منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

ذكرى الغارة الامريكية على الجماهيرية 14/4/1986

اذهب الى الأسفل

ذكرى الغارة الامريكية على الجماهيرية 14/4/1986

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 14 أبريل - 18:31




قصفت الولايات المتحدة الأمريكية الجماهيرية في 14/4/1986 في عملية سميت عملية الدورادو عبر عمليات جوية مشتركة بين القوات الجوية والبحرية وقوات المارينز الأمريكية.
قاذفات أمريكية استراتيجية من طراز إف- 111 متمركزة في بريطانيا تساندها طائرات من الأسطول السادس الأمريكي في المتوسط شنت غارات على مدينتي طرابلس وبنغازي ليلة 14 - 15 أبريل 1986 مستهدفة خيمة القذافي وبيته والعديد من الأحياء السكنية مما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين من بينهم ابنة القذافى هناء.
وقد تصدت المقاومات الأرضية ووسائل الدفاع الجوي الليبي للهجوم الجوي الأمريكي الذي شاركت فيه بحسب المصادر العسكرية الليبية 170 طائرة , فيما أعلنت السلطات الليبية وقتها إسقاط عدد من الطائرات الأمريكية وعرض التلفزيون الليبي صورا لحطام الطائرات الأمريكية التي تقاذفتها أمواج البحر المتوسط على الشاطيء الليبي.
وجاء الهجوم الجوي الأمريكي في أتون مواجهة الجماهيرية مع الاستعمار الغربي التي استمرت منذ فجر ثورة الفاتح .
سنة 1973 عندما أعلنت ليبيا رسميّا أن كامل خليج سرت جزء من مياها الإقليمية، ورفضت أميركا هذا الإعلان دون دول العالم الأخرى، متذّرعة "بأن ليبيا لاتملك مقوّمات السيطرة على هذا الخليج الكبير"، ماتسبب في وقوع نزاع مسلح بين البلدين في 1981.
على الرغم من الحوادث التي تطرأ على علاقات البلدين بين فترة وأخرى منذ الإعلان الليبي المشار إليه، الاّ أن خليج سرت لم يكن أحد أسبابها الاّ بحلول سنة 1980، عندما وصل رونالد ريجان إلى رئاسة الولايات المتحدة، وصار يستغل كل الأسباب التي تمكنه من تحجيم الدور الليبي والجهود الليبية لتوحيد المعارضين لأميركا وسياساتها وعلى الأخص في المنطقة العربية.
وببداية سنة 1986 حددت ليبيا خط عرض 32 الذي ينتهي عنده الخليج من الشمال، كنقطة لايجوز تجاوزها الاّ باذن مسبق منها وسمّته "خط الموت"
كانت واشنطن تبحث عن مبررات لتنفيذ هجمات يكون الغاية منها تأديب القيادة الليبية على تطاول تراه واشنطن من جانبها محاولة ليبية لوضع واشنطن موضع الند بعد رسم ليبيا خط المواجهة وأسمته خط الموت فكانت بعض الاستباكات مع بطاريات الصواريخ واعتراضا مع بعض المقاتلات وضرب الاسطول الامريكي لزورق صغير ليبي فأستشهد بعض من بحارته الشجعان وتم دفنهم في مقبرة الشهداء بمنطقة الهاني حيث النصب التذكاري لمعركة الهاني
وكان هذا التوتر هو السائد في البحر المتوسط والاجواء الليبية الى ان تم تفجير ملهى برلين واتهمت الس آي أي ليبيا انها وراء الحادث
فكان الحشد الاكبر يوم 10 ابريل 1986 وبدأت عمليات مكثفة لطائرات التشويش سي 135 سي اس و ارسي 135في دبليو اس قادمة من انكلترا وكريت
وتم حشد عدد ضخم من طراز كي سي 135 سي و كي سي 10 اي اس و اف 111 واي 10 هاي فورد وغيرها من قواعدها في بريطانيا متزودا بالوقود قبالة الساحل الاسباني والثاني جنوب غرب البرتغال والثالث شرق جبل طارق واخرى شرق طرابلس وفي نهاية المطاف الى طرابلس ... داعما لطائرات الاسطول قرب مالطا
وبدء الهجوم على بنغازي من طائرات منطلقة من الحاملة يو اس اس ( شعاب البحر) مستهدفة مواقع بطاريات الصواريخ وقاعدة بنينة ومواقع اخرى قرب مستشفى الجلاء ومعسكر الجمهورية على ارتفاع 300قدم ( حوالي 100م) وتم تسجيل تحرك اي سي 135 اي لم يعرف طبيعة اعمالها ربما محاولة معرفة اماكن مواقع البطاريات اواماكن انتشارها التي اصبحت تتغير يوما بعد يوم..
وعديد من الطائرات اوقفت هجومها على بنغازي وفسر الجانب الامريكي ذلك بأنه نتيجة مشاكل تقنية
خلف الهجوم مصرع 80 شهيد من المواطنيين
ومع فارق زمني دخلت طائرات اخري من نوع اف 111 ( تستخدم لاول مرة ) الى طرابلس مع انواع اخرى اف 14 اي اس وحلقت بارتفاع منخفض لضرب اهداف مسبقة .. مقر القيادة في باب العزيزية و مطار طرابلس و سيدي بلال والمنطقة السكنية بن عاشور
واسقطت قنابل منها جي بي يو زنة 907 كلغ للواحدة وتم الرد على الطائرة المغيرة بواسطة بطاريات الصواريخ واصيبت الطائرة وسقطت في عرض البحر مع طاقمها المكون من:
نقيب طيار مقاتل : ريباس دومنيكي
نقيب طيار مقتل : لورانس ( واعادت ليبيا جتثه في وقت لاحق )
بعد فرارها لعدم اصابتها مباشرة بالصاروخ ( والذي ينفجر قبل وصوله الهدف ولايصطدم بالطائرة عن طريق مفجر الي او يدوي) .. وسبب الرد المدفعي ( م ط) ارباك للطائرات المغيرة وللطيارين سبب في عدم تنفيذ بعض المهام واصابة مساكن لمواطنيين
وبعد ايام قامت ليبيا بقصف قاعدة الارسال والاتصالات بجزيرة لامبادوزا
.... وهكذا سطر نسور الجو ملاحم بطولية في اعتراض طائرات العدو .. كانت اخرها محاولة جرهم للإشتباك فوق مدننا وبيوتنا وعلى رؤوس أهلنا العُزل
الذكريات قوة الحاضر ولن نبرأ من الذكرى لندخل المستقبل عراة
جربناهم وعرفناهم ورأيناهم رأي العين
قوة الذكرى
هى قوة الحاضر
وقوة المستقبل الذي يصنعه ابناؤنا ولاحق لأحد أن يفرض عليهم رؤاه في هذا المستقبل.. نحكي لهم عن كل شئ ولو لم يكن بالتفصيل
لنؤكد لهم لسنا معزولين ولسنا عُزل
وياأهلا بالمعارك>
ذكري محاولة إغتيال الزعيم معمر القذافي 1986
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30295
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى