منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

من يدعم عملية الكرامة ومن يقف وراءها؟؟

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours من يدعم عملية الكرامة ومن يقف وراءها؟؟

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 17 يوليو - 11:40

بعد مرور ما يقارب الشهرين على انطلاق عملية الكرامة بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منتصف مايو الماضي يتصاعد السؤال عن مصادر تمويل هذه عملية ومراكز القوى التي تقف وراءها وتغذي استمرارها.

حيث يقول الناطق باسم عملية الكرامة العقيد محمد الحجازي، خلال لقاء خاص أجرته معه بوابة أفريقيا الإخبارية، إن أهم مصدر التمويل لعملية الكرامة يكمن في الدعم الشعبي غير المحدود الذي تحصل عليه قادة العملية.

فقد أكد الحجازي تفاجئهم بحجم التبرعات المالية الهائل الذي وصلهم من المواطنين عقب إعلانهم عن رقم حساب مصرفي للعملية، مشيرا إلى ورود تبرعات بأرقام مالية كبيرة في هذه الحساب من أناس من مختلف أنحاء البلاد إضافة إلى دعم آخر من رجال الأعمال الوطنين حسب تعبيره.

الدعم المالي حسب الحجازي لم يقتصر فقط على تبرعات المواطنين ورجال الأعمال بل وصل إلى تنافس القبائل والعائلات في المنطقة على إظهار دعمها ومساندتها إلى عملية الكرامة، فقد أشار الحجازي إلى تلقيهم الدعم والمؤازرة من أكبر وأقوى القبائل في المنطقة الشرقية وليبيا عموما، على غرار دعم قبائل العبيدات والورفلة والعرفة والعواقير والزنتان والدرسة والبراعصة والفواخر والمنفة والمغاربة والزوية وقبائل أخرى لعملية الكرامة.

حيث قامت هذه القبائل بفتح مناطقها وأراضيها على مصرعيها لقوات خليفة حفتر وقادتها فتجد غرفة عمليات معركة الكرامة تتمركز في مدينة المرج موطن قبيلة العرفة الكبيرة في الشرق كما تتمركز باقي القوات في مناطق الأبيار والرجمة ومناطق هلال بنغازي بدعم من قبيلة العواقير الكبيرة أيضا، إضافة إلى ورود سيارات عسكرية وأسلحة متوسطة لقوات حفتر من قوات ما يعرف بالمكتب السياسي لإقليم برقة المتمركز في مناطق أجدابيا والبريقة وما حولها من مناطق قبيلة المغاربة وقبيلة الزوية، كما وصل الدعم لقوات خليفة حفتر من مناطق الجبل الأخضر وطبرق التابعة لقبائل الدرسة والبراعصة والعبيدات وما تمثله كل هذه القبائل من نفوذ وعدد وعتاد في الشرق الليبي وليبيا عموما.

أما من الناحية السياسة فقد أكد الحجازي وجود تنسيق سياسي بينهم وبين عدد من الدول الصديقة لليبيا على الرغم من عدم تلقيهم أي دعم عسكري منها، حيث ذكر الحجازي وجود اتصالات وتنسيق مع الجارة مصر في عملية الكرامة مستدلا بحديث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وثناءه على اللواء خليفة حفتر، الذي قال عنه الحجازي بأنه يخوض معركة نيابة عن العالم لمكافحة ما وصفه بالإرهاب في ليبيا، التنسيق والتعاون أيضا قائم بشكل مباشر مع دول مغاربية على رأسها الجزائر في الحدود الغربية لليبيا، كما لا تخطئ العين الدعم السياسي على الأقل من  من بعض الدول العربية  ، لجهود اللواء خليفة حفتر في مقارعته للكتائب الإسلامية.

قوى داخلية أخرى تقف وراء استمرار معركة الكرامة وتغذيها وهي ما وصفها الحجازي بالكوادر الوطنية بالجيش الليبي، حيث أشار الحجازي إلى تمكن عملية الكرامة من جمع القيادات العسكرية بالشرق الليبي وليبيا عموما تحت لواء واحد وهدف واحد، مؤكدا تجاوز عدد المقاتلين المنضوين في عملية الكرامة إلى أكثر من 70 ألف مقاتل ما بين جندي وضابط وضابط صف حسب قوله.

طرف آخر يشكل العمود الفقري لعملية الكرامة حسب الحجازي، وهو العسكريين الذين انضموا للعملية من كل القواعد العسكرية في الشرق الليبي لعملية الكرامة، حيث تشارك في المعركة كل من قاعدة طبرق الجوية وقاعدة الأبرق العسكرية وقاعدة مرتوبة العسكرية إضافة إلى قاعد بنينا الجوية، و تنطلق من هذه القوات العمليات العسكرية التي يشنها سلاح الجو بقيادة العقيد صقر الجروشي منذ الشهرين على مواقع الكتائب المسلحة المناوئة لعلمية الكرامة.

كما تتحصل عملية الكرامة على غطاء سياسي وإعلامي من القوى السياسية الليبية المحسوبة على التيار المدني والليبرالي الداعم لبناء الجيش والشرطة ويقف خصما ضد جماعة الإخوان المسلمين وباقي حركات الإسلام السياسي في البلاد، فتجد شخصيات سياسية على غرار رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل تتولى الجانب السياسي من معركة الكرامة كما تجد قنوات فضائية تفسح ساعات طويلة من تغطياتها لدعم العملية وتسويقها إعلاميا على غرار قناة ليبيا أولا بإدارة رئيسها رجل الأعمال حسونة طاطاناكي، حيث يشكل الإسلام السياسي بقيادة جماعة الإخوان المسلمين خصما مشتركا يجمع دعم هذه القوى ويمكن تحالفها في قيام واستمرار عملية الكرامة حتى الآن.

وفي ظل هذا الدعم القبلي والعسكري والخارجي المتواصل لعلمية الكرامة يؤكد العقيد محمد الحجازي قرب دخول العملية في مرحلة أخرى وصفها بالحاسمة، فبعد الضربات الجوية لمواقع مناوئيه واستهدافهم بقذائف الهاوزر وصواريخ الجراد ستنتقل العملية إلى مرحلة الاجتياح البري الشامل الذي تحفظ الحجازي عن تحديد زمانه أو الكيفية التي سيكون عليها، بهدف سيطرة قواتهم على كامل بنغازي وتحريرها من الكتائب المسلحة حسب تعبيره.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10309
نقاط : 30159
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى