منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

د. موسى إبراهيم:زيتون بني وليد

اذهب الى الأسفل

د. موسى إبراهيم:زيتون بني وليد

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 4 ديسمبر - 21:40



"إذا كان الزيتون يسقى بالماء، فزيتون بني وليد قد سقيناه بالدم”
الشهيد البطل معمر القذافي
هذا ماكتبته في كراستي في يوم 22.09.2011 من رسالة إلى أخ مجاهد:
"وإني أكتبُ إليكَ من تحت زيتونةِ "بايعْ راسَه" بجبالِ بني وليد المجاهدةِ، ولم أغسلْ جسدي من التراب المقدس والدمِ الطاهرِ، ووجوهُ الشهداء الباسمةُ مازالتْ تشكّلُ ملامحَ صباحِي الصيفيِّ الحارِّ، ورائحةُ جراحِهم تظلُّ تَتهجّى حضورَ الله في صدري، وجمالُهم الأسطوري يكادُ يخترقُ وجودي كلَّهُ. واحدٌ منهم، فتىً مقاتلٌ في السابعة عشرَ ناشتْهُ شظيةٌ ناتويةٌ غادرةٌ، خِلْتُ أنّهُ شدّ علَى يدِيْ، ولابدّ أن دمعةً رحلتْ من عيني إلى ذلكَ الجسدِ الطيّبِ أو لعلّها تاهتْ في فضاءِ المسافةِ بين الراوي والشهيدِ." الله الله يابني وليد... الله الله ياشباب ليبيا الشرفاء.."
***
أما زيتونة بايع راسه فحكايتها أنه لمّا هجمَ التُّركِ علَى بني وليد الأحرارِ، ليرغموا أهلها ورفلّة على دفعِ الميري سنة 1830م، ضَربوا الناسَ والبيوت بمدفعٍ كانوا يجرّونَهُ، والمدافعُ شيءٌ عجيبٌ في ذاكَ الزمانِ. فلم يعرفِ المجاهدونَ كيفَ يفعلونَ معَ هذه الآلةِ، فأشرفَ عليها صنديدٌ من صناديدِ أولادِ موسى، ثمّ اجتمعَ برفاقِهِ تحتَ زيتونةٍ بعينِها وقالَ: ليسَ على القاتلةِ غيرُ واحدٍ من الظالمينَ يُوقِدُ النارَ في قلبِها فلو أطفأْنا قلبَهُ خَمَدَ مابها من أوارٍ. قالوا: كيفَ نفعلُ؟ قالَ: واحدٌ "بَايِعْ رَاسَهْ" يدنُو منهُ حتّى يُرديهِ. فقدّمَ نفسَه وقّدمُوهُ. فذهبَ فأصابَ التّركيَّ ولم يَعُدْ يضربُ المدفعَ، فهجمَ المجاهدونَ علَى عدوِّهم فدحرُوه. فسُمِّيتْ الزيتونةُ من يومِها "زيتونةْ بايعْ راسَهْ"
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30291
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: د. موسى إبراهيم:زيتون بني وليد

مُساهمة من طرف عبد الحميد الجزائري في الجمعة 5 ديسمبر - 0:26

اقولها بصراحة ان اسميه الاستدمار التركي حتى في الجزائر كان السكان يدفعون الضرائب بالقوة
تبا لهم و لعرابي الربيع العربي
و تحية الى المجاهد الحر الدكتور موسى ابراهيم و الى احرار بني وليد
ليبيا ستعود مثلما كانت ليس حلم بل هو الواقع
عاشت الجزائر و ليبيا
avatar
عبد الحميد الجزائري
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 842
نقاط : 3993
تاريخ التسجيل : 15/07/2014
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى