منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

رئيس مجلس القبائل الليبية لــ« بوابة أفريقيا »: سقوط ورشفانة يعني سيطرة التكفيريين على ليبيا

اذهب الى الأسفل

رئيس مجلس القبائل الليبية لــ« بوابة أفريقيا »: سقوط ورشفانة يعني سيطرة التكفيريين على ليبيا

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 21 سبتمبر - 15:47

أكد العجيلي عبد السلام البريني رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية أن سقوط مناطق ورشفانة بين أيدي ميلشيات « فجر ليبيا » سيمثّل في حالة حصوله إعلانا عن سيطرة قوى الإسلام السياسي  من جماعات إخوانية وسلفية تكفيرية على كامل التراب الليبي ، مضيفا أن ورشفانة تمثّل حاليا الجدار الأخير الذي تستند عليه بقايا الدولة الليبية في المناطق الغربية ، غير أن ما تتعرّض له من عدوان يعتبر وصمة عار في جبين الإنسانية 
وقال البريني في حوار مع « بوابة افريقيا الاخبارية »، أن قوات المجلس العسكري للقبائل الليبية إستطاعت بإمكانياتها التسليحية المتواضعة أن تواجه ميلشيات فجر ليبيا المدججة بأحدث  وأعتى أنواع الأسلحة ، والمدعومة من قبل قوى إقليمية ودولية هدفها السيطرة على مقدرات البلاد وثرواتها وجعلها مثابة عالمية لجماعة الإخوان المسلمين والمتحالفين معها ،وأوضح البريني أن جيش القبائل يدعم مجلس النواب ويرى في دوره بالمنطقة الغربية دعما لدور الجيش الوطني في المنطقة الشرقية ،داعيا العسكريين من أبناء القبائل الى الإلتحاق بوحداتهم للمشاركة في إنقاذ ليبيا من مخاطر التطرف والإرهاب 
وأشار البريني الى أن  مناطق قبيلة ورشفانة التي ينتمي إليها أضحت مناطق منكوبة ومحاصرة من كل الجهات ومقطوعة عن العالم وعن بقية مناطق البلاد ، وهي تعاني من فقدان الأدوية والمؤونة ووسائل الإتصال ووسائل الإغاثة ، وتعرّض حوالي 150 ألفا من أبنائها الى التهجير القسري من قراهم ومدنهم في ظل صمت دولي وصفه بالمشبوه وفي ما يلي نص الحوار 
أولا : ماذا عن المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية ؟ 
هذا المجلس تأسس على إثر إجتماع ممثلي القبائل والمدن الليبية في مدينة العزيزية ، بمنطقة ورشفانة في 25 مايو الماضي ، والذي حضره أكثر من ألف مشارك ، وقد تم الإعلان عن تأسيس المجلس كغطاء إجتماعي وثقافي  لليبيين وكصاحب دور سياسي فاعل كذلك ، خصوصا وأن المجتمع الليبي هو مجتمع قبلي بالدرجة الأولى ، وقد تم إختياري لرئاسة المجلس صحبة فريق عمل من قبائل ومدن عدة ، للعمل  معا على توحيد جهود الفاعليات الإجتماعية من أجل تجاوز الأزمة ، وبناء الدولة ، وتحرير البلاد من سيطرة الميلشيات سواء كانت حزبية إخوانية أو تنظيمية تكفيرية أو ذات خلفيات جهوية وعرقية وفئوية 
وخلال الأسبوع الماضي ، عقد ممثلو عدد من القبائل الليبية إجتماعا في تونس لإقرار تشكيل المجلس العسكري للقبائل ، الذي يتكون من قيادات عسكرية وضباط وضباط صف وجنود ومتطوعين ،وذلك للقيام بدور مكمّل لدور الجيش الليبي في مناطق لا تزال تتعرض للعدوان المباشر من قبل الميلشيات المتمردة على الدولة والشرعية والمتبنية لأجندات حزبية تكفيرية ،وأقصد هنا الدروع وغرفة الجرذان المشتركة في ما يسمى بعملية فجر ليبيا والتي سيطرت على العاصمة طرابلس وتقود حاليا حربا طاحنة على مناطق ورشفانة 
كيف بدأ العدوان على ورشفانة ؟
ورشفانة هي منطقة ذات مساحة شاسعة ومهمة في الجغرافيا الليبية تمتد من غرب وجنوب طرابلس ومن ضفاف المتوسط الى قدم الجبل الغربي ويسكنها أكثر من 750 ألفا من أبناء قبيلة ورشفانة ، أغلبهم من العاملين في المجال الزراعي وليست لهم طموحات سياسية ،ولكن مواقفهم الوطنية الرافضة للتدخل الخارجي ولهيمنة الجماعات الدينية جعلتهم عرضة لإعتداءات متلاحقة من قبل مسلحي الميلشيات ، كان آخرها في شهر يناير الماضي ،وفي كل مرة يتم إتهام ورشفانة بإحدى التهم مرة يقال أن بها خميس القذافي ومرة يقال أنها ترفع الراية الخضراء ومرة يقال أنها منطقة أزلام ،  
ثم ومع بداية عملية فجر ليبيا التي تتبنى الإنقلاب على نتائج الإنتخابات البرلمانية ،والرد على عملية الكرامة التي ينفذها الجيش الليبي في المنطقة الشرقية ، وكذلك سيطرة قوى الإسلام السياسي على العاصمة طرابلس وضواحيها ومؤسسات الدولة ، إنطلاقا من مطار طرابلس ، وقفت ورشفانة مع الجيش الوطني ،وشارك أبناؤها في الدفاع عن المطار والمناطق المحيطة به ، وقام لواء ورشفانة العسكري بدور مهم في التصدي لهجومات الميلشيات ، ولكن مع إنسحاب لوائي القعقاع والصواعق ،ومغادرتهما طرابلس نحو الزنتان ، قرر قادة « فجر ليبيا » الإنتقام من ورشفانة والعمل على إخضاعها خصوصا وأن السيطرة عليها تعني السيطرة على كامل ليبيا ،كونها  المنطقة الأكبر مساحة والأكثف سكّانا الخارجة عن هيمنة الميلشيات ، ثم أن السيطرة على ورشفانة يعني فتح طريق الجبل الغربي والإلتحاق بقوات الزنتان وضربها في عقر دارها ، 
كما أن العدوان على ورشفانة يأتي في إطار مخطط ممنهج لمحاولة السيطرة على القبائل وتطويعها لحكم الميلشيات ،وقد تعرضت مناطق مثل بني وليد والعجيلات وسرت وسبها الى العدوان الذي يعبر عن أجندات ذات خلفيات مختلفة منها ماهو حزبي إيديولوجي ومنها ما هو جهوي أو عرقي يرى أن تفكيك المجتمع ثم السيطرة عليه لا يتحقق إلا عبر الإطاحة بالقبائل وما تمثله في البلاد من قوة ووحدة وعماد أصيل للمجتمع 
كيف نفذت الميلشيات عملية الإنتقام ؟
العدوان على ورشفانة كان همجيا ولا يستند الى قيم إخلاقية أو قانونية أو شرعية أو إنسانية ، حيث كانت الميلشيات التكفيرية والإخوانية تتدرع بالسكان المدنيين  والمنشئات الحيوية في ضواحي طرابلس والزاوية وتمارس القصف العشوائي بصواريخ الغراد والهاوزر على المدن والقرى مثل صياد وطينة والحشان وإنجيلة والماية وقرقوزة ، وهي تعرف أن مقاتلي ورشفانة والمتعاطفين معها من أبناء القبائل الأخرى لن يردوا عليها حتى لا يصيبوا المدنيين والمنشئات الحكومية كمحطات الكهرباء أو خزانات الماء أو الوقود، لقد كان المعتدون من الإخوان والتكفيريين يستغلون  جيدا إخلاق أبناء القبائل في هذه المسألة ، وتسبب القصف العشوائي في مقتل وإصابة المئات من النساء والأطفال والعجائز ،وفي تهجير حوالي 150 ألفا من سكان مناطق ورشفانة ، سواء الى تونس أو الى بعض المناطق المجاورة ، كما قامت عناصر الميلشيات بإقتحام القرى ونهب الممتلكات العامة والخاصة وحرق المنازل  وهدم بعضها وإقتحام المشافي وخطف الجرحى وتصفية بعضهم على عين المكان ،ووصل الأمر الى حد قتل المواشي بإطلاق النار عليها ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد ، بل قامت الميلشيات بمحاصرة مناطق ورشفانة من مختلف الجهات ، وهو حصار تشارك في تنفيذه الجماعات المسلحة في المناطق  الساحلية كالزاوية وصبراتة وطرابلس والمتحالفون معها في منطقة الجبل الغربي مثل ميلشيات غريان وككلة وجادو 
ومن نتائج الحصار منع وصول المؤن والدواء والحاجات الإستهلاكية وخاصة حليب الأطفال الى مناطق ورشفانة ، كما تم إغلاق المنافذ لمنع نقل الجرحى والمصابين الى المستشفيات سواء في تونس أو في مدن مجاورة ، وتم قطع خدمة الإنترنيت ،وكذلك الكهرباء 
وما هي ردود الفعل عن هذا الوضع الأنساني الصعب ؟ 
الحكومة أعلنت ورشفانة منطقة منكوبة ، وكذلك فعل مجلس النواب ، وبعض المنظمات الحقوقية ، وتم تدارس الوضع في مجلس الأمن ،ولكن لاشيء تغيّر على أرض الواقع ،فنحن اليوم إزاء ميلشيات خارجة عن القانون ومتمردة على الشرعية وهي لا تعترف لا بالحكومة ولا بمجلس النواب ولا بالقانون الدولي ،وتخضع لأوامر جماعة الإخوان وحلفائها ممن يقودون حكومة وبرلمانا موازيين في طرابلس ، وهم يستمدون الموقف الشرعي من المفتي الصادق الغرياني الذي نعتبره أسّا من أسس البلاء والدمار في ليبيا بعد أن أخضع الخطاب الدينية للأجندات الحزبية وللمشاريع الإقليمية ،ويجدون دعما من دول خارجية منها ثلاثة على الأقل تم الإعلان عنها رسميا وهي قطر وتركيا والسودان ، كما أن الميلشيات المعتدية تضم مقاتلين من جنسيات مختلفة يهدفون الى تحويل ليبيا الى حاضنة للتيار الدينية المتشددة في المنطقة ، 
وما هو رد مقاتلي القبائل ؟ 
مقاتلو ورشفانة ومعهم مقاتلون من القبائل الليبية ،ورغم إمكانياتها المحدودة من السلاح والذخيرة ، كسروا شوكة الميلشيات المعتدية ونجحوا في الإطاحة بمشروعها ومنعوها من التقدم كما كبّدوها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ، وتم القضاء على عدد كبير من القادة الميدانيين لميلشيات فجر ليبيا، فأبناء ورشفانة يدافعون عن الأرض والعرض والوطن ،وهم الجدار الأخير الذي يحول دون سيطرة ميلشيات الإسلام السياسي على المنطقة الغربية وبالتالي على عموم ليبيا ، إن ورشفانة تدفع الدماء يوميا من أجل الوطن ،ومعها الشرفاء من أبناء القبائل والمدن الليبية الذي يتقدمون لنيل الشهادة في سبيل الله والوطن والحقيقة 
ما هي فلسفتكم في تشكيل جيش القبائل ؟ 
نحن كمجلس أعلى للقبائل نعمل حاليا على إعادة تشكيل الجيش الليبي ، ففي كل قبيلة هناك ضباط وضباط صف وقيادات عسكرية وجنود من الجيش السابق جالسون في بيوتهم ، وكما تشكّل الجيش في المنطقة الشرقية بعد ما تعرّض له أفراده من عمليات إغتيال ممنهجة ، نعمل على تشكيل جيش القبائل في مناطقنا سواء  في غرب البلاد أو في وسطها أو جنوبها ، ليكون مكمّلا للجيش الوطني وليس موازيا له ، وقد إجتمعنا منذ أيام في تونس ودرسنا موضوع  الجيش على أن يعرض القرار بتشكيل المجلس العسكري للقبائل خلال إجتماع القبائل قريبا بمدينة العزيزية بورشفانة 
وجيشنا سيكون في خدمة الحكومة الشرعية ،كما سيكون نواة للجيش الوطني الليبي بإعتباره يتكون من الاف العسكريين 
أشير هنا الى  أن من يواجه ميلشيات فجر ليبيا التكفيرية في المنطقة الغربية ومن يدافع عن ورشفانة هو جيش القبائل سواء من الورشفانيين أو ممن إنضموا اليهم من بقية القبائل 
كيف تنظرون كقبائل ليبية الى عملية الكرامة ؟ 
إذا كانت عملية الكرامة تهدف الى تشكيل جيش وطني ليبي حقيقي فنحن معها ،ونحن معها في التصدي للمشروع التكفيري الذي إتسعت دائرة حضوره سواء في المنطقة الشرقية أو الغربية ، ولكن العملية لم تنطلق على أسس صحيحة خصوصا في غياب التنسيق مع المناطق الغربية ،وهذا ما نرى نتائجه اليوم حيث أن المدد بالمسلحين والسلاح يتجه من المناطق الغربية  وخاصة من مصراتة الى شرق البلاد لمواجهة الجيش الليبي الذي ينفذ عملية الكرامة هناك 
وماذا عن ثوابت المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية ؟
ثوابتنا واضحة وسبق أن أعلنّا عنها ومنها إطلاق سراح المعتقلين من النساء والرجال في السجون السرية ،وعودة مهجري الخارج الى بلادهم علما وأن عددهم يتجاوز المليوني نسمة ، وعودة مهجري الداخل الي مناطقهم التي تعرضوا للطرد منها ، وكذلك بناء جيش وأمن وطنيين قادرين على حماية سيادة الدولة ، ونحن مع المحاسبة ولكن على أن تشمل كل من أجرم في حق الشعب الليبي سواء في ظل النظام السابق أو في في ظل منظومة فبراير ، ونحن مع أن تتاح للشعب الليبي بكل فئاته فرصة التعبير عن ذاته وعن مواقفه وإختياراته حتى لا يكون رهينة ميلشيات أو أحزاب تعمل على خطف إرادته وسرقة وطنه منه 
كم عدد السجناء في المعتقلات السرية تقريبا ؟ 
العدد يصل الى حوالي 20 ألف سجين لدى المليشيات وهناك قرابة الألفي إمرأة ، ويمكن القول أن التعذيب الذي يتم في معتقلات الميلشيات وخاصة في مصراتة أكبر من أن يستوعبها العقل الإنساني  وقد وصلت الى حد بتر أعضاء من الإجساد ، وإغتصاب الرجال ، وحرقهم في مواضع حساسة ، وإجلاسهم على مواقد حارقة ، 
هل أنتم مع مجلس النواب ؟ 
نحن معه ومع الشرعية ونحترم إرادة الناخبين رغم أن أغلب الليبيين لم يشاركوا في التصويت ،وهناك أكثر من مليوني ليبي في الخارج كان خارج التغطية الإنتخابية ، ومع ذلك فنحن نطلب من البرلمان أن يعمل على تبني وتحقيق ثوابتنا ومنها عودة المهجرين وإطلاق سراح السجناء وحماية المدنيين ،وأن يبلّغ العالم حقيقة المأساة التي يعاني منها الشعب الليبي 
ونحن نريد من مجلس النواب أن يعترف بنا كما نعترف به ،فنحن الغطاء الإجتماعي وهو الغطاء السياسي والتشريعي ،ويمكننا أن نتكامل على طريق خدمة مشروع ليبيا الواحدة الموحدة الحرّة القوية الأمنة المستقرة والمزدهرة ،ليبيا كل الليبيين 
ماذا عن عملية التواصل مع العالم ؟ 
وجهنا رسائل الى الأمم المتحدة  ومجلس الأمن والإتحاد الإفريقي والجامعة العربية وفسرنا حقيقة الوضع في ليبيا والمخاطر التي تتهدد البلاد والعباد وخاصة المدنيين ولكن لا صوت لمن تنادي ، في سنة 2011 تدخلت قوى خارجية بدعوى حماية المدنيين ،واليوم لا نرى أي محاولة لحماية المدنيين رغم أن ما يحدث اليوم أعنف أضعافا مضاعفة مما حدث في 2011 ، 
لقد فسّرنا حقيقة معاناة الليبيين في الداخل والخارج ، وقلنا أن شعبنا يعيش ظروفا مأساوية غير مسبوقة ،وأن ليبيا باتت تمثل خطرا على الدول المجاورة والعالم بعد أن تحولت الى نقطة جذب للإرهاب والرهابييين ولكن لا أحد يعطي أهمية لما يدور في ليبيا ، حتى أننا نشعر وكأن البعض يريد أن تستمر المواجهات الى أن ينتصر طرف يتم التحاور معه في الأخير ، حتى ولو كان الطرف ارهابيا 
وماذا عن مشروع المصالحة الوطنية ؟ 
قلنا ونقول أننا مع المصالحة الوطنية الشاملة ،ومع أن يقول القضاء في كل من أساء لليبيا ولليبيين وسفك دماءهم أو سرق مالهم أو إعتدى على حقوقهم ، وقلنا أن المحاسبة لا يجب أن تشمل فقط أربعين عاما من حكم القذافي ولكنها يجب أن تشمل الجميع من 1969  الى اليوم ، فما حدث منذ فبراير 2011 من قتل وتدمير وتخريب وفساد وسرقة ونهب وإعتداء على الحرمات وتعذيب وقصف للمدن وفتك بالمدنيين لابد أن يحاكم مرتكبوه ،فالعدالة واحدة ،ونحن ضد العدالة الإنتقائية أو الإنتقامية ، 

بوابة افريقيا الاخبارية
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30233
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الموسيقار:من هـو العجيلي برينـي

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 21 سبتمبر - 16:21

اذا اردت ان تعرف العجيلي بريني عليك ان تسأل عنه الشجاعة والوطنية والوفاء ، فالرجل على علاقة وثيقة بكل هذه القيم الساميـة ، العجيلي رجل ولد من رحم ورشفـانة ومن ارضها تعلم الصمود وشق طريقـه في زمن كان يصنع الرجال ويمقت الخونـة ، تولى العجيلي بريني العديد من الوظائف القيادية في زمن النظام السابق ، منها نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي وآمين اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد والمالية وكان القائد معمر القذافي كلما صادفتـه مشكلة مالية شائكة في الدولة يقول للمحيطين به استدعوا لي العجيلي بريني فهـو لا يكذب ولا يجّمل الحقائق . نال العجيلي بريني ثقة معمر القذافي وكان يستحقها بامتياز ، فبعـد ان تولى أمين المكتب الشعبي في اسبانيا وحصلت الاحداث ، اتصل به الشيطان شلقم وطلب منـه اعلان انشقاقه ، فرد عليـه انا لا انشق عن وطني مهما كانت الظروف والخيانـة لا يمكن ان تكتب علينا ولن نبيع تاريخنا المشرف في لحظـة خوف زائلة ، حاول معـه كل الخونـة وكانت اجابات العجيلي القاسية هي نصيبهم في كل مرة ، اضطروا الى ان يطلبوا من وزيرة الخارجية الاسبانية ان تستدعيـه لكل تطلب منه شخصيا الانشقاق عن نظام يراه العجيلي بريني هو الوطن ، فكان رده عليها قاسياً كالعادة " من حقك ان تطلبي مني مغادرة بلدك لكن ليس من حقك ان تطلبي مني الانشقاق عن وطني ". لملّم العجيلي بريني حقائبـه وعاد الى ليبيا واخطر القيادة التاريخية انه قد عاد للمشاركة في الدفاع عن وطنـه ، يومهـا قلت للعجيلي بريني كلهم يهربون ويعلنون انشقاقهم من الذي جعلك تعود الينا ، بكى العجيلي بريني ولأول مرة اراه يبكي وقال هذا وطني لا يمكن ان يسجل علي التاريخ خيانتـه تحت اي ظرف كان ، انا هنا لكي اقوم بواجبي انتم لستم افضل مني ولن اترك لعائلتي وقبيلتي العار من بعدي ، هذا هو العجيلي بريني لمن لا يعرفه رجل يبحر في الرجولة والشجاعـة الى ما لا نهايـة ، لهذا سوف تشرق الشمس من ورشفـانة انا على يقيـن بذلك رغم صعوبة طرد الظلام و انصاره . ورشفـانة اعتادت على زرع القيم النبيلة وهاهي اليوم تحصـد الشرف والكرامة والعزة مع كل ابناء القبائل الليبية فهنيئا لورشفانة بولدها البار العجيلي بريني وكل الابطال والشهداء الذين يسطرون مـلاحم الفخـر في هذه الساعات المجيـدة . =========================== ولا زال عزف الرصاص مستمرآ {الموسيقار}
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30233
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى