منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

القرضاوى إمام الدم

اذهب الى الأسفل

القرضاوى إمام الدم

مُساهمة من طرف gandopa في الثلاثاء 5 نوفمبر - 17:01

القرضاوى إمام الدم
الأحد 03 نوفمبر 2013 , 07:20 م
يوسف الحسينى
-الشيخ » هو صاحب النصيب الأوفر من فاتورة الفتن والصراعات الطائفية فى المنطقة
-بعد سقوط الإخوان دعا المسلمين من مختلف أنحاء العالم لأن يصبحوا «شهداء فى مصر
-شعل الصراع بين السنة والشيعة فى العراق وسوريافتاويه المثيرة للجدل
-ويوافق على ضرب الزوجة.. ويكفر المخالفين
جلسة فى ليل متأخرمع الأصدقاء خالد تليمة وعمرو صلاح وجمال الشناوى
ومجموعة من الزملاءالصحفيين فى وسط البلاد تناولنا فيهانقاشا حول كسر
التابوهات من خلال الثورات،وتطرقنا إلى نقاش حول كسر تابوهات الحديث
حول المشايخ والأئمة،وكيف أنه منذأكثر من عامين لم يكن أحديتصورأن يطال
النقد والرفض بل السخرية من الدكتور يوسف القرضاوى الذى كان يصفه أتباعه ومريدوه بشيخ الإسلام يوسف القرضاوى،إمعانامنهم فى وضع هالة من القداسة حول الرجل المسن والذى احترت فى اسمه كثيرا،وهل له نصيب من اسمه فعلا؟ بمعنى:هل القرضاوى اشتقاق من فعل«القرض »فيقال «يقرض الِّشعر » أى
ينظمه ويلقيه أم أنه من فعل «القرض » أيضا فيقال:«يقرض الخشب والعظم » تماما كالفئران التى تنشر الطاعون فى البلاد.
وأظن أن له نصيباوافرا من الوصف الأخير،أقول هذا دون أن أنتقص من حجم علم الرجل،فلا أحد يستطيع أن يقلل من ذكاءالفئران واتساع حيلتها، إلا أن الرجل قدصَب علمه فى خدمة تنظيمه وإراقة الدم لقاء حفنة دولارات تماما مثل الفأرالذى يوظف ما لديه من ملكات وهبها إياه الخالق فى الخراب
ونهش رفات الجثث.
ولعلنايجب أن نرصدالسلوك السياسى لإمام الدم الأكثرتأثيرا فى العالم العربى وصاحب النصيب الأوفر من فاتورةالفتن المذهبية والصراعات الطائفية فى المنطقة،ولعله بمنطق بسيط يتربع على قائمة أكثر سفاحى العالم سفكاللدماء بمالم تقترب يداه وإنمابماأخرجه لنافكره الشائه.
فى الوقت الذى يلتهم فيه الصراع السنى-الشيعى العراق والبحرين وسوريا ولبنان،نجد أن الأخبار المرتبطة بالطائفية هى التى تهيمن على عناوين الأخبار الخاصة بالشرق الأوسط هذه الأيام.
لكن هناك صراعاآخر داخل الطائفة السنية لايقل أهميةعن الأول،وتنكشف فصوله بين مختلف الدوائرالإسلاميةوتلك الأكثر ميلاً للعلمانية فى جميع أنحاء المنطقة.
وفى هذاالصدد،يعتبر عالم الدين المصرى الدكتور يوسف القرضاوى -الذى يتخذ من قطر مقرا له- رمز هذا الصراع.
فعلى الرغم من أنه قدّم نفسه لسنوات رائدا لتيار «الوسطية »الإسلامى المعتدل،إلا أنه كان بعيدا كل البعد عن وسطية الإسلام أو وسطية المعهد الدينى الأكبر فى العالم الإسلامى «الأزهر »والذى ينتمى له شكلا،فقد أصدر القرضاوى فتاوى مثيرة للجدل تدعم الصراع بين السنة والشيعة فى العراق وسوريا،وتؤيدإعادةالرئيس الإسلامى المعزول محمد مرسى إلى منصبه ولو بالدم
،واصفا ما يحدث من احتدام سياسى داخل مصر بأنه حرب على الإس ام السنى
،وقدوضع هذه الفتاوى رجل الدين البالغ من العمر سبعة وثمانين عاما فى قلب اثنين من القضاياالأكثراستقطابا فى المنطقة.
الخلفية
يعتبر الكثيرون القرضاوى رجل الدين السنى الأكثر أهميةفى المنطقة العربية فبالإضافة إلى رئاسته لما يسمى ب «الاتحادالعالمى لعلماءالمسلمين »،فهو أيضا كاتب غزير الإنتاج ويلمع فى برنامجه الذى يُعرض يوم الأحد على قناة «الجزيرة»وقت ذروةالمشاهدة، حيث يصل عدد متابعيه إلى حوالى 60 مليون مشاهدكما تشير بعض التقارير،كما أنه صدر نفسه بوصفه النجم الهادى والمُنظّر الأيديولوجى ل «الإخوان المسلمين » فضلاً عن كونه داعماً لفرع «الجماعة » الفلسطينى «حماس ». وفى الوقت نفسه،يعتبر مدافعا صريحا عن والإصلاح السياسى.
إن وجهات نظر القرضاوى -حول التفجيرات ضد إسرائيل)التى يراها مشروعة(، وضرب الزوجة )جائز إذا كان «خفيفا ،)»والشيعة )الذين يطلق عليهم اسم «الزنادقة »(، وغيرها من القضايا- لطالما جعلته شخصية مثيرة للجدل فى واشنطن والغرب، ولكن عندما أصبحت تصريحاته أكثر استفزازية للشعور العربى العام خاصة عندما كان يدعو قوات حلف شمال الأطلسى للتدخل العسكرى لحسم الأزمة السورية، وهو ما يرفضه المواطن العربى الذى طالما عانى من التدخلات العسكرية فى أوطانه غير مبالٍ بأنهارالدم التى تراق، ورأى المواطن العربى بشكل عام والمصرى بشكل خاص أن آراء وأفكارالقرضاوى ومسببةللانشقاق على نحو غير معهود، حتى إنه وقبل بضعة أسابيع،استقال نائبه فى«الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين »،رجل الدين الموريتانى عبدالله بن بيه،من منصبه بسبب خلافات حول مصروسوريا.
طائفى متشدد بشأن سورياقد يظن البعض أن الهجوم بالأسلحة الكيميائية بالقرب من دمشق فى 21 أغسطس العامل المحفز لحصول تحول أيديولوجى فى نظرة القرضاوى تجاه سوريا.
وفى ذلك الحين،كانت المعارك الدائرة بين ميليشيات الإخوان والقاعدة وبين نظام الأسد قد قتل بسببها بالفعل عشرات الآلاف من السوريين بالوسائل التقليدية،وهى مجازر أدانها القرضاوى باستمرار من منبره فى قطر.
حتى إنه طلب من واشنطن وقيادة الناتو -أثناء خطبة ألقاها خلال صلاة الجمعة فى أبريل- أن تقوم بحماية الشعب السورى كمافعلت مع الليبيين طبقا لمنظوره إلا أنه غاب عن الشيخ الهرم وذاكرة الساسة والإع ام كيف أن القرضاوى كان يرتمى فى أحضان نظام بشار بمنتهى السفور قبيل اندلاع المعارك بأسابيع قليلة وهناك من الأخبار والصور الصحفية ما يؤيد ذلك.
ولكن من الواضح أن محاولة الولايات المتحدة الأمريكيةلإلصاق تهمة استخدام النظام السورى للأسلحة الكيماويةلقتل ما يقرب من 1500 شخص من المدني ن -بينهم مئات الأطفال- كانت نقطة فاصلة بالنسبة لرجل الدين، ليكشف عن
وجه أكثر قبحا، فأصدرالقرضاوى فتوى دعا فيها«كل مسلم سنى كان قد تلقّى
أى تدريب عسكرى إلى الذهاب وقتال الشيعة والعلويين فى سوريا .»كما أعلن أيضا أن العلويين -والعلوية هى فرع من الإسلام الشيعى يتم اتباعه من قبل نظام الأسد- كانوا حتى «أكفر » من اليهود.
مماأثار جدلاواسعاأدى إلى سفك للدماء وإهراق الدماء بين السنة والشيعة حتى خارج سوريا.
وفى سبتمبر،عندما بدا لفترة وجيزة أن واشنطن تعد العدةلتوجيه ضربة جوية ضد سوريا، بارك القرضاوى هذه العمليةعلنا.
حيث قال «نحن ]العرب السنة[ )مؤكدا القسمة المبتغاةمن جانبه بين السنة والشيعة(لا نمتلك مثل هذه القوة،لذاإنعاقبهمغيرنا،فهذا أفضل من لا شىء ».ومع ذلك، فخشية أنيسىء أحدا كلامه،ويعتبره علامة إعجاب بالولايات المتحدةالتى هى الداعم الأول لقطر التى تصرف عليه وترعاه ومنحته
جنسيتها،أضاف قائلا:«إن الله يهلك الظالمين بالظالمين .»لقد أشارت الدعوة إلى الجهاد فى سوريا-بما فى ذلك ضد«حزب الله » الشيعى اللبنانى الذى كان قد دعمه القرضاوى سابقا لعمليات «المقاومة »التى يقوم بها مستهدفا الكيان الصهيونى والتى بدا أن القرضاوى فعلها فقط ليسبغ على نفسه لقب المقاوم والداعى لحريةالشعوب-إلى احتضان غير مسبوق للطائفية.
ويقينا،فإنه من غير المرجح أن يستاءالعديد من أهل السنة بحدة القرضاوى
تجاه سوريا فى ضوءالفظائع المتزايدة هناك.
بيد أن بعض دوائره التقليدية تخالفه الرأى بوضوح فى هذاالصدد؛ وأبرزها فى إطار توزيع الأدوار وعدم حراق كافةالكروت،الفرع الأردنى لجماعة «الإخوان المسلمين » الذى لايزال يعارض التدخل العسكرى الخارجى فى سوريا. وفى أواخرأغسطس،أصدرت «جبهة العمل الإس امى »،الجناح السياسى لهذه «الجماعة »،بياناً قالت فيه ان مثل هذاالتدخل لن يؤدى إلاإلى«تحقيق مصالح الصهاينةوالأمريكان.
التأييد لجماعة «الإخوان المسلمين » فى مصر
أثبت موقف القرضاوى تجاه مصر أنه أكثر إثارة للجدل.
فسابقاً عرض عليه «الإخوان » مرتين منصب «المرشد العام »)الذى رفضه(، وكان مناصراً قوياً لصعود «الجماعة » الأخيرإلى السلطة ورئاسة مرسى. لذا لم يكن مفاجأة أن رد فعله على بيان ٣ يوليو الذى أدى إلى خلع مرسى وتقويض تنظيم الإخوان،قد وصل إلى حد العجز عن الحركة. فبعد عدة أيام من عزل مرسى، أصدر القرضاوى فتوى قال فيها: «حرام على مصرأن تفعل هذا.. لا يمكن أن يحدث بعد هذا سوى غضب الله وعقابه ».وأصدر فتوى أخرى يدعو فيها «المسلمين من مختلف أنحاء العالم » أن يصبحوا شهداء فى مصر -وهى دعوة للحرب الأهلية أساسا وذات مغزى لإشاعة العنف والفوضى بيد وتمويل خارجى- وقال القرضاوى: «سوف يسألك الله فى يوم الحسابإن كنت قد شاهدت هذه المجازر البشرية ». فى محاولة منه لاستدرار التعاطف من جهة ومغازلة الأفكار المتطرفة من جهةأخرى.
وفى14أغسطس,ظهر القرضاوى على قناة«الجزيرة »عقب فض البؤر الإرهابية الإخوانية فى القاهرة، وقد كان مهتزا بشكل لاتخطئه العين،وناشد المصريين بحماسة قائلا:«انزلواإلى الشوارع »وواجهواالجيش،ووصف ذلك بأنه «فرض عين على كل مسلم مصرى قادر ومؤمن بأن يترك منزله ».وغاب عنه حجم تقدير المجتمع المصرى لمؤسسته العسكرية ورفضه المساس بهانظرا للعلاقة التاريخية الوطنية المتبادلة، وأضاف لهذا الرصيدبالطبع انحياز الجيش لصالح الإرادة الشعبية الجارفة.
وفى وقت لاحق من ذلك الشهر هاجم القرضاوى-من على قناة«الجزيرة »وعبربيان «الاتحاد العالمى لعلماءالمسلمين»مفتى الديار المصرية السابق على جمعة لإصداره فتوى تدعم الإطاحة بمرسى.
وبالنسبة لجمعة، عكست مشاركة الأغلبيةالكاسحة من المصريين المناهضين لمرسى وللجماعة تفويضاشعبيا من أجل التغيير.ومع ذلك، فبالنسبة للقرضاوى،كان جمعة بمثابة «متحدث باسم الجيش »،و«عبد للشرطةوالمسئولين فى السلط»،ومتعهد الفتاوى «الشاذة .»وفى خطوة أبعد من ذلك، وصف القرضاوى أيضا كل من شارك فى الإطاحة بحكم مرسى والجماعة سواء من الجيش والمصريين ك «خوارج ». وحتى إنه لقب وزير الدفاع عبد الفتاح السيسى بأنه خائن «سيعاقبه الله فى الدنيا قبل الآخرة».وحذرمن أن هؤلاء]السيسى ورئيس الجمهورية المؤقت ووزير الداخلية[هم «قتلة سيقتلهم الله » وذلك فى خطاب تحريض طائفى واضح المصطلحات من جهة ودعوة لاغتيال شخصيات بعينها من جهةأخرى.منتقدو القرضاوىإن طعن القرضاوى فى جمعة -الذى شغل منصب مفتى الديار المصرية لسنوات-فتح موضوعا حساسا جدا. وردًا على ذلك،أعرب جمعة على شاشةالتليفزيون المصرى بأن«القرضاوى رجل عجوز ويعانى من مرض فقد الذاكرة ».وبالمثل،فإن بعض زملاء جمعة فى جامعة«الأزهر »-المؤسسة الدينية الأبرزفى العالمالإسلامى-انتقدواالقرضاوى لزرعه الفتنة بين المسلمين،وعزوا سوء تقديره إلى «الخرف ».كمااختلف بعض الإسلاميين المصريين الآخرين مع تدخل القرضاوى فى الشئون السياسيةالداخلية.على سبيل المثال،وصفه «حزب مصر» ذى الميول الإسلامية،بأنه«خائن »،وطالب بإلغاءجنسيته.وأعلن مؤسس«حركة الجهادالإسلامى»المصرية نبيل نعيم أن فتاوى القرضاوى كانت «فى خدمة أمريكا وإسرائيل.»
الخاتمة
هناك بعض الشك فى أن دعوة القرضاوى للجهاد فى مصرقوضت شعبيته الكبيرة بين عموم الناس الذين يؤيدون الجيش بشكل ساحق.
ومع ذلك، فقد تكتسب رسالته المناهضة للشيعةوالمناهضة للعلويين قبولاً واسعاً خارج مصر فى ظل صراع مذهبى أشعل جذوته القرضاوى وغيره من مشايخ الفتنة،وفى حين يقلق بعض أهل السنة من تداعيات الطائفية المتنامية،إلا أن سوريا تُعد عاملاً محفزاً لدرجة أن تغييرا فى موقف القرضاوى تجاه الوصول إلى رؤية عالمية أكثر عنفاً قد يجذب أتباعاً جدداًمن السنة ربما يكونون أكثر تشدداً ورغبة فى القتال.
وبالنسبة لواشنطن وجمهورالقرضاوى،توضح الفتاوى الأخيرةمواقف عالم الدين الغامض،وربما مواقف رعاته القطريين أيضاً.
والأهم من ذلك أن درجة انتشار موقفه المتغير تجاه النهج القتالى فى المنطقة ربما تكون مؤشرا على مستقبل الإس ام السُنِّى إذا صح التعبير فى اتجاه أكثر عنفا وراديكالية.
وبهذا يصبح القرضاوى الذى ساهم بفتاواه وآرائه فى سقوط مئات الآلاف من القتلى فى أرجاء العالم العربى وربما يزيدون،خلال الفترة القادمة أحد أبرز أئمة الدم فى التاريخ الإنسانى دون مبالغة تذكر، ولعل التاريخ يحاكمه يوما بوصفه أحد أشدالسفاحين جرما.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8732
نقاط : 18754
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القرضاوى إمام الدم

مُساهمة من طرف teto في الثلاثاء 5 نوفمبر - 20:13

 دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا
عليه من الله مايستحق

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال

(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )

teto
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5052
نقاط : 10133
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القرضاوى إمام الدم

مُساهمة من طرف فارس مثناني في الثلاثاء 5 نوفمبر - 20:26

 زعيم شيوخ الفتنة ،لعنة الله عليه
حسبنا الله ونعم الوكيل فيه
رب العلمين يمهل ولا يهمل
avatar
فارس مثناني
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2184
نقاط : 5791
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى