منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

خبراء تونسيون: “عملية حفتر” في ليبيا.. تقاطع حسابات داخلية لازاحة الإسلاميين عن السلطة بإيعاز خارجي.. و”الاخوان” لم يستفيدو من اخطاء زملائهم في مصر.. واربع دول عربية تريد اخراج قطر من ليبيا

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours خبراء تونسيون: “عملية حفتر” في ليبيا.. تقاطع حسابات داخلية لازاحة الإسلاميين عن السلطة بإيعاز خارجي.. و”الاخوان” لم يستفيدو من اخطاء زملائهم في مصر.. واربع دول عربية تريد اخراج قطر من ليبيا

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 22 مايو - 17:15

تونس / أيمن جملي / الأناضول -
فيما تتخذ الدولة التونسية احتياطات أمنية، وتتحسب من احتمالات انعكاس الوضع في ليبيا على الأوضاع الأمنية الهشة في تونس، يرى عدد من الخبراء التونسيين أن ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا بعد ما يصفه البعض بـ”غزوة حفتر لتطهير البلاد”، هو نتاج مصالح داخلية تستهدف إزاحة الإسلاميين عن السلطة بإيعاز خارجي.
وبعد الصعود الملحوظ  للإسلاميين للحكم في دول “الربيع العربي”، يقر الخبراء، في حديثهم لوكالة الأناضول، أن الإسلاميين في ليبيا لم يستطيعوا استيعاب الدرس من تجربة الإخوان في مصر، ووقعوا في خطأ رفض الحوار والتفاوض.
وتعيش مدينة بنغازي الليبية ، منذ الجمعة الماضية، على وقع اشتباكات مسلحة بين قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر ومقاتلين من الثوار والإسلاميين، يتبعون رئاسة الأركان بالجيش الليبي، في محاولة للسيطرة على المدينة، أطلق عليها حفتر “كرامة ليبيا” لتطهيرها من الإرهاب، وتراها الحكومة الليبية “محاولة انقلاب”.
وأدت العمليات العسكرية التي يقودها حفتر، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى، لانقسام كبير بين القادة العسكريين، حيث انضمت وحدات تابعة للجيش الليبي، لقوات لحفتر، فيما شددت أخري على تمسكها بالمسار الديمقراطي والمؤسسات الشرعية .
المنصف وناس، الباحث التونسي المختص في سوسيولوجيا الدولة والمجتمع المدني والنخبة الثقافية والسياسية والاقتصادية يقرأ الوضع في ليبيا وفقا لثلاث معطيات يقول إنها أساسية.
ويوضح وناس للأناضول “هناك أولا وضع داخلي، الانتخابات الليبية في يوليو/تموز 2012 التي أفضت لغلبة نسبية للتيار الديمقراطي بقيادة محمود جبريل على حساب الإسلاميين، وتدريجيا عكس الإسلاميون المعادلة وأصبحوا المسيطرين على البرلمان (المؤتمر العام الوطني الليبي)، وتم تهميش الليبراليين، وعملوا على إصدار قانون العزل السياسي والمقصود به هو جبريل كونه عمل مع نظام القذافي وكان المشرف على مشروع ليبيا الغد لتوريث الحكم لسيف الإسلام (نجل معمر القذافي) ”.
ويتابع ”الانقسام الحاد داخل البرلمان الليبي لم يُحل بالحوار ولا بالمفاوضات لأن الإسلاميين المتشددين رفضوا الحوار ولم يستفيدوا من تجربة الإخوان في مصر، وهذا ما ولد تباعا انقساما حادا وتصفية لحسابات وعداوة بين الإسلاميين وجبريل وما يحدث اليوم هو حسم لهذا الصراع″.
أما المعطى الثاني، فيصنفه وناس، قيأتي في خانة نظرية علم الاتصال السياسي “المؤمراة”، ويقول هناك دول عربية تعمل على إخراج قطر من ليبيا، هي 4 دول تحديدا السعودية والإمارات ومصر والجزائر، وتعمل هذه الدول على أن الوجود القطري في المنطقة لا سبيل إليه، وتم استعمال حفتر كونه ممثل السلطة العسكرية لتنفيذ مسعاها”.
ويعتبر الباحث السياسي أنه “من المستحيل كذلك  تصديق أن ما يقوم به حفتر دون دعم خارجي ودون موافقة الولايات المتحدة الأمريكية عليه”.
وينحصر المعطى الثالث، فيما يصفه وناس، بـ ”الخطة الأمريكية لتوريط الإسلاميين في الحكم ثم الانقضاض عليهم”، وما يحدث في ليبيا ينساق في هذا الاتجاه، لأن “الإسلاميين ليس لهم الاستعداد للتعلم من أخطاء الآخرين” .
الخلافات الداخلية بين الإسلاميين والليبراليين، كان لها تأثير واضح على سير عمل الدولة مما أدى إلى  فشل  ثلاث رؤساء وزراء على الحكومة الليبية بعد ثورة 17 فبراير، “لم ينجحوا كلهم  بداية من عبد الرحيم الكيب وعلي زيدان وعبد الله الثني إذ تم إفشالهم على خلفية خلاف حاد مع الإسلاميين بتعيين كل من عبد الحكيم بالحاج وزيرا للداخلية وخالد الشريف وزيرا للدفاع وهو ما لم يوافق عليه رؤساء الوزراء”، يوضح وناس.
عملية إقصاء جيش نظام القذافي نهائيا وتتبعهم هو من بين الأسباب التي تفسر التجمع السريع لضباط الجيش السابق والانضمام لقوات حفتر بغاية تجميع القوة من جديد وهذا مرده تخوف من أنه سيتم القضاء عليهم.
ويخلص وناس إلى أن “ما يقوم به حفتر غايته إحداث رجة سياسية كبيرة بالأساس للإسلاميين وإجبارهم على قبول التفاوض أو التخلي عن الحكم “.
من جانبه يقول البشير الجويني، الباحث في الشأن الليبي، أن “ما يحدث في ليبيا هو ليس ببعيد عن ما حدث في مصر واليمن وتونس والجزائر، هي سلسلة من الأحداث المتصلة بعضها البعض، القوى الإقليمية ترى أن من يمسك السلطة في ليبيا لا يخدم مصالحها الاستراتجية ”.
ويؤكد الباحث التونسي، في حديثه لوكالة الأناضول، أن “الإنقلاب” الذي حصل في ليبيا مرده أطماع دول إقليمية وغربية في المخزون النفطي في ليبيا.
وفي تعليقه على الموقف المصري تجاه ليبيا بيّن الجويني أن “الحدود الشرقية الليبية هي امتداد لقبائل لها عمق في مصر، والتدخل المصري غايته الجانب الحيوي تحت ذريعة محاربة الإرهاب والجريمة بغطاء دولي لأن هناك توازنات داخلية في ليبيا قد لا تسمح بهذا التدخل”.
كانت وزارة الخارجية المصرية قد أدانت، الاثنين، ما أسمته “محاولات البعض داخل وخارج ليبيا للزج بمصر فى التطورات الجارية هناك”.
وقالت الوزارة، في بيان لها، إن مصر تؤكد على تأييدها “حكومةً وشعبًا إنهاء الانقسام الجارى على الساحة الليبية وحقن دماء الأشقاء الليبيين”.
المولدي الأحمر، أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة التونسية والباحث المختص في الشؤون الليبية، يحلل الصراع في ليبيا استنادا لتواجد قوى “تقدمية ” وأخرى “لا تؤمن بمفهوم الدولة ولا بمؤسساتها”.
ويقول للأناضول إن “المجموعات الدينية المتشددة في ليبيا ليس لها مفهوم الدولة ومفهوم الحرية وغير منخرطة في الحداثة السياسية وتصرفها بعد سقوط نظام القذافي نفر منه الليبيون، وهذا ما سمح لقوى ومجموعات أخرى أن تستغل هذا الفشل الذريع وتعمل على السيطرة على أجهزة الدولة التي بدت جد ضعيفة”.
ويوضح “الصراع الدائر في ليبيا بين مجموعتين، الأولى متشددة دينيا وقوية عسكريا وأخرى تقدمية تتبنى فكرة مؤسسات الدولة وضعيفة عسكريا”.
واعتبر الأحمر أن “هناك قوى تعمل على إخراج المتشددين من الحلبة السياسية لأنها لا تحمل أفكارا تقدمية والأكيد أن هناك دول خارجية  تؤطر وتساند هذا الوضع  لأن لها مصالح استراتجية اقتصادية بالأساس″
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30353
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: خبراء تونسيون: “عملية حفتر” في ليبيا.. تقاطع حسابات داخلية لازاحة الإسلاميين عن السلطة بإيعاز خارجي.. و”الاخوان” لم يستفيدو من اخطاء زملائهم في مصر.. واربع دول عربية تريد اخراج قطر من ليبيا

مُساهمة من طرف gandopa في الخميس 22 مايو - 19:27

كل هؤلاء الدمويين، نسوا او تناسوا ان عشرات الالاف التى أُزهقت ارواحهم ومئات الالاف التي بترت اطرافهم والملايين التي هُجرت.
هل هناك مسلم يعرف الله ولو قليلا يقبل هذا.
كل المشايخ الذين عرفناهم عبر قنوات الكذب والدجل، كان لهم اجنداتهم واهذافهم الدنيويه الضيقه وما كانوا الا معول فتنه وهذم.
هؤلاء الاشرار هم اليوم يتنازعون، بعد ان ظن كلا منهم انه الاحق بليبيا مستمرين في غييهم وظلمهم لله وللناس، ونسوا ان فوقهم الذي لايرضى الظلم ابدا.
الحق بعون الله سينتصر طال الزمان ام قصُر، ومهما يحاول هؤلاء الاشباه الزنادقه المنافقون فلن يزيدهم شرهم هذا الا خبالا ودعر وخوف.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من العار ان تصبح ليبيا حلبة لصراع الاقزام المنبطحين، من حمير الخليج، الذين لو كان فيهم خير ولهم قدره على ان يركبوا هذه الموجه، لاهتموا ببيتهم الداخلي الذي يهدده الانهيار في اي لحظه، ويعرفوا ان ما لديهم من اموال لن تحميهم، واتحداهم لو ان ما تتعرض له سوريا تعرضت له احد دولهم لما قاومت ولو سويعات. فهم لايقدرون على شيء الا التامر واللعب من تحت الطاولات وتقديم الولاء لاسيادهم، الا يستحون عندما ياتيهم وزير الدفاع الامريكي ويقول لهم ان امريكا ملتزمه بامنكم. اي كرامه واي عار لدول النفط والغاز الحشمه، ومع هذا تصل بهم الدنائه والقذاره ان يدنسوا الارض الطاهره التي فاقتهم في تطبيق شريعة الله وكانت خير عون للعروبة والاسلام.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الزنادقه الذين يستقبلون الوفود الصهيونيه والاسلحه السودانيه الخرده والمرتوقه من كل مكان ضنا منهم انهم سيحافظون على ما سرقوه من حق اصيل لكل ابناء ليبيا، هم واهمون، ولن يفلحوا ابدا، وليعرفوا ان ليبيا مقبرتهم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كل ما يجري في ليبيا اليوم هو نتاج للباطل والظلم الذي استفحل، والرعاة المعلنين وغير المعلنيين، سيعود بهم الحال الى نقطة الصفر، ويبداون بخلق الحجج والدرائع لاحتلال ليبيا ام بشكل مباشر او غير مباشر عن طريق العملاء، الذين تجراوء اليوم واستفاقوا ليعيدوا كرامة فقدت، كانوا هم السبب في هدرها، ولم يعرف عنهم الا التامر وبيع القيم، فقط لتحقيق اهذاف ومصالح وانتقام، ليس لكرامة الوطن اي علاقه.
اللعنه عليهم جميعا، اغرقوا ليبيا ووضعوها في نفق مظلم.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8736
نقاط : 19060
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى