منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

برقية من مسلم الى اوباما

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours برقية من مسلم الى اوباما

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الأربعاء 18 يناير - 12:18

برقيةٌ من مسلمٍ إلى أوباما



شبكة البصرة


عمر أبو عبد النّور الجزائري









أُوبَـامُ أهْـلاً قـد نـزلتَ فِنَائِي




يـا مَـنْ هَشَشْتَ لأمّتي بخطابكمْ




مـالـي ومـا للمادحينَ إذا عَدَوْا




الـعـدلُ لا الـتَّنميقُ يصنعُ وُدَّنا




لـو مـال قـلبُك للصَّفاءِ وجدتَنا




إسـلامُـنـا دينُ التَّعارُفِ والإخَا




إسـلامُنا بَثَّ التّسامُح في الورى




كـم آيـةٍ بِـكِـتـابنا تدعو إلى




فـالاخـتـلافُ طـبـيـعةٌ لكنَّه




آمِـنْ بـرأيـكَ لا تحاولْ فرضَه




دافـعْ بـفكركَ عن رؤاكَ مُصمِّمًا




فـلـربَّـمـا كان الخصيمُ موفَّقا




فـلِـمَ الـتَّحاكُمُ للصِّراع وبَأسه؟




ولِـمَ الـتَّـهـوُّر والعنادُ تعاليا ؟




فـإذا جَـنَـحْتَ إلى العدالة فلتكنْ




وإذا جـنـحتَ إلى السَّلام فَقُمْ به




ولـقـد شـهدتُم في العراقِ بأنَّكمْ




وكـذا بـأفـغانَ يُضاعفُ جورُكم




مـاذا جـنـى طـفلٌ يُمزَّقُ غِيلَةً




مـاذا جـنـتْ أمٌّ تُـثَكَّلُ في الدُّنا




مـاذا جـنـتْ قَـرَويَّةٌ مِحْصانَةٌ




مـاذا جـنـى شيخٌ يُرَوَّعُ بالرَّدى




مـاذا جـنى شعبٌ يُطالُ بأرضه




الـطـالـبانُ إذا عَدَلْتَ فما رَمَوْا




شعبٌ ضعيفٌ كيف يُرْعِبُ ضُعفُهُ




شـعـبٌ فـقـيـرٌ جائعٌ متخلِّفٌ




تـخـشـاهُ أمريكا فتهلك نسلَه ؟




وقـواعـدُ الإرهـابِ من إبداعكمْ




والـكاسبُ الجاني من الفَتْكِ الأُلَى




فـعجبتُ من بيت الذَّكاء وقد أوى




عَـبَـدَ العَدُوَّ وعَضَّ كَفَّ صديقه




عَـبَـدَ الـذي يحيَ بِمَصِّ دمائِه




تِـلْـكُـمْ غَـباوةُ من يُعادي أمَّةَ




ويـطيعُ في قَطْعِ الوِصَالِ عصابةً




وتَـهُـدُّ كـلَّ فضيلةٍ في أرضنا




ظـهـرَ الـفسادُ بها ودَبَّ مُدَمِّرًا




فـإذا صـدقـتَ أيا براكُ فَقُمْ إلى




رَحِّـلْ جـيوشكَ عن بلادي أنَّها




واحـكـمْ بـعدلٍ في قضيَّة قدسنا




* * *




سِرُّ التَّآلُفِ في التَّواضُع في الوَرَى




سِـرُّ الـتَّآلفِ في اجتنابِ مظالمٍ




سِـرُّ الـتَّآلفِ في القلوبِ سماحة

ٌ



سِـرُّ الـتـآلـفِ عِـفَّةٌ وطهارةٌ




سـرُّ الـتَّـآلـفِ عِـزَّةٌ وكرامةٌ




أُوبَـامُ فَكِّرْ في الهدى وانهضْ له




كـن كالنَّجاشي حين فكَّرَ فاهتدى



تـبـغـي التَّآلُف فاستمعْ لِنِدائِي




وحَـمـدتَ فـيه مكارمي وبِنائِي




بـتـنـكُّـرٍ لـمـكاسبي ودمائِي




لا تُـكـسَـبُ الألـبابُ بالإغراءِ




أهـلَ الـتّآخي الصّادقِ المِعْطَاءِ




فـتـبـيَّـنُـوا من آيِهِ العَصْمَاءِ




لا تُـخـدعُـوا بالأمَّة الرَّعناءِ1




نَـبْـذِ الـصِّـراعِ وحِدَّةِ الشَّحْناءِ




فـي ديـنـنـا لِـتـلاقُحِ الآراءِ




بـالـعنفِ أو بالدَّسِّ في الأرجاءِ




واسـمـعْ بـقـلبك فكرةَ الفُرقاءِ




ومُـنـيـتَ أنـت بفكرةٍ جَهْلاءِ




أيـن الـرُّؤى ورزانـةُ العُقلاء؟




أيـن الـرِّضاء بحكمةِ الحكماء؟ِ




وَقْـفَ الـمـذابـحِ قبل كلِّ نِداءِ




أنـت الـخَصِيمُ وكابِحُ الخُصَماءِ




جُـرْتُـمْ عـلـيه بأفْدَحِ الأخطاءِ




والـجـورُ يجرفُ في مزيد عِداءِ




فـي بـيـتـه بـقـذيفةٍ نَكْرَاءِ؟




بَـكَـتِ الـفـقيدَ بأَدْمُعٍ ودماءِ؟




تُـخْزَى بِجُندِكَ في حِمَى البَيْداءِ ؟




بـجَـرِيرةٍ قامت على الأهواءِ ؟




بـالـظَّن يُرْدَى في أَتُونِ شقاءِ ؟




أرجـاءأرضـكَ أو عَـدَوْا بِقَذاءِ




أمَّ الـقِـوَى ومـهينةَ العُظماء

ِ


يـحـي هـنـاك بِـعُسْرَةٍ وعَناءِ



أَمِـنَ النَّدَى التَّقتيلُ في الضُّعفاءِ ؟




فَـمِـنَ الـدَّهاءِ صناعةُ الأعداءِ




ظـلـمُـوا المسيحَ بتُهمةِ الفحشاءِ




جـيـلاً يـعـيـشُ بِخِفَّةٍ وغَبَاءِ




وسـعـى بِـظُـلْمٍ صارخٍ وجَفاءِ




جِـنْـسـاً تَـطفَّلَ في الدُّنا بِدَهاءِ




الـمـلـيـارِ والآبـارِ والأرجاءِ




تـغـشـاه بـالإعْنَاتِ والإزْرَاءِ




وتـدكُّـهـا بـالـدَّسِّ والإغواءِ




أُنْـسَ الـخلائقِ بالرُّؤى الحَمْقاءِ




كَفِّ الأذى والصِّدق في الإرضاءِ




صـنعتْ عَنائي في الدُّنا وشقائِي




فـهـي الأساسُ لنِقْمتي ورِضائِي




* * *




لـلـخَـصْـمِ بالتَّقديرِ والإصغاءِ




بـالـبـطشِ أو بالنَّظرةِ العمياءِ




وفـضـيـلةٌ بالعدلِ في الأعداءِ




وقـنـاعـةٌ تـسمو على الأهواءِ




وتَـحَـرُّرٌ مـن أمَّـةٍ عَـوْجَاءِ




تـنـهـضْ لودِّك أمَّتي وسمائِي




وسَـمَـا لِـحَـقٍّ بـاهِرٍ وصفاء





هوامش :




النّجاشي :

ملك الحبشة المعروف في تاريخ الإسلام حيث اسلم في زمن الرسول صلى الله عليه
وسلم لمّا بلغه أمره وفكّر فيه وسأل عنه فاهتدى إلى الحقّ،وقام بحماية المسلمين
الذين هاجروا إلى بلده،



ان
وسائل معرفة أدلّة الحقّ اليوم أكثر وأقوى من وسائل ذلك الوقت لمن كان
ديمقراطيا حقا وموضوعيا نزيها بالفعل.ِ


شبكة البصرة





الثلاثاء 23 صفر 1433 / 17 كانون الثاني 2012


علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11476
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: برقية من مسلم الى اوباما

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الأربعاء 18 يناير - 12:21

القصيدة نشرها الشاعر بمناسبة زيارة اوباما لمصر والقائه ذلك الخطاب الذي
خدع به الاخوان المسلمين فتحالفوا معه على استباحة الوطن العربي بالثورات
المفبركة في غرف المخابرات الامريكية

والشاعر قال كلمته في هذه
القصيدة مبينا تلك الالاعيب فلو كان اوباما صادقا لبادر الى سحب قواته من
الوطن الاسلامي والتوقف عن ابادة المسلمين في افغانستان والعراق وليبيا
وكل ما يحدث من اقتتال في الوطن الاسلامي من ورائه المخابرات الامريكية
الصهيونية
حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله

علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11476
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: برقية من مسلم الى اوباما

مُساهمة من طرف الاستاذة في الأربعاء 18 يناير - 12:28

ولماذا نرسل له برقية,هذا رجل استفحل عداؤه للاسلام والعروبة,ويقف متبجحا بانه سيعمل على خدمة اسرائيل ومصالحها.

يعني بالعربي الفصيح لاحياة لمن تنادي

شكرا عموما للشاعر ابوعمر الجزائري على صياغتهاولك اخي البسامي على نقلها

ودمتم بود ورضى من الرحمن

الاستاذة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 683
نقاط : 5644
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: برقية من مسلم الى اوباما

مُساهمة من طرف بنت طرابلس 1 في الأربعاء 18 يناير - 13:04

اوباما تدكرونا حينما قال يشرفنى أنني أكثر رؤساء أميركا دعماً لأمن إسرائيل هدا اوباما يا من تعتقدون انه يدعو لسلام ويدعو للحريه والديمقراطيه
الله لا يشرف مقدارك الله ينتقم منك الله
’’الشكر موصول لشاااعر القصيده
واخى على عبد الله الله محيى ويعلى مقداارك ,,

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
وحق دم اجدادى ما تهون عليا يا تراب بلادى

avatar
بنت طرابلس 1
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4627
نقاط : 10327
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: برقية من مسلم الى اوباما

مُساهمة من طرف رقاد عقل في الخميس 19 يناير - 13:40

النصر من عند الله وان اعتقدنا ان النصر يأتي من امريكا واوباماها فقد كفرنا كفراً عظيماً اي والله

هنا نص فيه من الحقيقة الكثير وهو يحمل ليس فقط برقية لأوباما إنما يحمل رسالة لكل المسلمين ان عودوا لله تُنصرو

تحية ملؤها المحبة والتقدير لشاعرها عمر ابو عبد النور الجزائري ولك كذلك شاعرنا علي البسامي

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
رقاد عقل
 
 

عدد المساهمات : 108
نقاط : 4898
تاريخ التسجيل : 27/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: برقية من مسلم الى اوباما

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الخميس 19 يناير - 18:25

شكرا لكم اصالة عن نفسي ونيابة عن شاعرنا الحكيم

علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11476
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى