منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

هؤلاء الجهلة الذين يزعمون أن قتل المسلمين وقتل المعاهدين والمستأمنين أنه من الجهاد

اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours هؤلاء الجهلة الذين يزعمون أن قتل المسلمين وقتل المعاهدين والمستأمنين أنه من الجهاد

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في الأربعاء 18 فبراير - 17:56

من كلام العلامة الفقيه بقية السلف 
الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى 

قال : إنهم يسمون هذا التخريب يسمونه الجهاد في سبيل الله وكذبوا إنه والله الجهاد في سبيل الشيطان (الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ) فهذا قتال في سبيل الشيطان وفي سبيل الطاغوت وليس في سبيل الله، وكيف يكون جهاداً في سبيل الله وهو تخريب الأوطان المسلمين وهو زعزعة لأمن المسلمين وهو قتل للأنفس البريئة الذي حرم الله قتلها قال سبحانه:(وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ) والنفس التي حرم الله قتلها هي النفس المؤمنة والنفس المعاهدة والنفس المستأمنة كلها مما حرم الله قال الله جلَّ وعلا:(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) وقال النبي صلى الله عليه وسلم:"من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها ليوجدوا من مسيرة أربعين أو سبعين سنة" فالمعاهد والمستأمن من الكفار الذي له عهد مع المسلمين أو أمان مع المسلمين أو جاء إلى بلاد المسلمين بأمر منهم وأذن منهم هذا له الحرمة حتى يرجع إلى بلده (وَإِنْ أَحَدٌ مِنْ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْلَمُونَ) والله سبحانه وتعالى كما أوجب الدية والكفارة في قتل المسلم خطئاً أوجبهما كذلك في قتل المعاهد قال سبحانه وتعالى:( وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَنْ يَصَّدَّقُوا) إلى قوله تعالى:( وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنْ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً) فأوجب في نفس المعاهد إذا قتل خطئاً ما في نفس المؤمن إذا قتل خطئاً مما يدل على حرمة المعاهد وإن حرمته كحرمة المسلم وأن نفسه مضمونة بالدية والكفارة، فليتقي الله هؤلاء الجهلة الذين يزعمون أن قتل المسلمين وقتل المعاهدين والمستأمنين أنه من الجهاد في سبيل الله إنه من الإثم والعدوان إنه معصية لله ولرسوله ..

منقول من خطبة جمعة بعنوان : (( حرمة قتل النفس ))

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10298
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى