منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

بصراحة .. هل أنتم مع المصالحة الوطنية ..؟

اذهب الى الأسفل

بصراحة .. هل أنتم مع المصالحة الوطنية ..؟

مُساهمة من طرف بنت الدزاير في الأربعاء 9 سبتمبر - 21:21

الوسيط الأممى ليون يعمل اليوم على قدم و ساق قصد إنجاح ما يسمى الحوار الليبى و يحاول جمع المتخاصمين و المتناقضين برلمان طرابلس و برلمان طبرق على طاولة واحدة و لصالح ورقة واحدة يمضيها الطرفين . أمور ترتيب البيت الداخلى الليبى على الطريقة الأممية وفق مفاهمات دولية فى طريقه للإنجاز و المسألة هي مسألة وقت لا غير و سبب التأخير يعود لتعنت هذا الطرف أو ذاك الطرف حول مشكلة التنازلات المرتبطة بمصالح هذا الطرف أو ذاك الطرف و مصالح الأسياد و عليه سؤالنا للأحرار الشرفاء : هل ستركبون القطار الأممى على طريقة خد و طالب على طريقة الرئيس " لحبيب بورقيبة" مع الإستعمار الفرنسى أم أن القطار سيمضى بدونكم ..؟ يجب أن نفهم أن القطار سينطلق بكم أو بدونكم و بالتالى هنالك قولان يمكن دراستهما . القول الأول : يقوم على المشاركة الفعالة من قبل الأحرار فى مفاهمات ترتيب البيت الداخلى الذى سيكون عنوانه الحوار و المصالحة الوطنية و لو كان ذلك كذبا و نفاقا ينتهى بإتفاق جميع الأطراف على محاربة الإرهاب و التطرف ، حيث يكون صوت أنصار القائد موجودا بقوة تسنده قوة إنتخابية كبيرة ، مهما زوّروا نتائج الإنتخابات سيصل هذا الصوت إلى قبة أي برلمان أو أي حكومة يتم تشكيلها مستقبلا . هذا القول تسنده المقولة الشرعية : من لا يؤخد كله لا يترك كله . القول الثانى : و يرفع شعار لا حوار ، لا مصالحة ، لا إستسلام على طريقة اللآت الثلاثة فى مؤتمر الخرطوم الذى رفعته دول الممانعة و المقاومة و على رأسها كانت ليبيا أيام الشهيد معمر القدافى أمين القومية العربية .. لكن المشكلة تتمثل فى عدم وجود بديل حقيقى و فعال لأصحاب هذا القول ، لتبقى أقوالهم معلقة مع شعارتهم . و بعد ذلك حصلت تنازلات قصد الحصول على بعض الحقوق أي أن هنالك من يقول أن العرب قد فوتوا على أنفسهم فرصة تاريخية بعد مفاوضات "كامب ديفيد " ، ليتكرر السؤال : هل نحن فى صدد فقدان فرصة تاريخية للحوار من منطلق قوة المظلوم الذى يناصره الملايين من الناس و التى إذا ما ضيعناها اليوم لن تتكرر معنا مستقبلا ..؟ لكن من وجهة نظرى الشخصية علينا تجربة كل الطرق و الأساليب المتاحة ، نحتاج مثلا لأن يكون لنا جسما وطنيا أخضر داخل ليبيا يتحدث بإسم الأحرار و داخل الجماهيرية و داخل دول اللجوء و مع دول عصابة حلف النيتو دون أن نحاول وضع العصا فى الدوليب و لعلى البدأ برفع مطلب إطلاق سرح سيف الإسلام القدافى كشرط أساسى قبل أي حوار وطنى يعيق الحوار فى حد داته لأنه علينا أن نكون أقوياء لنفرض هذا الشرط على طاولة الحوار ، و بالتالى هذا الجسم إذا ما تم خلقه سيكبر و يتضخم بحكم القاعدة الشعبية التى تسانده و يصبح واقعا مفروضا لا أحد يستطيع تجاوزه أو القضاء عليه و حينها سيفرض هذا الجسم الأخضر كل شروطه و سيقبل الجميع صاغرين بكل أوراقه . الإشكالية المطروحة حاليا هي من يمثل هذا الجسم داخل ليبيا ، بعدما تم رفض ترشيح " احمد قداف الدم " ناطقا رسميا بإسم آل القدافى و بإسم أحرار الجماهيرية ..؟ هل فهمتم الآن لماذا دفع حكام ليبيا الجدد الملايير قصد الحصول على الساعدى القدافى ..؟ هنالك محاولة إعلامية حتى من قبل قناة ليبيا ٢٤ من خلال برنامج " مع الناس " للدكتور عبد العزيز اغنية قصد تسويق صورة خليفة حفتر لذى الأحرار الشرفاء حتى تكون صورته مقبولة لذيهم بهدف جمع الشمل لمحاربة العدو المشترك المتمثل فى ميليشيات فجر ليبيا و تنظيم الإخوان و باقى التنظيمات الإرهابية ، و هي محاولة تلقى رفض من قبل معظم الشرفاء نتيجة الخلفية التاريخية لخليفة حفتر المتهم بالعمالة و الخيانة ، و مع هذا أقول هنالك هامش للإلتقاء و التعاون مع حفتر بإستعمال الذكاء السياسى تحت بند إطلاق المبادرات الحسنة من قبله كالقبول بتسليح القبائل الشريفة و إطلاق سراح السجناء لذى مؤيديه و العمل على عودة المهجرين و غيرها من المبادرات التى تخدم الليبيين جميعا و لابأس بذلك إلى حين تحسن الظروف و تمكن الشرفاء من تبوأ مناصب أعلى فى سلطة القرار . صحيح أن خليفة حفتر ليس هو بالرجل المغفل الذى يترك فيه الحبل على الغارب لصالح أنصار القائد حتى يسحبون البساط من تحت أقدامه لكن السياسة فى النهاية هي فن الممكن و أهل مكة أدرى بشعابها . أما من يرفع شعار المقاومة نحتاج منه أن يكون قوة ميدانية فوق الأرض و ليس على صفحات النت هذه القوة مهما كانت بسيطة و ضعيفة ستكبر و تتطور بحكم الحاضنة الشعبية التى تؤازره . و لكن حتى تتحقق مثل هذه النتائج نحتاج لشرط عودة على الأقل من ربع إلى نصف عدد المهجرين بالخارج إلى داخل ليبيا ، نحتاج من ربع مليون إلى نصف مليون ليبى مهجر يقررون العودة إلى أرض الوطن . سؤالى : هل أنتم مع المشاركة من باب المصالحة الوطنية و لماذا ..؟
flag2 flag2 flag2 flag2

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
قال الله تعالي : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون )  
صدق الله العظيم
avatar
بنت الدزاير
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 630
نقاط : 6493
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بصراحة .. هل أنتم مع المصالحة الوطنية ..؟

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 9 سبتمبر - 21:27

ما دامت مجرد مصالحة لين الاطراف الفبرايرية فقط فهي حسب اعتقادي لاتعني الاحرار فهي ليست مصالحة بل اتفاقات على تقاسم الكعكة الليبيىة بين الجرذان والمقملين
المصالحة الحقيقية يجب ان تجمع كل الاطراف باستثناء الارهابيين لوضع تصور مشترك لمستقبل البلذ وليس لتقاسم غنائم الحكم
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30401
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى