منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

فايز العريبي عضو اللجنة الإعلامية بللحركة الوطنية الشعبية الليبية:هناك رغبة لإبقاء الفوضى قائمة في ليبيا

اذهب الى الأسفل

فايز العريبي عضو اللجنة الإعلامية بللحركة الوطنية الشعبية الليبية:هناك رغبة لإبقاء الفوضى قائمة في ليبيا

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 19 يوليو - 7:34



قال موقع البوابة المصري اليوم الأحد إن تنظيم "داعش" الإرهابي يحلم بالتمدد في شمال أفريقيا، فقد فاجأ الجزائريين بعملية إرهابية أفسدت عليهم فرحة العيد أقدمت عليها عناصره، ليلة أمس، باغتيال 11 عسكريًا من مختلف الرتب في كمين تم تنصيبه على مستوى منطقة "تيفران" التي تبعد 40 كم، عن مقر بلدية طارق بن زياد في ولاية عين الدفلى.

فبعد توظيف البعد الطائفي في منطقة غرداية بين الامازيغ الاباضية والسنة المالكيين ما ادى إلى مقتل 28 شخصا من الاباضيين، واتهمت قيادات سياسية جزائرية "أطراف اجنبية" بتغذية الفتن المذهبية في غرداية بهدف عمل خلخلة سياسية تدخل الجزائر في ركب زلزال الربيع العربي قام تنظيم داعش بعمل إرهابي بمنطقة تيفران.

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي في رسالة جديدة وجهها هذه المرة إلى الجزائر، مفادها بدء تواجده الرسمي هناك، داعيًا من أطلق عليهم أنصار الخلافة، بإعلان ولاية لهم في الجزائر، تمهيدًا لتحقيق حلم التنظيم في الوصول إلى الأندلس.

وظهر في الإصدار المرئي الـ"داعشي"، اثنان من أبناء الجزائر المنضمين لتنظيم "داعش" الإرهابي وهما أبوالبراء الجزائري وأبوحفص الجزائري اللذان أكدا على وجود "داعش" رسميًا في الجزائر بعد إعلان جماعتين من أبرز الجماعات الإرهابية هناك مبايعتهما لـ"أبوبكر البغدادي" زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي، وهما جماعة بسكيكدة وصحراء الجزائر.

واختتم "داعش" رسالته التي لم تتعد الـ5 دقائق، موجهًا رسائل للشعب الجزائري بضرورة الكفر بالديمقراطية معتبرًا إياها دينَ كفر، وضرورة مبايعة أبوبكر البغدادي زعيم التنظيم الإرهابي والانضمام لصفوف جنوده المحاربين في الجزائر.

وكان التنظيم قد أصدر مؤخرًا رسالة وجهها للمسلمين في فرنسا، مطالبًا إياهم أيضًا بمبايعة أبوبكر البغدادي، والانضمام لصفوف "داعش"، بعد السفر إلى مناطق سيطرته في العراق وسوريا.

وتزامنًا مع أحداث الجزائر تشهد منطقة سبها في الجنوب الليبي والتي تملك حدودا مباشرة مع الجزائر وتونس وتشاد والنيجر معارك عنيفة على اسس عرقية بين فصائل من قبائل الطوارق الامازيغ موالية لفجر ليبيا الذراع العسكرية لجماعة الإخوان الليبية وبين قبائل التبو الليبية وسقط 22 قتيلا في المعارك منذ تجددها فجر أول ايام العيد حتى أمس السبت.

كما هدد تنظيم "داعش" عبر فيديو نشره، أول أمس الجمعة، بعض قادة تونس بالقتل بينهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

وفي مقطع فيديو آخر أعلن التنظيم أنه يسعى لاستقطاب بعض عناصر الإخوان الذي وصفهم بالمحبطين خاصة في مصر للانضمام لصفوفه.

وعلى الحدود الليبية الجنوبية وخاصة في تشاد والنيجر دارت اشتباكات واسعة بين جماعة "بوكو حرام" الموالية لـ"داعش" وقوات الأمن التشادية قرب بحيرة تشاد، وقوات أمن النيجر و"داعش" على الحدود بين النيجر ونيجيريا.

وكان قائد عملية "سرفال" الفرنسية في مالي الجنرال الفرنسي جان بيير بلاسي قد دعا في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي بالعاصمة التشادية انجامينا إلى تمديد نطاق مكافحة الإرهاب من أجل الحصول على نتائج أفضل.. وأشار بلاسي إلى هناك دلائل تشير إلى تهديدات من جنوب ليبيا ونيجيريا، ودون موافقة السلطات الليبية أو تفويض من الأمم المتحدة، يحظر القانون الدولي تدخل القوات الفرنسية في جنوب ليبيا، وعلاوة على ذلك، فإن الدولة الإسلامية يمتد نفوذها تدريجيًّا في المنطقة".

ويرى فايز العريبي، المحلل السياسي الليبي، أن هناك ارادة ما لإبقاء الفوضى قائمة في ليبيا للسماح للجماعات الإرهابية بتوسيع قاعدة وجودها بإعطائها فرصة للتواصل مع الجماعات الإرهابية المماثلة في دول الجوار.

ولم يستبعد العريبي، وجود علاقات بين جماعة "بوكو حرام" في شرق نيجيريا والتي تنشط أيضا في النيجر وتشاد وتونس والجزائر والجماعات الإرهابية في ليبيا.. وأشار المحلل السياسي الليبي، إلى أن علاقة بين جماعة الإخوان والجماعات الإرهابية الأخرى قد تتفق ظاهريا احيانا أو لا تتفق لكن جميعهم ادوات في يد أجهزة مخابرات اجنبية تعادي الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال العريبي: لا يمكن أن نتجاهل أهداف المخططين الاستراتيجيين في دوائر القرار الأمريكي فيما يعد للمنطقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مضيفًا: فلا يمكن أن نغفل نوايا التفكير الاستراتيجي في الصراع ولا نكون مجرد منفعلين مع احداث تكتيكية فقط، مشددًا على ضرورة ألا نغفل نوايا التفكير الاستراتيجي للغرب في الصراع في المنطقة ولا نكون مجرد منفعلين مع احداث ومواقف تكتيكية الغرب يريد ليبيا مضطربة للضغط على مصر والجزائر وتونس ولتكون مصدر قلق ضاغط وهاجس دائم وهذا لن يتأتى الأمن خلال الجماعات الإرهابية.

وتابع العريبي: العاصمة طرابلس تحتلها الميليشيات والجيش عاجز، معللًا لأنه يفتقر للتسليح النوعي، متسائلا: ولماذا أمريكا وبريطانيا تقف بالفيتو ضد تسليح الجيش لمحاربة الاٍرهاب؟، مشيرًا إلى أن 45% من بنغازي أصبحت مدينة مدمرة، وسرت ودرنة تحتلها "داعش"، مضيفًا أن الجماعة الليبية المقاتلة "القاعدة" الجنوب الليبي بأكمله ممزق بين الدواعش والميليشيات القبلية وزحف التبو والطوارق غرب ليبيا القتال فيها مستمر، مؤكدًا أن مصراتة تحت سطوة ميليشيات درع ليبيا الجناح العسكري للإخوان.

ولفت المحلل السياسي الليبي إلى أن مشكلة ليبيا يتجاهلها المجتمع الدولي والذي يعتبر مفتاح الحل فيها.. وواصل العريبي: فالبلاد لن تصل إلى بر الأمان إلا بإشراك القبائل في حل الأزمة، مضيفًا فالقبائل الليبية هي من تملك مفتاح الحل.

واستطرد المحلل السياسي الليبي، أن الجماعات الإرهابية قد تخطط لقيام دولة داعشية في المنطقة الحدودية بين ليبيا وتشاد والنيجر وتونس والجزائر، مؤكدًا أنها حدود مشرعة وبالتالي كل التوقعات متاحة لا سيما في ظل الصراعات القبلية بين التبو والطوارق والتي تغذيها جماعة الإخوان، مشيرًا إلى أنه بحكم سيطرتها على أموال ليبيا والدعم التركي القطري والغربي.

ولفت إلى أن الدولار الأمريكي البريطاني في دعم هذه الجماعات التي تقاتل الجيش الليبي واضح ويتمثل في الوقوف ضد تسليح الجيش الليبي في مجلس الأمن ودعم الإخوان واجنحتها العسكرية من ميليشيات الدروع وأنصار الشريعة وفجر ليبيا وميليشيات الشروق والجماعة الليبية المقاتلة التي يرأسها عبدالحكيم بلحاج.
نقلا عن بوابة افريقيا الاخبارية
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30289
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى