منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

من الجبهات

اذهب الى الأسفل

من الجبهات

مُساهمة من طرف هبوب الريح في الأربعاء 10 سبتمبر - 10:39


في احدى الليالي من ليالي شهر الفاتح  كنا قد رجعنا قبل قليل من جبهة صياد بعد يوم حامي الوطيس .كانت الساعه تقارب الثانيه عشر ف أخذت قطعة فرش وبدات ابحث عن مكان اغفو فيه حتى الصباح. اخترت مكان قريب من شجرة زيتون كانت مجموعة من الشباب ينامون تحتها
حاولت جاهدا ان انام بعد يوم متعب ولكن سمعت حوار بين شخصين طير النوم من عيني سمعت احدهما يقول للاخر.كم عمرك ياحاج محمد .فقال لما تسأل عن العمر ياأبني ولكن سااجيبك  48سنه فقال الشاب الله الله والله من راك اليوم في الجبهه وانت تنط من مكان الى مكان يظن بانك لم تتعدى العشرين الا بقليل ربي يعطيك الصحه .فقال الحاج البركه فيكم يااولادي .وسمعته يقول له اطلب الموت تعطى لك الحياه المشرفه وانت الرابح. فقال الشاب كيف .قال  طارد انت الموت لا تجعله يطاردك فان هزمت عدوك وفزت تراجع الموت . وان طالك الموت واستشهدت فانت الفائز في كل الاحوال
وانا على هذا الحال استمع لحديثهم حتى اخذني النعاس حتى اسيقظت على حركه بجانبي ووجدت الحاج واقد النار فغسلت وجهي ومد لي كوب من القهوه وانا اتأمل في وجه واقول في قرارة نفسي هل هذا هو الشيخ الذي سمعته يتحدث ليلة البارحه .ان الزمن قد خطا خطوطه على محياه كيف لرجل في هذه السن بهذا النشاط والقوه فقلت اليوم سأراقبه
استيقظت باقي المجموعه وتعرفنا على بعض كنا خليط من ابناء القبائل
العجيلي والورفلي والترهوني والصويعي والمقرحي والورشفاني هولاء هم من كانوا معي في المجموعه الا ذاك الشيخ لم يصرح لنا بقبيلته قال انا ليبي وكفا فظحكنا وامتشق كل منا سلاحه واتجهنا نحو مواقعنا
واستلمنا الموقع من الشباب المرابطه في الليله السابقه ولم يطول بينا الوقت حتى بداءت جمزرة الرصاص واصوات المدفعيه والراجمات وبداءنا الاشتباك .كان الرصاص ينهمر كالمطر في تلك اللحظه كانت عيناي لم تفارق ذاك الشيخ واذ به  يصيح ويقول هناك هناك واشار بأصبعه ناحية منزل خلف شجيرات الزيتون وقال هناك مجموعه علينا الالتفاف حولها حاولت انا واثنان اخرين ان نقوم بالعمل فقال لنا لا لا قوموا انتم بالرمايه عليهم للفت انظارهم نحوكم وسوف اتسلل انا من الجانب الاخر فما هي الا لحظات حتى توقف الرصاص من ناحية ذالك المنزل فتقدمنا انا والشابين الذين معي فوجدناهم جثث هامده كانوا حوالي سبعه  وبداءت ابحث عن الحاج فوجدته متكي على الحائط من الخارج مصاب بشظيه حاولت ان اوقف له النزيف وهوينظر الينا ويبتسم قائلا رميت عليهم رمانه اولاد الكلب الخونه ثم غاب عن الوعي لبرهه واستفاق ونظر ناحيتنا وهو يقول الم اقل لكم اطلب الموت تهب لك الحياه الابديه التي ليس بها خونه ووقفت انفاسه ورجعت روحه الى ربها .فطوبى لك ياشيخنا
في النهايه الى شبابنا المتكاسل الذين يشاهدون تدمير وطنهم بايدي عصابات من كل المعموره ولم يحركوا ساكنا الا تحرك فيكم شهامة وشجاعة هذا الشيخ وتجعلكم تنتفضون
--------
هبوب الريح

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
flag2 الله اكبر من الناتو flag2
avatar
هبوب الريح
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 788
نقاط : 5721
تاريخ التسجيل : 19/03/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الجبهات

مُساهمة من طرف gandopa في الأربعاء 10 سبتمبر - 17:00

تحيه لهذا الشاب الشيخ وتقبله الله شهيدا
اطلبوا الموت توهب لكم الحياة
فلا نامت اعين الجبناء

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8733
نقاط : 18811
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى