منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

( وتعز من تشاء وتذل من تشاء )

اذهب الى الأسفل

( وتعز من تشاء وتذل من تشاء )

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الأحد 5 أكتوبر - 20:50

( وتعز من تشاء وتذل من تشاء )
**********************
كل الفبرايريين يتذكرون آيات القرأن الكريم حسب الهوى . ويفسرونها ويستشهدوا بها حسب المصلحة . متناسين مواقفهم وأقوالهم وأعمالهم وتحالفاتهم . والتي يتعارض معظمها بما جاء بالنصوص الصريحة في ا
لقرآن الكريم . وغير متدبرين في ما أصبح عليه وضعهم وحالهم . والذي هو نتاج ماقالوا ومافعلوا . ولاينظرون أبعد من أقدامهم .
...
فعند إستشهاد القائد معمرالقذافي . كانت كل القنوات والصفحات والسياسيين والإعلاميين والمثقفين والعسكريين وحتى المغرر بهم والمضحوك عليهم من السذج والأغبياء . الذين لاينظرون أبعد من أقدامهم . يضعون صور ومقاطع للشهيد والتنكيل بجثته . مستشهدين بهذه الأية . وغيرها من الأيات التي تتكلم عن الجبابرة والطغاة والكفار والمرتدين . ولم يتمعنوا في أن القائد وجدوه جريحا جراء قصف الناتو للرتل الذي كان يقوده بنفسه . حاملا بندقيته . في مشهد من الشجاعة والإقدام والبطولة . لم نرى مثيله في العصر الحديث . وبعد صموده في معارك 6 شهور في طرابلس . وشهرين في سرت . ورفضه كل العروض والإغراءات والمساومات بالخروج لأي مكان في العالم . وتأمين كل المزايا له . لكنه فضل البقاء في بلاده كما وعد . والقتال والإستشهاد دفاعا عليها كما فعل أجداده في مواجهة الإستعمار الإيطالي الفاشي .
..
رغم أنهم كانوا يكذبون عليه ويقسمون بأغلظ الإيمان . بأنه سيهرب . وأنه سيأخذ الملايين وسبائك الذهب من المركزي لينجو بحياته ويطلب اللجوء . بل ومنهم من أكد في أكثر من مرة بأن القائد في الجنوب وخرج للجزائر . وتارة إلى تشاد . وأخرى إلى النيجر . كما أكدوا سابقا بأنه هرب إلى فنزويلا .
أستشهد القائد كما أراد . وكما تمنى . وبقي معارضيه وخصومه الذين ضنوا إنهم أصبحوا أعزة ومنتصرين ومباركين . يتقاتلون . وأستشرت بينهم البغضاء والحقد والضغينة . وفقدوا سيادتهم بتدخل كل دول العالم في شئونهم من أمريكا حتى قطر والسودان . وضاعت كرامتهم بإنتهاك حرماتهم وأعراضهم من قبل الجميع من مراسلين الجزيرة حتى إرهابيي ومتطرفي كل العالم من أفغانستان حتى الصومال . وأصبحوا محل أستهزاء وسخرية من قبل الجميع . من القطريين الذين كتبوا عنهم وعن نسائهم في الصحف العالمية . وحتى مفتيهم الذي وصفهم بأقل من مرتبة الكلاب . وضاعت هيبتهم بفرض تأشيرة عليهم في معظم دول العالم حتى التي ناصرتهم . وتفتيشهم بالكلاب البوليسية في المعابر والمطارات . وإهانتهم وحتى ضربهم في عواصم العالم . وطرد جرحاهم الذين أنتهى بهم الحال شحاتين في شوارع كل العالم . ناهيك عن الرعب والتهديد والدمار والتهجير الذي طالهم طيلة ثلاث سنوات .
...
وبالتالي اليوم الصورة واضحة وجلية لمن يتمعن ويتدبر . للوصول إلى حقيقة من الذي أعزه الله ومن الذي أذله .
من الذي منحه الله شرف الشهادة بعد الصمود الإسطوري ورفض الإغراءات وقتال أساطيل كل الكون . ومن الذي منحه الله العار بأن يعيش ذليلا مرعوبا مطاردا فاقدا للكرامة والهيبة والأمان والشرف . راكعا للخارج متوسلا له .
نعم الله يعز من يشاء ويذل من يشاء . ولكن اليوم عليكم جميعا أن تسألوا أنفسكم . هل أنتم بعد رحيله أصبحتم أعزة أو أذلاء . ولاتكابروا ولاتخجلوا من الإجابة . فنحن وكل العالم نعرف الحقيقة .
فالذي وصف طائرات الناتو التي قصفت المدن الليبية وقبلها المدن العراقية والفلسطينية واللبنانية والمصرية والسورية ومصنع الشفاء بالسودان . وأرتكبت المجازر في كل العالم بأنها ( طيور الأبابيل ) التي ترمي حجارة من سجيل . والذي وصف الصهيوني الماسوني برناردليفي بأنه مسخر من رب العالمين لنصرة المؤمنين . والذي وصف الحلف الصليبي الذي قتل عائلات ماجر وعرادة والبريقة وسرت وبني وليد وابوسليم هو ( حلف الفضول ) الذي لو حضره النبي الكريم لتحالف معه . هو نفسه من وصف الذي قاتل الناتو والخوارج وقتل في المعركة بأنه ( ذليل ) . ومن قتله ونكل بجثته كما قتل صدام حسين ليلة العيد . وكما قتل حمزة بن عبدالمطلب ونكل بجثته . وقتل سيدنا عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلى بن أبي طالب . والحسين بن على بن عبد المطلب وقطع رأسه والتنكيل به بأنه ( عزيز ) . إستنادا لقوله تعالى ( وتعز من تشاء وتذل من تشاء ) . صدق الله العظيم . في تحريف وتفسير خاطئ للآيات البينات . وكذب واضح على الله ورسوله . أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها
... الفـــــــــــــارس




 منقول

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2

avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 32193
نقاط : 46685
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى