منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

ثورات الربيع العربي !! وما ادراك؟؟

اذهب الى الأسفل

ثورات الربيع العربي !! وما ادراك؟؟

مُساهمة من طرف خليفة حافظ في السبت 5 أكتوبر - 11:02

flag2 
كم من قضايا عربية باتت ضئيلة وتافهة فاقت مستوى الكذب على النفس ففلسطين مثلا لا تشعر العرب بالكرامة وتشاء الأقدار أن يصفع البوعزيزي ويمنع من استرداد أدوات عيشه فيغضب ثائرا لكرامته فيقدم على إحراق نفسه الله أعلم به هل كان قراره بالموت حرقا صائبا أم غير ذالك لكنه قراره على كل حال وهو القرار الذي لا يستطيع أحد أن يمنع أي منّا من اتخاذه إذا شاء فقرار الموت لا يحتاج إلى موافقة الآخرين.. البوعزيزي ثار من أجل كرامته التي أهينت فهو كأي ذكرشرقي يحسب إهانة ذكوريته من قبل أنثى ولو كانت أخته من الكبائر التي يراق على جوانبها الدم !! لا شك أن البوعزيزي لم يثر سوى لنفسه لكنه كان فيما يبدو وفيما يرى البعض وفيما يريد هذا البعض أنه كان القطرة التي فاض بها الكأس !!في تونس وسائر البلاد العربية كأنما العرب في غفلة عما جرى للبوعزيزي لكن أيادي تجوس الديار وعقولا تفكر نيابة عنهم هي من ذكّرهم بكرامتهم المهدورة منذ ما يزيد عن قرن فجعلت من وفاته القشّة التي ستقصم ظهر البعير من بعد ذالك في تونس ثم في مصر ثم في ليبيا واليمن وسوريا …تأملوا هذا الإختيار العشوائي لنوعية الدول المستهدفة إذا استثنينا تونس فإن وراء هذا الإختيار العشوائي /إنّ / بمعنى إن هذه الأنظمة ينبغي تصفيتها وبأي ثمن لأنها أنظمة مارقة! وإرهابية ! وغير ديمقراطية ! لن أدافع عن أي منها فهي كسواها لم تحترم - إنسانها – تماما كما هوغير محترم في سائر أنحاء العالم وبصفة خاصة في أنظمة عائلية وعشائرية كان يجب أن توضع بعناية في المتاحف الأثرية لتكون شاهداعلى تطور الحياة البشرية ناهيك عما تقوم به دول الغرب تجاه البشرية بأسرها منذ الحربين العالميتين الأولى والثانية والتي لم يكن لشعوب الأرض فيها ناقة ولا جمل ولكن ماذا نقول عن الإعلام تلك السلطة الرابعة/ الجزيرة نموذجا / ! حاملة لواء ! الرأي والرأي الآخر وخط الدفاع الأول عن حرية وحقوق الإنسان في هذه الدول نعم في هذه الدول حتى الآن مرورا بباقي دول العالم الثالث – المريض –والفقير –والجاهل –وغير الديمقراطي ماذا نقول عن هذه الميديا التي جعلت من بائع الخضار البسيط في قرية نائية مهمّشة صانعا للتاريخ مدافعا عن العدالةوالحرية والديمقراطية وو,ألا رحمك الله يا بوعزيزي وألهم آلك وذويك جميل الصبر والسلوان وبنى لك عنده بيتا في الجنة وجزاك عنا خيرا بقدر ما كذبواعليك …وبقدر ما نكنّه لك من تقدير واحترام وشفقة من المصير الذي أقدمت عليه فقد كنّا نتمنى أن تبقى معنا مع كل أقرانك وأهلك ومواطنيك نفكّر معا كيف نغير أوجه الحياة العربية البائسة إلى الأفضل في سيدي بوزيد وسيدي بلعباس وأغادير ونواكشوط وتاورغاء والأقصر والفاشر ومقديشو والحديدة وعسير والمنامة والقامشلي وصيدا .وو..ولكن قدّر الله وما شاء فعل . الإعلام الإعلام هو القشة التي ستقصم ظهر البعير أم هو البعير الذي سيدهس القشّة أميل وربما يرتاح أمثالي إلى الخيار الأخير فهذا الإعلام الغربي الفاجر والعربي العاهر يجعل من الحبة قبة إذا شاء ومن القبة حبة إذا شاء أيضا والمشيئة هنا لا تعني لدى الغرب وعملائه غير المصلحة حيث الغاية تبرر الوسيلة ذالك المبدإ الذي لا يجيدون غيره ودون التقليل من سوء الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية في الوطن العربي بالدرجة الأولى وبما لايبدو أننا نقبل أو ندافع عن هذا الواقع ودون استبعاد لما يخشاه البعض من استحضار لنظرية المؤامرة الدائم لدينا نحن العرب الرعايا أرى وبما لا يدع مجالا للشك أننا نتعرض إلى مؤامرة أكبر مما نخشى أو نتوقع تستهدف المنطقة العربية وإنسانها بكمّ هائل من النفاق السياسي وازدواجية المعايير وفرض الأمر الواقع واستخدام القوة من حظر وحصار وغزو والتهديد بها – نقول إن كل الباحثين والمحللين السياسيين المنصفين والكتّاب الموضوعيين من العرب ومن غير العرب يؤكدون أن الغرب سبب فقر ومرض وجهل ومن ثم تخلّف المنطقة العربية كنموذج للعالم الثالث أو النامي كما يحبون أن يصفوه إغراءا لنا بأننا نمضي على خارطة الطريق القويم طالما كنا نقبل وصفاته السياسية والإقتصادية من خلال مؤسساته كمجلس الأمن!! وصندوق النقد الدولي والمصرف الدولي!! ومحكة الجنايات الدولية !! ومن هنا يبدو واضحا لكل ذي بصر وبصيرة بأنه ليس صدفة أن تنعت ليبيا وسواها بالمروق على النظام العالمي الجديد !! أو تتهم بألاّديمقراطية وانتهاك حقوق الإنسان ولا يسمى ما يجري فيها اليوم مروقا على القيم والأخلاق وتدميرا للبيئة وعدوانا على الحياة البشرية ونهبا لمقدّرات البلاد والعباد ومن هنا تبدو حقيقة ربيع الثورات العربية أو ثورات الربيع العربي سيّان ليس مهمّا أن تسبق الثورة الربيع أو يسبق الربيع الثورة هذه مسألة شكلية ويتكشّف مع الأيام ما ومن وراء ذالك ؟ ومن وما قبل ذالك؟ فالمقدمات الخاطئة لا يرجى منها سوى نتائج مثلها ..دعونا نحتكم إلى التاريخ غير البعيد لعل ذالك يعيننا على التمييز بين الغث والسمين وفهم ما يجري وأعني هنا بين الثورة والفوضى فقد دقّت هذه المفردة أسماع وعقول أجيال من رواد العرب كان وضع المنطقة العربية آنذاك لا يختلف كثيرا عن وضعها الحالي إبّان حكم خلافة آل عثمان وتباشير نهايتها المفجعة بتقسيم ممتلكاتها بين الأمبراطوريات الجديدة الإنجليزية والبريطانية والفرنسية والإيطالية وسواها حينها انطلقت آنذاك الثورة العربية الكبرى !!! بقيادة الملك عبد الله الأول جد جد الملك عبد الله الحالي الذي قيل أن نسبه يعود إلى بني هاشم ولعله كذالك وعلى كل حال ليس وحده من يدّعي ذالك .أحفاد آل عثمان الأتراك عادت أعناقهم تشرئب من جديد لممتلكاتهم القديمة التي تخلّوا عنها قسرا أو سلّموها طوعا لا فرق مع بدايات القرن العشرين لكن عودتهم هذه المرة إلى المنطقةكانت بالتحالف مع أعداء الأمس فليست هناك عداوة دائمة هكذا تقول أبجديات السياسة أو هذا ما يريدون إقناعنا به كانت غاية تركيا تأمين مقعد لها في الإتحاد الأوربي الذي لن تناله أبدا رغم عضويتها في حلف الأطلسي الذراع العسكرية للإتحاد لذى سارعت تركيا مهرولة خلف الغرب لتبرهن على مدى التزامها بالعقيدة الأوربية المدافعة عن حرية الشعوب وحياة المدنيين و..و..ولايعني ذالك الأكراد من قريب أو بعيد أو الأرمن وشعوب البلقان ناهيك عن العرب تلك الشعوب التي تعرّضت لأسوأ استعمار في تاريخ البشرية جعل منها أقلّيات وجماعات نازحة في بقاع الأرض الأربعة أمام سمع وبصر دعاة الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان الأوربي ..الحفيد أردوغان وحزبه يتقدّمان الغرب للدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان المهدورة في ليبيا وسوريا وقبل ذالك في العراق يقودان تركيا اليوم يرفعان لواء الإسلام عاليا لقيادة العالم الإسلامي بأسره لجرّه نحو حظيرة الغرب لعل ذالك يضيف نقاطا إيجابية لحسن سلوكه و سلوكها ما يمهّد لها الطريق نحو العضوية في الإتحاد الأوربي ورمت بثقلها خلف جماعات دينية ومعارضة ظلت طوال عقود تضع العصي في الدواليب تتقاطع سياساتها مع أمريكا والغرب سرّا حتى إذا ما سنحت الفرصة للقفز على سدة الحكم عين ما جرى في كل من تونس ومصر ويجري في ليبيا وسوريا واليمن التقى الخصمان اللّدودان أمريكا والإسلاميين!!! وكالعادة هاهو حصان طروادة دويلة قطر المحتله العظمى تعلن عن افتتاح مكتب لطالبان وتدعو إلى نقل سجناء الرأي في جوانتاناموإلى الدوحة هناك حيث تجري المحادثات مع أمريكا العدو الظاهري والراعي الحقيقي لأساس تلك الجماعات فليس غريبا أن تعلن الولايات المتحدة الأمريكية والغرب جميعا ترحيبهم بالتغيير فيما نعتوه بربيع الثورات العربية ومن هنا نبدأ.. هل حقا بدأ ربيع الثورات العربية ؟ ولماذ ا ربيع ولم يكن أي من الفصول الأخرى ؟ أم وراء الأكمة ما وراءها وما هو؟؟ الشباب الشباب الشباب هو الغاية والوسيلة هو ربيع الأمة.العاطل عن العمل المهمل وهو الفئة سريعة التأثر والإستجابة للدعوات القادمة من الغرب كالديمقراطية والتعددية والرأي والرأي الآخر وجميعها دعوات حق لا يختلف عليها إثنان عاقلان في رأيي لم تنل حظّها جميعا من التطبيق في عقر دار الغرب لتنقلب بفعل فاعل في منطقتنا دعوات حق يراد بها باطل ولقد بدأ واضحا ما ومن قبل وبعد ثورات الربيع العربي لم يواكب النظام العربي الرسمي عصره لذالك فقد اظطر إلى استيراد السماد من الإسرائيليين !وتستقبل أسواق بني صهيون اليد العاملةالعربية الرخيصة ويجد البرتقال اليافاوي طريقه إلى موائد القصور العربية وتتبارى قنوات فضائية عربية على تطبيع اللسان فالعين فالأذن فالعقل العربي مع إنتاج أبناء عمومتنا الإسرائيليين وينهروننا ألف مرة ألم نقل لكم لا عداوة دائمة ولا صداقة دائمة ومن ليس معنا فهو ضدنا عليكم أيها العرب- وهم يخاطبون في الواقع الأنظمة الرسمية العربية لا نحن الرعايا- عليكم الإندماج بحضارة العصرالتي لا تتفق والتمترس خلف لاءات الخرطوم الثلاثة وحظر النفط عن الغرب أو التهديد به و التخلي عن مفردات التمييز التي تملأ الفضاء العربي كالدعوة إلى معاداة السامية والصهيونية والإستعماروالإمبريالية وما على شاكلتها من ضروب الشحن على أي كوكب تعيشون أيها العرب وقد أصبح العالم قرية صغيرة أيدرك الثوّار!!؟؟. عملاء الناتو.إن هذا يعني التخلي عن بعض الخصوصيات مرحليا وصولا إلى الإندماج الكلي فتصبح مسألة التطبيع مع العدو الصهيوني التي صنعت منها بعض الأنظمة العربية التي تنعت بالتقدمية ودول الصمود والتصدّي والبعض يصفها بدول الممانعة–من الكبائر السياسية التي توجب وصف الأنظمة التي تقدم عليها سرا أو علنا بأنها أنظمة رجعية متخلّفة يجب أسقاطها بمختلف السبل والوسائل تبدأ من التآمر ولا تنتهي به- وهي ذات الأنظمة التي يحق في شأنها اليوم القول انقلب السحر على الساحرفأ صبح ما بعد التطبيع بعيد ربيع الثورات العربي!! أمرا واقعا لا وجهة نظر قابلة للنقاش فيها كما كانت من قبل فأي من هذه الثورات !! لم تذكر الصهاينة بسوء بل كان الصهيوني برنارد ليفي البطل الحقيقي لبعضها إن لم يكن عرّابا لها جميعا..الثورة التونسية الأم!!- وكان هذا اللقب يطلق على ثورة 23يوليو الناصرية- وثورة 25 يناير وثورة 17 فبراير!! جميعها أسقطت من قواميسها أي موقف معادي للغزاة الصهاينة وكيف تفعل ذالك وبنو صهيون هم أول الداعمين والمهنئين لها بالإنتصارات العظيمة..ماحصل في منطقتنا العربية ثورات ناقصة أو لمّا تكتمل بعد لم تقم بها شعوب المنطقة ولكنها جيّرت باسمها كعادة كل الأنظمة النائبة تأخّرت كثيرا عن موعدها رغم نداءات جمال عبد الناصر وصدام حسين بالأمس القريب ناهيك عن معمر القذافي وما أدراكم ما هو وأجيال غيرهم من الوحدويين شغلوا في صراعات كان لابد أن تكون نتائجها هذا المولود المسخ الذي سمّي بربيع الثورات العربي وتم حشر ما يجرى في ليبيا قسراكأحد نماذج هذه الثورات صحيح في ليبيا:لا أحد من الأسوياء لا يقر بوجود أخطاء فاحشة في التطبيق ولكن لا احد أيضا من المنصفين لا يقول بأنه المثال الذي كان على بقية النماذج العربية/ وبالدرجة الأولى التونسي والمصري أن تعمل سنوات حتى تصل مستواه فمن الكذب البواح الإدعاء بأن أسباب التغيير في ليبيا تتطابق تماما مع أسباب التغيير في تونس ومصر وبكل المقاييس فالدولة الليبيةوقد استطاعت بفعل قيادتها الثورية أن تجد لنفسها مكانا متقدّما وفق معاييرأخرى قد لا يرضى عنها آخرون ناصبوها العداء منذ انطلاقتها في الفاتح من سبتمبر 1969 التى سرعان ما تحولت إلى رسالة للعالم تطرح مشروعا حضاريا يسفّه الأطروحات الرأسمالية الإحتكارية للفرد والدولة يحرّض الشعوب على تقريرمصيرها والسيطرة على مقدّراتها وتحرير حاجاتها من الضغوط السياسية والإقتصادية والإجتماعية كافة وتدعو كل القوى إلى احترام إرادة الجماهير في التعبير عن ذاتها وممارسة سيادتها وتبشّر بنظام عالمي جديد رسالة تستوعب نضالات البشرية وتحترم آدمية الإنسان بالقدر الذي يفجّر ملكات الإبداع والتألق لديه إنطلاقا من حقّه في عرقه وتقريرمصيره وانسجاما مع مسؤلية خلافته في الأرض لم تكن تلك الغايات لتروق للمحيط القريب والبعيد لأن في ذالك دعوة صريحة لتمرّد الجماهير على سطوة آسريها الذين يزعمون امتلاك الحقيقة التي تحكم على البشرية بديمومة الطفولة والقصور وفي أفضل الضروف بالمراهقة التي تحتاج جميعها للوصاية والنيابة الأبدية لتسم ليبيا من بعد ذالك بالمروق ومعمر القذافي بالدكتاتورية والخروج عن القانون فكان لابد من إدخال ليبيا إلى بيت الطاعة والتخلّص من المعارض الوحيد إلى الأبد وبأي ثمن هذه ليبيا فمالذي يثير الغرب في باقي الدول التي شهدت حراكا شعبيا شاءت إرادة الإحتكارات العالمية أن تصفها بثورات الربيع العربي غيرأنها تقع في إطار الهدف العام الذي به تتحقق الهيمنة الكاملة على المنطقة بأسرها كأنّما كان ربيع الثورات العربية !! ليس سوى مقدّمة للهيمنة على الهدف الأسمى والأهم وهو ليبيا و قيادتها الثورية . أمّا وقد وقع ما وقع فإن الحساب واجب والحساب قادم اليوم أو غدا لسنا قصّرا ولسنا أغبياء ندرك ما يدور في العالم فكيف لا نحيط بما جرى ويجري في بلادنا ..بلادنا التي شهد لها العالم الصديق منه والعدو أنها كانت مضرب الأمثال ومقصد الزوار والسوّاح والمستثمرين والمعجبين والجواسيس يبهرهم الأمن والأمان والسلم والسلام ويحرق قلوب بعضهم الحقد والحسد..قادة أوربا وأفريقيا الديمقراطي! منهم وغير الديمقراطي ! بالمعيار الأوربي وحكام العرب جميعا الثوريون منهم والرجعيون دخلوا خيمة الشورى ولم يبالوا ..لم تشهد دولة من المؤتمرات الإقليمية والقارية والدولية ما شهدته الجماهيرية التي اكتسبت عظمتها بشهادة أصدقائها الصادق منهم والمنافق وأعدائها العاقل منهم وغير العاقل كانت حتى بداية الحرب العالمية الثالثة 2011 المثال والنموذج ..وعندما أقول المثال والنموذج إنما أعني بالمقاييس المعروفة والمعترف بها في هذا العالم السيء فكان يمثّل أحسن السيئين بعد أن نال منها سائرالأمراض السياسية والإقتصادية والإجتماعية التي تعم العالم برغم كل التحوّطات والإحترازات والإنجازات الجبّارة وبرغم خوض تجربة إنسانية عجز عتاة العالم ومفكّروه وفلاسفته فضلا عن حكامه عن تجاوزها وما كان لأحد منهم أن يتجاوزها أمس واليوم وغدا ولا ينبغي لهم لأنها النظرية الجماهيرية التي تضع كل شيء في يد الجماهير السلطة والثروة والسلاح وكل وسائل القوة وهو أقصى ما تطمح البشرية إلى الوصول إليه …نعم لم يقم هذا النموذج كما يجب وعلينا أن نعترف أن التجربة كانت معركة خسرناها لكنها لم تكن حربا خاسرة لأن تطبيقنا لها كان تطبيق العاجزولا ينبغي أن يكون عجزنا أوقصورنا حجّةعليها هي أمانة أودعها معمر القذافي ضمير العالم حتما سيأتي جيل غير هذا الجيل ليحقق ما عجز قومه على تحقيقه لكنّنا نقول دائما أمس واليوم للتاريخ أنه لو استطاع الليبيون إنجاح تجربتهم لما وقع ما وقع وهوأسوأ السوء ولأنٌ الأنظمة السياسية والإقتصادية والإجتماعية المحلية والإقليمية والدولية الفاسدة رمتنا بدائها وانسلّت وما كان لها أن تقبل نجاح هذه التجربة فقد تنادى أربعون دولة من حلف الناتو الذي كان معدّا لمواجهة حلف وارسو معلنا تلك الحرب العالمية الثالثة فضلا عن سقط المتاع من الدويلات التابعة أقدموا جميعا على الإجهاز على نظام عاش التحدّي منذ قيامه قبل أربعين سنة كان يمكن أن يكون القشّة التي ستنقذ الأمة من الغرق والعالم من الإفلاس وليس ليبيا وحدها فكان البديل نموذجا آخر أسوأ من السوء يحاكي محيطه واقعا معاشا عاد بنا القهقرى ستين عاما إلى الوراء وبذالك خسر العالم بأسره وليس الليبيون وحدهم فرصة نأمل أن تتكرر قريبا حين تتوفّر اشتراطات تكرارها وقد بدأت..
[rtl] [/rtl]


عدل سابقا من قبل خليفة حافظ في السبت 5 أكتوبر - 11:08 عدل 1 مرات (السبب : تصويب العنوان)
avatar
خليفة حافظ
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14
نقاط : 3459
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورات الربيع العربي !! وما ادراك؟؟

مُساهمة من طرف gandopa في السبت 5 أكتوبر - 11:37

سرد تاريخي وتحليل لواقع ماساوي تعيشه الامه في محله.
ليبيا بالذات تعرضت لاشرس هجمه اعلاميه عسكريه، اتخدت من حماية المدنيين عذرا وانتهت الى ابادة كامله لكل هؤلاء المدنيين وما يملكون ليترك وطنا متهالكا تسرق كل ثرواته ومذخراته ولا نسمع لتلك الترسانه الاعلاميه بعدها صوتا ولو من بعيد.
أفة الامه هو الجهل، والا من ذا الذي يذمر وطنه بيده، ويكون الاداة التي تُستخدم من قبل العدو الذي عجز عقودا في اختراق الوطن وامتصاص خيراته.
ماحدث اليوم هو درسا للجميع، اتمنى ان يتم استيعابه.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8732
نقاط : 18744
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورات الربيع العربي !! وما ادراك؟؟

مُساهمة من طرف خليفة حافظ في الأحد 6 أكتوبر - 6:53

أشكرك اخي اولا  واحمد الله ان وجدت من يقرأ لي ولا أزكي نفسي نشر هذا المقال إن صح التعبير في احدى الصحف الالكترونية وكانت الغاية من نشره محاولة يائسة وبائسة لسبر غور كثير ممن يتصدٌرون المشهد السياسي والثقافي والاعلامي وأيضا الاجتماعي في بلادي وما جاورها ..ورغم مرور اكثر من سنة   آنذاك ظللت أتردد على موقع الصحيفة تلك لأبحث عن تعليق او رد فعل لكني لم اجد غير تعليق واحد  لأحد  المجاهيل   أو المسطولين  ..حقيقة لا أدري ..بم أصفه بادرني بالقول : يا شنفاك..ألخ ..مما تتوقٌعون من مثل هؤلاء  واؤلئك ..فرددت على نفسي بالتعليق التالي ..:
مصافحة ........... لكم ترددت لزيارة هذا المقال الذي وان مر على نشرة زمن لعلي اجد بين كتٌاب هذه الصحيفة وقرٌائها او المهتمين بشأن الوطن والمواطن العربي الليبي والامة بأسرها والوطن الكبير من يثري الموضوع او يعلٌق عليه سلبا او ايجابا ولو اني ارغب ان ارى كيف يقرأ المثقفون العرب او لنقل المهتمون والمهمومون بالشأن العام كيف يقرؤن المشهد العام المحلي الليبي والعربي القومي بعد مرور مايزيد عن عامين على الصدع الغائر الذي شق جدار الامة وخلط الاوراق حتى لكأنما نحن العرب جميعا سكارى وما نحن كذالك فهل ما اصاب الامة و الوطن اليوم كان نتاج قفزة عشوائية غير محسوبة العواقب وماذا علينا ان نفعل في مقبل الايام هل نبقى نلقي اللوم على بعضنا البعض ونستمر في تصنيف بعضنا البعض بين ازلام وعملاء بين ثوٌار ومواطنين هل سنظل نندب حظنا العاثر ونلقي بالتبعات على غيرنا كما لو اننا لسنا نحن الشعب الليبي محليا والعربي قوميا من نعيش على هذه الرقعة التي تسمى ليبيا او مصر او العراق او المغرب او السودان او سواها او ا رقعة الوطن العربي الممتدة بين الخليج والمحيط ...لندع الشأن العربي قليلا ولنهتم بالشأن الليبي قليلا ثم من بعد ذالك نسقط الواقع المحلي اسبابا ونتائج على الواقع القومي الم نكن كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى؟ ...بلى ولكن لنبدأ بسؤال...بلادنا ليبيا ونحن فيها بكل ما فيها من غث وسمين ما واجبنا نحوها كل من موقعه الذي اختاره بمحض ارادته او اجبر على التمترس خلفه ازعم ان الجميع يتجرٌع مرارة الواقع وقساوته وهذا وحده قاسم مشترك فلنبحث عن قواسم مشتركة اخرى بيننا وفي نفوسنا سنجدها حتما لكن اهم قاسم ان هذا الوطن يسعنا جميعا ونحن من نحن لسنا الصين الشعبية ولسنا الهند ولكننا ايضا لسنا قطر...ليبيا بلادنا ونحن فيها فليقم كل بواجبه قبل ان يطالب بحقه الذي يكفله له مجتمع سوي ودولة ضامنة لابنائها جميعا لا عزل لا تهميش بل اخوة احرار ..ونلتقي
avatar
خليفة حافظ
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14
نقاط : 3459
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مصافحة على الماشي

مُساهمة من طرف خليفة حافظ في الإثنين 7 أكتوبر - 14:53

يخالجني شك في صدقية المعلومات الواردة عما يقوم به الجيش العربي في سوريا فقد وجدتها لا تختلف بالمطلق تقريبا عما كان يقال ويشاع على قوات الشعب المسلٌحة الليبية عندما كانت تدافع على شرعية الدولة الجماهيرية في ليبيا وتستعد لمقاومةجيوش حلف الناتو وغيرها من جيوش الحلفاء الاخرين من العرب كانت التهمة نفس التهمة مسألة الاغتصاب هذه باتت تهمة جاهزة ضد كل من قاوم الغزاة والعملاء المتعاونين معه ...نعم لقد استطاع الاعلام الغربي المعادي وغير النزيه وكذا الاعلام العربي الغبي نجحوا في خداع العالم عملا بمقولة \جوبلز \اكذب اكذب حتى يصدٌقك العالم هذا ما جرى في ليبيا تما والان تطبق النسخة الثانية منه طبق الاصل فلا والله رغم تعاطفنا مع عذابات البشرية اينما وجدت لكن لابد من تبيان ان خطوة اولى ينبغي على المنصفين اتخاذها وهي ادانة التدخلات الخارجية فالذي يجري سواء في ليبيا اليوم او سوريا وفي اليمن وغيرهم لم تكن سوى بأيدي فاعلين وإننا نتٌهم مباشرة حكومات دول الغرب وبدرجات متفاوتة فرنسا وبريطانيا ثم الولايات المتحدة الامريكية ومن ورائهم الدولة الصهيونية التي هم كانوا من وراء تاسيسها في قلب الوطن العربي اننا نفاجأ بهذه السياسات الانتقائية التي يتخذها الغرب الصليبي في ما يسمية الدفاع عن حقوق الانسان ومن ثم الدفاع عن المدنيين ما يجري له عنوان واحد هو ازدواجية المعايير والمكاييل فاين الحق الفلسطيني قبل ستين عاما ولماذا العراق فاليمن فليبيا فسوريا واليوم مصر فاذا كان المبرر في هذه الدول انعدام الديمقراطية فهل مايجري في دول عربية اخرى كمحميات الخليج العربي وقطر وبقية الممالك العربية يمتٌ بصلة لهذه الديمقراطية المزعومة لا بل وما نوع وشكل وطعم تلك الديمقراطيات التي تحكم الغرب نفسه فضلا عن الولايات المتحدة الامريكية اي ديمقرطية هذه التي تجيٌش الجيوش وتبيح غزو الشعوب وازالة انظمة قائمة فقط لاتهما لا تتفق معها وغير راضية عنها او لانها لاتحقق لها مصالحها واحلال اخرى عميلة مكانها ..ويبقى ما جرى في العراق ومن بعده ليبيا اقوى مثلين صارخين على \لا ديمقراطية الغرب بل على طغيانه غير المسبوق فإذا انبرت شعوب او حكومات في التصدي لهذا الطغيان اتهمت بالمروق والخروج على النظام الدولي وكان الغزو الثلاثيني الغربي العربي المشترك ضد العراق وكان الغزو الاربعيني الغربي العربي المشترك ضد الجماهيرية العظمى راعية السلام في افريقيا .... انتهى الدرس ورفعت الاقلام وجفٌت الصحف ..العبوا غيرها
avatar
خليفة حافظ
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14
نقاط : 3459
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورات الربيع العربي !! وما ادراك؟؟

مُساهمة من طرف Zico في الإثنين 7 أكتوبر - 15:02

gandopa كتب:
سرد تاريخي وتحليل لواقع ماساوي تعيشه الامه في محله.
ليبيا بالذات تعرضت لاشرس هجمه اعلاميه عسكريه، اتخدت من حماية المدنيين عذرا وانتهت الى ابادة كامله لكل هؤلاء المدنيين وما يملكون ليترك وطنا متهالكا تسرق كل ثرواته ومذخراته ولا نسمع لتلك الترسانه الاعلاميه بعدها صوتا ولو من بعيد.
أفة الامه هو الجهل، والا من ذا الذي يذمر وطنه بيده، ويكون الاداة التي تُستخدم من قبل العدو الذي عجز عقودا في اختراق الوطن وامتصاص خيراته.
ماحدث اليوم هو درسا للجميع، اتمنى ان يتم استيعابه.
أشكرك أخي وأشكر لقلمك الكلام الرائع الذي نطق به وسرد به هذا التفصيل العظيم

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
إني تذكــــرت والذكـــــرى مؤرقــة ******* مجداً تليداً بأيدينا أضعنـــــــــــــاه
ويح العروبة كان الكون مسرحهــا ******* فأصبحت تتوارى في زوايـــــــــــاه
أنّى اتجهت إلى الإسلام في بلد ******* تجده كالطير مقصوصاً جناحـــــاه
كم صرّفتنا يدٌ كنا نُصرّفهــــــــــا ******* وبات يحكمنا شعب ملكنــــــــــاه




يا من رأى عمر تكســــــوه بردته ******* والزيت أدم له والكوخ مـــــــــــأواه
يهتز كسرى على كرسيــــه فرقاً ******* من بأسه وملوك الروم تخشــــاه
سل المعاني عنا إننا عــــــــــرب ******* شعارنا المجد يهوانا ونهــــــــــواه




استرشد الغرب بالماضي فأرشـده ******* ونحن كان لنا ماض نسينـــــــــاه
إنّا مشينا وراء الغرب نقتبس مـــن ******* ضيائه فأصابتنا شظــايــــــــــــــاه
بالله سل خلف بحر الروم عن عرب ******* بالأمس كانوا هنا ما بالهم تاهوا
avatar
Zico
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10443
نقاط : 16130
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورات الربيع العربي !! وما ادراك؟؟

مُساهمة من طرف فارس مثناني في الإثنين 7 أكتوبر - 23:16

هذه حال الامة العربية منذ امد بعيد وهي تعاني من الخونة والعملاء
وهذا من اجل تفكيك العرب حتى يمكن السيطرة عليهم من القوى الامبريالية والصهيونية

شكرا اخي على الطرح الرائع وبالتوفيق لك ان شاء الله
avatar
فارس مثناني
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2184
نقاط : 5781
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى