منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

كلمة جديدة حول الاحداث الجارية

اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours كلمة جديدة حول الاحداث الجارية

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في الخميس 31 يوليو - 0:49

للشيخ جمال بن فريحان الحارثي حفظه الله 
كلمة للإخوة في ليبيا بعد أن كَثُرت اسئلتهم وتكاثرت عن موقفهم مما يجري في بلادهم من قتال، وبعد أن كنت أصرفهم إلى العلماء الكبار، فقد أصر البعض وليس بالقيل أن أكتب ما يعينهم على اتخاذ موقف صحيح تبرأ به الذمة، أقول:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.
أما بعد:
فالناظر في القتال الدائر بين الطائفتين في ليبيا يجد المعلومات مختلطة ومختلقة ومتضاربة؛ كلا يروي بحسب ما تميل نفسه إليه، فمن قائلٍ:
أن اللواء حفتر يؤيده الجيش والقبائل والعشائر الليبية والسلفيون وأنه ومجموعته يسيطرون على المناطق التي يدخلونها ـ ونتمنى لهم ذلك ـ.
وقائلٍ: أن أنصار الشريعة ـ المعادين لحفتر ـ يدعمهم قوات من الدولة وأنهم يسيطرون على مناطق عدة وحساسة.
وقائلٍ: أن مصراتة ضد الزنتان مع ادعاء كل منهما أنها مع الشرعية، وأن مصراتة ضد اللواء حفتر.
بالإضافة إلى ما تسبب فيه القتال من سفك الدماء البريئة وغير البريئة، وقطعٍ للكهرباء والمياه عن بعض المناطق من ليبيا مما أحدث تطيل وأضرار للمصالح العامة والخاصة، وما أحدثه القتال من الفزع والذعر لسكّان المناطق الدائر فيها القتال وعدم الأمن، وبث الخوف في نفوس الناس.
وأيضا ما حدث من تفجير لخزان الوقود في طرابلس مما ينبئ عن كارثة كبيرة في تلك المنطقة، وخبر سيطرة أنصار الشريعة على بعض المعسكرات في بنغازي.
مع ما يحصل من الخوارج من تخطيط وتنفيذ لتصفية القيادات وبعض السلفيين واغتيالهم، جرّاء انضمامهم أو مناصرتهم للواء حفتر.
كل ذلك يجعلنا نجزم أن ما يحصل في ليبيا هو فتنة ضربت أطنابها، فأصبح الحليم حيرانا. فهي فتنة صمّاء بكماء عمياء.
وعلى هذا نقول: نوصي بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفتن، ففي حديث الفتن بعد أنْ ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ما فيها.
قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا ؟ قَالَ: (كُونُوا أَحْلاَسَ بُيُوتِكُمْ). أحمد، وأبو داود، والحاكم.
وفي رواية الترمذي، قال: (كَسِّرُوا فِيهَا قِسِيَّكُمْ وَقَطِّعُوا فِيهَا أَوْتَارَكُمْ وَالْزَمُوا فِيهَا أَجْوَافَ بُيُوتِكُمْ وَكُونُوا كَابْنِ آدَمَ).
وجاء في الحديث أيضاً عند أحمد، وأبو داود وغيرهما، قال صلى الله عليه وسلم: (إِنَّهُ سَيَكُونُ فُرْقَةٌ وَاخْتِلاَفٌ فَاكْسِرْ سَيْفَكَ وَاتَّخِذْ سَيْفاً مِنْ خَشَبٍ وَاقْعُدْ فِى بَيْتِكَ حَتَّى تَأْتِيَكَ يَدٌ خَاطِئَةٌ أَوْ مَنِيَّةٌ قَاضِيَةٌ).
وفي حديث أبي ذر رضي الله عنه، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كَيْفَ أَنْتَ وَقَتْلاً يُصِيبُ النَّاسَ حَتَّى تُغْرَقَ حِجَارَةُ الزَّيْتِ بِالدَّمِ؟). قُلْتُ مَا خَارَ اللَّهُ لِى وَرَسُولُهُ؟ قَالَ: ( الْحَقْ بِمَنْ أَنْتَ مِنْهُ ). قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ! أَفَلاَ آخُذُ بِسَيْفِى فَأَضْرِبَ بِهِ مَنْ فَعَلَ ذَلِكَ؟ قَالَ: ( شَارَكْتَ الْقَوْمَ إِذًا وَلَكِنِ ادْخُلْ بَيْتَكَ ). قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ! فَإِنْ دُخِلَ بَيْتِى قَالَ: ( إِنْ خَشِيتَ أَنْ يَبْهَرَكَ شُعَاعُ السَّيْفِ فَأَلْقِ طَرَفَ رِدَائِكَ عَلَى وَجْهِكَ فَيَبُوءَ بِإِثْمِهِ وَإِثْمِكَ فَيَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ ). أحمد، وأبو داود، وابن ماجه، والحاكم.
وأخرج الخلال في كتابه "السنة":أن أبا الحارث قال: سألت أبا عبدالله ، فقلت: يا أبا عبدالله ما تقول في الخروج مع هؤلاء القوم؟ فأنكر ذلك عليهم وجعل يقول سبحان الله الدماء الدماء لا أرى ذلك ولا آمر به الصبر على ما نحن فيه خير من الفتنة يسفك فيها الدماء ويستباح فيها الأموال وينتهك فيها المحارم أما علمت ما كان الناس فيه يعني أيام الفتنة.
فعلى هذا ننصح الإخوة في ليبيا بلزوم البيوت وترك المشاركة في الفتنة وطلب السلامة من سفك الدماء.
وأن يستعدوا للدفاع عن بيوتهم وأهليهم وأموالهم وأنفسهم؛ إذا هاجمهم الخوارج وداهموهم .
وما ذكرتُه؛ هو موقف الأكابر من العلماء كلاً من:
1) شيخينا بقية السلف الشيخ صالح بن فوزان الفوزان.
2) أسد السنة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي.
3) الشيخ الجبل عبيد بن عبد الله الجابري.
4) الشيخ الهمام صالح بن سعد السحيمي.
5) الشيخ الوقور الدكتور محمد بن عمر بازمول.
وغيرهم، حفظهم الله تعالى.
والله ولي التوفيق.
كتبه
أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
يوم الثلاثاء/ ثاني أيام عيد لفطر / 1435هـ.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10296
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى