منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

سنة مهجورة (1) تهليل الامام و المنفرد عشرا او مائة مستقبل القبلة قبل الانصراف

اذهب الى الأسفل

سنة مهجورة (1) تهليل الامام و المنفرد عشرا او مائة مستقبل القبلة قبل الانصراف

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في الأربعاء 25 ديسمبر - 16:04

سنة مهجورة : تهليل الامام و المنفرد عشرا او مائة  مستقبل القبلة قبل الانصراف 

ملاحظة : لونت المفيد المختصر باللون الاحمر ليسهل فهم المراد .

متى ينصرف الإمام أوالمأموم إذا سلم من الصلاة ؟ وما هو الحديث الذي يحض على التهليلات العشر قبل أن يثني رجله من صلاة الفجر والمغرب ؟



 الشيخ الالباني رحمه الله ׃ السؤال يتعلق بسنة عامة لها مخصِّص ، السنة العامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم من الصلاة لم يجلس إلا بمقدار « اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام » ثم ينصرف أو يلتفت إلى أصحابه ، وعلى هذا جماهير الأئمة؛ من كان منهم عالما بالسنة ومن كان منهم متبعا لأحد الأئمة ، هذه السنة يجب تقييدها بغير صلاة المغرب والفجر، لأن هذه السنة لا تطبق ههنا في هاتين الصلاتين ، لم ؟ لأنه جاء حديث من طرق في الحض على التهليل عشر مرات بعد صلاة المغرب والفجر قبل أن يثني رجليه وقبل أن يتكلم بكلام، فمعنى هذا ، أن الإمام إذا أراد التهليل عشرا بعد صلاة المغرب وصلاة الفجر فيظل كما هو لا يلتفت إلى الجماعة إلا بعد فراغه من التهليلات العشر ، وإذا لم يرد لأن ذلك ليس فرضا فله ذلك كما أنه له أن يقوم فورا ولا يجلس ، لكن نحن نتكلم عن الأفضل ، فالأفضل بالنسبة للإمام ألا ينحرف لا يمينا ولا يسارا إلا بعد « اللهم أنت السلام ومنك السلام » والإستغفار ثلاثا، ثم ينحرف إلا في صلاة المغرب وصلاة الفجر فيأتي بالتهليلات العشر ثم يتوجه إليهم، هذا الذي ينبغي أن يكون معلوما لديكم جميعا إن شاء الله. [ الشريط رقم 015 ] للشيخ الالباني
قال الامام الالباني رحمه الله في كتابه تمام المنة ص: 228
وعن عبد الرحمن بن غنم أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : من قال قبل أن ينصرف ويثني رجليه من صلاة المغرب والصبح : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الخير يحي ويميت وهو على كل شئ قدير .  رواه أحمد  وروى الترمذي نحوه دون ذكر : ( بيده الخير) 

 قلت : وقال الترمذي : " حسن غريب صحيح "

 وفي تصحيحه نظر لأنه من رواية شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم - بالفتح على الصحيح كما تقدم عن الحافظ ( ص 59 ) - وقد اضطرب شهر في إسناده ومتنه على ابن غنم : أما الإسناد فمرة يقول : عن ابن غنم مرفوعا وابن غنم مختلف في صحبته فهو مرسل

) وهو رواية أحمد ( 4 / 227 

ومرة يقول : عنه عن أبي ذر مرفوعا وهو رواية الترمذي وكذا النسائي في " عمل اليوم والليلة " ( رقم 12) 

وتارة يقول : عنه عن معاذ

) وهو رواية للنسائي ( 126 

 وأخرى يقول : عنه عن فاطمة رضي الله عنها وهو رواية لأحمد ( 6 / 298 ) فهذا اضطراب شديد من شهر يدل على ضعفه كما تقدم ولذلك قال النسائي عقبه : " وشهر بن حوشب ضيعف سئل ابن عون عن حديث شهر ؟ فقال : إن شهرا نزكوه ( أي طعنوا عليه وعابوه ) وكان شعبة سيئ الرأي فيه وتركه يحيى القطان "

 وأما المتن فتارة يذكر صلاة الفجر دون المغرب كما في حديث أبي ذر وتارة يجمع بينهما كما في حديث ابن غنم المرسل وحديث فاطمة وأخرى يذكر العصر مكان المغرب وذلك في حديث معاذ وتارة يذكر " يحيى ويميت " وتارة لا يذكرها وتارة يزيد قبلها : " بيده الخير " وتارة لا يذكرها وتارة يذكر : " قبل أن ينصرف ويثني رجليه " وتارة لا يذكرها وتارة يضطرب في بيان ثواب ذلك بما لا ضرورة لبيانه الآن.

 وبالجملة فهذا الاضطراب في إسناده ومتنه لو صدر من ثقة لم تطمئن النفس لحديثه فكيف وهو من شهر الذي بالضعف اشتهر ؟ ومع هذا كله فقد وجدت لحديث ابن غنم هذا شواهد تقويه وتطمئن النفس للعمل به مع كل الزيادات التي سبق بيانها جاءت في أحاديث متفرقة أوردتها في " صحيح الترغيب والترهيب " ( 1 / 262 / 469 - 472 / طبعة مكتبة المعارف - الرياض ) وخرجت بعضها في " الصحيحة " ( 2563 ) والله تعالى ولي التوفيق
[rtl]قال الامام الالباني رحمه الله في سلسلة الاحاديث الصحيحة (6/353-354) عند الكلام علي الحديث الاتي رقم 2664[/rtl]
[rtl]من قال في دبر صلاة الغداة: " لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير " مئة مرة، وهو ثان رجليه، كان يومئذ أفضل أهل الأرض عملا إلا من قال مثل ما قال أو زاد على ما قال .[/rtl]

[rtl]قلت: فمثله حسن الحديث على أقل الأحوال، ولذلك قال المنذري (1 / 168) : " رواه الطبراني في " الأوسط " بإسناد جيد ". وقال الهيثمي (10 / 108) : " رواه الطبراني في " الكبير " و " الأوسط "، ورجال " الأوسط " ثقات ". وفي الحديث شهادة قوية لحديث شهر بن حوشب الذي فيه هذه الجملة: " وهو ثان رجليه "،وكنت لا أعمل بها لضعف (شهر) حتى وقفت على هذا الشاهد، وفيه التهليل (مائة) مكان (عشر) والكل جائز لثبوتهما. فالحمد لله على توفيقه، وأسأله المزيد من فضله.[/rtl]
[rtl]رابط الموضوع من هنا مع تصرف يسير [/rtl]
[rtl]http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=141595[/rtl]

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10300
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سنة مهجورة (1) تهليل الامام و المنفرد عشرا او مائة مستقبل القبلة قبل الانصراف

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الأربعاء 25 ديسمبر - 16:23

و قل ربي زدني علما .....


بارك الله فيك اخي الكريم الورفلي الحر و جعله في ميزان حسناتك 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9121
نقاط : 16317
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى