منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

فنجان قهوة

اذهب الى الأسفل

فنجان قهوة

مُساهمة من طرف سفانة في الثلاثاء 4 يونيو - 16:19

فنجان قهوة - فاطمة مشعلة

ما بعدَ منتصفِ حزيرانَ وبينَ زحامِ الأغنيات، وصحون المطبخ المبعثرة، تتسللُ امرأةٌ في اوائلِ شبابِها وأوجِ حرقتِها. هي دائماً مشغولةُ بتنظيفِ نفسِها، ومحاوِلةُ تطهيرَ نفوسِهم من الداخل، هم ليس لهم انشغالٌ أكبرُ من غسلِ الصحون، وتطهيرِ الأماني أو ذبحها، هم حولَها ولا مناصَ منهم يأكلون، يشربون، يتلكأون، يُعدون المشانقَ لأولِ الدربِ وآخرِه.
الثالثُ من تموز المُقمرِ للعامِ ألف ما بعد ثورتِها النصفِ راكدة، تحاولُ الصبيةُ المئويةُ العمرِ أن تتمشى على "الشرفة" ذاتِ الأرضيةِ الزرقاء، لا تحتاجُ للمشي كثيرًا فهي قليلةُ الحظِ والوزنِ معًا.
سبعَ مراتٍ تهرول، تفكرُ في التوقف، تجلسُ تتأملُ السماءَ، تعاودُ النظرَ للأرضيةِ. يخرجُ أحدُهم وتسألُه:"هل أنتَ ذاهبٌ للسوق؟ يتجاهلُها... تلحقُهُ بلهفةِ الداري للجواب "أحضرْ لي بعضًا من المثلجات".
-"لن أُحضرَ لك شيئًا"، ويبصق فقاعةً من فمِهِ ويمضي، هو يعرفُ أن "بصقته" لنْ تكتبَ لَهُ الخلاصَ من ذنبِهِ إذ سيعاودُها عشراتِ المراتِ ولن يتمكن.
تعودُ المرأةُ لوحدتِها ثم تقررُ إعدادَ القهوةِ لإحدى الجارات، الناسُ لا تتذكرُ أنها طموحةٌ إلا حين يشتعلُ بها الزمن فتحترق، يشتمون بعضًا من جسدِها فيأكلونَ لحمَها غيبةً فيقولون: بنت فلان بنت فلان .
الجارةُ تغادر، أحدُ فناجينِ القهوةِ يعودُ فاترًا للمطبخ، يُدَقُ البابُ يجيءُ ضيفٌ آخر، ،تُقبّلُهُ قبلةَ المشتاق، وتشرعُ بالابتسام، تُحضرُ له القهوةَ، يجتمعُ أهلُ بيتِها معَ الضيفِ على الشرفة، ترتدي سترتَها ومنديلٌ تسدلُهُ على خصلِ الشعرِ الداكنة، تخرجُ للجلوسِ معهم. هي تعرفُ أنه لا يوجدُ ما تشاركُهم به أو تجذبُهم به إليها. فهم بحاجةٍ لفنجانِ قهوتِها، وهي فعلت... فأيُ فعلٍ ستقومُ بِهِ ليفيقَ أحدُهم من سكرتِهِ ويوقنَ أنها موجودة!
الأولُ منْهُمْ يتحدثُ عن نفسِهِ في العملِ المرهقِ في البناءِ، والآخرُ "الضيف" مثله يثرثرُ في الموضوعِ ذاتِه، الصبيةُ تحاولُ أن تجدَ فسحةً في الحديث، على الأقلِ ليتذكرَها المكانُ بأنها كانت.
لا تجدُ شيئًا لتفعلًهُ سوى الهروب من لا شيء الى كل شيء "الذات ربما"، تنظرُ الى هاتفِها تتمتمُ "حلَّ موعدُ الدراما التي أحبُ "أم كلثوم" .
أم كلثوم عاشَتْ في قلوبِ الملايين العاشقين وهي فوقَ الأرضِ وتحتَها، عائلتُها ممتدةٌ ممتدة، بدأت "بطماي"، مسقطِ رأسِها، وتأبى أن تنتهيَ بانكسارِ متيم ..أمُ كلثوم لا تشبهُ الصبيةَ في هذا المقطع، لكنَّ الصبيةَ وجدَتْ نفسَها واحدةً من عائلةٍ لا تعرفُ بعضَها لا في مكان ولا زمان، وأضاعَتْ ذاتَ "الذات" في عائلةٍ كلُها تعرفُ بعضَها.
بعدَ مرورِ حوالي الساعة تنتهي الدراما الغنائيةُ وكوكبُ الشرق؛ ولا تنتهي الأغنيات، تفكر "رقية" في إحدى روائع أم كلثوم "أعطني حريتي أطلق يديَّ إنني أعطيْتُ ما استبقيْتُ شيا آهٍ من قيدك أدمى معصمي".
تتناسى رقيةُ الأغنية، وتهمُّ بالعودةِ لذاتِ المكانِ مع العائلةِ المجهولة، فقط لتمنحَها "الشرفةُ" إمكانيةَ الهرولةِ على أرضيةِ السماء، مع اقترابِها من الضيفِ والعائلةِ تخمنُ أنَّ ما يتحدثون به على درجةٍ من الخصوصيةِ وعليهِ تهمسُ الصبيةُ ذوقاً لإحدى نساءِ العائلة :" هل من موضوعٍ خاص؟"
- تصيحُ بها المرأة : ماذا تفعلينَ هنا؟
تندهشُ رقية وتواصلُ المرأة :
-نحنُ لا نريدُكِ معنا ادخلي الى الدار، نتكلمُ في موضوعٍ خاص.
-الصبيةُ تحاولُ أن تمسكَ أعصابَها ، تجرُّ انفعالَها الى الداخل ،يُقاطِعُ الضيفُ الموقفَ وبأدنى درجاتِ اللاحسية :" ممكن تعمليلنا قهوة "؟
تدفعُ كرسيها الحقير، وتصلُ للبابِ المؤدي للمنزلِ أو الزنزانة، تلتفتُ إليهِم بنظرةٍ مفترسةٍ لم تَعُدْ قادِرةٍ فيها على هدرِ المزيدِ من كرامتِها " حيوانة أنا !" ، تدفعُ البابَ بوحشيةِ المنكسرِ والمنهزمِ دونَ نِزال، تقررُ عدمَ صنعِ القهوة، ستُحاوِلُ العزوفَ عن ذلك. لكن "هم"هل سيعزِفونَ يوماً عن هدرِ المزيدِ من كرامتِها؟

منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ول

سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7925
نقاط : 15373
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فنجان قهوة

مُساهمة من طرف فهد الخالدي في الخميس 6 يونيو - 12:10

مشكوره ياحره

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
الله أكبر
الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر
الله أكبر
avatar
فهد الخالدي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2793
نقاط : 8146
تاريخ التسجيل : 17/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فنجان قهوة

مُساهمة من طرف سفانة في الجمعة 7 يونيو - 7:16

شكرا لمرورك اخي فهد

سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7925
نقاط : 15373
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى