زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في السبت 21 يوليو - 2:00

تطل علينا بعد غذ ذكرى ثورة 23 يوليو التي حررت مصر العروبة ، الثورة التي نهشها الغرب حتى قضى على كل رموزها،
ثورة يراد لها أن تنسى ويراد لزعيمها أن يمحى من ذاكرة العرب
ولذا اقترح أن تحتفل زنقتنا بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة، بأن نخصص منتدى أو صفحة على الأقل
تتضمن مواضيع للتعريف بها واهدافها وبمنجزاتها ، وخطب الزعيم الخالد جمال عبدالناصر
فليساهم كل من تتوفر لديه المعلومات هذا الموضوع بعد إذن الادارة
فليساهم في اثراء هذه الصفحة وفاءا لهذه الثورة وزعيمها ولتتوفر المعلومات التاريخية الحقيقية لشباب اليوم وجيل المستقبل.ـ


عدل سابقا من قبل ناصر1 في السبت 21 يوليو - 2:29 عدل 1 مرات (السبب : املاء)

ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عشت يا ناصر الناصرى

مُساهمة من طرف عبد الحق العروبى في السبت 21 يوليو - 2:23


عبد الناصر هو بطل قومى عربى افتروا عليه ليفسحوا المجال للسادات
ولكن الان يعتز به المصريون ايما اعتزاز
نفس الحالة ستحدث مع الشهيد الصائم يحاولون ان يشوهو صورته ويطمسوا تاريخه لكنهم لن يستطيعوا
فهم وان ركزوا على الاشياء المخفية التى لا يمكن اثباتها او نفيها مثل الحياة الخاصة فانهم لن يستطيعوا الانجازات المادية والمعنوية للقائد
لانها عديدة وموثقة وملموسة
------------------------
اخى احييك على المبادرة واشد على يديك واتمنى من الاخرين المساهمة بفعالية بالحدث

عبد الحق العروبى
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 240
نقاط : 3883
تاريخ التسجيل : 16/07/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شرفاء مصر سيحتفلون بذكرى «23 يوليو» ولو كره الحاقدون

مُساهمة من طرف ناصر1 في السبت 21 يوليو - 23:53


«بكري»: شرفاء مصر سيحتفلون بذكرى «23 يوليو» ولو كره الحاقدون
http://www.almasryalyoum.com/node/100116
Sat, 21/07/2012 - 21:04



قال مصطفى بكري، عضو مجلس الشعب، إن «شرفاء مصر» سيحتفلون بذكرى ثورة 23 يوليو، وجمال عبد الناصر «ولو كره الحاقدون».
وكتب «بكري»، في حسابه الشخصي على «تويتر»: «شرفاء مصر سيحتفلون بثورة يوليو والزعيم الخالد جمال عبد الناصر ولوه كره الحاقدون».
وطالبت حركة 6 إبريل، في وقت سابق، بإلغاء الاحتفال بثورة 23 يوليو، والنزول لميدان التحرير وترديد هتافات «يسقط يسقط حكم العسكر».

ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في الأحد 22 يوليو - 0:42

نبذة عن ثورة 23 يوليو المجيدة
عانى الشعب المصري من الظلم والاستعباد وفقدان العدالة الاجتماعية وكانت الفجوة شاسعة
للغاية بين طبقات المجتمع مما اثر بشكل سلبي على العلاقات بينها

وكانت الغالبية العظمى من المصريين يشعرون بالمهانة حينما يلتحقون بالجيش
ليس لانهم لا يرغبون في اداء واجبهم الوطني بل لان هذا الواجب كان يقتصر على
الفقراء وحدهم دون الاغنياء القادرين على دفع البديلة كمقابل اعفائهم ثم سيطرة
حفنة قليلة من كبار الاقطاعيين على الارض الزراعية في مصر وعانى الفلاحون من
سطوتهم فكان الاقطاعيون يملكون الارض ومن عليها

واقتصر التعليم على الاغنياء في ظل نظام فاسد يتولاه الملك فاروق وحاشيته
الفاسدة التي كانت تنفق ببذخ شديد على حفلاته وهنا وفي ظل جشع الملك وحاشيته
وفساد الحكم والاحزاب وفضيحة الاسلحة الفاسدة وحريق القاهرة وقمع المظاهرات
الطلابية التي تطالب بالاستقلال انطلق الضباط الاحرار تملؤهم القوة والشجاعة وحب
الوطن لياخذوا بيد الشعب من عصر الظلم الى ثورة وطنية




اسباب قيام الثورة
q استمرار الملك فاروق في تجاهله للاغلبية واعتماده على احزاب الاقلية
q قيام اضطرابات داخلية وصراع دموي بين الاخوان المسلمين وحكومتي النقراشي وعبد الهادي
q قيام حرب فلسطين وتوريط الملك للبلاد فيها دون استعداد مناسب ثم الهزيمة
q عرضت قضية جلاء القوات البريطانية على هيئة الامم المتحدة ولم يصدر مجلس الامن قرارا لصالح مصر
q تقليص حجم وحدات الجيش الوطني بعد فرض الحماية البريطانية على مصر وارسال معظم قواته الى
السودان بحجة المساهمة في اخماد ثورة المهدي

q اغلاق المدارس البحرية والحربية
q سوء الحالة الاقتصادية في مصر
q الظلم وفقدان العدالة الاجتماعية بين طبقات الشعب وسوء توزيع الملكية وثروات الوطن
q سفاهة حكم الملك فاروق وحاشيته في الانفاق والبذخ على القصر وترك الشعب يعاني


مميزات ثورة يوليو
ü ثورة بيضاء لم ترق فيها الدماء
ü تنفرد ثورة يوليو بين جميع الحركات العسكرية التي حدثت في المنطقة بان تاريخ انتصارها مازال اليوم القومي لمصر
ü قيام الثورة بجيل جديد من الضباط والشبان بقيادة جمال عبد الناصر وكان امرا جديدا في عالم الانقلابات العسكرية التي كان يقوم بها عادة قادة الجيوش واصحاب الرتب الكبيرة
ü كان تشكيل الضباط الاحرار ذا طبيعة خاصة لا تنفرد
باتجاه معين ولا تنتمي لحزب سياسي واحد فلقد كانوا من مختلف الاتجاهات السياسية

ü اكتساب الثورة تاييد شعبي جارف من ملايين الفلاحين وطبقات الشعب العاملة الذين كانوا يعيشون حياة تتسم بالمرارة والمعاناة
ü اتخاذ قرار حل الاحزاب والغاء دستور 1923 بعد ستة اشهر من قيام الحركة والالتزام بفترة انتقال محددة هي ثلاث سنوات يقوم بعدها نظام جمهوري جديد
ü تميزت الثورة بالمرونة وعدم الجمود في سياستها الداخلية لصالح الدولة حيث لم تجمد سياسة الثورة الخارجية في مواجهة الاستعمار بعد رفض امريكا امدادها بالسلاح وسحب عرضها في بناء السد العالي واتجهت الثورة الى اطراف اخرى من اجل تنفيذ المشروعات القومية
ü
انها الاكثر اهمية في تاريخ مصر المعاصر فمازالت اطروحاتها تسهم في الجل الفكري الدائر في مصر والوطن العربي لانها كانت بداية لمشروع قومي حضاري لا يزال مستمرا


خطة ثورة يوليو
كانت الاخبار قد وصلت الى جمال عبد الناصر بنية القصر بالقبض على 13 من الضباط المنتمين للتنظيم والاتجاه لتعيين حسين سري وزيرا للحربية فاجتمع مجلس قيادة حركة الجيش او ثورة الثالث والعشرين من يوليو كما سميت فيما بعد لاقرار الخطة التي وضعها زكريا محي الدين بتكليف من جمال عبد الناصر ومعاونه عبد الحكيم عامر حيث تقوم الكتيبة 13 بقيادة احمد شوقي المكلف بالسيطرة على قيادة القوات المسلحة في سرية كاملة وقرروا ان تكون ساعة الصفر –الساعة الواحدة -ليلة الاربعاء 23 يوليو 1952واتفق الضباط ايضا على ان يكون مركز نشوب الثورة في منطقة ثكنات الجيش من نهاية شارع العباسية الى مصر الجديدة واتفقوا على الترتيبات الاخيرة غير ان خطا في ابلاغ يوسف صديق قائد ثان الكتيبة 13 بساعة الصفر تسبب في نجاح الثورة حيث تحرك صديق بقواته في الساعة الحادية عشرة واستطاع السيطرة على مجلس قيادة القوات المسلحة في كوبري القبة واعتقال كل من قابلهم في الطريق من رتبة قائم مقام فما فوق كما كانت تقضي الخطة ومراكز القيادة
بالعباسية والاستيلاء على مبنى الاذاعة والمرافق الحيوية بالقاهرة واعتقال الوزراء
.
وانطلق صوت انور السادات يلقي
البيان الاول من اللواء محمد نجيب الى الشعب المصري ونصه:

( اجتازت مصر فترة عصبية في تاريخها الاخير من الرشوة والفساد وعدم استقرار الحكم وقد كان لكل هذه العوامل تاثير كبير على الجيش وتسبب المرتشون المغرضون في هزيمتنا في حرب فلسطين واما فترة ما بعد هذه الحرب فقد تضافرت فيها
عوامل الفساد وتامر الخونة على الجيش وتولى امرهم اما جاهل او خائن او فاسد حتى تصبح مصر بلا جيش يحميها وعلى ذلك فقد قمنا بتطهير انفسنا وتولى امرنا في داخل الجيش رجال ن
ثق في قدرتهم وفي خلقهم وفي وطنيتهم ولابد ان مصر كلها ستلقى هذا الخبر بالابتهاج والترحيب اما عن راينا في اعتقال رجال الجيش السابقين فهؤلاء لن ينالهم ضرر وسيطلق سراحهم في الوقت المناسب واني اؤكد للجيش المصري ان الجيش كله اصبح يعمل لصالح الوطن في ظل الدستور مجردا من اية غاية وانتهز هذه الفرصة واطلب من الشعب الا يسمح لاحد من الخونه بان يلجا لاعمال التخريب او العنف لان هذا ليس في صالح مصر وان أي عمل من هذا القبيل يقابل بشدة لم يسبق لها مثيل وسيلقي فاعله جزاء الخائن في الحال وسيقوم الجيش بواجبه هذا متعاونا مع البوليس واني اطمئن اخواننا الاجانب على مصالحهم وارواحهم واموالهم ويعتبر الجيش نفسه مسئولا عنهم واللهولي التوفيق اللواء اركان حرب محمد نجيب )



وتم تكليف علي ماهر باشا بتشكيل الوزارة بعد اقالة وزارة الهلالي باشا التي لم يكن قد مضى على تشكيلها يوم واحد ثم قام الثوار صباحالثالث والعشرين بالاتصال بالسفير الامريكي لابلاغ رسالة الى القوات البريطانية بان الثورة شان داخلي وكان واضحا في البيان الاول للثورة التاكيد على حمايةممتلكات الاجانب لضمان عدم تدخل القوات البريطانية الى جانب القصر ثم واصل
الثوار بعد ذلك اتخاذ خطواتهم نحو السيطرة على الحكم وطرد الملك واجبروه علىالتنازل عن العرش الى ولي عهده ابنه الرضيع احمد فؤاد وقد تم ترحيل الملك واسرته الى ايطاليا على متناليخت المحروسة

((منقول ))
http://ertu.org/23july/nabza.html
ونأمل الاثراء والافادة بالملاحظات
[/center]

ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في الأحد 22 يوليو - 0:59

الضباط الأحرار لثورة 23 يوليو المصرية .. مستواهم الفكري وأشياء اخرى

تميزت ثورة 23 يوليو (تموز)عن سائر الحركات والانقلابات
العسكرية بأن الذين تولوا قيادتها والتحضير لها كانوا من شباب الضباط الذين
لم تتجاوز أعمارهم 35 عاما اذا استثنينا اللواء محمد نجيب والبكباشي يوسف
صديق والقائمقام احمد شوقي قائد الكتيبة 13الذي انضم للحركة ليلة قيامها
فقط، الأول وقع اختيار الضباط الأحرار عليه ليكون رئيسا نظرا لشخصيته
المحبوبة التي جعلت الضباط يختارونه لرئاسة مجلس ادارة نادي الضباط أمام
منافسيه من الضباط الخاضعين لارادة السراي، والثاني كان أديبا وشاعرا
وثائرا ومنتميا في نفس الوقت الى قسم الجيش في الحركة الديمقراطية للتحرر
الوطني التي كانت تضم العناصر ذات الاتجاهات اليسارية والثقافية.
وهكذا كان تنظيم الضباط الأحرار الذي شكل لجنة تنفيذية انتخبت جمال
عبدالناصر رئيسا لها من شباب الضباط على خلاف الحركات العسكرية التي قامت
بانقلابات كان يرأسها الجنرالات والقادة، وقد عرف الوطن العربي هذه
الانقلابات في العراق لأول مرة مع انقلاب اللواء بكر صدقي عام 1936 رئيس
أركان حرب الجيش العراقي، وكذلك كان حسني الزعيم قائد أول انقلاب في سوريا
رئيسا لأركان الجيش السوري.
والضباط الأحرار كانوا من أبناء الطبقة الوسطى التي دخلت الكلية الحربية
بعد معاهدة 1936، وكانوا من واقع طبقي واجتماعي غير مرتبط بأبناء الطبقة
التي كانت في السلطة.
وهنا نوضح ان «الضباط الاحرار» كانوا يشكلون في معظمهم نوعية خاصة من
الضباط الذين كان في قيادتهم ضباط لم تتوقف طموحاتهم عند حدود الجيش، وعلى
سبيل المثال كان اللواء محمد نجيب قد حصل على ليسانس الحقوق ودبلوم القانون
الخاص وظهرت شجاعته في حرب فلسطين التي جرح فيها، وأسفر عن موقف خاص في مواجهته الصريحة مع قيادات الجيش الخاضعة لنفوذ السراي في انتخابات نادي
الضباط، وكان ثلاثة من قادة الضباط الأحرار ليلة الثورة مدرسين في كلية
أركان الحرب وهم جمال عبدالناصر وزكريا محيي الدين وكمال الدين حسين،
وثلاثة منهم حصلوا على نجمة فؤاد في حرب فلسطين وهم جمال عبدالناصر
وعبداللطيف البغدادي وزكريا محيي الدين، وثلاثة منهم حصلوا على ترقية
استثنائية في حرب فلسطين وهم عبدالحكيم عامر وكمال الدين حسين وصلاح سالم،
وتخرج خالد محيي الدين من كلية التجارة أثناء خدمته العسكرية، وأصدر كاتب
هذه السطور كتابين قبل الثورة أولهما «حرب العصابات» الذي أهديته الى
المناضلين في أوطانهم عام 1947، و«خواطر» عن الحرب الذي أهديته الى (زملائي
تحت ثرى فلسطين).
وهكذا يمكن القول إن بعض قيادات الضباط الأحرار كانت من نوعية خاصة، كما
انهم كانوا يفكرون في الآخرين وتثقل صدورهم هموم الشعب، ومع ذلك يصعب القول
إنهم في مجموعهم أو في الاغلبية من قياداتهم كانوا من المثقفين، لان طبيعة
الضباط وتعليمهم وعزلتهم عن المجتمع تجعل منهم فئة خاصة تتعامل مع الحياة
بالأسلوب الذي اعتادته في الجيش والذي يغلق دائرة التفكير غالبا في حدود
اعطاء الأوامر وتنفيذها.
وما ورد في منشورات الضباط الأحرار لا يعكس المستوى الفكري لهم ولا يعطي
مقياسا صحيحا لدرجة وعيهم، بل هو تعبير عن أفكار عدد محدود منهم.
ولاشك ان قصر الفترة الزمنية لتشكيل تنظيم «الضباط الاحرار» التي لم تتجاوز
الثلاثة اعوام بكل ما صاحبها من ظروف التجنيد واستكمال شكل التنظيم كانت
سببا رئيسيا في عدم خلق وحدة فكرية ووعي ثقافي مشترك لهؤلاء الضباط
القادمين من مدارس فكرية مختلفة وتنظيمات سياسية متباينة.
كانت الأفكار الوطنية العامة والنقمة على الاستعمار هي الدافع الرئيسي
لتحريك الضباط، ولكن تفاصيل الأمور كانت متباينة في عقولهم، وصورة المستقبل
غير واضحة أمامهم.
كان «الضباط الأحرار» في حركتهم دعاة تغيير واصلاح، لم يكونوا مثل جنرالات
باكستان أو جنرالات السودان فيما بعد، الذين استولوا على السلطة بدون أن
يكون في أحلامهم تغيير شكل المجتمع أو القيام باصلاحات جذرية، بل انهم
كانوا استمرارا لنظام الحكم القائم بملابس عسكرية بدلا من الملابس المدنية.
كان الواقع الطبقي والاجتماعي للضباط الأحرار مختلفا عن الواقع الطبقي والاجتماعي للسلطة التنفيذية.
لم يكن بين الضباط الأحرار ابن من أبناء الأسر الاقطاعية أو ابن لكبار
الرأسماليين، كانت هذه الأسر تتعالى على الجيش ولا تدخل أبناءها فيه، فلم
يكن هناك في الجيش ضابط من أسرة البدراوي عاشور أو شعراوي أو سلطان أو
لملوم أو الطرزي، حتى زكي شقيق فؤاد سراج الدين دخل الكلية الحربية عام
1942 وخرج هاربا بعد عام واحد، حتى كبار الضباط الذين وصلوا الى مراكز
عالية لم يدخلوا ابناءهم الجيش، الاميرالاي محمود ماهر (1854-1909) هو والد
علي ماهر واحمد ماهر، وسردار الجيش المصري (1864-1879) كان من عائلة راتب
التي لم يدخل أولادها الجيش، وفي كتاب «تاريخ الملكية الزراعية في مصر
الحديثة» ان 100 عائلة من اقطاعيين في النصف الأول من القرن العشرين 30
منهم ممثلون في البرلمان نوابا وشيوخا وأحيانا بأكثر من عضوين، 18 منهم
عينوا وزراء ولكن لا ضابط واحدا.ولم يكن في الجيش واحد من أبناء الأسرة المالكة كما كانت العادة من قبل،
تعيين الأمير اسماعيل داود قائدا لسلاح الفرسان في الفترة من عام 1942 الى
1944، وكان تعيينه تعبيرا عن نزوة خاصة، أساء إليها سلوكه الشخصي المتسم
بالشذوذ، كما عين الملك زوج شقيقته الأميرة فوزية الاميرالاي اسماعيل شيرين
مديرا لادارة فلسطين بدون أن يكون متخرجا من الكلية الحربية، ثم عينه
وزيرا للحربية في وزارة نجيب الهلالي الأخيرة.
لم يكن الجيش المصري في ذلك الوقت مثل الجيوش الاوروبية الاستعمارية التي
يشكل الضباط فيها طبقة متميزة تتوارث حمل السلاح جيلا بعد جيل، وتنتمي الى
طبقة النبلاء من بقايا الاقطاع الأوروبي، ومن المعروف ان الجيش الالماني
كان يعتمد بصفة خاصة على الضباط «اليونكر» من البارونات الاقطاعيين
البروسيين، والذين تتحلى اسماؤهم بكلمة «فون» التي تنسبهم الى أرض معينة
كان لأجدادهم عليها سلطان اقطاعي، وفي فرنسا أعرق الديمقراطيات البرجوازية
يعين في قمة جيشها القادة الذين يحملون المرادف الفرنسي لكلمة «فون» وهو
«دي» ديجول، دي رنتر، دي كاستر قائد قاعدة ديان بيان فو الذي كان يفخر بأنه
جنرال ابن جنرال حتى القرن السابع عشر.
يعمل الضباط عادة في تلك الجيوش على غرس روح الطاعة العمياء وازدراء
الحركات الشعبية واستنكار العمل السياسي والاعجاب بالقادة الرجعيين
والشوفينية المتطرفة والاستمتاع بالبطش بشعوب المستعمرات.
كان الضباط الأحرار إذن من نوعية خاصة، وكانوا في واقعهم تجمعا لتنظيمات
مختلفة داخل الجيش كانت جذورها تمتد لتنظيمات خارج الجيش مثل الاخوان
المسلمين والحركة الديمقراطية للتحرر الوطني، ومصر الفتاة، والوفد وغيرها،
ولكن جمال عبدالناصر حرص على أمرين، أولهما ان يفتح أبواب تنظيم الضباط
الأحرار لجميع الراغبين حتى يمثل جميع ألوان الطيف السياسي من أقصى اليمين
الى أقصى اليسار مشترطا على كل ضابط حر أن ينهي صلته التنظيمية بالتنظيم
الذي كان مرتبطا به، وذلك حتى يصبح تنظيم الضباط الاحرار بمثابة جبهة وطنية
عسكرية.
وهنا يجب الوقوف عند الاسباب التي دفعت الضباط الاحرار الى القيام بحركتهم
وحدهم بدون ارتباط مع القوى الشعبية الأخرى، وهو الأمر الذي كان واضحا في
منشوراتهم التي كانت تؤيد جماهير الشعب تأييدا حاسما، والسبب هو علمهم بأن
الملك قد قرر اعتقال الضباط الأحرار بعد ان اصبحت منشوراتهم تشكل قلقا
لاستقرار النظام الملكي، فاعدت الخطة ونفذت خلال خمسة أيام فقط، وهو أمر
يدل على شدة الانضباط في تنظيمهم، وفي توفيق من الله صاحب حركتهم.
ولاشك ان التوفيق كان حليفا للضباط الأحرار في نجاح ثورتهم ليلة 23 يوليو بدون صدام أو إراقة دماء، واعتبرت بذلك ثورة بيضاء.
كان مفروضا ان يلتقي الضباط الأحرار صباح كل يوم 23 يوليو، احتفالا بانتصار
حركتهم، ولكن ذلك لم يحدث أبدا، فقد شعرت هذه المجموعة الصغيرة من ضباط
الجيش والطيران ان الحركة قد احتضنتها جماهير الشعب منذ لحظتها الأولى، وان
ما قاموا به كان تعبيرا عن ارادة جماعية، استطاعوا ان ينفذوها، لأنهم
كانوا يملكون التنظيم، ويملكون السلاح.
لم يشعر الضباط الأحرار انهم كانوا في حاجة الى لقاء خاص بهم يحتفلون فيه
بانتصاراتهم، وانما انصهر احتفالهم منذ العام الأول لثورة 23 يوليو مع
الملايين من أبناء شعب مصر الذين غيرت هذه الحركة واقع حياتهم وطبيعة
مجتمعهم.
وأخيرا فإن أصغر الضباط الأحرار اليوم قد تجاوز السبعين من عمره وأصبح في
موقع المشاهد بدلا من المشارك، وآخر الاحصائيات تشير الى ان 50 منهم قد
انتقلوا الى رحاب الله وانه مازال هناك 45 ضابطا حرا ينعمون بالحياة،
ويحتفلون بالعيد الخمسين لثورة 23 يوليو
http://www.aawsat.com/leader.asp?section=3&article=113338&issueno=8631.

ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف مصرية محبة للقذافي في الأحد 22 يوليو - 1:05

فكرة ممتازة لان عندنا شوية متخلفين وعملاء من حركة 6ابريل العميلة بتدعو مرسى لالغاء الاحتفال بثورة يوليو

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


avatar
مصرية محبة للقذافي
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1667
نقاط : 6471
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ياناصر هل عندك فلسفة الثورة والميثاق وبيان 30 مارس

مُساهمة من طرف عبد الحق العروبى في الأحد 22 يوليو - 2:04


يا ناصر نحن متشوقون لفلسفة الثورة والميثاق وبيان 30 مارس فان كان لدسك نسخة الكترونية او مسموعة نزله لنا يرحمك الله

عبد الحق العروبى
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 240
نقاط : 3883
تاريخ التسجيل : 16/07/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في الأحد 22 يوليو - 18:04

عبد الحق العروبى كتب:


يا ناصر نحن متشوقون لفلسفة الثورة والميثاق وبيان 30 مارس فان كان لدسك نسخة الكترونية او مسموعة نزله لنا يرحمك الله
ربما أخي من الأيسر لك تنزيل ما طلبت من خلال الروابط التالية ، لصعوبة رفعها على المنتدى
وستحتاج للتسجيل في الموقع ، وهو سهل وسريع ، كما ستمنح سعة تخزينية وحساب خاص بك لحفظ ما تشاء فيه دون الحاجة الى تنزيله
http://search.4shared.com/q/1/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1?view=ls&suggested

http://search.4shared.com/q/1/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%2023%20%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88?view=ls&suggested

http://search.4shared.com/q/1/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%2030%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3?view=ls
بالتوفيق ان شاء الله

ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في الإثنين 23 يوليو - 13:23


ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في الإثنين 23 يوليو - 14:01



ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثورة 23 يوليو - وخطب الزعيم الخالد

مُساهمة من طرف ناصر1 في الإثنين 23 يوليو - 14:02



ناصر1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 670
نقاط : 4593
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى