منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

دمشق: محور رعاة الإرهاب الدولي لا يريد التئام طاولة الحوار

اذهب الى الأسفل

دمشق: محور رعاة الإرهاب الدولي لا يريد التئام طاولة الحوار

مُساهمة من طرف ???? في الأحد 17 مارس - 0:21

دمشق - أ ف ب
الأحد ١٧ مارس ٢٠١٣
واصلت دمشق حملتها على سعي بعض الدول الغربية الى تزويد الخونه والعملاء من اسمو نفسهم بالمعارضين .السورية بالسلاح، معتبرة انها «لعبة قذرة»، في وقت تتواصل العمليات العسكرية وفق وتيرتها التصعيدية على الارض.
وغداة إعلان الاتحاد الاوروبي، بضغط فرنسي، انه سيحاول التوصل الاسبوع المقبل الى «موقف مشترك» في مسألة تزويد المعارضة السورية بالأسلحة، حملت صحيفة «الثورة» الحكومية السورية الصادرة السبت على اعلان لندن وباريس استعدادهما لتسليح الخونه والعملاء من اسمو نفسهم بالمعارضين .حتى من دون موافقة الاتحاد.
واعتبرت ان «الاعلان الفرنسي - البريطاني بتزويد المجموعات الارهابية بالسلاح في شكل منفرد وبمعزل عن موافقة الاتحاد الأوروبي، ليس حالة تمرد على قرارات الاتحاد، وليس عصياناً للسيد الأميركي» لكنه «إعلان صريح عن الدخول في لعبة توزيع أدوار قذرة».
ورأت ان «محور رعاة الارهاب الدولي الممتد من واشنطن الى لندن وباريس» الى بعض الدول العربية «لا يريد لطاولة الحوار السوري السوري ان تلتئم، ولا يريد للأزمة ان تنتهي (...)، ولا يريد لروسيا والصين وايران وسورية... ان تسجل نجاحاً من شأنه ان يؤدي لنشوء نظام عالمي جديد».
وفي مكان آخر، كتبت «الثورة» ان اوروبا «تقدم صورة نمطية من العودة الى منطق الاستعمار»، مضيفة: «المفارقة ان احداً لا يستطيع أن يقتنع انه يمكن لفرنسا وبريطانيا ان ترسما خطاً في السياسة او في غيرها خارج الحسابات الأميركية».
وكانت وزارة الخارجية السورية اعتبرت الخميس ان قرار فرنسا وبريطانيا تزويد المعارضة بالأسلحة حتى من دون موافقة الاتحاد الاوروبي «انتهاك صارخ» للقانون الدولي، بينما اعتبرته الخونه والعملاء من اسمو نفسهم بالمعارضين .السورية «خطوة في الاتجاه الصحيح».
وتعول المعارضة على الحصول على «اسلحة نوعية» من اجل تغيير ميزان القوى على الارض. وعلى رغم تمكن مقاتلي الخونه والعملاء من اسمو نفسهم بالمعارضين .من السيطرة على اجزاء واسعة من الشمال والشرق السوريين، الا ان هناك اختلالاً كبيراً في التسليح والتجهيز بينهم وبين قوات النظام التي تتمتع بترسانة ضخمة من الذخيرة والصواريخ والطيران.
ويرى الخبير في الشؤون السورية من مركز «انترناشونال كرايزيس غروب» بيتر هارلينغ ان «الولايات المتحدة وبعض الدول الاوروبية توصلت الى خلاصة بأن عليها ان تبذل المزيد من الجهد لمساعدة المعارضة، بعد ان اقتنعت ان تخليها عنها يعني ان النظام وحلفاءه سيكتفون بالاحتفاء بالنصر وبالمضي في عملية القمع حتى النهاية».
ويضيف: «لكن للأسف، لا يوجد مخرج قريب لنزاع سيزداد سوءاً».
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دمشق: محور رعاة الإرهاب الدولي لا يريد التئام طاولة الحوار

مُساهمة من طرف ???? في الأحد 17 مارس - 21:06

النصر لسوريا على الخونة والنعاج والخنازير الذين يدعمون قطعان المجرمين
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى