منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

رسائل كلينتون تكشف أهداف إسقاط فرنسا للقذافي

اذهب الى الأسفل

رسائل كلينتون تكشف أهداف إسقاط فرنسا للقذافي

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 29 يونيو - 23:14

كشفت رسائل، وجدت في البريد الالكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، أن القصة التي رواها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي حول أسباب تدخله في ليبيا لإسقاط العقيد معمر القذافي من نصرة الشعب الليبي وثورته ليست حقيقية، مشيرة إلى أن الرئيس الفرنسي أعد لهذه الحرب بشكل مسبق من أجل أهداف عسكرية واقتصادية، وفق ما وضح موقع "ميديابارت" الفرنسي.
وأشار الموقع إلى إن الاستخبارات الفرنسية المتمثلة في الإدارة العامة للأمن الخارجي كانت تعمل في ليبيا قبل 2011 كما أنها عقدت سلسلة من اللقاءات السرية مع عبد الجليل في بنغازي في نهاية فبراير من أجل إعطائه "المال والتوجيه" لإنشاء المجلس، الذي ذكر عن إقامته في 27 فبراير، تشير الرسالة إلى أن الضباط تحدثوا بأوامر من ساركوزي أنه ينبغي إقامة هذا المجلس وأن فرنسا سوف تعترف به كحكومة جديدة لليبيا.
وتنص الرسالة أيضا على أن "ضباط الإدارة العامة للامن الخارجية يتوقعون أن الحكومة الليبية الجديدة ستعمل لصالح الشركات والمصالح الوطنية الفرنسية خاصة فيما يتعلق بصناعة النفط في ليبيا، مقابل الدعم الذي تقدمه فرنسا لهم"، مشيرة إلى أن عبد الجليل وفتاح يونس وافقوا على هذا العرض وبدأوا التنفيذ.
كشفت رسائل، وجدت في البريد الالكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، أن القصة التي رواها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي حول أسباب تدخله في ليبيا لإسقاط العقيد معمر القذافي من نصرة الشعب الليبي وثورته ليست حقيقية، مشيرة إلى أن الرئيس الفرنسي أعد لهذه الحرب بشكل مسبق من أجل أهداف عسكرية واقتصادية، وفق ما وضح موقع "ميديابارت" الفرنسي.
وأشار الموقع إلى أنه طالما عبر الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي عن ألمه من الحملات الأمنية والقمع الذي يقوم به نظام القذافي ضد المتظاهرين ضده في فبراير 2011، الأمر الذي دفعه بعد ذلك باللقاء ببوشنه والاعتراف بمجلس اللا وطني الانتقالي كحكومة رسمية لليبيا بدلا من نظام القذافي في 10 مارس من نفس العام.
لكن رسالة في بريد هيلاري كلينتون تعود إلى 22 مارس 2011، تكشف قصة مختلفة عن ذلك، حيث إن الاستخبارات الفرنسية المتمثلة في الإدارة العامة للأمن الخارجي كانت تعمل في ليبيا قبل هذا التاريخ، كما أنها عقدت سلسلة من اللقاءات السرية مع عبد الجليل في بنغازي في نهاية فبراير من أجل إعطائهم "المال والتوجيه" لإنشاء المجلس، الذي ذكر عن إقامته في 27 فبراير، تشير الرسالة إلى أن الضباط تحدثوا بأوامر من ساركوزي أنه ينبغي إقامة هذا المجلس وأن فرنسا سوف تعترف به كحكومة جديدة لليبيا.
وتنص الرسالة أيضا على أن "ضباط الإدارة العامة للامن الخارجية يتوقعون أن الحكومة الليبية الجديدة ستعمل لصالح الشركات والمصالح الوطنية الفرنسية خاصة فيما يتعلق بصناعة النفط في ليبيا، مقابل الدعم الذي تقدمه فرنسا لهم"، مشيرة إلى أن عبد الجليل وفتاح يونس وافقوا على هذا العرض وبدأوا التنفيذ.
https://tunisitri.wordpress.com/2015/06/28/dans-les-mails-dhillary-clinton-un-autre-recit-de-lintervention-francaise-en-libye/
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30403
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى