منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

اهزوجة البوح ( نقد للمراة المتغربة وزوجها الديوث

اذهب الى الأسفل

GMT + 4 Hours اهزوجة البوح ( نقد للمراة المتغربة وزوجها الديوث

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الإثنين 30 يناير - 13:03

أهزوجةُ البَوْح
شبكة البصرة
عبد الله ضرَّاب - الجزائر
أهزوجة البوح وان بدت رقيقة إلا أنها حازمة، تنكأ الجروح، وتفقأ القروح، شفقة على المطروح، وقد بعثت بها لأن الجرحى كُثُرْ، فالمعركة في خُسُرْ، فخذوها من الرُّوح إلى الرُّوح، وتحمَّلوا جراحة القلب المفتوح.








وُلِـدْنَا والصّبابَةُ في الجواءِ

فـنكْتُمُ والهوى في القلب نارٌ

وإنّـا إن تحكَّـمَ ودُّ حِـبٍّ

ولـكنَّ الـفؤاد سُـداهُ لحمٌ

وقد يُفشي اللِّسانُ دفينَ صَدْرٍ

لأنتِ يا فـلانةُ جرح قلبي

ذرفتُ لكِ الـقوافي َفي حُنُوٍّ

وبِـتُّ لكِ اللَّـياليَ مُستغيثا

فـفـيضي يا حنونة بالحنان

خـذي قـلبي الـمتيم علليه

أنـيليني السّماحة دون دَغْلٍ

وأخشىأن أموت وأنت غَضْبى

* * *

أحاول أن أبـوح لها بعذري

وتـزعم بـالهوى أنِّي غليظٌ

بذلت لها النَّصيحة من جوايَ

وراحت تـقـتفي ذئبا خبيثا

تنائي عن رُوَيْعٍ ذي شرورٍ

لـك البيت المحصِّن فالزميه

لـك البعلُ المكلَّف فاسعديه

نصحنا والنَّصيحة من هُدانا

وما طبعي غويا أو سفيها

ولكني رأيت الدين غَرْضًا

سلي النفس الغويَّة ماذا تبغي

امن أجل المتاع تُهِنَّ عِرْضًا

امن اجل الـتَّرفُّه والتباهي

وتـزعمن التَّنزُّه والتّسامي

فـيا عير الديانة صُنَّ دينا

أتـطـلبن التَّطوُّر بالتَّردِّي؟

أتـنـشرن الفضائل بالتدنِّي؟

وأخـشى أن يـحلَّ بنا زمان

وأخـشى ان تقفن على المنابر

اتـهـجرن البيوت لخوف فقر

ألا أيـن الرضا فالفقر ضُرٌّ

ولا يُـزرَى لأجـله بالحريم

فـأيـن الدين إن زُجَّت نساء ٌ

وتـعـلمن المناهل مثل علمي

فـسـعيُ المراة العصماء حقٌّ

كـفـقد الكافل الكافي وتسعى

وزاد الـشغـل فاحتجنا لأنثى

فـأيـن العذر إن وُجِدَ المُعيلُ

وسوق الشُّغل قدكسدت فاضحى

* * *

لقد فاض الإناث على الكراسي

وزاحـمن الـرجال بكل درب

فـأضحى البعلُ تطعمه حريمه

يـعود لـبـيته من بعد جُهدٍ

فـيـرقـبها لتدخل بعد ليل

يـقول لها أطلت وقد خشيت

تـقول له جمعت برب شغلي

يـقول لهل طهيت اليوم لحما

وتنظر في الطّعام بلا اهتمام

يزف لها الملاعق والصحون

يقوللها اسمعيني أنت جوعى

فـتطعنه بمغسي... قد أكلنا

يـعاتبها... فلولا أن دعوت

تـقول له خسئت فأنت جرو

فـيا بـعـلا بعشٍّ لست بعلا

يـهدِّدها إذا شَََََََََََـقَّـت بطردٍ

وضُرَّ الطُّهر من هجرالحصون

فـلو لُذتن بالحصن استرحنا

تـعـذِّبن الرضيع بغير ذنب

تـجـر به إلى السجان فجرا

يـنـاشدها لـتاخذه ويبقى

فـتـدفعه وتمضي باعتزاز

فـتـسقيه المضيفة ماء نوم

فأين العطف يا طبع الحجارة؟؟

تـكافـئن المعذِّب من سخاء

أتـدفـعن الكرامة قصد جمعٍ

امن اجل الخروج تُضعن أهلا

* * *

بـدون الـدين لا تهنا نفوس

فـتـشـقى لـلتكاثر بالدَّنايا

ألا صـدُّوا المكائد بالتَّسامي

وعـودوا لـلحقيقة في الكتاب

فـمـن في القوم يحفَلُ بالسُّموِّ

ولا يـبـقىَ غـثاء أو هباءً

وان قـلـتم تـطوَّرنا فسحقا

وان ثـرتم فان الرُّخص أدهى

ولـكـنَّا نـميلُ إلى الحياءِ

تـوَقَّـدُ كـالمَجَامِرِ في الخفاءِ

غـرقـنا باصطبارٍ في البلاءِ

طـريٌّ لا يُـقـيم على العناءِ

بِـشِـعْـرٍ كالدُّموع وكالدِّماءِ

وأنـت ليَ الـدَّواء فأنت دائي

مُـضـمَّخةً تقاطرُ من دمائي

أُعـيذكِ أنْ تُضَرِّي أو تُسائي

وجـودي يا سـخيَّة بالصَّفاءِ

اذيـقـيه الـسـعـادة بالوفاء

فـانِّي قـد سـئمت من الجفاء

فـيحرمني دعاؤك من جزائي

* * *

فـتزجرني وتجهش بالبكاء

قسوت على الرَّقيقة في رِوائي

فـعـافـتها وردت بالعداءِ

غَـوِيًّا مـسـتزلا لـلضِّباء

إذا شـئت التَّملُّص من هجائي

ودعك من التَّسكعِ في الخلاء

فـهذا الحقُّ من وحي السَّماء

فلا تُـزري النَّصيحة بالغباءِ

لأطعن دون عذر في النِّساء

فـيـرمـى بالحماة الأغبياء

فـلا تُـلغـى الحقائق بالعماء

اما تـرجـى الـقناعة للوفاء

تدعن الحصن في زمن الدَّهاء

الا تـخـجلن من زعم الهُراء

رماه الـجـهـل بالفهم المُساء

فـمـرحى لـلـتَّـقدم للوراء

قـرفـنـا مـن كلام كالفساء

فـتـنـشرن الـعقيدة بالغناء

تـدغـدغن الـمشاعر بالعواء

وجـبرا للمعيشة من غلاء؟

يـداوى بالـتَّعفُّفِ والرِّضاء

فـيـسترزقن من شبه البغاء

لأجـل الخبز في سوق الخناء

فـهل ترجعن للحقِّ المُضاء؟

اذا اضـطرَّت لعذر من قضاء

بـشرط السَّتر في شغل النَّقاء

كـما لزم التَّخصُّص للنساء

ودرب الكدح تزخر بالقذاء؟

رجال الكدح في حفر البلاء

* * *

وداهمن المناصب كالوباء

فـضيَّقن الخِناق على الإباء

يهين العرض في طلب الرياء

لـيـنقل مـن عناءٍ للعناءِ

لـيعـصرها بلوم كالبكاء

عليك الضُّرَّ من برد الهواء

فـطال بنا التَّحدث للعشاء

فـهبي قد صببته في الإناء

وتلطـمه خسئت بذا الطِّهاء

فتنهره قضيت على اشتهائي

عملت من الغدو إلى المساء

بـذي نجم مقيم في العلاء 1

حـبيـبك للوليمة يا رجائي

ويمنع ذا المكان عن الجراء

لـخـاضعة لبعلٍ في الخلاء

فـتخضع كالعنيزة للرِّعاء

وسُرَّ العُهْرُ من فُرَصِ الزِّناء

من الفسق الممارس في العراء

وكـل الجُرْمِ في ظلم البَراء

لـينـشأ في التخلف والغباء

يـلا حـقها بصوت كالثغاء

لـتُكـسِبه التَّرفُّل في الرخاء

لـيصحو كالمخدَّر في المساء

أتـدفنَّ البراءة في العناء؟؟؟

فـتـبـا لـلـسخية والسخاء

لـمالٍ ثم ينسف في الهواء؟؟؟

اتـشـرين التَّعاسة بالهناء؟؟؟

* * *

تـمـوج بها الغرائز كالغثاء

سـترجع لـلتَّحاسب بالهباء

وبـالـصبر الـمُدخَّر للبلاء

وعـودوا لـلـطّهارة والسَّناء

ويصغي للنصيحة في ندائي؟؟؟

عـبـيـدا لـلقطيفة والحساء

لأفـكـار تـلـوِّث كـالبِغاء

مـن الـسجن المغوَّر في البناء

derrab_alg@yahoo.fr
شبكة البصرة
الاحد 6 ربيع الاول 1433 / 29 كانون الثاني 2012

علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11732
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 4 Hours رد: اهزوجة البوح ( نقد للمراة المتغربة وزوجها الديوث

مُساهمة من طرف ليبيا التحدى في الإثنين 30 يناير - 20:03

بوركت اخى بس سامحنى ما قدرت اكمل هلبه Very Happy

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

avatar
ليبيا التحدى
.
.

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 19246
نقاط : 29191
تاريخ التسجيل : 16/09/2011
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 4 Hours رد: اهزوجة البوح ( نقد للمراة المتغربة وزوجها الديوث

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الإثنين 30 يناير - 22:12

شكرا على ما قرات منها على كل هي لاهل الاختصاص في الادب والدين

علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11732
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 4 Hours رد: اهزوجة البوح ( نقد للمراة المتغربة وزوجها الديوث

مُساهمة من طرف امير طرابلس في الأربعاء 1 فبراير - 1:23

صح لسان الشاعر عبدالله الضراب وكل الشكر لك على النقل اخي علي البسامي .

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
امير طرابلس
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 136
نقاط : 5182
تاريخ التسجيل : 27/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى