء فهو جائز. وقال بعض العلماء بكراهته لئلا يفوت على الإنسان فضل الجمعة. وأما إذا كان وقت إقلاع الطائرة بعد الأذان مباشرة فإن كان لا يفوت غرضه لو تأخر فإنه يتأخر، كما لو كان فيه طائرة تقلع بعد الصلاة بزمن لا يفوت به غرضه، وإن لم يكن طائرة إلا بعد زمن يفوت به غرضه فله أن يسافر حينئذ؛ لأنه معذور. مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 66/16
يتبع ان شاء الله 


عدل سابقا من قبل الورفلي الحر في السبت 12 سبتمبر - 6:12 عدل 1 مرات

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:09

المبحث الرابع: بدع ومخالفات تقع أثناء الخطبة 
1- إعراض الخطباء عن خطبة الحاجة
الإمام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة إعراض الخطباء عن خطبة الحاجة "إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ... " وعن قوله صلى الله عليه وسلم في خطبه "أما بعد فإن خير الكلام كلام الله . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 1/ 123 - 124 
2- الشروع في الصلاة بعد بدء الخطبة الا ما أستثني كتحية المسجد
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : هذه الصلاة غير مشروعة؛ لأن المشروع بعد دخول الإمام أن يستمع الناس إلى الخطبة وأن يتابعوا إمامهم، نعم يقوم الرجل لصلاته بعد جلوسه ليؤدي تحية المسجد إذا لم يؤدها فإن رجلاً دخل يوم جمعة والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يخطب فقال له النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أصليت؟» قال: لا. قال: «قم فصل ركعتين» . أما إذا جلس وطال الفصل فلا يصلي هذه التحية؛ لأن السنة إذا فات محلها سقط الطلب بها . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 151/16 – 152
3- جلوس الداخل أثناء الخطبة قبل أن يصلي ركعتي التحية
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إذا دخل الإنسان يوم الجمعة والإمام يخطب فإنه يصلي ركعتين خفيفتين، لما ثبت عنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن رجلاً دخل يوم الجمعة والرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يخطب فقال له: «أصليت؟» قال: لا، فقال: «قم فصلِّ ركعتين، وتجوز فيهما» ، ولا يصلي غيرهما لا في أثناء الخطبة، ولا بين الخطبتين، بل الذي يجب الإنصات للخطبة . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 152/16
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة ترك تحية المسجد والإمام يخطب يوم الجمعة . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 1/ 126
4- أمر الخطيب من يصلي ركعتي التحية بعدم صلاتهما ونهيه عنها
الإمام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة قطع بعض الخطباء خطبتهم ليأمروا من دخل المسجد وشرع في تحية المسجد بتركها خلافا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره بها. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 1/ 126
5- عدم أمر الخطيب للداخل الذي لم يصلي ركعتي التحية بصلاتهما
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إذا دخل الإنسان والإمام يخطب يوم الجمعة ثم جلس، فالخطيب لا ينكر عليه مباشرة، بل يقول كما قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أصليت؟» فإن قال: لا، فيقول له: «قم فصل ركعتين» وإن قال: صليت، انتهى الأمر، وكذلك لو دخل ثان وثالث فإنه يقول لهم هذا، لأن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذا قال قولاً، أو فعل فعلاً في حادثة فهو لجميع الحوادث المماثلة . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 156/16
6- إعتقاد كثير من الخطباء أن الطهارة شرط لصحة الخطبة
اللجنة الدائمة للإفتاء : لكن لو انتقض وضوء الخطيب وهو يخطب يوم الجمعة فإنه يستمر في أدائها وإكمالها ثم يتوضأ بعد الخطبة من أجل الصلاة، إذ الوضوء ليس شرطا لها، وإنما الوضوء شرط لكل صلاة قبل الدخول فيها . فتاوى اللجنة الدائمة 133/7
7- إعتقاد بعض الخطباء سنية الإعتماد على العصا ونحوها على كل حال
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إن احتاج إلى ذلك لضعفه فهو سنة؛ لأن القيام سنة، وما أعان على السنة فهو سنة، أما إذا لم يكن هناك حاجة إلى حمل العصا فلا حاجة إليه . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 95/16
الإمام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة اعتماد الخطيب على السيف في خطبة الجمعة . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 123/1
8- إلتفات الخطيب شمالا ويمينا أثناء الخطبة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : هذا ليس من السنة؛ لأنه إن اتجه يميناً أضر بأهل اليسار، وإن اتجه إلى اليسار أضر بأهل اليمين، والمستحب أن يقصد تلقاء وجهه، ومن التفت إليه من المستمعين فلا حرج لأنه يروى أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يفعلونه . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 95/16
9- أذية المسلمين بتخطي الرقاب
الإمام المحدث محمد ناصرالدين الالباني رحمه الله : سأل سائل عن المرور وتخطي الرقاب يوم الجمعة ، يشير السائل إلى حديث صحيح أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يخطب يوم الجمعة حينما دخل رجل إلى المسجد فأخذ يتخطى الناس ويتخطى رقاب الناس فقال له عليه السلام اجلس فقد أنيت وآذيت ؛ آنيت أي تأخرت في المجيء ثم طمعت في أن تتقدم الصفوف لإيذائك لإخوانك المسلمين في تخطيك رقابهم وهذا لا يجوز ولذلك قال له اجلس حيث أنت ولا تؤذي المسملمين بتخطي رقابهم ؛ جاء السؤال مثل هذا الاجتماع الآن ، هيك يجوز أن يتخطى من كان في الخلف أن يتخطى رقاب المتقدمين ليصل إلى المكان في الصفوف الأولى ؟ الجواب أن هذا التقدم كذلك التقدم يوم الجمعة كلاهما في الحكم سواء لجامع الاشتراك في العلة والعلة هي الإيذاء ؛ فإيذاء المؤمنين لا يجوز سواء كان يوم الجمعة أو كان غير يوم الجمعة في المصلى مثلا مصلى العيد أو في اجتماع جامع كهذا الاجتماع ، هذا وذاك كلاهما في الإيذاء سواء فلا يجوز وإنما يجوز هذا وذاك إذا كان الجالسون في المجلس أي سواء كان في المسجد أو في أي مجلس كمجلس الجامع كهذا ، إذا كان هناك فراغ في الصفوف الأولى وهذا نراه كثيرا في كثير من المساجد ؛ ففي هذه الحالة يجوز التقدم لسد الفراغ الموجود في الصفوف الأولى ؛ أما إذا كان لا فراغ هناك فينبغي أن يجلس حيث انتهى به المجلس ؛ وعلى كل حال فالجواب أن الإيذاء لا يجوز سواء كان يوم جمعة أو كان غير جمعة إلا في حالة تهاون المجتمعين وتركهم للفراغ في الصفوف الأولى ؛ فيجوز أن يتخطى رقابهم مع الرفق والتأني ، لكن يسد الفراغ الموجود بين الصفوف الأولى أو في مقدمة المجلس ويجب أن نتذكر بهذه المناسبة أن إيذاء المسلم فضلا عن إيذاء المسلمين أي الكثيرين منهم فهو لا يزال حتى في بعض الطاعات . سلسلة الهدى والنور - شريط 220
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : تخطي الرقاب حرام حال الخطبة وغيرها، لقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لرجل رآه يتخطى رقاب الناس: «اجلس فقد آذيت» ويتأكد ذلك إذا كان في أثناء الخطبة؛ لأن فيه أذية للناس، وإشغالاً لهم عن استماع الخطبة، حتى وإن كان التخطي إلى فرجة؛ لأن العلة وهي الأذية موجودة. مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 147/16
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : يجب إجلاس المارين بين الصفوف أثناء خطبة الجمعة بدون كلام، ولكن يجر ثوبه أو يشير، والأولى أن يتولى ذلك الخطيب نفسه كما كان الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يفعل، حيث رأى رجلاً يتخطى رقاب الناس وهو يخطب يوم الجمعة فقال: «اجلس فقد آذيت» . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 147/16
10- مرور السائلين أمام الصفوف
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : يجب إجلاس المار من بين الصفوف أثناء خطبة الجمعة بدون كلام، ولكن بالإشارة إليه، والأولى أن يتولى ذلك الخطيب كما كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يفعل حيث رأى رجلاً يتخطى رقاب الناس يوم الجمعة فقال: «اجلس فقد آذيت» .وأما إعطاؤه في هذه الحال فلا يجوز؛ لأنه إغراء له وإعانة على الاستمرار في هذا العمل المحرم . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 148/16
11- مس الحصى والعبث بالسبحة حال الخطبة
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : يوم الجمعة لما يخطب الخطيب تلاقي بعض الناس المتدرويشين ماسك السبحة يعبث بها ، بزعمه يسبح وهو عم يسمع فهو مستمع ؛ لكنه غير منصت ؛ ولذلك جاءت الآية بالأمرين حتى يتفرغ المستمع لما يسمع من التلاوة بكليته فلا يشغل نفسه بالذكر الخاص به ؛ ومن ناحية أخرى بقول أنا عم أسمع لأن هذا السمع لا يفيده لقوله تعالى : (( ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه )) وقال تعالى : (( فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون )) بسبب فهمكم وتدبركم للقرآن الكريم ؛ فهذه الآية إذا توجب على من كان وراء الإمام . سلسلة الهدى والنور- شريط 252 
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : الحصى هي الحصباء التي فرش بها المسجد وكان مسجد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في حياته مفروشا بالحصباء ومعنى (مَنْ مس الحصى فقد لغا) أي من مسه حال خطبة الإمام يوم الجمعة عبثا فقد لغا وذلك لأنه تلهى عن استماع الخطبة خطبة الإمام (ومن لغا فلا جمعة له) أي أنه يحرم من ثواب الجمعة لأن من أهم مقاصد الشرع في صلاة الجمعة الخطبة والاستماع إليها فإذا تشاغل الإنسان بمس الحصى فإنه يكون قد حرم هذه الحكمة العظيمة فيحرم من ثواب الجمعة وهذا يدل أنه يجب على الإنسان حال خطبة الجمعة أن يكون منصتا مستمعا لما يقوله الخطيب. فتاوى نور على الدرب النصية 2/6 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : فمن مس هذه الحصاة على وجه اللعب والعبث فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له وهذا يدل على أن الإنسان ينبغي حال استماع الخطبة أن يكون خاشع البدن حاضر القلب منصتا للخطيب تماما ومثل ذلك قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم (إذا قلت صاحبك أنصت يوم الجمعة والإمام يخطب فقد لغوت) واللاغي هو الذي لا جمعة له ومعنى كونه لا جمعة له أنه يحرم من أجر الجمعة لا أن جمعته تبطل فالأجر المرتب على الجمعة يحرم منه هذا الذي فعل ما يقتضي اللغو . فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي
12- التسوك أثناء الخطبة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : نعم يعد من اللغو، إلا إذا دعت الحاجة إليه مثل أن يصيبه النعاس فيستاك ليطرد النعاس فلا بأس. مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 167/16
13- تشميت العاطس ورد السلام أثناء الخطبة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : العاطس لا يشمت إلا إذا حمد الله، فإذا حمد الله فشمته، لكن إذا كان ذلك في خطبة الجمعة فإنه لا يجوز أن تشمته لأن تشميته كلام لأنك تخاطبه تقول: يرحمك الله، والكلام حال الخطبة لا يجوز إلا لحاجة ويكون مع الخطيب. لقاء الباب المفتوح 28/74 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : رد السلام وتشميت العاطس أثناء خطبة الجمعة لا يجوز؛ لأنه كلام والكلام حينئذ محرم؛ ولأن المسلم لا يشرع له السلام في هذه الحال فسلامه غير مشروع فلا يستحق جواباً والعاطس غير مشروع له حال الخطبة أن يجهر بالحمد فلا يستحق أن يشمت . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 165/16
14- الكلام اثناء الخطبة ولو كان أمر بمعروف او نهي عن منكر
اللجنة الدائمة للإفتاء : إذا تكلمت مع جليسك والإمام يخطب خطبة الجمعة ولو بنصيحة وأمر بمعروف ونهي عن منكر، وكقولك: اسكت واستمع للخطبة، فقد أسأت، وارتكبت ما لا ينبغي، والذي ينبغي في ذلك أن يوجه الكلام إلى الخطيب لينصح من يراد نصحه ليكف عن الشر ويقبل على الخير وذلك حتى لا يتتابع الحاضرون بالمسجد وقت الخطبة في اللغط واللغو من الكلام، ولا مانع أن يشير إلى المسيء إشارة يفهم منها الكف عن الإساءة . فتاوى اللجنة الدائمة 524/2
15- إعتقاد كثير من الناس أن الكلام أثناء الخطبة لا يجوز مطلقا والتفصيل في ذلك
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : التحدث مع الإمام بما فيه المصلحة، أو الحاجة لا بأس به فللإمام مثلاً أن يقول لمن دخل وجلس: قم فصل ركعتين، وله أن يقول لمن يتردد بين الصفوف أو يتخطى الرقاب: اجلس فقد آذيت، وله أيضاً أن يتكلم مع من يصلح جهاز مكبر الصوت إذا حصل فيه عطل، أو يتكلم مع إنسان ليفتح النوافذ إذا حصل على الناس غمّ، أو ضيق تنفس من حر أو ما أشبه ذلك. المهم أن الخطيب له أن يكلم من شاء للمصلحة، أو للحاجة، وكذلك لغيره أن يكلمه للمصلحة، أو للحاجة . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 163/16
16- الإحتباء يوم الجمعة والإمام يخطب
الشيخ المحدث عبدالمحسن العباد حفظه الله : والاحتباء المقصود به أن الإنسان يجلس على إليتيه وينصب ساقيه ثم يأتي بقطعة من القماش ويشدها على ظهره وعلى مقدم ساقيه، فيكون جالساً على هذه الهيئة، وقد تستعمل اليدان بدل القطعة من القماش بأن يضم يديه على ساقيه، فيكون محتبياً. وأورد أبو داود رحمه الله حديث معاذ بن أنس رضي الله عنه [(أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحبوة يوم الجمعة والإمام يخطب)] والحكمة من ذلك أن هذا يجلب النوم، ويؤدي إلى انتقاض الوضوء، فأرشد عليه الصلاة والسلام إلى البعد عن الشيء الذي يكون سبباً في جلب النوم، وما يترتب عليه من انتقاض الوضوء، فالنوم من أسباب نقض الوضوء، وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (العين وكاء السه، فإذا نامت العينان استطلق الوكاء)، فكون الإنسان يجلس على هذه الهيئة يكون سبباً في نومه، والنوم يترتب عليه انتقاض الوضوء بأن يخرج منه ريح، فيترتب على ذلك أن يقوم ويترك الخطبة ويتوضأ، فيفوت على نفسه حضور الخطبة، وقد تفوته الصلاة أو يفوته شيء من الصلاة، فأرشد عليه الصلاة والسلام إلى عدم هذا الفعل، ونهى عن هذه الحبوة والإمام يخطب. والاحتباء له معنى آخر، وهو الذي جاء في الصحيحين وفي غيرهما من النهي عن اشتمال الصماء، وعن الاحتباء في الثوب الواحد، وهو أن يجلس ويلف على نفسه ثوباً واحداً، وقد نهي عن هذا لأنه قد تبدو عورته من فوق إذا لم يكن عليه لباس آخر، وهذا الاحتباء غير المنهي عنه يوم الجمعة، فهذا نهي عنه من أجل أنه يأتي بالنوم، وأما ذاك فمن أجل انكشاف العورة من فوق . شرح سنن ابي داود 14/139 ترقيم آلي
يتبع ان شاء الله 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:10

17- رفع اليدين للإمام والمصلين أثناء الخطبة والتفصيل فيه
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : ولا يرفع يديه في الخطبة إلا في الاستسقاء إذا كان يستغيث يطلب السقيا ويطلب المطر يرفع يديه، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم لما استسقى في خطبة الجمعة رفع يديه، أما الخطبة العادية التي ليس فيها استسقاء فلا يشرع فيها رفع اليدين بل يدعو من دون رفع يديه هكذا السنة , والمأموم إذا أمن بينه وبين نفسه على الدعاء فلا حرج عليه إن شاء الله، ولا يرفع يديه، المأموم كالإمام لا يرفع يديه إلا في الاستسقاء، والمأمومون كذلك يرفعون أيديهم إذا رفع الإمام في الاستسقاء. مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 30 /246
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : رفع اليدين عند الدعاء في الخطبة إنما يشرع في دعاء الاستسقاء فقط، يعني: مثلاً: في خطبة الجمعة دعا الإمام بالاستسقاء، قال: اللهم اسقنا، أغثنا هنا ترفع الأيدي، يرفعها الخطيب والمستمعون كلهم هكذا، في غير ذلك لا رفع، لا للخطيب ولا للمأمومين ولهذا أنكر الصحابة رضي الله عنهم على بشر بن مروان حين رفع يديه في الدعاء في خطبة الجمعة، وإنما يشير الإمام إشارة عند الدعاء يشير هكذا إشارة إلى علو المدعو عز وجل وهو الله تبارك وتعالى. دروس وفتاوى الحرم المدني 28/3 ترقيم آلي
18- التأمين والصلاة على النبي  جهرا أثناء الخطبة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : ليس الدعاء وليس الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من اللغو ولكن يكون سرا بينك وبين نفسك، لا ترفع صوتك، فإذا سمعت شيئا ما يوجب الدعاء ودعوت في حال سر بينك وبين نفسك، كالتأمين على الدعاء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فلا حرج في ذلك، ولكن يكون ذلك بصوت خفي بينك وبين ربك لا يشوش على من حولك، وإن أنصت ولم تقل شيئا فلا حرج عليك، لأنك مأمور بالإنصات. مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 30 /244 
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : أما التأمين جهراً فإن ذلك ينافي كمال الاستماع إلى الخطبة، لكن إذا أراد أن يؤمن المأموم فليؤمن سراً، ولا حرج عليه في ذلك .دروس وفتاوى الحرم المدني 28/3 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وأما الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند ذكره في الخطبة فلا بأس بذلك، لكن بشرط ألا يجهر به؛ لئلا يشوش على غيره أو يمنعه من الإنصات، وكذلك التأمين على دعاء الخطيب لا بأس به بدون رفع الصوت؛ لأن التأمين دعاء . لقاء الباب المفتوح 17/56 ترقيم آلي
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة المبالغة برفع الصوت في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند قراءة الخطيب: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ}. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 127/1 
19- نهي الخطيب عن إسعاف من أغمي عليه أثناء الخطبة
اللجنة الدائمة للإفتاء : ما قام به الرجلان المذكوران من إسعاف المريض المذكور هو المتعين، وما قاله الخطيب لا نرى له وجها، ونسأل الله أن يغفر له خطأه. فتاوى اللجنة الدائمة 137/7
20- قراءة الفاتحة والإخلاص بين خطبتي الجمعة
اللجنة الدائمة للإفتاء : لم تثبت قراءتها ( الفاتحة ) بين خطبتي الجمعة، لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه رضي الله عنهم فيما نعلم، فقراءتها بينهما بدعة. فتاوى اللجنة الدائمة 255/8
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة قراءتهم سورة الإخلاص ثلاثا أثناء الجلوس بين الخطبتين .الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 124/1
21- إعراض الخطباء عن التذكير بسورة ق
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة إعراضهم عن التذكير بسورة "ق" في خطبهم مع مواظبة النبي صلى الله عليه وسلم عليه. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 124/1
22- قصر الخطبة الثانية وخلوها من الوعظ والإرشاد
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة جعل الخطبة الثانية عارية من الوعظ والإرشاد والتذكير والترغيب وتخصيصها بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والدعاء. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 126/1
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة مبالغتهم في الإسراع في الخطبة الثانية. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 125/1
23- السجع في الخطبة
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة التزامهم السجع والتثليث والتربيع والتخميس في دواوينهم وخطبهم مع أن السجع قد ورد النهي عنه في "الصحيح" . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 125/1
24- إلتزام الدعاء في خطبة الجمعة
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : الدعاء يوم الجمعة مع التأمين ليس من السنة ذلك لا من الإمام ولا من المؤتمين وإنما من السنة أحيانا أن يدعوا الإمام لأمر عارض يوم الجمعة ، الدعاء يوم الجمعة وبخاصة التزام هذا الدعاء في الخطبة الثانية ليس له أصل في السنة إطلاقا ، الخطبة الثانية كالأولى تماما ، ما يقصد من الأولى يقصد من الأخرى ، يقصد من الأولى التذكير والتنبيه والتعليم كذلك نفس الخطبة الثانية لا فرق بين الأولى والأخرى ولا فرق بين إذا لزم الأمر لأمر عارض طارئ أن يدعوا الخطيب على المنبر في الخطبة الأولى أو الأخرى ، ما فيه فرق ؛ لأن القضية ليس هناك سنة أن يدعوا الإنسان مثلا يدعوا أحدنا في التشهد كما قال عليه السلام ( ثم ليتخير من الدعاء ما شاء )، ويدعوا حينما يرفع رأسه من الركوع ( سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد ملأ السموات وملأ الأرض وملأ ما بينهما وملأ ما شئت به من بعده ... ) ، إلى آخره ؛ لكن لا يرد في السنة إطلاقا أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يخص الخطبة الثانية يوم الجمعة بشيء من الدعاء كما يفعل الخطباء الجمعة في هذا الزمان ، لا نستثني منهم أحدا ؛ لكن نفرق بين السلفي وبين الخلفي ، بين السني والبدعي ، من أي ناحية ، السني مثلا ما يجعل دعاءه ولا يستحق أن يكون ذا دعاء عريض بخلاف الخطباء الآخرين الخطبة الثانية تكاد لا تسمع منهم فائدة إلا دعاء ودعاء ودعاء وبضج المسجد بالتأمين ، كل هذا خلاف السنة ، الأصل أن لا يكون هناك دعاء إطلاقا إلا لأمر عارض كالقنوت تماما في الصلوات الخمس لا يشرع القنوت في أي صلاة من الصلوات الخمس ولو في الفجر ؛ لكن إذا نزلت في المسلمين نازلة أو أصابتهم مصيبة دعى أئمة المساجد في آخر ركعة من الصلوات الخمس بما يناسب النازلة وليس بدعاء القنوت الذي هو من دعاء الوتر ( اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت ) لا ، يدعوا بما يناسب النازلة ؛ كذلك الخطبة يوم الجمعة لا يشرع فيها دعاء يلتزمه الخطيب ويلتزم السامعون لدعاءه بالتأمين خلفه ، كل هذا لا أصل له في السنة . سلسلة الهدى والنور – شريط 229
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : كافة أشكاله الدعاء قلنا تكرارا ومرارا خطبة الجمعة شرعت للذكر والتذكير, وليس للدعاء, ولا فرق عندي بين خطيب يدعو في خطبة الجمعة, وهذا معروف وكثير, وبين ما ليس معروفا وقد يصبح معروفا بين هذا الخطيب وخطيب آخر, بدل أن يدعو في الخطبة الثانية يذكر الله ويصلي على رسوله, ويسبح ويحمد إلى آخره, يجعلها خطبة إيش؟ خطبة ذكر, ليس لأجل هذا شرعت خطبة الجمعة, (( اسعوا إلى ذكر الله )) يعني ما يذكركم بالله عز وجل, وهو هذا الخطيب الذي يخطب بكم فالتزام الدعاء في الخطبة كالتزام أي ورد من الأوراد المعروفة خارج الصلاة أو داخل الصلاة, وقلت مرارا إنما يشرع الدعاء لأمر عارض. كما جاء في صحيح البخاري من حديث أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم بينما هو يخطب يوم الجمعة إذ دخل رجل من باب من أبواب المسجد فقال : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم هلكت الأموال والعيال, من قلة الأمطار, فادع الله لنا, فرفع عليه السلام يديه حتى بانت إبطاه, وقال: اللهم اسقنا, اللهم اسقنا, اللهم اسقنا ، فما أتم الرسول دعاءه حتى جاشت السماء بأمطار كأفواه القرب ، قال أنس : فمطرنا سبتا ) - أي جمعة أي أسبوعا كاملا, - ( في الجمعة الثانية والرسول يخطب جاء رجل هو أو غيره, يقول : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم هلكت الأموال من كثرة الأمطار فادع الله لنا, فقال عليه السلام : اللهم حوالينا ولا علينا, اللهم على الآطام والآجام والظراب ومنابت الشجر ، فانكشفت السماء, فكانت كالجونة ) - يعني الترس تمطر حوالي المدينة -, ولا يصيب المدينة شيء, فهذا لأمر عارض دعا الرسول عليه السلام ثم دعا كلمات موجزات, يعني : ( اللهم اسقنا, اللهم اسقنا, اللهم اسقنا ) ( اللهم حوالينا ولا علينا, اللهم على الآطام والآجام والظراب ) . وفعلا هذا الحديث استسقاء, يعني طلب السقيا, أما العلماء الذين لا يتعصبون لرأي وإنما يتتبعون ما جاء عن الرسول عليه السلام فيقولوا الاستسقاء يصير بالصلاة ويصير بالدعاء بدون صلاة, لأنه كله هذا ثبت عن الرسول عليه السلام, الشاهد من حديث أنس السابق أنه دليل على أنه يشرع للخطيب يوم الجمعة أن يدعو لأمر عارض, أما أن يلتزم ذلك ويجعلها جزءا من خطبة الجمعة فهذا بلا شك من محدثات الأمور . سلسلة الهدى والنور - شريط 145 . وقال رحمه الله في موضع آخر من السلسلة (التزام ذلك بدعة , التزام ذلك بدعة - شريط 247)
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ولكن قد يقول قائل: كون هذه الساعة مما ترجى فيها الإجابة، وكون الدعاء للمسلمين فيه مصلحة عظيمة موجود في عهد الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وما وجد سببه في عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم ولم يفعله فتركه هو السنة؛ إذ لو كان شرعاً لفعله النبي صلّى الله عليه وسلّم، فلا بد من دليل خاص يدل على أن النبي صلّى الله عليه وسلّم كان يدعو للمسلمين، فإن لم يوجد دليل خاص فإننا لا نأخذ به، ولا نقول: إنه من سنن الخطبة، وغاية ما نقول: إنه من الجائز، لكن قد روي أن النبي صلّى الله عليه وسلّم «كان يستغفر للمؤمنين في كل جمعة» ، فإن صح هذا الحديث فهو أصل في الموضوع، وحينئذٍ لنا أن نقول: إن الدعاء سنّة، أما إذا لم يصح فنقول: إن الدعاء جائز، وحينئذٍ لا يتخذ سنّة راتبة يواظب عليه؛ لأنه إذا اتخذ سنّة راتبة يواظب عليه فهم الناس أنه سنّة، وكل شيء يوجب أن يفهم الناس منه خلاف حقيقة الواقع فإنه ينبغي تجنبه .الشرح الممتع على زاد المستقنع (5/ 66) 

25- إطالة الخطبة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : المشروع للخطيب الاقتصاد في الخطبة وعدم التطويل، قال النبي عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: «إن طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنة من فقهه فأطيلوا الصلاة واقصروا الخطبة » خرجه مسلم في صحيحه من حديث عمار بن ياسر رضي الله عنه، فهذا يدل على أن السنة والأفضل أن يطيل الصلاة ويقصر الخطبة تقصيرا لا يخل بالمقصود . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 30 /245 
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة إطالة الخطبة وقصر الصلاة { قلت لأن السنة إطالة الصلاة وقصر الخطبة كما تقدم فعكس ذلك كما هو عادة أكثر الخطباء اليوم لا شك في كونه بدعة. وقد جاء في الدر المختار 1/758 الحاشية ما نصه: وتكره زيادة خطبتي الجمعة على قدر سورة من طوال الفصل. }. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 129/1 .ما بين قوسين من هامش الكتاب
26- قول الخطيب للناس وحدوه أو ما شابه
اللجنة الدائمة للإفتاء : إن كان قصده أن يجيبوه في الحال بالتهليل والتكبير مع رفع الأصوات بذلك فهو مخطئ مبتدع وهم مخطئون مبتدعون؛ لأن ذلك لم يعهد من النبي صلى الله عليه وسلم في خطبه ولا من الخلفاء الراشدين في خطبهم ولا ممن كانوا يستمعون لهم . فتاوى اللجنة الدائمة 523/2
27- الترقية : تلاوة آية ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ .. )
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة الترقية وهي تلاوة آية: ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ).الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 119/1

28- المداومة علي ختم خطبة الجمعة بقوله تعالى ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : الأفضل أن لا يديم ذلك لأنه إذا أدام ذلك ظن الناس أن هذا من السنة وليس هذا من السنة وقد قيل إن أول من ختم الخطبة بهذه الآية عمر بن عبد العزيز رحمه الله. فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي 
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة التزام ختم الخطبة بقوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ} . أو بقوله: {اذكروا الله يذكركم..}. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 129/1 

29- المداومة على قراءة حديث (التائب من الذنب كمن لا ذنب له) وغيره في آخر الخطبة
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة مواظبة الخطباء يوم الجمعة على قراءة حديث في آخر الخطبة دائما كحديث "التائب من الذنب كمن لا ذنب له.الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 124/1 
30- قول الخطيب يوم الجمعة في نهاية الخطبة الثانية فأذكروا الله يذكركم ورد الناس بقول لا إله إلا الله
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : أولاً لا ينبغي للخطيب أن يتخذ هذا سنة راتبة بمعنى أن يختم بها كل جمعة لأن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولكن إذا قالها أحيانا وقال المستمعون لا اله إلا الله لكن بدون رفع صوت فلا بأس به . فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي 
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة التزام ختم الخطبة بقوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ} . أو بقوله: {اذكروا الله يذكركم..}. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 129/1 
31- إلتزام الخطيب ختم خطبة الجمعة الثانية بقوله تعالى ( وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ )
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : أقول إن البدعة التي ورد النهي عنها والتحذير منها هي البدعة في الدين والعبادة وهي التعبد لله عز وجل بما لم يشرعه أي بخلاف ما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه وأصحابه سواءٌ كان ذلك في العقيدة أو في القول أو في العمل والتزام هذه الآية الكريمة (وَأَقِمِ الصَّلاةَ) في آخر الخطبة الثانية يوم الجمعة من البدع لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يفعلها وإذا لم يكن يفعلها لا هو ولا أحدٌ من خلفائه وأصحابه فإن التزامها يكون من البدع , والمهم أن التزام الخطيب بختم الخطبة الثانية بهذه الآية الكريمة بدعة كما قال صاحب السنن والمبتدعات . فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي 
32- قول الخطيب في آخر الخطبة أقم الصلاة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لا أعلم هذا واردا عن السلف أعني قول الخطيب إذا انتهى من الخطبة (وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ) وعلى هذا فلا ينبغي للإمام أن يقولها ولكن إذا انتهى من الخطبة نزل ثم أقيمت الصلاة كما كان النبي عليه الصلاة والسلام يفعله وكذلك خلفاؤه الراشدون وأما هذه الزيادة التي لم ترد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن الخلفاء الراشدين ولا قالها أحد من الأئمة فإنه ينهى عنها. فتاوى نور على الدرب النصية 2/8 ترقيم آلي 
يتبع بحول الله 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:14

المبحث الخامس : بدع ومخالفات تقع أثناء الصلاة وبعدها
1- إعتقاد كثير من الناس إشتراط عدد معين كالأربعين والإثنا عشر لصحة صلاة الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : إذ من الممكن أن يقال لو أقيمت الجمعة وكان أقل فليس عندنا دليل على أن الجمعة لا تصح، كما أنه لو بقي أكثر من اثني عشر، أو كان عند إقامة الجمعة أكثر من أربعين، لم يمكننا أن نقول أنه يشترط أن يزيدوا على اثني عشر، أو يزيدوا عن أربعين، على هذا فنرجع إلى أقل جمع ممكن وهو للجمعة ثلاثة لأن الله تعالى يقول: {ياأَيُّهَا الَّذِينَءَامَنُو"اْ إِذَا نُودِىَ لِلصلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْاْ إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُواْ الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}ومعلوم أن المنادي ينادي لحضور الخطيب فيكون المنادي والخطيب والمأمور يسعى إلى الجمعة، وأقل ما يمكن في ذلك ثلاثة، وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - وهو الراجح . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 76/16
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة عد الجماعة في بعض المساجد الصغيرة يوم الجمعة لينظر هل بلغ عددهم أربعين . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 130/1 
2- عدم اهتمام الامام بتسوية الصفوف والشروع في الصلاة قبل ذلك
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة دخول الإمام في الصلاة قبل استواء الصفوف. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 131/1 
3- القراءة في الصلاة بما يناسب موضوع الخطبة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لكن هنا مسألة بعض الأئمة يفعلونها إذا خطب خطبة قرأ في الصلاة الآيات المناسبة لها هذا هو الذي يقال: إنه بدعة؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان ملازماً لقراءة سبح والغاشية أو الجمعة والمنافقون ، ولم يكن يراعي موضوع الخطبة . لقاء الباب المفتوح 18/155 ترقيم آلي
4- الإقتصاد في الصلاة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : المشروع للخطيب الاقتصاد في الخطبة وعدم التطويل، قال النبي عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: «إن طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنة من فقهه فأطيلوا الصلاة واقصروا الخطبة » خرجه مسلم في صحيحه من حديث عمار بن ياسر رضي الله عنه، فهذا يدل على أن السنة والأفضل أن يطيل الصلاة ويقصر الخطبة تقصيرا لا يخل بالمقصود . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 30 /245 
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة إطالة الخطبة وقصر الصلاة { لأن السنة إطالة الصلاة وقصر الخطبة كما تقدم فعكس ذلك كما هو عادة أكثر الخطباء اليوم لا شك في كونه بدعة. وقد جاء في الدر المختار 1/758 الحاشية ما نصه: وتكره زيادة خطبتي الجمعة على قدر سورة من طوال الفصل. } . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 129/1 . ما بين القوسين من هامش الكتاب 
5- قول بعض الناس تقبل الله منا ومنكم بعد الجمعة وغيرها
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة قولهم بعد الجمعة يتقبل الله منا ومنكم { وأما حديث "من لقي أخاه عند الانصراف من الجمعة فليقل تقبل الله منا ومنك فإنها فريضة أديتموها إلى ربكم" فقد أورده السيوطي في ذيل الأحاديث الموضوعة وقال ص 111: فيه نهشل وهو كذاب. } . الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 131/1- 132 . ما بين القوسين من هامش الكتاب
6- وصل صلاة الجمعة أو غيرها من الفرائض بصلاة
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : الحديث «إذا صليت الجمعة فلا تصلها بصلاة حتى تتكلم أو تخرج، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بذلك ألا نصل صلاة بصلاة حتى نتكلم أو نخرج؟ » أخرجه مسلم في صحيحه، وهو يدل على أن المسلم إذا صلى الجمعة أو غيرها من الفرائض، فإنه ليس له أن يصلها بصلاة حتى يتكلم أو يخرج من المسجد، والتكلم يكون بما شرع الله من الأذكار، كقوله: أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، حين يسلم، وما شرع الله بعد ذلك من أنواع الذكر، وبهذا يتضح انفصاله عن الصلاة بالكلية، حتى لا يظن أن هذه الصلاة جزء من هذه الصلاة، والمقصود من ذلك تمييز الصلاة التي فرغ منها عن الصلاة الأخرى، فإذا سلم في الجمعة فلا يصلها بالنافلة؛ لئلا يعتقد هو أو غيره أنها مرتبطة بها، أو أنها لازمة لها. وهكذا الصلوات الأخرى، كالظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، لا بد من الفصل بالكلام، كالذكر أو غير ذلك من الكلام، أو الخروج من المسجد حتى يعلم أنها غير مربوطة بما قبلها . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 268/30- 269
7- إكمال الخطبة بعد الصلاة أو إنشاء خطبة جديدة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : فهل شرع خطبتين اثنتين قبل الصلاة وواحدة بعدها؟! الجواب: كل يعلم بأنه لم يفعل هذا، وإذا كان كذلك فلسنا والله خيراً من محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم في هداية الخلق، لذلك أرى أن ذلك الفعل الذي ذكرت في السؤال وهو أن الخطيب يكمل موضوع الخطبة بعد الصلاة، أو يأتي بموضوع جديد أرى أن هذا من البدع المنكرة. وقد قال الإمام أحمد رحمه الله: لا يستمع لكلمة تقال بعد صلاة الجمعة يعني نهى الناس أن يستمعوا إلا إذا كانت من السلطان ونصيحتي لإخواني الخطباء أن يتبعوا هدي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم، فإنه والله أبرك، وأنفع، وأجدى للخلق، وليس نحن مشرعين نشرع ما تهواه أنفسنا، ونرى أنه الحق ولكننا متبعون نتأسى بأهدى الخلق محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم. فالنصحية.. النصيحة.. النصيحة لهؤلاء الخطباء بأن يدعوا الكلام بعد صلاة الجمعة، وإن كان لديهم موضوع مهم فليجعلوه في الخطبة التي قبل الصلاة. مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 111/16-112
8- صلاة الظهر بعد الجمعة لمن صلى الجمعة
الإمام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله : من بدع الجمعة صلاة الظهر بعد الجمعة. الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة 132/1
يتبع ان شاء الله 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جديد : الجــــامع المفيد لبدع ومخالفات خير يوم أشرقت فيه الشمس على العبيد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في السبت 12 سبتمبر - 6:19

المبحث السادس : بدع ومخالفات في مسائل متنوعة
1- صلاة الجمعة في البيت
اللجنة الدائمة للإفتاء : من صلى الجمعة بأهله في بيته فإنهم يعيدونها ظهرا، ولا تصح منهم صلاة الجمعة؛ لأن الواجب على الرجال أن يصلوا الجمعة مع إخوانهم المسلمين في بيوت الله عز وجل، أما النساء فليس عليهن جمعة، والواجب عليهن أن يصلين ظهرا، لكن إن حضرنها مع الرجال في المسجد صحت منهن وأجزأت عن الظهر . فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء 196/8
2- صلاة الجمعة في البيت إقتداءا بالمذياع ومكبر الصوت
اللجنة الدائمة للإفتاء : لا يجوز للرجال ولا للنساء ضعفاء أو أقوياء أن يصلوا في بيوتهم واحدا أو أكثر جماعة بصلاة الإمام في المسجد، رابطين صلاتهم معه بصوت المكبر فقط، سواء كانت الصلاة فريضة أم نافلة، جمعة أم غيرها، وسواء كانت بيوتهم وراء الإمام أم أمامه؛ لوجوب أداء الفرائض جماعة في المساجد على الرجال الأقوياء، وسقوط ذلك على النساء والضعفاء . فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء 214/8
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ولو أنا فتحنا الباب لكل أحد وقلنا: صلِّ على المذياع، أو صل على مكبر الصوت وأنت في بيتك لم يكن لبناء المساجد وحضور المصلين فائدة؛ ولأنه يؤدي إلى ترك الجمعة والجماعة لو فتح هذا الباب . مجموع فتاوى ورسائل العثيمين 78/16
3- إعتقاد كثير من الناس عدم جواز صلاة المرأة وغيرها
ممن لا تجب عليهم الجمعة قبل صلاة الإمام الجمعة
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وعليه فنقول للمرأة الأفضل أن تصلي الظهر في أول الوقت، ولو قبل صلاة الإمام؛ لأن الصلاة في أول الوقت أفضل من الصلاة في آخر الوقت، وحينئذٍ نقول: إذا كان من لا تلزمه الجمعة ممن يرجى أن يزول عذره ويدركها، فالأفضل أن ينتظر، وإذا كان ممن لا يرجى أن يزول عذره فالأفضل تقديم الصلاة في أول وقتها؛ لأن الأفضل في الصلوات تقديمها في أول الوقت إلا ما استثني بالدليل. الشرح الممتع على زاد المستقنع (5/ 22)
3- ترك العمل من أجل حضور الجمعة
اللجنة الدائمة للإفتاء : ولكن إذا وجد عذر شرعي لدى من تجب عليه الجمعة كأن يكون مسؤولا مسؤولية مباشرة عن عمل يتصل بأمن الأمة وحفظ مصالحها، يتطلب قيامه عليه وقت صلاة جمعة كحال رجال الأمن والمرور والمخابرات اللاسلكية والهاتفية ونحوهم، الذين عليهم النوبة وقت النداء الأخير لصلاة جمعة أو إقامة الصلاة جماعة- فإنه وأمثاله يعذر بذلك في ترك الجمعة والجماعة لعموم قول الله سبحانه: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} وقول رسول الله عليه الصلاة والسلام: «ما نهيتكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم » ولأنه ليس بأقل عذرا ممن يعذر بخوف على نفسه أو ماله، ونحو ذلك، ممن ذكر العلماء أنه يعذر بترك الجمعة والجماعة ما دام العذر قائما، غير أن ذلك لا يسقط عنه فرض الظهر، بل عليه أن يصليها في وقتها، ومتى أمكن فعلها جماعة وجب ذلك كسائر الفروض الخمسة . فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء 189/8-190 
اللجنة الدائمة للإفتاء : الطبيب المذكور في السؤال قائم بأمر عظيم ينفع المسلمين، ويترتب على ذهابه إلى الجمعة خطر عظيم، فلا حرج عليه في ترك صلاة الجمعة، وعليه أن يصلي الظهر في وقتها، ومتى أمكن أداؤها جماعة وجب ذلك؛ لقول الله سبحانه: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} فإذا كان من الموظفين من يتناوب معه وجب عليهم أن يصلوا الظهر جماعة . فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء 191/8-192 
اللجنة الدائمة للإفتاء : جاز للحارس أن يصلي الجمعة ظهرا ليقوم بحراسة من ذكر وما ذكر؛ لعموم الأدلة الشرعية الدالة على ترك الجمعة في مثل هذا العذر. فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء 192/8-193 
4- جمع صلاة الجمعة مع العصر في السفر
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : لا تحل الجمعة مكان الظهر، والأصل وجوب فعل الصلاة في وقتها، لقول الله تعالى: {إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً} وإذا كانت الجمعة تخالف الظهر في أكثر من عشرين مسألة فلا يمكن إلحاقها بالظهر في الجمع؛ بأن تجمع عليها صلاة العصر . دروس وفتاوى الحرم المدني 26/3 ترقيم آلي
الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : فلا تجمع صلاة العصر إلى صلاة الجمعة، فلو أن الإنسان كان مسافراً نازلاً من بلد، ويريد أن يواصل السير بعد صلاة الجمعة، وصلى مع الناس صلاة الجمعة؛ فإنه لا يضم إليها العصر، لماذا؟ لأن السنة إنما وردت في الجمع بين الظهر والعصر، وصلاة الجمعة ليست صلاة ظهر بالاتفاق، لا أحد يقول: إن صلاة الجمعة صلاة ظهر . دروس وفتاوى الحرم المدني 5/3 ترقيم آلي
5- إقامة صلاة الجمعة في منى
الإمام المجتهد عبدالعزيز بن باز رحمه الله : هذا عمل غير صحيح، وعليهم أن يصلوا ظهرا فالنبي صلى الله عليه وسلم صلى ظهرا، يوم الجمعة في عرفات، حيث خطب الناس، وصلى الظهر والعصر يوم الجمعة، وما صلى جمعة، فالحاج ليس عليه جمعة، يصلي ظهرا في عرفة أو أيام منى . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز 274/30
لتحميل الموضوع منسقا على ملف وورد من الرابط المباشر التالي
اضغظ هنااااااا
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى