منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

نحن نحتكم إلى القرآن

اذهب الى الأسفل

نحن نحتكم إلى القرآن

مُساهمة من طرف gandopa في الثلاثاء 16 سبتمبر - 19:58

نحن نحتكم إلى القرآن
إذا كانوا كفارا و تريد أن تهجرهم فهذا معقول و لكن عندما يعلنون اسلامهم حتى لو كانوا عصاة فانه لا هجرة من
هذه الدار اذا اولئك دعوتهم باطلة و تدمرت و نحن نمسكهم بالقرآن الكريم و ما يدعونه هو اشياء خارجة على
القرآن تماما و خارجة على الاسلام و نحن نقاتل عن القرآن و عن كلمات الله الذى يقول : ( ان الذين فرقوا دينهم
و كانوا شيعا لست منهم فى شئ ) و يخاطب النبى محمدا و يقول له : ان الذين فرقوا دينهم و كانوا شيعا و احزابا...
تكفيرا و هجرة و اخوانا و تحريرا اسلاميا و دعوة و جهادا لست منهم فى شئ و انت يا نبى يا محمد تتبرأ من
المسلمين الذين قلدوا النصارى و اليهود و صاروا شيعا و أحزابا .
الذين تفرقوا و اختلفوا وعدهم الله بعذاب عظيم
( و لا تكونوا كالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات و أولئك لهم عذاب عظيم ) هؤلاء وعدهم الله
بعذاب عظيم لانه بعد ان جاء الاسلام تفرقوا و اختلفوا هؤلاء الذين يدعون انهم من المسلمين ليسوا من ذلك
فى شئ حيث تفرقوا و أختلفوا و تحزبوا وخالفوا قول الله تعالى فالقرآن يتوعدهم بجهنم و بعذاب عظيم
نحن ندافع عن هذه الآيات البينات و لا نقبل تفرقة فى الاسلام ابدا و لا نقبل حزبا اسلاميا فالحزب هو حزب
الله و هو الامة الاسلامية كلها اسلام بلا مذاهب و التمسك بالقرآن فقط فمن أين جاءت هذه الاحزاب
( و لا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم و كانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون ) .
لابد من سحقهم
هذه الآيات البينات دعت و تدعو المسلمين ألا تتفرقوا و لا تعملوا أحزابا اسلامية حتى يفرح كل حزب بنفسه
التكفير يقول نحن على حق و الهجرة تقول نحن على حق و الدعوة و الاخوان يقولون : نحن على حق و كل
هذا تنبأ به القرآن و بالتالى لابد من سحقهم و عدم السماح بها ابدا باسم القرآن الكريم و ليس باسم الثورة
او باسم أى شئ آخر لا نسمح فى الاسلام ابدا بالتفرق و التشيع و التحزب الذى نهى عنه الله فى القرآن الكريم .
يقول الله تعالى : ( شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا و الذى اوحينا اليك و ما وصينا به ابراهيم و موسى و
عيسى ان اقيموا الدين و لا تتفرقوا فيه ) الله يقول يا محمد مثلما قلنا لك قلنا من لابراهيم و موسى و عيسى
أن أقيموا الدين و لا تتفرقوا فيه يعنى ألا تقولوا نحن التكفير و الهجرة و الدعوة و الجهاد و الاخوان المسلمون
و أنتم الآخرون لستم مسلمين فهذا كفر و زندقة .
الان تحاول الزندقة أن ترفع رأسها و من ثم يجب ان يقطع و قد اكدت ذلك عدة مرات فهذا جهاد باسم الله
و باسم القرآن و باسم الثورة و باسم وحدة الامة العربية و لا يمكن ان نسمح بالفتنة ابدا و أن يكون الدين كله لله
حتى لا تكون فتنة فالله يأمرنا بقتالهم ( و قاتلوهم حتى لا تكون فتنة و يكون الدين كله لله ) و هؤلاء
الاخوان و الهجرة و الدعوة و الجهاد يستحقون قطع الرقاب نحن نقود القيادة الشعبية الاسلامية العالمية
تحت شعار اسلام بلا مذاهب و ان حزب الله هو الامة الاسلامية كلها و ان الزندقة مرفوضة و لابد ان تسحق و قد
اتفقنا فى اجتماعاتنا بطرابلس ان الاخوان و التكفير و الهجرة و الدعوة و الجهاد و التحرير و هؤلاء المارقين
الزنادقة لابد من سحقهم .
من خطاب قائد الثورة فى احتفالات الذكرى الرابعة عشرة لثورة الطلاب
11 من رمضان 1399 / 7 من شهر الطير 1990

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8732
نقاط : 18760
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى