منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

فيتو أمريكي في وجه ترأّس بلحاج لجهاز الأمن الداخلي

اذهب الى الأسفل

فيتو أمريكي في وجه ترأّس بلحاج لجهاز الأمن الداخلي

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 27 مايو - 15:47

علمت «المغرب» أن الولايات المتحدة الأمريكية اعترضت على تواجد عبد الحكيم بلحاج على رأس جهاز الأمن الداخلي والشرطة ضمن المقترح الأوروبي الذي حمله برنار ليفي إلى المجتمعين في الجلسة التي احتضنتها
قاعدة معيتيقة الأسبوع الماضي بين الفرقاء الليبيين. يشار إلى انّ الاتفاق الذي نتج عن الجلسة نصّ على عودة رئيس الوزراء المقال علي زيدان إلى رئاسة الحكومة وتعيين اللواء خليفة حفتر على رأس وزارة الدفاع و قائدا أعلى للقوات المسلحة بالإضافة إلى منح عبد الحكيم بلحاج لجهاز الأمن الداخلي والشرطة ، الا انّ الجلسة الأخيرة شهدت رفض ممثلين عن اللواء المتقاعد حفتر قبول المقترح المقدم من برنار ليفي و طلبوا مهلة لإجراء مزيد من المشاورات.
يرى محللون ان عملية الكرامة سوف تعرف تصعيدا في حربها على معاقل الإرهاب بالتوازي مع قيام الطائرات الأمريكية دون طيار بضرب تلك الأوكار ، وفور رفع الفيتو الأمريكي على تواجد عبد الحكيم بلحاج بالحكومة الجديدة التي حضرها برنار ليفي شنت طائرة دون طيار هجوما على 3 معسكرات للمتطرفين جنوب زليتن مما أوقع خسائر بشرية لم تحددها الأطراف المختصة .
نتائج اجتماع القبائل
إلى ذلك عقد وجهاء وشيوخ القبائل اجتماعهم أول أمس بالعزيزية وورشفانة بحضور أكثر من ألفي ممثل عن جميع قبائل البلاد. حيث صدرت عدة توصيات منها ، عدم الاعتراف بقرارات المؤتمر الصادرة تحت التهديد بالسلاح و اعتبارها ملغاة ، حل المليشيات المسلحة و تكفل القبائل بجمع السلاح ، عودة المهجرين بالداخل والخارج و التزام القبائل بحمايتهم ، رفض أي مؤتمر أو لقاءات مصالحة تتم خارج ليبيا ـ إطلاق سراح جميع المعتقلين ، دعم عملية الكرامة التي أطلقها الجيش لمحاربة الإرهاب.
شيوخ القبائل طالبوا إضافة إلى ذلك بتركيز مجلس أعلى للقبائل ، ولاحظ ممثل مدينة تاورغاء أن قضية أهالي تاورغاء ومعاناتهم دخلت عامها الرابع و نفى بشدة ان يكون أهالي المدينة قد غادروا بيوتهم بمحض إرادتهم و تساءل لماذا يتم منعهم من العودة ان كانوا فعلا غادروا طوعا مذكرا ان حكومة زيدان وكذلك المؤتمر سبق ان طلب منهم تأجيل عودتهم حفاظا على سلامتهم.
هل تكون الحكومة الليبية برأسين ؟
من جهة أخرى بعد انتظار طويل منح المؤتمر الوطني العام الثقة لحكومة احمد معيتيق بـ 83 صوتا من مجموع 93 صوتا ممن حضر من أعضاء المؤتمر، وذلك خلال جلسة أمس الأول .
وجاءت حكومة معيتيق منقوصة من 3 أعضاء و هم يشغلون مناصب نواب لرئيس الحكومة ، اعتذروا عن قبول تلك المناصب، وكان اللواء خليفة حفتر هدد باعتقال الأعضاء في صورة عقدهم لأي جلسة على خلفية المطالبة بتجميد أعماله وضرورة تسليمها إلى هيئة صياغة الدستور أو المجلس الأعلى للقضاء.
كما أعلنت الحكومة الليبية المؤقتة عن اعتذار رئيس الوزراء السابق عبد الله الثني عن تولى أي منصب في حكومة أحمد معيتيق.
من جانبها أعلنت غرفة عمليات الجيش مكان تواجد مقر المؤتمر منطقة عسكرية وحذرت المدنيين من الدخول إلى تلك المنطقة ، غير ان المؤتمر الوطني عقد اجتماعه خارج مقره مرة أخرى
ومنح الثقة لحكومة احمد معيتيق. والسؤال المطروح بعد منح الثقة لرئيس الحكومة احمد معيتيق هل يسلم عبد الله الثني مهام حكومته أم أن الحكومة ستصبح برأسين سيما بعد تعالي أصوات تنادي بضرورة استمرار الثني في تسيير الأعمال ، خاصّة بعد ان اقتراح عبد الله الثني مبادرة لتجاوز الأزمة السياسية الراهنة وجدّد عزمه على محاربة الإرهاب ودعمه لعملية الكرامة التي أطلقها حفتر ، وخروج كل من صلاح المرغني وزير العدل والحبيب الأمين وزير الثقافة خلال ندوة صحفية وتأكيدهما على محاربة الإرهاب وفق ما جاء في بيان غات.
سيناريوهات حل الأزمة الليبية
يرى متابعون أن الثني ربما تأخر في تسليم مهام حكومته إلى الحكومة الجديدة إلى حين اتضاح الأمور فالجميع يدرك أن الاتحاد الأوروبي يدفع باتجاه مخرج توافقي للازمة الشائكة ، فالحل الذي قدمته اطراف اوروبية ودولة خليجية يرمي إلى إبعاد المؤتمر الوطني العام وحصر الحل المرتقب فيما بين رئيس الحكومة المقال علي زيدان و اللواء خليفة حفتر والقيادي بالجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج ، ويرى محللون ان الأطراف الدولية لم تعد تعترف بالمؤتمر الوطني العام بسبب فشله الواضح وهي أضحت على يقين ان المؤتمر أصبح جزءا من الأزمة بدل ان يكون جزءا من الحل ، إضافة إلى اهتزاز صورة النوري بوسهمين رئيس المؤتمر سواء بسبب إصداره لجملة من القرارات الارتجالية والمثيرة للجدل أو ظهوره في شريط الفيديو الشهير الذي سربه هيثم التاجوري...
وكان النائب العام المستشار عبد القادر رضوان توجه بطلب رفع الحصانة عن بوسهمين و لاحظ النائب العام انه لا يريد ان يرى بوسهمين في السلطة... ورغم مماطلة رئاسة المؤتمر في عقد جلسة رفع الحصانة عن رئيسه إلا أن عددا من الناشطين الحقوقيين يضغطون في اتجاه ضرورة عقد تلك الجلسة.
علمت «المغرب» أن الولايات المتحدة الأمريكية اعترضت على تواجد عبد الحكيم بلحاج على رأس جهاز الأمن الداخلي والشرطة ضمن المقترح الأوروبي الذي حمله برنار ليفي إلى المجتمعين في الجلسة
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10306
نقاط : 30042
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى