منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف طبيبة القلوب الخضراء في الجمعة 8 مارس - 18:01

روائـع بــيانية فـي الكتاب الأخـضر
لمعمر الـقـذافي

للدكتور عيسى ألبى أبوبكر
قسم اللغة العربية، كلية الآداب
جامعة إلورن, نيجيريا
مقدمة:
يعتبر الأخ العقيد القائد معمر القذافى من كبار المفكرين المشهوربين في العالم اليوم، وكانت أفكاره نابعة من قلب واع مفعم بالأحاسيس الإنسانية العالية، وكان متميزا في نمط حكمه في ليبيا، فهو الذى أعلن بداية حقيقية لعصر الجماهيريات الذى في ظله تتحقق آمال الشعب ويشارك في إدارة السلطة الوطنية، ويتم فيه كذلك إبعاد العناصر المهيمنة على السلطة والتى تتضافر في المجالس النيابية في الديمقراطيات التقليدية الحديثة السائدة ف العالم اليوم لاحتكار عناصر القوة في مجتمعاتها لتحافظ على استمرار سيطرتها على شعوبها وسلب ثرواتها وتسخيرها لمصالحها الفردية، وهي تصل إلى أهدافها السياسية عبر وقوف أفراد الشعب المغلوب على أمرهم في طوابير طويلة لوضع أوراق التصويت المزيفة في صناديق الإنتخابات المسروقة. وبعد هذه العملية الانتخابية الشاقة تحت الأحوال الجوية القاسية تغض هذه العناصر السياسية أبصارها عن آلام الشعب وهمومه.
وكان هذا القائد متميزا في أفكاره المبعثرة في عديد من مؤلفاته ومقالاته القيمة مثل: القرية القرية الأرض الأرض، وانتحار رائد الفضاء، وتحيا دولة الحقراء، وملعونة عائلة يعقوب ومباركة أيتها القافلة وغيرها، لكن أكثر هذه الإنتاجات الفكرية انتشارا وأرفعها ذكرا وأعظمها شأنا، الكتاب الأخضر الذى نشر لأول مرة في 1976م وصدرت بعد ذلك طبعات عديدة يعنى بها المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر، بطرا بلس، ليبيا. فقد لقى هذا الكتاب قبولا منقطع النظير ودرس دراسة شافية واسعة وشرح وترجم إلى لغات عديدة ويشتمل على ثلاثة فصول، فالفصل الأول يعالج مشكلة الديمقراطية الحديثة وما تنطوى عليه من التدجيل والخداع وتسفيه أحلام الشعوب مع مجالسها النيابية وحلولها الملفقة. والفصل الثانى عبارة عن حل المشكل الاقتصادى كالحديث عن حل مشكلة العمل وأجرة العمل أي العلاقة بين العمال وأصحاب العمل وتحديد ساعات العمل وأجرة العمل الإضافى والإجازات المختلفة وغيرها. والفصل الثالث حديث عن الركن الاجتماعى للنظرية العالمية الثالثة التي جاءت لتغيير بنية المجتمع ولتضع أساسا لبناء مجتمع جديد تكون فيه السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب وهو المجتمع الجماهيرى.1
وإضافة إلى قيمة الكتاب الأخضر الفكرية وبحثه عن الحياة الكريمة للإنسان ورسم الطريق الأفضل والأمثل له للوصول إلى الهدف الإنساني النبيل فإنه يورد أفكاره دقيقة الخطوط، واضحة الملامح، فجاء بالألفاظ المباشرة المعبرة عن ذوات القلب وصاغها صياغة أنيقة في جمل مشرقة العبارات عذبة التراكيب، الأمور التى إن دلت على شئ فإنما تدل على براعة معمر القذافي اللغوية ونصاعة أسلوبه وتقر عروبته الأصيلة وتغذيه بلبانها الصافية، فقد دفعت هذه النعوت الجميلة صاحب ديوان (الرياض) أن يقول منذ أكثر من عشرين عاما هذه الأبيات في وصف الكتاب الأخضر:
إنى قرأت أخى الكتاب الأخضرا * فـــرأيته حقا رفـــيقا أكبرا
ضـــفحاته ملئت حقائق جمة * هـــــو آية قد نمقوها أسطرا
أولـــيد تـجربة وطول تمعن * حياك ربـك لا تزال محيّـــرا
القـائـد الثـــورى أنت جمعته * وبــه تكون مدى الحياة معمرا
والله إنى لا أقــــول مـفـندا * مـــن لـم يقدم مثله لن يوقرا
هـــذا كلام الحق من يحظى به * أهـــدى إليه الحظ شيئا أفخرا
كـلماتـه تنصاب – صفوا صافيا - * تـترى فصارت في التدفق أبحرا
يـا شــعب ليبيا إن ذكرك ذائع * لا زلــت تحمد للمحاسن أدهرا2
وبعد فإن هدف هذه الورقة الإشارة إلى بعض روائع بيانية أودعها معمر القذافى في الكتاب الأخضر ووشاه بها وزينه من مزاياها وخصائصها فجاءت ألفاظ الكتاب في مستوى أدبي رفيع نال إعجاب قرائه، ولم تثقل الظروف القيادية والسياسية الكاتب وتمنعه من هذا الإنجاز العلمي العظيم.
روائع بيانية:
كان الكتاب الأخضر حافلا بالتعابير البيانية وهي كثيرة جدا يصعب حصرها وضبطها، وتسهيلا لهذا العمل أرى إيراد هذه التعابير حسب ورودها من بداية الكتاب إلى نهايته.
أداة الحكم:
يقول معمر القذافى:
1- "أداة الحكم هي المشكلة السياسية الأولى التى تواجه الجماعات البشرية"3
2- "ويقدم الكتاب الأخضر الحل النهائي لمشكلة أداة الحكم"4
3- "وهزيمة الشعب، أي هزيمة الديمقراطية الحقيقية"5
4- "... تكون نتيجته أداة حكم دكتاتورية ولكن في ثوب ديمقراطى مزيف"6
5- "وقد يسفر هذا الصراع السياسى عن فوز أداة حكم لا تمثل إلا الأقلية"7
6- "ولكن إذا جمعت الأصوات التى نالها الذين أقل منه أصبحت أغلبية ساحقة"8
7- "وفي الواقع تقوم دكتاتورية في ثوب ديمقراطية زائفة"9
8- ... والتى يبدو تزييفها للديمقراطية الحقيقية"10
ففى النموذج الأول نرى أسلوبا خبريا حيث يخبرنا القذافى بأن أداة الحكم هي المشكلة السياسية الأولى التى تواجه الجماعات البشرية، فنحن نوافقه في هذا الخبر ولا نشك في صحته إطلاقا لأن الأنظمة السياسية الحديثة كلها تدعى أنها تكونت للمصلحة البشرية لكنها في واقع الأمر خلقت للحفاظ على مصالح أصحابها وهضم حقوق المحكومين.
والفعل المضارع في (تواجه) استعمل إستعمالا مجازيا لان المواجهة الحقيقية لا تكون إلا بين رجلين، فواجهه يعنى: قابل وجهه بوجهه واستقبله بكلام أو وجه11. أما القرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقى فهي (تواجه) لأن أداة الحكم لا تواجه شيئا. وفي إضافة تقديم الحل النهائى لمشكلة أداة الحكم إلى الكتاب الأخضر في النموذج الثانى مجاز أيضا لأن مقدم الحل الحقيقى هو صاحب الكتاب الأخضر. والقرينة المانعة لإرادة المعنى الحقيقى فعل (يقدم). ونسبة الهزيمة إلى الديمقراطية الحقيقية في النموذج الثالث مجاز أواستعارة تبعية لأن معنى قولنا: هزم فلان العدو هزيمة: كسر شوكته وانتصر عليه12. والديمقراطية معنوية لا تكسر ولا ينتصر عليها.
وفي النموذج الرابع يستنكر القذافى الصراع السياسى الذى يسفر عن فوز مرشح ما بنسبة 51% وفرض سلطته على 49% من الناخبين ويصف مثل هذه السلطة بدكتاتورية ولكن في ثوب ديمقراطى مزيف. هنا نرى كيف شبه القذافى الدكتاتورية بإنسانة لكنه حذف المشبه به ورمز إليه بشئ من لوازمه وهو الثوب المزيف على سبيل الاستعارة المكنية، وفوز مثل هذا الصراع السياسي كما في النموذج الخامس مجاز أو استعارة لأن الفائز هو الإنسان وجمع الأصوات (في النموذج السادس) أو ضم بعضها إلى بعض مستحيل لأنها معنوية وفي هذا التعبير استعارة تبعية. وفي وصف القذافى نجاح صاحب الأصوات الأقل في النموذج السابع "بديمقراطية زائفة" إستعارة تبعية مكنية لأن التزييف لا يكون إلا في الدراهم وغيرها إذا عملت مغشوشة، والبيان نفسه يطابق النموذج الثامن. وفي استعمال اسم الفاعل مكان اسم المفعول مجاز عقلى.
المجالس النيابية
يقول القذافى:
1- "لا نيابة عن الشعب والتمثيل تدجيل13
2- "المجالس النيابية هي العمود الفقرى"14
3- المجلس النيابي تمثيل خادع للشعب"15
4- " والديمقراطية الحقيقية لا تقوم إلا بوجود الشعب نفسه..."16
5- "أصبحت المجالس النيابية حاجزا شرعيا..."17
6- " واحتكرت السيادة لنفسها نيابة عنها..."18
7- " ولكن نعرى المجلس النيابي لتظهر حقيقته..."19
8- " وهكذا نرى أن الديمقراطية التقليدية السائدة في العالم تخلع القداسة
والحصانة على عضو المجلس النيابي..."20
9- " إن الشعب في مثل هذه الأنظمة هو الفريسة المتصارع عليها"21
10 "... وهو واقف في صفوف منتظمة صامتة تتحرك كالمسبحة لتلقى
بأوراقها..."22
11- "... لا يستطيعون خوض معارك الانتخابات..."23
12- "... عندما كانت الشعوب تساق كالقطيع بواسطة الملوك"24
13- "...إنها نظرية بالية وتجربة مستهلكة"25
التشبيه لغة التمثيل يقال: هذا شبه هذا ومثيله، وشبهت الشئ بالشئ أقمته مقامه لما بينهما من الصفة المشتركة.
واصطلاحا إلحاق أمر (المشبه) بأمر (المشبه به) في معنى مشترك (وجه الشبه) بأداة (الكاف وكأنّ وما في معناهما) لغرض فائدة. 26
شبه القذافى النيابة عن الشعب بالتدجيل وهو الكذب والتمويه والادعاء، والدجال هو صاحب هذه الصفات الذميمة لقد أهمل الكاتب الأداة ووجه الشبه ليعمد إلى المبالغة والإغراق في ادعاء أن المشبه هو المشبه به نفسه، وشبه المجالس النيابية بالعمود الفقرى وهو السلسلة العظمية الظهرية الممتدة من الرأس إلى العصعص وعدتها في الإنسان ثلاث وثلاثون فقارة، والعمود الفقرى كناية عن المعتمد والقوة والسند والمراد بذلك أن المجالس النيابية لا تعتمد إلا على الديمقراطية الحديثة وشبهها بالحاجز الشرعى، خذف الكاتب الأداة والمشبه به وشبه المجلس النيابى بالتمثيل الخادع، ويسمى هذا النوع بالتشبيه البليغ وهو مظهر من مظاهر البلاغة وميدان فسيح لتسابق المجيدين من الشعراء والكتاب.27
والديمقراطية الحقيقية لا تقوم, أما القائم فهو الإنسان، لكن الكاتب لم يذكره بل ذكر شيئا من لوازمه وهو القيام على سبيل الاستعارة المكنية التبعية. والاحتكار هو جمع الشئ واحتسابه انتظارا لغلائه فيبيعه بالكثير28 وذلك ما تفعله المجالس النيابية بالسيادة نيابة عن الشعوب وكما يجيز المجتمع لفرد أو فريق أن يحتكر الرياضة29. وفي هذه التعابير استعارة مكنية تبعية لأن السيادة والرياضة لا تحتكران كما تحتكر السلع.
الحزب
يقول القذافى:
1- "الحزبية إجهاض للديمقراطية"30
2- "إن تحطيم الإنجازات وتخريب الخطط هو المبرر لمحاولة سحب البساط من تحت أرجل الحزب الحاكم ليحل محله المنافس له"31
- "... وتلك معركة لا بد وأن تدور..."32
4- " ولا بد وأن تذهب بعض تلك المصالح العليا ضحية لتطاحن أدوات الحكم على السلطة إن لم تذهب كلها، لأن انهيار تلك المصالح تأكيد لحجة المعارض ضد الحزب الحاكم."33
5- " وهكذا تكون مصالح المجتمع وبرامجه ضحية صراع الأحزاب على السلطة"34
6- "ويتضح أن اللعبة الحزبية لعبة هزلية خادعة"35
شبه الكاتب صراع الأحزاب على السلطة ومحاولة حزب إسقاط حزب آخرعن الحكم وتحطيم إنجازاته وهدم أعماله بالإجهاض وهو إسقاط الحامل جنينها من الرحم قبل الشهر الرابع فتتزعزع الديمقراطية وهو التشبيه البليغ.
وسحب البساط من تحت أرجل الحزب الحاكم كناية عن إبعاده عن السلطة وتحقيره. وإضافة الدوران إلى المعركة إستعارة مكنية تبعية والذى يدور هو الطاحون أو الرحي ويقال: دارت رحي الحرب: إذا نشبت. وفي ذهاب بعض المصالح العليا ضحية استعارة مكنية لم يذكر الكاتب المشبه به (الناس) ولكن رمز إليهم يشئ من لوازمهم وهو الذهاب. وفي انهيار المصالح إستعارة أخرى إذ حذف الكاتب المشبه به وهو الجدار أو البناء ورمز بما يلازمه وهو الانهيار. وفي كون مصالح المجتمع وبرامجه ضحية الصراع استعارة تصريحية، ومصالح المجتمع لا تكون ضحية بل الضحية هي الشاة المذبوحة وأخيرا نسب الكاتب الخداع إلى اللعبة الهزلية على سبيل الإستعارة المكنية إذ شبه اللعبة بالمرأة الماكرة المحتالة لكنه لم يذكرها بل رمز بما يلزمها وهو الخداع.


الطبقة
يقول القذافى:
1. "إن المصالح الواحدة تنشأ من وجود مجموعة من الناس..."36
2. "...أو ثقافة أو مكان تنجم عنها رؤية واحدة ..."37
3. "...الإباحة بهذه التصفية تعنى نبذ منطق الديمقراطية والاحتكام لمنطق القوة."38
إن نسبة النشأة إلى المصالح استعارة لقولهم: نشأ الطفل: شبّ وقرب من الإدراك. ويقال "نشأت في بنى فلان" أي ربيت فيهم وشببت.39 والاستعارة مكنية تبعية. وشبه الكاتب الرؤية (وهي النظر بالعين أو بالعقل) بالكوكب أو النبت الذى يظهر ويطلع لكنه لم يذكر المشبه به بل رمز بشئ من لوازمه وهو النجوم أي الظهور على سبيل الإستعارة المكنية التبعية. وشبه الكاتب منطق الديمقراطية بشئ يطرح ويرمى به لقلة الاعتداد به لكنه حذف المشبه به ورمز إليه بشئ من لوازمه وهو النبذ على سبيل الاستعارة المكنية التبعية. وجاء استعمال النبذ الحقيقى في قوله تعالى "ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون" (البقرة : 101) وفي قوله "فنبذناه بالعراء وهو سقيم" (الصافات:145) وشبه الكاتب القوة بإنسان حكيم، حذف المشبه به ورمز إليه بشئ من لوازمه وهو المنطق على سبيل الاستعارة المكنية التبعية.
الاستفتاء
يقول القذافى:
1. "...بل ألجموا بحكم مفهوم الديمقراطية الحديثة".40
2. " وما ابتداع وسائل الإنتخابات والاستفتاء إلا تغطية لفشل تلك التجارب الناقصة"41
3. " وإذا أمكن إيجاد تلك الأداة، إذن، انحلت المشكلة."42
شبه الذين لم يسمح لهم بالتعبيرعن إرادتهم بقول (نعم) أو (لا) عندما يستفتون فيما يتعلق بالأمور السياسية تحت الديمقراطية الحديثة بالأفراس التى تنقاد للراكبين الذين يوجهونها كيفما يشائون. حذف الكاتب المشبه به ورمز إليه بما يلازمه والقرينة المانعة لإرادة المعنى الحقيقى هي (ألجموا) على سبيل الاستعارة المكنية التبعية. وشبه الكاتب التجارب الناقصة بطالب غير نجيب لم يذكره ولكن رمز إليه بما يلازمه وهو (الفشل) هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى شبه الكاتب الفشل (وهو غير محسوس) بشئ محسوس غير مذكور لكنه يغطى ويستر، على سبيل الاستعارة المكنية. وشبه الكاتب المشكلة بالعقدة الملتوية التى لم يذكرها بل ذكر ما يلازمها وهو الانحلال على سبيل الاستعارة المكنية التبعية.
المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية
يقول القذافى:
1. "إن كافة أنظمة الحكم السائدة في العالم الآن ليست ديمقراطية"43
2. "المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية ليست من صنع الخيال"44
3. " ولكن الكتاب الأخضر يبشر الشعوب بالهداية إلى طريق الديمقراطية"45
4. "...وينتهى التعريف البالى للديمقراطية"46
5. "...وتحل نهائيا معضلة الديمقراطية في العالم"47
شبه الكاتب الأنظمة الموجودة الآن في العالم بالمرأة المتسلطة على قومها لكنه حذف المشبه به ورمز إليه بشئ من لوازمه وهو السيادة، فالأنظمة لا تسود إنما السائدون هم أصحابها وواضعوها. وشبه الخيال بإنسان صانع، حذف هذا المشبه به ورمز إليه بشئ من لوازمه وهو الصنع. شبه الكتاب الأخضر بإنسان هاد، حذف هذا المشبه به وذكر ما يلازمه وهو التبشير والهداية إلى طريق الديمقراطية المباشرة. وشبه تعريف السياسيين للديمقراطية بأنها رقابة الشعب على الحكومة بثوب مخلولق رثّ وقديم لكنه عدل عن ذكر الثوب ورمز إليه بما يلازمه وهو البلى. وشبه معضلة الديمقراطية (وهي أمورها المستغلقة المشكلة) بالحبال المعقدة الملتوية لكنه عدل عن ذكرها ورمز إلى ما يلازمها وهو الحل في الفعل المضارع (تحل).
شريعة المجتمع والصحافة
يقول القذافي:
1. "إن ذلك القانون الوضعى الأساسى يحتاج إلى مصدر يستند عليه حتى يجد مبرره"48.
2. "... وهذا هو مقتل الحرية في نظم العالم المعاصر"49.
3. " والأصل هو أن أسلوب الحكم هو الذى يجب أن يتكيف وفقا لشريعة المجتمع لا العكس"50.
4. " وتكمن أهمية الشريعة في كونها هي الفيصل لمعرفة الحق والباطل والخطأ والصواب، وحقوق الأفراد وواجباتهم"51.
5. " الدين يحتوى العرف ويستوعبه"52.
6. "... تكون الصحافة أو وسيلة الإعلام معبرة عن المجتمع ككل، وحاملة لوجهة نظر فئاته العامة"53.
7. "إن مشكلة حرية الصحافة التى لم ينته النزاع حولها في العالم هي وليدة مشكلة الديمقراطية عموما"54.
8. " إن النظام الديمقراطى وفقا لهذه النظرية بناء متماسك"55.
9. " وأخيرا .. إن عصر الجماهير وهو يزحف حثيتا نحونا"56.
في النموذج الأول شبه الكاتب القانون الوضعى الأساسى بالإنسان حذفه ورمز إلى ما يلازمه وهو الاحتياج إلى مصدر يستند عليه. وفي الثانى شبه الحرية بالمرأة التى رمز إلى ما يلازمها وهو القتل أو الموت. وفى الثالث شبه أسلوب الحكم بالهواء الذى تتغير درجة حرارته لتلائم الجوّ الخارجي: تنخفض في الصيف وترتفع في الشتاء، حذف المشبه به وذكر ما يلازمه وهو التكيف فشريعة المجتمع هي صاحبة تلك الدرجة التى يجب أن يكون أسلوب الحكم وفقا لها وذلك أوعى للإستجابة لمتطلبات المجتمع. وفي الرابع جاء الكاتب بالمطابقة وتسمى الطباق والتضاد أيضا، وهي: الجمع بين متضادين، أي معنيين متقابلين في الجملة57. وهو يبين لنا أن أهمية الشريعة كامنة في كونها الفيصل لمعرفة الحق والباطل والخطأ والصواب وحقوق الأفراد وواجباتهم، فنرى الروعة في الجمع بين هذه الأضداد. وفي الخامس شبه الكاتب الدين بالوعاء حذف المشبه به ورمز إليه بما يلازمه وهو الاحتواء والاستيعاب.
وفي السادي شبه الكاتب الصحافة أو وسيلة الإعلام بامرأة فصيحة معبرة وحاملة لوجهة نظر أصحابها، حذف المشبه به ورمز إليه بلوازمه وهي التعبير عن آراء المجتمع ووجهات نظر الفئات وفي السابع يشبه الكاتب المشكلة الديمقراطية بالمرأة الولود وجعل طفلتها مشكلة الصحافة التى لم ينته النزاع حولها في العالم وهي استعارات جميلة. وفي الثامن يصف النظام الديمقراطى وفقا للنظرية العالمية الثالثة ببناء متماسك، وفي ذلك تشبيه بليغ. وفي التاسع شبه عصر الجماهير بدابة زاحفة تسرع نحو هدفها لخفتها، أما معنى الزحف في قول الكاتب: "...أن الجنس الأصفر قد ساد العالم عندما زحف من آسيا"58 وفي قوله عن مدرجات الملاعب العامة "ستخلى ثم تلغى يوم تزحف الجماهير وتمارس الرياضة جماهيريا في قلب الملاعب"59 فيختلف المعنى، لأن زحف الجنس الأصفر من آسيا وزحف الجماهير إلى ممارسة الرياضة يوحيان بمشيتهم مجتمعين بثقل لكثرتهم، وفي هذا المعنى قوله تعالى"ياأيها الذين آمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الأدبار" (الأنفال:15)
في الاقتصاد
يقول القذافى:
طريق الديمقراطية المباشرة. وشبه تعريف السياسيين للديمقراطية بأنها رقابة الشعب على الحكومة بثوب مخلولق رثّ وقديم لكنه عدل عن ذكر الثوب ورمز إليه بما يلازمه وهو البلى. وشبه معضلة الديمقراطية (وهي أمورها المستغلقة المشكلة) بالحبال المعقدة الملتوية لكنه عدل عن ذكرها ورمز إلى ما يلازمها وهو الحل في الفعل المضارع (تحل).
شريعة المجتمع والصحافة
يقول القذافي:
1. "إن ذلك القانون الوضعى الأساسى يحتاج إلى مصدر يستند عليه حتى يجد مبرره"48.
2. "... وهذا هو مقتل الحرية في نظم العالم المعاصر"49.
3. " والأصل هو أن أسلوب الحكم هو الذى يجب أن يتكيف وفقا لشريعة المجتمع لا العكس"50.
4. " وتكمن أهمية الشريعة في كونها هي الفيصل لمعرفة الحق والباطل والخطأ والصواب، وحقوق الأفراد وواجباتهم"51.
5. " الدين يحتوى العرف ويستوعبه"52.
6. "... تكون الصحافة أو وسيلة الإعلام معبرة عن المجتمع ككل، وحاملة لوجهة نظر فئاته العامة"53.
7. "إن مشكلة حرية الصحافة التى لم ينته النزاع حولها في العالم هي وليدة مشكلة الديمقراطية عموما"54.
8. " إن النظام الديمقراطى وفقا لهذه النظرية بناء متماسك"55.
9. " وأخيرا .. إن عصر الجماهير وهو يزحف حثيتا نحونا"56.
في النموذج الأول شبه الكاتب القانون الوضعى الأساسى بالإنسان حذفه ورمز إلى ما يلازمه وهو الاحتياج إلى مصدر يستند عليه. وفي الثانى شبه الحرية بالمرأة التى رمز إلى ما يلازمها وهو القتل أو الموت. وفى الثالث شبه أسلوب الحكم بالهواء الذى تتغير درجة حرارته لتلائم الجوّ الخارجي: تنخفض في الصيف وترتفع في الشتاء، حذف المشبه به وذكر ما يلازمه وهو التكيف فشريعة المجتمع هي صاحبة تلك الدرجة التى يجب أن يكون أسلوب الحكم وفقا لها وذلك أوعى للإستجابة لمتطلبات المجتمع. وفي الرابع جاء الكاتب بالمطابقة وتسمى الطباق والتضاد أيضا، وهي: الجمع بين متضادين، أي معنيين متقابلين في الجملة57. وهو يبين لنا أن أهمية الشريعة كامنة في كونها الفيصل لمعرفة الحق والباطل والخطأ والصواب وحقوق الأفراد وواجباتهم، فنرى الروعة في الجمع بين هذه الأضداد. وفي الخامس شبه الكاتب الدين بالوعاء حذف المشبه به ورمز إليه بما يلازمه وهو الاحتواء والاستيعاب.
وفي السادي شبه الكاتب الصحافة أو وسيلة الإعلام بامرأة فصيحة معبرة وحاملة لوجهة نظر أصحابها، حذف المشبه به ورمز إليه بلوازمه وهي التعبير عن آراء المجتمع ووجهات نظر الفئات وفي السابع يشبه الكاتب المشكلة الديمقراطية بالمرأة الولود وجعل طفلتها مشكلة الصحافة التى لم ينته النزاع حولها في العالم وهي استعارات جميلة. وفي الثامن يصف النظام الديمقراطى وفقا للنظرية العالمية الثالثة ببناء متماسك، وفي ذلك تشبيه بليغ. وفي التاسع شبه عصر الجماهير بدابة زاحفة تسرع نحو هدفها لخفتها، أما معنى الزحف في قول الكاتب: "...أن الجنس الأصفر قد ساد العالم عندما زحف من آسيا"58 وفي قوله عن مدرجات الملاعب العامة "ستخلى ثم تلغى يوم تزحف الجماهير وتمارس الرياضة جماهيريا في قلب الملاعب"59 فيختلف المعنى، لأن زحف الجنس الأصفر من آسيا وزحف الجماهير إلى ممارسة الرياضة يوحيان بمشيتهم مجتمعين بثقل لكثرتهم، وفي هذا المعنى قوله تعالى"ياأيها الذين آمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الأدبار" (الأنفال:15)
في الاقتصاد
يقول القذافى:
1. " رغم كل هذه التطورات التى لا يستهان بها في تاريخ المشكل الإقتصادى إلا أن المشكلة لا زالت قائمة جذريا"60
2. "...ومساعدات اجتماعية أخرى أشبه بالإحسان الذى يتفضل به الأغنياء أصحاب المؤسسات"61.
3. " إن الحل النهائى هو إلغاء الأجرة وتحرير الإنسان من عبوديتها"62.
4. "...وذلك بعد فشل كل المحاولات التاريخية السابقة والتى تجاهلت القواعد الطبيعية".63
5. "...لما وجد المصنع ما يصنعه"64.
6. " وهكذا يقام نظام إشتراكى تخضع له كل العمليات الإنتاجية"65.
7. "...كما أن الآلة استلزمت قدرة فنية بدل القدرة العضلية"66.
8. "...وأن الأمية مقضى عليها بحكم هذا التطور"67.
9. " فمعاشك هو ملكية خاصة لك تديرها بنفسك في حدود إشباع حاجاتك"68.
10. "...وذلك بتحرير هذه الحاجات من سيطرة الغير"69.
11. "...فإنه يواجه تدهورا مستمرا لأنه قائم على أكتاف الأجراء"70.
12. "... وهذا هو سبب وجود الذين يكنزون ولا ينفقون"71.
13. " المنزل يخدمه أهله"72.
في النموذج الأول شبه الكاتب المشكلة الإقتصادية بدوحة كبيرة قائمة ذات جذور عميقة، حذف المشبه به وهو الدوحة وذكر شيئا من لوازمها وهو الجذر، ومعنى ذلك أنه لم يتم استئصال جذور المشكلة. وفي الثانى جعل الكاتب المساعدات الإجتماعية الأخرى التى تعطى للعمال مشبها و(أشبه) هو الأداة و(بالإحسان) هو المشبه به و(الذى يتفضل به الأغنياء) هو وجه الشبه، فقد استوفي هذا التعبير أقسام التشبيه. وفي الثالث شبه الكاتب الأجرة التى يتقاضاها الأجير مقابل عمله بسيدة مستبدة طاغية حذف المشبه به ورمز إليه بما يلازمه هو (العبودية) وهذا من أجمل الاستعارات. وفي الرابع شبه المحاولات التاريخية السابقة بالنساء، لم يذكرهن لكنه رمز إليهن بما يلازمهن وهو الفشل وتجاهل القواعد الطبيعية، استعارة جميلة أليس كذلك؟
وفي الخامس مجاز مرسل إذا تأملناه نجد أن المقصود بالمصنع هو عماله الذين يحلون فيه وهم الذين لا يجدون ما يصنعونه، فهو مجاز أطلق فيه المحل وأريد الحالون، فهو مجاز علاقته المحلية والقرينة (يصنعه). وفي السادس شبه الكاتب النظام الاشتراكى بملك وهو المشبه به المحذوف وقد رمز إليه ب(تخضع له) وهي القرينة على سبيل الاستعارة المكنية التبعية. وفي السابع نلاحظ أن الآلة شبهت بعاملة حاذقة ماهرة لكنه لم يذكرها بل رمز إليها بكلمة (استلزمت) وهي القرينة. وفي الثامن شبه الأمية بمجرمة وهي المشبه به المحذوف ورمز إليها ب(مقضى عليها). وفي التاسع شبه الحاجات بالمعولات عليك اللاتى لم يذكرن ورمز إليهن بكلمة (الاشباع) وهو الإطعام حتى التملإ. وفي العاشر شبه الحالات بالإماء ورمز إليها بكلمة (التحرير). وفي الحادى عشر يتكلم الكاتب عن قيام العمل بالأجرة على أكتاف الأجراء وذلك كناية عن المسئولية الملقاة على عاتقهم. وفي الثانى عشر مقابلة بين (يكنزون ولا ينفقون) وفي الثالث عشر مجاز مرسل حيث ذكر المنزل ويقصد الحالين فيه والقرينة (يخدمه)
الركن الاجتماعى
يقول القذافي:
1. "إن الأمم التى تحطمت قوميتها هي التى تعرض وجودها للدمار"73.
2. "...فهي أمم تحطمت قوميتها فتقطعت أوصالها"74.
3. " القومية في عالم الإنسان والحيوان مثل الجاذبية في عالم الجماد والأجرام"75.
4. "... والأسرة هي مهده ومنشأه ومظلته الإجتماعية"76.
5. "... فالأسرة هي تماما مثل النبتة الواحدة في الطبيعة التى هي أساس النبات الطبيعى"77.
6. " إن المجتمعات التى يتهدد فيها وجود الأسرة ووحدتها بسبب أي ظرف، هي مثل الحقل النباتى الذى يتهدد نباته بالانجراف"78.
7. "ويستقر الفرد في الأسرة البشرية مثل الورقة في الغصن أو مثل الغصن في الشجرة"79.
8. " وإذا وصل المجتمع الإنسانى إلى وجود الإنسان بدون أسرة فيصبح حينئذ مجتمع صعاليك، مثله مثل النبات الصناعى"80.
9. "والقبيلة مظلة إجتماعية"81.
10. "فإن طول الزمن كما ينشئ أمما جديدة، يساعد على تفتيت أمم قديمة"82.
11. " ولكن لماذا شهدت خريطة الأرض دولا عظمى؟"83.
12. "وإن التفريق بين الرجل والمرأة إنسانيا هو ظلم صارخ"84.
13. "...الجدير بالاعتبار أن هذه الوظائف البيولوجية عبء ثقيل على المرأة"85.
14. "...حيث تشكل دور الحضانة ما يماثل محطات التسمين التى تجمع فيها الأفراخ بعد تفقيسها"86.
15. " الأم هي مظلة الحضانة الطبيعية والصحيحة"87.
16. "السود سيسودون في العالم"88.
17. "...لا يمكن تجاهله في حركة الجنس الأسود ليثأر لنفسه وليسود"89.
18. "والآن جاء دور الجنس الأسود ليسود كذلك"90.
19. " إن التعليم الإجبارى .. والتعليم المنهجى المنظم هو تجهيل إجبارى"91.
20. "...هي مجتمعات رجعية متعصبة للجهل معادية للحرية"92.
21. " سيبقى التعبير عن الفرح والحزن وعن الخير والشر، وعن الجمال والقبح، وعن الراحة والشقاء والفناء والخلود والحب والبغض"93.
22. "... يرقى الإنسان درجات أكثر على سلم الحضارة"94.
إن القومية وهي صلة اجتماعية عاطفية تنشأ من الاشتراك في الوطن والجنس واللغة والمنافع، وقد تنتهي بالتضامن والتعاون إلى الوحدة95. وكان معمر القذافى يظهر حسا قوميا عاليا منذ أن كان طالبا في مدراس سبها يدعو إلى الوحدة وكان اسمه مرادفا لها يناضل ضد الانفصال والتشرذم بين الشعوب العربية، وهذا الحس العالى هو الذى أجرى هذه الحكمة في لسانه: "إن الأمم التى تحطمت قوميتها هي التى تعرض وجودها للدمار" لاحظ كيف شبه القومية ببناية لا بد أن تتماسك أجزاؤها لم يذكر المشبه به بل رمز إليه بالقرينة (تحطمت) على سبيل الإستعارة المكنية. ويطبق البيان نفسه على النموذج الثانى. أما في الثالث فإنه يتحول إلى عالم رياضي وطبيعي ليؤكد لنا أهمية القومية فقال إنها في عالم الإنسان والحيوان(وضمير التأنيث) هو المشبه والأداة هي (مثل) والجاذبية هي المشبه به، وهي القوة التى يؤثر بها جسم على آخر دون أن يكون هناك اتصال ظاهر بين الجسمين96. لا شك أن هذا التشبيه رائع كل الروعة.
وفي النموذج الرابع نرى كيف يقوى معمر القذافى الحبل الذى يربط بين الأسرة والإنسان، ويذكر الإنسان أنه مهما بلغ فالأسرة مهده ومنشأه ومظلته الاجتماعية. حذف من هذا التشبيه الأداة ووجه الشبه فصار بليغا. وفي الخامس شبه الأسرة بالنبتة الوحيدة الميمونة التى ينجم منها النبات الطبيعى البهى وهو المجتمع الراقى المتحضر. وهذا تشبيه مرسل مفصل. وفي السادس يحذرنا الكاتب من مغبة تهديد وجود الأسرة وتماسكها ووحدتها لأنه يدعو إلى تهديد المجتمع برمته، لقد شبه الأسرة المهددة بالحقل النباتى المهدد بالانجراف وهو تشبيه مرسل مفصل. وفي النموذج السابع شبه استقرار الفرد في الأسرة البشرية بالورقة المستقرة في الغصن وبالغصن المستقر في الشجرة وهو تشبيه مرسل مفصل. وفي الثامن يشبه وجود الإنسان بدون أسرة بالنبات الصناعى الذى لا روح فيه ولا جاذبية ولا عاطفة ولا دفء. وفي التاسع شبه القبيلة بالمظلة الاجتماعية التى يستظل بها ويحتمى تحتها من حر الهاجرة والسماء الماطرة وهو تشبيه بليغ.
وفي النموذج العاشر مقابلة بين (ينشئ وتفتيت) وبين (جديدة وقديمة) وفي الحادى عشر مجاز مرسل إذ نسب الكاتب شهادة الدول العظمى إلى خريطة الأرض، ذكر المكان وهو يقصد من فيه, وفيه استعارة مكنية تبعية إذ شبه خريطة الأرض بامرأة حذفها ورمز إليها ب( شهدت) وهي القرينة. وفي الثانى عشر استعارة مكنية تبعية إذ نراه يشبه الظلم بإنسان ذى صوت عال وصياح شديد لكنه حذف المشبه به ورمز إليه ب(صارخ) وهو الظلم البيّن. وفي الثالث عشر شبه الوظائف البيولوجية (وهي الحيض والولادة والنفاس والأعراض النسائية الأخرى) بعبء ثقيل وهو تشبيه بليغ. وفي الرابع عشر يشبه الكاتب دور الحضانة بمحطات تسمين الأفراخ التى ينعدم فيها روح الحب والعاطفة والرعاية والحنان. وهذا تشبيه مرسل مفصل رائع. وفي الخامس عشر تشبيه بليغ حيث يشبه الأم بمظلة الحضالة الطبيعية الصحيحة.
وفي النموذج السادس عشر استعمل الكاتب الجناس وهو توافق اللفظين في النطق، مع اختلافهما في المعنى، وهو قسمان: تام، وهو ما اتفق فيه اللفظان في أربعة أشياء، وهي: هيئة الحروف أي شكلها وعددها ونوعها وترتيبها. وغير تام، وهو ما اختلف فيه اللفظان في واحد من الأربعةالسابقة97 يقول (السود سيسودون) وفيه جناس غير تام. وفي السابع عشر والثامن عشر(الأسود وليسود) جناس غير تام أما في التاسع عشر ففيه مقابلة بين (التعليم الإجبارى والتعليم المنهجي) و بين(التعليم والتجهيل) وفي (متعصبة ومعادية) ونرى المقابلة في الواحد والعشرين حيث قابل الكاتب بين (الفرح والحزن) وبين (الخير والشر) و(الجمال والقبح) و(الراحة والشقاء) و(الفناء والخلود) و(الحب والبغض) وفي الثانى والعشرين شبه الكاتب الحضارة بمكان مرتفع، حذف المشبه به ورمز إليه ب(السلّم) وهو القرينة على سيبل الاستعارة المكنية التبعية.
خاتمة
ليس الكتاب الأخضر كتابا فكريا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا وتعليميا ورياضيا وثوريا فحسب بل هو أيضا كتاب أدبى فنى حافل بروائع بيانية وطرائف بلاغية ممتعة، فقد برهن فيه كاتبه الأخ العقيد معمر القذافى أدبه الراقى وثقافته الواسعة وفكره المتوقد وآراءه النيرة وعقله الثاقب ونيته الحسنة وشجاعته النادرة وحبه العميق للإنسان ولغته الناصعة الجميلة.
والكتاب الأخضر روضة ناضرة فيها من الأزهار والورود أشكال وألوان تريح القلب وتسر النظر، ومائدة عامرة فيها بدائع المأكولات وغرائب الطيبات، التى ترضى الأذواق واللهوات. وهو كتاب ينافس الدهر في عمره والبحر في لؤلئه ودرّه والقمر في نوره وبه يكون القذافى معمرا ويقابل في كل زمان ومكان موقرا.
وقد تبين لنا أن هذا الكتاب قد أحكم رسمه وأجيد سبكه ووضعت فيه صور رائعة من التشبيه والاستعارة والمجاز المرسل أوالعقلي والكناية، وقد أضفت هذه الأساليب البيانية على لغة الكتاب مزايا وخصائص.


مرجع البحث
1. معر القذافي : شروح الكتاب الأخضر، المركز العالمي لدراسات
وأبحاث الكتاب الأخضر، الطبعة الأولي 7 أكتوبر
1985م ص 167
2. عيسى ألبي أبوبكر: ديوان الرياض، مطابع ألبي، إلورن،
نيجيريا 2005م ص 129
3. معمر القذافي: الكتاب الأخضر، المركز العالمي لدراسات
وأبحاث الكتاب الأخضر طرابس – الجماهيرية
الطبعة الحادية عشر الفاتح 1986م ص 5
4. معمر القذافى : المرجع نفسه ص6
5. معمر القذافى: المرجع نفسه ص 6
6. معمر القذافى: المرجع نفسه ص 6
7. معمر القذافى: المرجع نفسه ص 7
8. معمر القذافى: المرجع نفسه ص 7
9. معمر القذافى: المرجع نفسه ص 7
10. معمر القذافى: المرجع نفسه ص 7
11. المعجم الوسيط مادة [واجه] ص 1058
12. المعجم الوسيط مادة [هزم] ص 1026
13. معمر القذافي: المرجع السابق ص 11
14. معمر القذافي: المرجع السابق ص 11
15. معمر القذافي: المرجع السابق ص 11
16. معمر القذافي: المرجع السابق ص 11
17. معمر القذافي: المرجع السابق ص 11
18. معمر القذافي: المرجع السابق ص 11
19. معمر القذافي: المرجع السابق ص 12
20. معمر القذافي: المرجع السابق ص 13
21. معمر القذافي: المرجع السابق ص 14
22. معمر القذافي: المرجع السابق ص 14
23. معمر القذافي: المرجع السابق ص 15
24. معمر القذافي: المرجع السابق ص 16
25. معمر القذافي: المرجع السابق ص 16
26. أحمد مصطفى المراغي: علوم البلاغة، البيان والمعانى
والبديع، المكتبة العصرية، صيدا – بيروت
2008م – 1429هـ ص 179
27. الجارم وأمين: البلاغة الواضحة، دار المعارف،
مصر 1951م ص 25
28. المنجد في اللغة والإعلام، دار المشرق، بيروت
الطبعة الثامنة والعشرون 1986م مادة
[حكر] ص 146
29. معمر القذافى: المرجع السابق ص 198 و199 و201
30. معمر القذافى: المرجع السابق ص 19
31. معمر القذافى: المرجع السابق ص 21
32. معمر القذافى: المرجع السابق ص 21
33. معمر القذافى: المرجع السابق ص 21
34. معمر القذافى: المرجع السابق ص 22
35. معمر القذافى: المرجع السابق ص 23
36. معمر القذافى: المرجع السابق ص 29
37. معمر القذافى: المرجع السابق ص 29
38. معمر القذافى: المرجع السابق ص 31
39. المنجد في اللغة والإعلام، ص 807
40. معمر القذافي: المرجع السابق ص 39
41. معمر القذافي: المرجع السابق ص 40
42. معمر القذافي: المرجع السابق ص 40
43. معمر القذافي: المرجع السابق ص 45
44. معمر القذافي: المرجع السابق ص 45
45. معمر القذافي: المرجع السابق ص 47
46. معمر القذافي: المرجع السابق ص 49
47. معمر القذافي: المرجع السابق ص 50
48. معمر القذافي: المرجع السابق ص 56
49. معمر القذافي: المرجع السابق ص 56
50. معمر القذافي: المرجع السابق ص 58
51. معمر القذافي: المرجع السابق ص 58
52. معمر القذافي: المرجع السابق ص 60
53. معمر القذافي: المرجع السابق ص 69
54. معمر القذافي: المرجع السابق ص 70
55. معمر القذافي: المرجع السابق ص 70
56. معمر القذافي: المرجع السابق ص 71
57. الخطيب القزوينى: تلخيص المفتاح في المعاني والبيان
والبديع، المكتبة العصرية، صيدا – بيروت
2008م – 1428هـ ص 175
58. معمر القذافي : المرجع السابق ص 178
59. معمر القذافي : المرجع السابق ص 202
60. معمر القذافي : المرجع السابق ص 76
61. معمر القذافي : المرجع السابق ص 79
62. معمر القذافي : المرجع السابق ص 81
63. معمر القذافي : المرجع السابق ص 85
64. معمر القذافي : المرجع السابق ص 86-87
65. معمر القذافي : المرجع السابق ص 88
66. معمر القذافي : المرجع السابق ص 89
67. معمر القذافي : المرجع السابق ص 90
68. معمر القذافي : المرجع السابق ص 92
69. معمر القذافي : المرجع السابق ص 93
70. معمر القذافي : المرجع السابق ص 97
71. معمر القذافي : المرجع السابق ص 103
72. معمر القذافي : المرجع السابق ص 112
73. معمر القذافي : المرجع السابق ص 121
74. معمر القذافي : المرجع السابق ص 121
75. معمر القذافي : المرجع السابق ص 121
76. معمر القذافي : المرجع السابق ص 127
77. معمر القذافي : المرجع السابق ص 127
78. معمر القذافي : المرجع السابق ص 128
79. معمر القذافي : المرجع السابق ص 129
80 معمر القذافي : المرجع السابق ص 129
81. معمر القذافي : المرجع السابق ص 134
82. معمر القذافي : المرجع السابق ص 137
83. معمر القذافي : المرجع السابق ص 138
84. معمر القذافي : المرجع السابق ص 147
85. معمر القذافي : المرجع السابق ص 151
86. معمر القذافي : المرجع السابق ص 153
87. معمر القذافي : المرجع السابق ص 154
89. معمر القذافي : المرجع السابق ص 177
90. معمر القذافي : المرجع السابق ص 178
91. معمر القذافي : المرجع السابق ص 184
92. معمر القذافي : المرجع السابق ص 185-186
93. معمر القذافي : المرجع السابق ص 191
94. معمر القذافي : المرجع السابق ص 205
95. المعجم الوسيط مادة [قام] ص 803
96. المعجم الوسيط مادة [جذب] ص 133
97. محمد طاهر اللادقي: المبسط في علوم البلاغة، المعانى والبيان
والبديع، المكتب التجارى – بيروت الطبعة
الثالثة 1969م ص 280

الدكتور عيسى ألبى أبوبكر
قسم اللغة العربية، جامعة إلورن،
نيجيريا.
isaalabi2003@yahoo.com






























روائـع بــيانية فـي الكتاب الأخـضر
لمعمر الـقـذافي














للدكتور عيسى ألبى أبوبكر
قسم اللغة العربية، كلية الآداب
جامعة إلورن, نيجيريا
isaalabi2003@yahoo.com

avatar
طبيبة القلوب الخضراء
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7072
نقاط : 14058
تاريخ التسجيل : 09/05/2012

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours شكرا على هذه المساهمة

مُساهمة من طرف جماهيري ضد الرشوقراطيه في الجمعة 8 مارس - 19:14

[right]القائد متفرد فى كل شئ فهو اديب وكاتب وشاعر بليغ

جماهيري ضد الرشوقراطيه
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3458
نقاط : 10993
تاريخ التسجيل : 28/11/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الجمعة 8 مارس - 20:03

جماهيري ضد الرشوقراطيه كتب:[right]القائد متفرد فى كل شئ فهو اديب وكاتب وشاعر بليغ



وأممي فريد ويتحسر عليه الاعداء قبل الاصدقاء
avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 32221
نقاط : 46785
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف ليبيا التحدى في الجمعة 8 مارس - 21:14

بارك الله فيك اوخيتى وجزاكى الله الف خير
avatar
ليبيا التحدى
.
.

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 19246
نقاط : 29069
تاريخ التسجيل : 16/09/2011
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف الاخضر وبس في الإثنين 18 مارس - 17:42

القائد متفرد فى كل شئ فهو اديب وكاتب وشاعر بليغ


ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

avatar
الاخضر وبس
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1026
نقاط : 6425
تاريخ التسجيل : 21/02/2012
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف صناع الامجاد في الثلاثاء 26 مارس - 12:09

لمذا لقب بالقائد ((فهوا فعلاً قائد وفاتح للشعوب نحوا الحرية والعدالة والمساواة )) القائد معمر القذافي صانع الامجاد والحضارة الحديثة سيبقي خالدا في التاريخ رغم نف كل افاق اوحاقد..

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شباب وسواعد الفاتح العظيم ..نعيش بحرية وكرامة وشرف..ونموت واحنا واقفين بعزة وكرامة ..
avatar
صناع الامجاد
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 997
نقاط : 5376
تاريخ التسجيل : 18/03/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف مقرحية وافتخر في الثلاثاء 26 مارس - 13:16

ليبيا التحدى كتب:بارك الله فيك اوخيتى وجزاكى الله الف خير

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

مانحملو

الاهانا .. نهار سوقها ترخص ارواح ضنانا .. من يومنا مانحملو التعفيس ..
احرار دم ديمه عليشين تريس .. واللى نوانا صارله النكيس . عرف سوها يقلب
على جرنانا . ويخسر وهو رابح ايبات خسيس . ويندم على الشينه وفعله امعانا .
ويبدا عليه العام دوم كبيس . واللى قصدنا شر لف اكفانا . واللى لفى غازى
الفاه تعيس . ولا خوف خفنا ولا الدل رمانا .. ونحاربو حتى اجنود ابليس ..
مزاريع قول وفعل ع مبدانا ... مانحملو لاهانا
avatar
مقرحية وافتخر
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3363
نقاط : 9186
تاريخ التسجيل : 27/11/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف نتنفس من الأخضر في الثلاثاء 26 مارس - 14:33

تسلمي يا طبيبة بارك الله فيك

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

flag2  flag2  flag2  flag2  
   
avatar
نتنفس من الأخضر
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 23128
نقاط : 30763
تاريخ التسجيل : 16/09/2011
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: خلاص الليبيين كبودها درهت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: روائـــــــــــع بيانية من الكتـــاب الأخضــــــــــــر

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الثلاثاء 26 مارس - 15:05

نتنفس من الأخضر كتب:تسلمي يا طبيبة بارك الله فيك

avatar
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9112
نقاط : 16136
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى