منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

تواصل هدم الأضرحة والقبور في ليبيا

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours تواصل هدم الأضرحة والقبور في ليبيا

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 5 يونيو - 18:56

استمرار هدم الأضرحة في بعض المدن والمناطق الليبية من قبل متشددين إسلاميين بدعوى أنها نوع من الشرك أن الناس يتقربون بها إلى الله زلفى.
وأكّد مصدر مطلع من مدينة درنة أنّ عملية هدم مقبرة الصحابة في درنة لا تزال مستمرة مُنذ مساء الجمعة الماضي، موضحا أنها تمت باستخدام الآليات الثقيلة لإزالة الأساسات والقباب والغرف التي بها الأضرحة.
وأضاف أنّ هذا المعلم التاريخي والقديم الذي يُعتبر رمزًا لمدينة درنة دُمّر بالكامل بعد أنْ عبث به المتشددون الإسلاميون، مشيرا إلى أن الأضرحة لم تنبش حتى الآن، وأن ما أُشيع عن وجود أشياء بالمقبرة تستخدم في أمور السحر والشعوذة هي حجة فقط لهدم مقابر الصحابة.
وأكّد المصدر أنّ الأضرحة بها خشب وخرسانة مسلّحة ولا مجال لدخول أي شيء بها، ورجّح عدم ظهور مثل هذه الأشياء منذ بدء العملية بأنها ليست موجودة من الأساس.
وقبل هذه العملية قام مجهولون بتفجير مقام ضريح ” سيدي الوشيش ” بالمدينة القديمة بدرنة وأسفر الانفجار الذي وقع بعبوة ناسفة عن تدمير الضريح بشكل كامل دون وقوع خسائر بشرية، لافتا إلى أن الضريح يعد من أقدم الأضرحة الموجود في المدينة.
يذكر أن مقبرة الصحابة التاريخيّة تضم رفات سبعين صحابيًّا وصلوا ليبيا مع طلائع الجيش الذي قاده عمرو بن العاص، من بينهم الصحابي الجليل زهير بن قيس البلوي والصحابي عبدالله بن بر القيسي والصحابي أبومنصور الفارسي، وتعرّضت المقبرة لتفجير في الثامن من مايو 2014 م، وتشهد درنة سيطرة الإسلاميين وما يُسمّى جيش الشورى الإسلامي.
وفي الصحراء الليبية وفي مدينة أوجلة قامت مجموعة مجهولة بهدم ضريح “سيدي سعيد “بواحة أوجلة بحجة أن هذه الأضرحة محرمة والناس تتقرب وتتعبد فيها بحجة العلاج والشفاء.
وأكد مصدر أمني أن هذه الأضرحة موجودة منذ مئات السنين ولم يتقرب بها أحد أو يتعبد فيها نهائيا.
وبمكان غير بعيد قام مجهولين – أيضا – بتفجير ضريح ” سعيد الطير ” بمقبرة محروقة الشاطئ بانفجار سُمع في مختلف المناطق من قوته و أسفر عن خسائر مادية كبيرة في المنازل القريبة من المقبرة و تسبب في تحطيم النوافـذو الأبواب و الزجاج ، و أتلف بعض القبور و الشواهد بالمقبرة.
 
و قال مصدر مطلع إن هذا ليس الاعتداء الأول على الأضرحة من قبل المتطرفين حسب قوله، لافتا إلى أن ضريح “سعيد الطير ” موجود منذُ أكتر من “200″ عام في منطقة المحروقة بوادي الشاطئ .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10310
نقاط : 30170
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى