منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

ماذا عن وساطة الجزائرهل ستنجح؟

اذهب الى الأسفل

ماذا عن وساطة الجزائرهل ستنجح؟

مُساهمة من طرف بنت الدزاير في الخميس 25 سبتمبر - 16:57

بعد إجتماع أعلي هيئة أمنية في الجزائر التي لم يسبق لها الإجتماع مند سنوات طويلة و لم يلتأم شمل هذه الهيئة إلا مؤخرا بسبب الملف الليبي الذي أصبح محور نقاش أمني و سياسي على درجة كبيرة من الأهمية لدي صناع القرار بالجزائر .. بعد كل تكون الجزائر عازمة هذه المرة كل العزم لحل الأزمة الليبية بصفة جدرية .
سياسة الجزائر الخارجية واضحة و ثابثة..و هيسياسة مستقاة أصلا من نضال و تضحيات الشعب الجزائري و هذا يعكس الموقف الذي يقوم علي مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية و تقديس مفهوم السيادة و الإستقلال للدول و حل المشاكل الداخلية بالطرق السلمية .
لأجل ذلك شاهدنا تلكم الهجمة السياسية و الإعلامية الشرسة ضد الجزائر في بداية عدوان النيتو علي ليبيا لأنها ببساطة قررت إتخاذ موقفا حياديا و رفضت تسهيل مهام النيتو العسكرية في ليبيا و تحدت في ذلك كل الضغوطات الخارجية، هذه الأخيرة نجحت في إخضاع كل من الجانب المصري و التونسي للإملاءات الغربية فدول الجوار الليبي و الجامعة العربية هي التي سهلت للنيتو إتمام مهامه القدرة في ليبيا و بالأخص دور تونس الذي كان دورا قدرا من بدايته إلي نهايته .
اليوم الوضع المتأزم في ليبيا و في مالي دفع بالنظام الجزائري للتحرك من دون الإخلال بمواقف الجزائر الثابثة ،أي محاولة إيجاد حل سلمي و توافقي بين الإخوة الفرقاء لأجل عودة الأمن والإستقرار و وضع حد للتقسيم و الفتنة و للإقتتال الداخلية ..و الجزائر هي اليوم في موقف قوي لفرض موقفها علي جميع الأطراف مستندة علي تجربتها العريقة و خبرتها الطويلة كما لديها ديبلوماسية نشطةمند سنوات طويلة لحلحلة المشاكل بين الدول العربية و الإفريقية ، فهي قاب قوسين أو أدني للتوصل لفرض حل سلمي تفاوضي بين الأطراف المتخاصمة في مالي برغم محاولات كل من فرنسا و المغرب عرقلة الجهود الجزائرية في تأمين حدودها الجنوبية و إذا ما نجحت في ذلك ستنتقل بكل ثقلها و ستجند كل طاقاتها نحو حدودها الشرقية بقصد وضع حد للفوضى الخلاقة التي زرعتها فرنسا وأدنابها في ليبيا لأن الوضع أصبح لا يحتمل بالنسبة للجزائر فهي تكون قد وضعت مئات الألاف من الجنود الجزائريين في حالة تأهب و إستنفار دائم و هذا الأمرصار يرهق الميزانية المالية للجزائر و يستنزف القدرات العسكرية و يجمد المشاريع الإنمائية بالمناطق الصحراوية ،فضلا عن واجبها الديني و التاريخي و السياسي و الأخوي نحو البلد الجاري الذي يحتم عليها إطلاق مبادرات التسوية .
لأجل ذلك تسعى الجزائر اليوم لوضع حد للإقتتال الداخلي في ليبيا و هي تعلم أن كل الميليشيات المسلحة لديها ممول و داعم سياسي و هي تتبع لهذه الجهة أو تلكم الجهة ، و هي تحاول أن تمسك بكل الخيوط العديدة و المتفرقة ، الجزائر اليوم تملك علاقات جيدة مع مصر بعد سقوط نظام حكم الإخوان و مصر بحاجة إلي الجزائر و ليس العكس والرئيس بوتفليقة يملك علاقات مميزة مع حكام الإمارات حيث صرنا نعلم اليوم أن الضربات الجوية السابقة علي طرابلس كانت ضربات عسكرية مشتركة بين كل من مصر و الإمارات لدعم قوات حفتر و الزنتان ضد ميلشيات الدروع الإخوانية ، و في نفس الوقت أصدرت وسائل الإعلام التابعة للدروع بيان صحفي ثمنت فيه الموقف الجزائري و التونسي الرافض للتدخل الخارجي في الشأن الداخلي الليبي ، و بالتالي هذا الموقف المبدئي للجزائر وفّرعليها وسيلة الإقناع و الإقتراب لهذا الطرف أو لذاك الطرف، حيث يتم اليوم تهديد ميلشيات الإخوان المسلحة من قبل مصر و الإمارات و فرنسا بإقتلاعها من جدورها عسكريا ، أي أن القوة التي مكنتهم من السيطرة هي نفسها القوة التي ستنزعها منهم برغم بقاء الدعم القطري و التركي كما هو و الذي يمكن تحييده في خضم الحرب العالمية الشاملة المزمع شنها ضد الإرهاب و بالتالي يمكن ببساطة وضع هؤلاء الإسلاميين بفرعيهم الإخواني و السلفي تحت يافطة مكافحة الإرهابحتى ترتعد فرائسهم، فهم مجبورين اليوم و ليس مخيرين للجلوس حول طاولة التفاوض مع الأخر برغم تفوقهم العسكري و فرضهم لسياسةالأمر الواقع عسكريا ، فالنيتو فوقفهم و القدافى وراؤهم و طاولة التفاوض أمامهم.
ستحاول فرنسا مسابقة الزمن قصد التدخل العسكري مجددا في ليبيا لتحقيق بعض المكاسب الإقتصادية الأخري و عرقلة الجهود الجزائرية برغم رفض الجزائر الواضح لهكذا تدخل، و ستحاول قطر لملمة جردانها حتى لا تفقد ليبيا كلها بعدما صارت تفقد تمددها الجغرافي و طبعا لن تكون مصر بعيدة عن المشهد ، لكن الجزائر صارت دولة متمرسة و خبيرة في مثل هذه التعقيدات في العلاقات الدولية وصارت اليوم ممسكة بكل الخيوط تقريبا .
الجزائر لن تستثني أي طرف في هذا الحوار فهي ستجمع كل الأطراف ، و هي تعلم أن أنصار الشهيد معمر القدافي يمثلون رقما أساسيا لا يمكن تجاوزه مهما حاول الأخرين الضغط عليها قصد إقصائهم من أي تسوية سياسية لأنها تعلم حجم ثقلهم القبلي و الجماهيري داخل ليبيا و هي جادة اليوم في مساعيها و جهودها السلمية قصد إنجاح الحوار.
لكن الإشكالية التي نطرحها اليوم هي من يمثل أنصار الشهيد معمر القدافي ؟
مصدرنا حاليا هو الرد الذي قدمه الدكثور حمزة التهامي عبر قناة الخضراء المقربة من عائلة الشهيد القدافي، و الذي كان شبه مرحبا بإستدعاء كل من أحمد قداف الدم و عبد الله عثمان و غيرهم ممن كانوا محسوبين علي نظام القدافي للجزائر قصد المشاركة في الحوار المزمع عقده في الأيام المقبلة بغض النظر عن بعض الإختلافات معهم حيث حملهم مسؤولية توصيل رسالة الشهداء و الأسرى و المهجرين و اللاجئين ، و سنري النتيجة في ما بعد للنحكم عليهم ..؟
قد يكون أنصار الشهيد القدافي في موقف ضعيف اليوم لكنهم عليهم أن يكونوا دائما في الواجهة السياسية و الإعلامية و أن يفرضوا أنفسهم و وجودهم في كل الوقت و أن يستغلوا كل الفرص المتاحة ، و ليكن شعارهم اليوم (خد و طالب) إلي أن يقدر الله أمرا كان مفروضا و تعود كل الحقوق لأصحابها و تعود الجماهيرية لأهلها.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
قال الله تعالي : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون )  
صدق الله العظيم
avatar
بنت الدزاير
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 630
نقاط : 6151
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حمزه ليس ناطقا رسميا

مُساهمة من طرف جماهيري ضد الرشوقراطيه في الخميس 25 سبتمبر - 20:47

انصار الفاتح حاضرون للجزائر 
وهم لا يقادون من الاذاعات  ولا يمارسون السياسة على المفتوح بالاذاعات 
من ناحية اخرى الاخ حمزة ليس ناطقا رسميا باسم انصار الفاتح بل هو مجر واحد منهم 
وربما يعبر عن وجهة نهظر جزء منهم

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


جماهيري ضد الرشوقراطيه
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3458
نقاط : 10815
تاريخ التسجيل : 28/11/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا عن وساطة الجزائرهل ستنجح؟

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الخميس 25 سبتمبر - 21:15

ما يحيرني بالعرب ........
أنهم اشقاء و قساة على بعضهم ......
و جبناء و رحماء مع أعدائهم .........

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9107
نقاط : 15953
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى