منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الدكتور مصطفى الزائدي :كلمات من القلب الي كل الوطنيين وخاصة المناضلين الخضر.

اذهب الى الأسفل

الدكتور مصطفى الزائدي :كلمات من القلب الي كل الوطنيين وخاصة المناضلين الخضر.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 13 يناير - 15:34

في وقت تلفظ فيه المؤامرة انفاسها الاخيرة.
للمزايدة وجوه عدة !! لكنها اقصر الطرق لكسر شوكة المقاومة بكل اشكالها !! بالطعن في اهدافها وتشويه شخوصها !!
تكرار المبررات التي يسوق لها الفبرايريون لانخراطهم فى المؤامرة علي ليبيا ... بكلمات مغلفة بالوطنية فيها رائحة التنصل ومغازلة العدو .. كاف لتحديد هوية مردديها .
انا لا اتوقع وجود خلاف حقيقي بين انصار الفاتح ، لكن هنالك من يريد ان يزرع بذور شقاق لإضعاف مقاومة المؤامرة التي نفذت ضد الامة العربية وخاصة ليبيا .
لاشك انه لا يوجد اسلوب واحد لمقاومة المؤامرة ، لكن النتيجة واحدة وهي الوصول الي حالة يتمكن فيها الليبيون من العيش معا، فى امن واستقرار وسلام ، من ناحية اخري هناك من يحاول اعطاء وصف خاطئ للشرعية الجماهيرية ، فالقائد الشهيد لم يكن حاكما بل كان قائد لثورة تطرح مشروعا عالميا جديدا لذلك تم تحريض قوي الشر عليه واغتياله فى ابشع عملية اغتيال سياسي فى التاريخ .
المشروع الجماهيري هو ببساطة التخلص من ادوات الحكم جميعها ، حتي لو كانت اللجان الثورية او القائد نفسه ، واقامة سلطة الشعب ، الوصول الي هذا المطلب يتطلب استخدام كل الوسائل ، وبالتأكيد فان هزيمة التنظيمات الارهابية التي اغتصبت السلطة عسكريا ربما يكون ضروريا لتمكين الشعب من اختيار مصيره تماما كما هو العمل السياسي مع المكونات الجماهيرية ،.
الحقيقة الاخري المهمة فى ادارة الصراع فى ليبيا، هى ان ما حدث فى ليبيا لم يكن امرا داخليا بل حدث نتيجة تدخل خارجي قوي، فرض امرا واقعا غير مقبول شعبيا ، وهذا يتطلب التعامل السياسي والاعلامي مع هذا المعامل الخارجي .
مشكلة انصار الفاتح فى رائي ، انه هناك من يناضل من اجل تحرير البلد من العصابات ،وهناك كثر يمارسون هواية النقد لذلك النضال ، ومعروف المثل الليبي" المتفرج فارس " هناك من يقاتل ويقدم دمه لتحرير البلد وهناك من يتحدث عن جدوي القتال من عدمه ، وهناك من يكافح سياسيا واعلاميا واخرون يقيمون اداؤهم ، ولا شك عندي ان المخابرات الفبرايرية لها نصيب الاسد فى الحملة ضد انصار الفاتح للتفريق بينهم و لكسر شوكتهم .
الامر المرعب للعدو يكمن في اعتقاده بانه حتي بالأليات الديمقراطية الغربية فان انصار الفاتح عائدون ، وسوف يبنون جماهيرية جديدة ربما اكثر قوة وصلابة من الاولي واكثر تحد ، فلعله من ايجابيات فبراير حالة التعبئة الوطنية والثورية التي نتجت عنها بين اجيال الفاتح الجديدة التي راءت حقيقة الفاتح مع المؤامرة .
ادعو الجميع الي النضال بما استطاعوا ولو بالدعاء ، فلا ينبغي لمن لا يستطيع القتال لاي سبب ان يتجه الي المزايدة علي من يقاتل ، ولا مبرر لمن لا يرغب لاي سبب فى الكفاح السياسي والاعلامي ان يضيع طاقته فى التقليل من شان ما يقوم به الاخرون سياسيا واعلاميا .
ليكن شعارنا ان العمل الفردي هو انتحار ، ولن يؤدي الي شيء ، وان يد مع يد ولسان مع لسان نخلق ايادي كثيرة والسن عدة .
انا ادعوا المناضلين الخضر الي الثقة فى النفس وفى الرفاق ، وان يسقطوا من بينهم عقلية " المفتش ، والرقيب " الذي ينتزع حق تقييم سلوك ووطنية الاخرين .
ليبيا فى معاناة حقيقية وهذا سبب اضافي لبذل الجهود لتخليصها .
ليس بالسلاح وحده تحرر الاوطان ، والكفاح مهما كان بسيطا فى اعين اصاحبه هو خطوة علي الطريق .
ادعوا الي نبذ ذلك الطابور من الاوصياء الذين يتحدثون نيابة عن الخضر ولم يفعلوا شيء ، من ينتقدون الاخرين وينسون انفسهم .
مصطفى الزائدي
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30291
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى