منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

المخزوم وسيف النصر متورطان في عمل استخباراتي مغربي ضد الجزائر

اذهب الى الأسفل

المخزوم وسيف النصر متورطان في عمل استخباراتي مغربي ضد الجزائر

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 30 أغسطس - 23:53

تناولت وسائل إعلام جزائرية اليوم الأحد، وثيقة سريّة للغاية تحصلت عليها صحيفة “الشروق” الجزائرية، كشف تخطيط المخزن المغربي لتنفيذ عمليات إرهابية على التراب الجزائري، وذلك من خلال الاستعانة بعملاء من ليبيا، جنّدتهم المخابرات المغربية لتوريد السلاح نحو قيادات “عملاء للمخزن” في بعض المناطق الجزائرية التي تشهد شحنا طال أمده بشكل غير مفهوم، ولا يستبعد مراقبون أمنيون أن تكون هذه المخططات على صلة أيضا بتنامي وتغذية الأحداث التي عرفتها منطقة غرداية في الآونة الأخيرة، إذ إنّ مدير ديوان رئاسة الجمهورية أحمد أويحيى، وكذلك وزير الخارجية رمطان لعمامرة سبق لهما أن تحدّثا عن تورّط دولة شقيقة في ما يجري من عنف بواد ميزاب.
حيث حسب الصحيفة الجزائرية، كشفت الوثيقة الخطيرة، وهي تابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الإقليمي “المخابرات”، أو ما يعرف في المغرب “دي.أس.تي”، مؤرخة في 17 /06 /2015،  عن مخطط أمني استخباراتي لاستهداف الجزائربعمليات تخريبية، واستهداف ثكنات عسكرية وتدمير منشآت حساسة.
الوثيقة تحمل ختماً في أعلاها، يتضمن ترقيما خاصّا وهو 7365، وكتب في الجهة اليمنى للوثيقة: “المملكة المغربية، وزارة الداخلية، المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني”، والمرجع 7534/15 .
وتمثل الوثيقة المذكورة رسالة موجهة إلى مستشار الملك في الشؤون الأمنية، وموضوعها كما ورد في النصّ هو: “ردّا على الإرسالية / 350 م.م/15.07.10″.
وتتحدث الوثيقة في مطلعها عن الجهات العليا التي تابعت هذا المخطط، وهي مستشار الملك محمد السادس للشؤون الأمنية، وكذا محمد ياسين المنصوري الرجل الأول في جهاز المخابرات المغربية، حيث جاء فيها ما يلي: “تحت التأطير المباشر لمعالي السيد مستشار الملك في الشؤون الأمنية، وبأمر من السيد المدير العام”.
ثم تتحدث الوثيقة حسب وصف الصحيفة، عن المهمة الخطيرة التي قام بها الجهاز المغربي من خلال “عرض الملف رقم 1129/ م. ت / د. م، مشمولا بأربع خطط لتنفيذ مهمة التوتر العام بالاتفاق مع ضباط المديرية العامة للدراسات وحفظ المستندات الذي عقد بتاريخ 2-7-2015 بمقر هذه المديرية العامة”، قبل أن تضيف ما هو أخطر “نخطر معاليكم أنه تمّ التنسيق مع عملائنا من ضباط الجيش الليبي بمدينة الصخيرات بتاريخ 8-3 –2015، بحضور السيد صالح المخزوم والسيد عبد المجيد سيف النصر، حيث تم الاتفاق على تزويد عملائنا في الجزائر بالأسلحة المشار إليها في الصفقة المرفقة أسفله”.
ثم تذكر الوثيقة “التنسيق مع عملائنا /ق.ب.م.إس/ الآتية شفراتهم السرية في القائمة المرفقة أسفله، على تنفيذ عمليات تخريبية على التراب الجزائري/ استهداف ثكنات عسكرية / تدمير منشآت حساسة/، و”تزويد العملاء /ق. ب.م.إس” بقائمة تتضمن أسماء شخصيات سياسية وعسكرية جزائرية من أجل التنفيذ”.
وتحمل الوثيقة المشار إليها ختم المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ووقعها المسؤول عن قسم التبليغ، المراقب الذي يحمل الشفرةDGSN/DGST n.670/81.ومكتوب على يمينها (D.G.ST خاص بالإرساليات الداخلية المكتب 7).
وهكذا تصف الصحيفة أن الوثيقة تظهر خطورة الوثيقة، التي تفضح تخطيط مخابرات الملك محمد السادس، لتنفيذ هجومات إرهابية واستهداف ثكنات عسكرية، وتدمير منشآت حساسة داخل التراب الجزائري، عن طريق التنسيق مع أطراف أجنبية لإدخال الأسلحة للجماعات الإرهابية التي تترنّح تحت ضربات الجيش الوطني الشعبي.
الاجتماع مع ما وصفتهم الوثيقة بأنهم ضباط الجيش الليبي الذين وصفتهم المخابرات المغربية بالعملاء جاء في مدينة الصخيرات، جنوبي العاصمة المغربية الرباط، والتي شهد منتجعها السياحي جولات للحوار الوطني الذي ترعاه الأمم المتحدة بين الفرقاء الليبيين، من خلال المبعوث الأممي برناردينو ليون، الذي بدأ في شهر مارس من العام الجاري، وهي الفترة نفسها التي حدث فيها الاجتماع الذي تكشفه الوثيقة السرية المسرّبة، كما أن إحدى الجولات كانت في شهر يونيو الماضي خلال الفترة التي تحمل تاريخ هذه الوثيقة.
أما الاسمان اللذان تمّ ذكرهما، ويتعلق الأمر بكل من صالح المخزوم وعبد المجيد غيث النصر، فهما على ما يبدو شخصيتان معروفتان في المشهد الليبي ما بعد الثورة على النظام السابق في ليبيا.
وحسب ما ذكرته الصحيفة، فصالح المخزوم هو صالح محمد المخزوم على الأرجح، من مواليد 1975 ،وهو النائب الثاني السابق لرئيس المؤتمر العام النتهية ولايته، وعضو المؤتمر سابقاً عن مدينة سبها، فيما يرّجح أن يكون عبد المجيد سيف النصر عضو مجلس اللا وطني الانتقالي سابقا،عن محافظة سبهاأيضاً، كما أنّه رئيس اللجنة الأمنية العليا التي تتبع المجلس، والمعنية بحماية العاصمة طرابلس.
شفرات سرية لقياديين في القاعدة
بالنسبة لمن سمّتهم الوثيقة بعملاء الجزائر، والذين يحملون شفرات خاصة، فيعتقد مختصون في الشؤون الأمنية، أن الأمر يتعلق بقياديين في “القاعدة” أو مسلحين غير منضوين تحت أي لواء، وقد سبق أن نشرت “الشروق” في عددها الصادر بتاريخ 08/02/2015، وثيقة مسربة تتحدث عن لقاء سري جمع خمسة ضباط من المخابرات المغربية مع قياديين في التنظيم الإرهابي بموريتانيا، والذين يحملون شفرات سرية، حيث كانت الشفرة السرية لأمير التنظيم المدعو عبد المالك درودكال هي 745/ق.م.إس، بينما حملت شفرة القيادي المدعو نبيل مخلوفي الرمز 798/ق.م.إس، ورفيقهما الثالث المدعو جمال عكاشة 711/ق.م.إس.
نقلا عن اخبار الحدث
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30291
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المخزوم وسيف النصر متورطان في عمل استخباراتي مغربي ضد الجزائر

مُساهمة من طرف مارس الخير في الأحد 30 أغسطس - 23:57

هؤلاء الامعة باعوا بلادهم للكافر ماذا تتوقع منهم ؟!!!

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
اللهم احفظ شعبي وبلادي 
avatar
مارس الخير
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1933
نقاط : 7110
تاريخ التسجيل : 15/12/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى