منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

اذهب الى الأسفل

قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف سفانة في السبت 14 يناير - 19:19

كانت امرأة تضرب ابنها كل نهار يوم جديد
امام الناس
وكان الأبن لا تنزل له دموع ولا يتلفظ بشيء لأمه
وبعد مرور سنين والوالدة مازالت تضربه
فجأة. بكى الأبن فبعد ان ضربته امه وذهبت ,
اسرع إليه الناس //وقالوا له :
ماذا بك بكيت اليوم
باستثناء الفترة الطويلة الماضية بنفس الضرب ؟
قال :
شعرت بأن قوة أمي قد ضعفت !!



عدل سابقا من قبل سفانة في السبت 14 يناير - 20:29 عدل 1 مرات
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف بنت طرابلس 1 في السبت 14 يناير - 19:21

يا الله Sad
ربى يحفظ امهاتنا

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
وحق دم اجدادى ما تهون عليا يا تراب بلادى

avatar
بنت طرابلس 1
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4627
نقاط : 10331
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاب والابن

مُساهمة من طرف سفانة في السبت 14 يناير - 19:27

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة محزنة جدا بين أب وولده

بينما كان الأب يقوم بتركيب مصدات معدنية لسيارته الجديدة باهظة الثمن

إذا بابنه الصغير يلتقط حجرا حادا ويقوم بعمل خدوش بجانب السيارة باستمتاع شديد.

ولما انتبه الأب وفي قمة غضبه فقد شعوره وهرع إلى الطفل يأخذ بيده ويضربه عليها عدة مرات

ولم يشعر أن يده التي ضرب بها ولده كانت تمسك بمفتاح الربط الثقيل الذي كان يستخدمه في تركيب المصدات.

وفي المستشفى .. كان الابن الصغير يسأل الأب في براءة : متى أستطيع أن أحرك أصابعي مرة أخرى ؟

فتألم الأب غاية الألم وعاد مسرعا إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات في غضب هستيري حتى صابه الإرهاق

فجلس على الأرض منهكا ولما جلس على الأرض نظر إلى الخدوش التي أحدثها الابن فوجده قد كتب بها (أحبك يا أبي).

فنال الأب من الأسى ماناله وقال في نفسه ودموعه تتفجر : والله لو كنت أعلم ما كتبت لكتبت بجانبها وأنا أحبك أكثر يابني.
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف بنت طرابلس 1 في السبت 14 يناير - 19:29

ياربى بجد بكيتينى
قصه حزينه جدا Sad ورائعه
تحيااتى لكى

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
وحق دم اجدادى ما تهون عليا يا تراب بلادى

avatar
بنت طرابلس 1
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4627
نقاط : 10331
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف shmos في السبت 14 يناير - 19:31

ربي يحفظهم

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
" اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب المستضعفين و انت ربى الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة الا بك "

shmos
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1750
نقاط : 6884
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف جراح وطنية في السبت 14 يناير - 20:27

شكرا شكرا شكرا بصدق تسلمي على هاتان القصتان

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2

avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 32193
نقاط : 46619
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف teto في السبت 14 يناير - 20:55

بارك الله فيك اختنا سفانة دائما تتحيفينا بجديدك

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال

(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )

teto
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5052
نقاط : 10185
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف مغاوير ليبيا الحرة في السبت 14 يناير - 21:16

teto كتب:بارك الله فيك اختنا سفانة دائما تتحيفينا بجديدك

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

avatar
مغاوير ليبيا الحرة
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6668
نقاط : 11867
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف عربي حر في السبت 14 يناير - 21:24

اللهم انصر سيف الاسلام

عربي حر
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 114
نقاط : 5016
تاريخ التسجيل : 07/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف بنت الرصيفه في السبت 14 يناير - 21:32

بارك الله فيك قصص غايه في الروعه والاحساس

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شكرا مرارتي لانك لم تنفجري الى الان ^_^
avatar
بنت الرصيفه
 
 

عدد المساهمات : 7542
نقاط : 14292
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف سفانة في السبت 14 يناير - 22:21

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل , ففي يوم ولادته توفيت أمه وتركته وحيداً
إحتار والده في تربيته فأخذه لخالته ليعيش بين أبنائها
فهو مشغول في أعماله صباح مساء ..
تزوج الأب بعد سبعة أشهر من وفاة زوجته
وأتى بولده ليعيش معه ...
وبعد مضي ثلاث سنوات وأشهر أنجبت له الزوجة الجديدة طفلين بنت وولد
كانت زوجة الأب لا تهتم بالصغير الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره
فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في البيت
غسل ونظافة وكنس وكوي
وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها للعشاء واهتمت بهم وبأبنائها
وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله
حتى الخادمة انشغلت بالمأدبة ونسيت الصغير
إلتم شمل أهلها عندها ودخلوا في أحاديثهم
حتى جاء موعد العشاء فأخذ ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق أن
تمتد يداه إلي الحلوى أو المعجنات ليأكل منها ويطفئ جوعه
فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته بعض الأرز في صحن
وقالت له صارخة ً: أذهب وكل عشائك في الساحه (ساحة البيت) ......
أخذ صحنه وهو مكسور القلب حزين النفس وخرج به وهم إنهمكوا بالعشاء ونسوا
أن هذا طفل صغير محتاج لحبهم ورحمتهم

جلس الطفل في البرد القارس يأكل الرز ومن شدة البرد إنكمش خلف أحد
الأبواب يأكل ما قدم له ولم يسأل عنه أحد أو أين ذهب ونسوا وصية
رسول الله صلى الله عليه واله وسلم باليتيم ...

الخادمة انشغلت في الأعمال المنزلية ونام الطفل في مكانه في ذاك
الجو البارد ....
خرج أهل الزوجة بعد أن استأنسوا وأكلوا
وبعد ذلك أمرت زوجة الأب الخادمة
أن تنظف البيت ...
وآوت إلي فراشها ولم تكلف نفسها حتى
السؤال عن الصغير .... !
عاد زوجها من عمله وسألها عن ولده فقالت : مع الخادمه (وهي لا تدري)
هل هو معها أم لا ؟


فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى

تقول له : إنتبه للولد
فاستيقظ مذعوراً وسأل زوجته عن الولد
فطمأنته أنه مع الخادمه ولم تكلف نفسها أن تتأكد
نام مرة أخرى وحلم بزوجته

تقول له : إنتبه للولد
فاستيقظ مذعوراً مرة أخرى وسأل زوجته عن الولد
فقالت له أنت تكبر الأمور وهذا حلم والولد بخير
وإكتفى بكلامها
فعاد إلي النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له :
((( خلاص الولد جاني )))
فاستيقظ مرعوبا ً وأخذ يبحث عن الولد عند الخادمة فلم يجده عندها جن جنونه
وصار يركض في البيت هنا وهناك حتى وجد الصغير
ولكنه كان قد فارق الحياة
لقد تكوم على نفسه وأزرق جسمه وقد فارق الحياة وبجانبه صحن الأرز
وقد
أكل بعضه....

هذه القصة حقيقية
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف مقرحية وافتخر في السبت 14 يناير - 22:39

بجد القصص في غاية الروعة انتظر المزيد من قصصك الرائعة

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

مانحملو

الاهانا .. نهار سوقها ترخص ارواح ضنانا .. من يومنا مانحملو التعفيس ..
احرار دم ديمه عليشين تريس .. واللى نوانا صارله النكيس . عرف سوها يقلب
على جرنانا . ويخسر وهو رابح ايبات خسيس . ويندم على الشينه وفعله امعانا .
ويبدا عليه العام دوم كبيس . واللى قصدنا شر لف اكفانا . واللى لفى غازى
الفاه تعيس . ولا خوف خفنا ولا الدل رمانا .. ونحاربو حتى اجنود ابليس ..
مزاريع قول وفعل ع مبدانا ... مانحملو لاهانا
avatar
مقرحية وافتخر
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3363
نقاط : 9056
تاريخ التسجيل : 27/11/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف أميرة السلام في السبت 14 يناير - 22:47

بارك الله فيك قصص غايه في الروعه والاحساس
avatar
أميرة السلام
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 9961
نقاط : 15710
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: بنت القائد بكل اعتزاز وفخر,, ونحب الجماهيرية ,, وندعي لربي ترجع بلادنا خضوووووووووووووورية زي ما كانت ,,, كل طحلوب وطحلوبة ليهم في قلبي مكانة ما يعلمها الا ربي,, ربي يحفظهم ويحميهم كلهم كلهم,امووووورة القذافي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف سفانة في السبت 14 يناير - 23:00

صغيرٌ ولكنه يعلم الكبار

دخل فتى صغير إلى محل تسوق وجذب صندوق كولا إلى أسفل كابينة الهاتف. وقف الفتى فوق الصندوق ليصل إلى أزرار الهاتف وبدأ باتصال هاتفي... انتبه صاحب المحل للموقف وبدأ بالاستماع إلى المحادثة التي يجريها هذا الفتى. قال الفتى: " سيدتي، أيمكنني العمل لديك في تهذيب عشب حديقتك؟"
أجابت السيدة: "لدي من يقوم بهذا العمل".
قال الفتى: "سأقوم بالعمل بنصف الأجرة التي يأخذها هذا الشخص"
. أجابت السيدة بأنها راضية بعمل ذلك الشخص ولا تريد استبداله.

أصبح الفتى أكثر إلحاحًا وقال: "سأنظف أيضًا ممر المشاة والرصيف أمام منزلك، وستكون حديقتك أجمل حديقة في مدينة بالم بيتش فلوريدا"
ومرة أخرى أجابته السيدة بالنفي... تبسم الفتى وأقفل الهاتف.


تقدم صاحب المحل- الذي كان يستمع إلى المحادثة - إلى الفتى وقال له: لقد أعجبتني همتك العالية، وأحترم هذه المعنويات الإيجابية فيك وأعرض عليك فرصة للعمل لدي في المحل.


أجاب الفتى الصغير: لا، وشكراً لعرضك، غير أني فقط كنت أتأكد من أدائي للعمل الذي أقوم به حاليًا ، إنني أعمل لهذه السيدة التي كنت أتحدث إليها !!.
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف امير طرابلس في الأحد 15 يناير - 1:48

قصص مؤثرة جدا ومنتقاة بعناية فائقة جدا
كل الشكر لك اختي سفانة على هذا المتصفح العامر بالاثارة والتشويق
وانا بانتظار القادم دائما

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
امير طرابلس
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 136
نقاط : 4930
تاريخ التسجيل : 27/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف محارب الصحراء في الأحد 15 يناير - 2:39

شكرا لك اختي سفانه,على هذه القصص,فانا من عشاق القصص القصيره,ولكن لا احبد مايملوه الحزن القاتل كالقصص التي قراتها هنا, ولكنها مميزه,تدل على ذكاك في اختيارها,تقبلي مروري شكرا

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

ماينتسى مالبال خوي جيفارا... اجعنا جنانن عاليات اديارا.... يوم ملاحم سرت..... سجل فخر ليبيا بكل جدارا

رحمك الله يا اخونا المعتصم بالله يا جيفارا العرب


ليبيا هي امي وغلاها يجري في دمي



avatar
محارب الصحراء
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9353
نقاط : 16816
تاريخ التسجيل : 28/07/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف سفانة في الأحد 15 يناير - 9:04

نور... نور.. نور" صرخات قوية ومدوية من الشاب في " صالون الحلاق"، يهرع الحلاق خوفاً، ويأتي والد الشاب مسرعاً، " ماذا حدث"؟!، والشاب يصيح بأعلى صوته " نور.. نور.. ن"ور" هنا تأكد الوالد أن منة من الله وفضل أعاد البصر لأبنه الضرير بعد ثلاث سنوات..
القصة كلها عبرة وعظات، لمن يريد أن يعتبر أو من كان له قلب يخشع؟! خاصة أن شهودها عيان منهم مراسل الوفاق
وبدأت الحكاية عندما أصطحب الأب أبنه الشاب- 16 سنة- إلى صالون الحلاقة، الواقع بالقرب من تقاطع شارع العام بطريق خريص، بالعاصمة السعودية الرياض..
وانتظر الشاب دوره لكي يقوم الحلاق بقص شعره، في حين انشغل والده بقراءة بعض الكتب والمجلات ومشاهدة التلفاز في صالون الحلاقة..
وعندما جاء الدور على الشاب الضرير، طلب منه الحلاق أن يتقدم ويجلس على كرسي الحلاقة، وأخذ بيده، ولكن الشاب اصطدم بقوة في جبهته بجهاز تصفيف الشعر " السيشوار" وسقط على الأرض، وذهل الحلاق من الصدمة، وحاول ان ياخذ بيده لكي يعيده لأعلى. وإذا بالشاب الضرير يصيح " نور.. نور.. نور"، الحلاق فزع من الصدمة، ووالد الشاب هرع إلى أبنه، يستوضح ماذا بك..!!
الشاب: نور.. نور.. نور..
وبيقظة الأب وقلبه العامر بالإيمان وهو يبتهل إلى الله بالدعاء، وعلى الفور يطلب طبيب العيون بالجوال الذي يتابع حالة أبنه، الذي فقد بصره منذ ثلاث سنوات، عندما استيقظ من نومه ولا يرى أي شيء..
الطبيب: أنتظر مكانك ولا تتحرك سوف أحضر لك مسرعاً..
وفي دقائق معدودة جاء الطبيب إلى صالون الحلاقة ومعه أدواته وأجهزته الطبية، ويبدأ عملية فحص عيون الشاب..
وإذا بالطبيب يحمد الله ويثني عليه وعلى فضل المولى عز وجل، ويكثر الدعاء " الحمدلله.. الحمدلله.. الحمدلله".
ويتساءل والد الشاب بلهفة: ماذا يا دكتور!!
الطبيب: أنها نعمة من الله، البصر عاد إلى أبنك، والآن كل شيء طبيعي، أنها نعمة الله..
الوالد يخر ساجداً لله، ويبتهل بالدعاء، ثم يطلب والدته عبر الجوال، ويخبرها بأحلى " وأحسن خبر كانت تنتظره منذ سنوات، فتبكي الأم من شدة الدعاء، ويصحب الطبيب الشاب ووالده إلى المستشفى لعمل الإجراءات اللازمة، والاطمئنان على عودة البصر للشاب.
هذه القصة حدثت قبيل صلاة العشاء يوم الثلاثاء بصالون الحلاقة، والشاب اسمه كاملاً فيصل بن محمد السعدان وقد شاهد المارة الواقعة وتجمعوا أمام صالون الحلاقة، والجميع يبتهل إلى الله بالدعاء
سبحـآآن الله العظيم على كل شيئ قدير
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كلب يعالج كلبا وقطة تطعم قطة

مُساهمة من طرف سفانة في الأحد 15 يناير - 9:07

القصة الأولى/ يقول عالم الأحياء أن هناك طبيب شاهد في طريقه كلب مصاب بكسر إحدى قوائمه فحمله إلى عيادته البيطريه
وقام بمعالجته وبعد أن تماثل للشفاء أطلق الطبيب هذا الكلب سراحه ، وبعد فترة من الزمن سمع الطبيب قرع باب عيادته يضرب بخفه فلما فتح الباب وجد الكلب الذي عالجه ومعه كلب آخر مصاب ......!! فياسبحان الله من الذي الهمه وعلمه هذا أنه الله عزوجل. القصة الثانية / يقول عالم الأحياء أن هناك قطة وكان صاحب البيت يقدم له طعام كل يوم ولكن هذا القط لم يكتفي بالطعام الذي يقدم له صاحب البيت فأخذ يسرق من البيت طعام فأخذ صاحب البيت يراقب القط فتبين أنه كان يقدم الطعام الذي يسرقه لقط آخر أعمى !!!! لاآله إلا الله ....كيف كان هذا القط يتكفل بإطعام قط كفيف ولكن قدرة الله عزوجل فأسمع قول الله (( وما من دابة في الأرض ولافي السماء إلا على الله رزقها ...الآيه)
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص قصيرة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف الاستاذة في الأحد 15 يناير - 18:53

سفانة كتب:
كانت امرأة تضرب ابنها كل نهار يوم جديد
امام الناس
وكان الأبن لا تنزل له دموع ولا يتلفظ بشيء لأمه
وبعد مرور سنين والوالدة مازالت تضربه
فجأة. بكى الأبن فبعد ان ضربته امه وذهبت ,
اسرع إليه الناس //وقالوا له :
ماذا بك بكيت اليوم
باستثناء الفترة الطويلة الماضية بنفس الضرب ؟
قال :
شعرت بأن قوة أمي قد ضعفت !!






شكرا لك اختنا الكريمة على القصص



في قصة الولد لااعتقد ان الام ضعفت ولكن الولد اشتد عوده وقوت عظامه

الاستاذة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 683
نقاط : 5648
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عامل هندي

مُساهمة من طرف سفانة في الأحد 15 يناير - 21:23

السلام عليكم هذي قصه حقيقيه في كندا

في قسم العناية المركزة بمستشفى تورنينتو بكندا ...



وهي الوفاة المفاجأة للمرضى بغض النظر عن حالاتهم المرضية ...

والأدهى والأمر أنهم يموتون بنفس الساعه (11 صباحاً) من كل أحد ... وما كان

عند أطباء المستشفى أي تفسير لهالظاهره ... واستعانوا بفريق من الخبراء

لدراسة الوضع ومعرفة أسباب الموت المفاجئ ... وبعد فشل الفريق في فك

رموز اللغز ... قرروا الإنتظار خارج قسم العناية المركزة قبل الوقت المرتقب

بخمس دقائق ... وفعلا قعدوا ينتظرون على أعصابهم ... ويوم جت الساعه 11

بالضبط شافوا عامل!!نظافه هندي ( مؤجر لعمل جزئي يوم الأحد) يدخل المركز

ويفصل جهاز الإمداد بالحياة عشان يشبك المكنسه الكهربائية
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

امراة تحج 7مرات ولكن .............

مُساهمة من طرف سفانة في الثلاثاء 17 يناير - 19:45

امراه تحج سبع مرات ولكنهآ لم ترى الكعبه وهي واقفه امآمهآ

امراه لم ترى الكعبه وهي واقفه امامها


هذه القصة حقيقية وردت في قناة (اقرأ) مع الشيخ عبدالله شحاته في

برنامج (مكالمات هاتفيه ع الهواء ) .

فقد اتصلت على الشيخ امرأة لتسأل الشيخ عبدالله عن ذنبها ؟

فيا ترى ماهذا الذنب الذي جعل المرأة لاترى الكعبه عياذا بالله فلنستمع

الى الحوار بين المرأة والشيخ.

اتصلت المرأة وقالت : السلام عليكم ياشيخ .

يرد عليها الشيخ السلام .

تسأل المرأة :ياشيخ انا عملت ذنبا كبيرا في حق ربي فهل يمكن أن

يغفر الله لي ؟

يرد عليها الشيخ : ان الله غفور رحيم يقول الله تعالى قل ياعبادي

الذين اسرفوا على انفسهم لاتقنطوا من رحمة لله ان الله يغفر الذنوب

جميعا انه هو الغفور الرحيم )

المرأة : لكني عملت ذنبا كبيرا وانا لدي احساس أن الله لن يغفر لي .

الشيخ : ان الله غفور رحيم يقول الله تعالى : (أن الله لايغفر أن يشرك

به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى أثما عظيما )

المرأة : أنا حججت سبع مرات ولم أرى الكعبه حتى الأن .

الشيخ : ياالله يارب

المرأة : أنا أدخل الحرم وأرى الطائفين ولكن لا أرى الكعبة لدرجة أن

احدهم جعلني ألمس الكعبة بيدي ورغم أن الكعبة كبيرة الا اني لم أر

الكعبة .

الشيخ : مؤكد أنك عملت ذنبا عظيما فقولي لي ماذا عملت بالضبط ؟

المرأةتتردد وتقول : ارتكبت فاحشة زنيت مع شخص لا أدري ماهو

الذنب بالضبط .

الشيخ : مستحيل بل يوجد ماهو اكبر من هذا الذنب فماذا عملت ؟

المرأة سأقول الحقيقة : أنا ممرضة وكانت لي علاقة مع الدجالين الذين

يصنعون السحر والأعمال باستخدام الجن وصنع الضرر للناس وكنت

أقوم بالدخول على جثث الموتى وكنت أضع هذه الأعمال حسب تعليمات

الدجالين في فم الموتى ثم اغلق فم الميت وأقوم بخياطة فمه ومن ثم

يدفن مع الميت في قبره وقد عملت هذه الأعمال مرارا وتكرارا .

الشيخ وقد اشتد غضبه : انت لا يمكن ان تكوني انسانة أنتي اشركتي

بالله أعوذ بالله الم تسمعي قول الله تعالى ان الشرك لظلم عظيم ) .

وفي نفس البرنامج بعد اسبوعين يتصل ابن الممرضة على الشيخ

ويدور هذا الحوار بينهم :

الابن :السلام عليكم أنا ابن المرأة التي اتصلت عليكـ أيها الشيخ قبل

اسبوعين وكانت تعمل ممرضة .

الشيخ : نعم يابني .

الابن : ياشيخ توفيت امي وقد ماتت ميتة طبيعية ولكن الشي الذي

حصل ولم اكن اتصوره هو ماحصل ساعة الدفن فقد حملت امي مع

بعض الناس لدفنها وعندما انزلناها الى القبر بعد حفره حصل امر عظيم

وهو : أننا لم نستطع دفن الجثة حيث أننا كلما نزلنا كان القبر يضيق علينا

فلانستطيع الوقوف فيه ومن ثم نخرج ونعود ولكنه يزداد ضيقا حتى ذعر

كل من كان معي وتركوني .

حتى لقد قال أحدهم : أعوذ بالله لابد أن امك عملت شيئا عظيما ؟

فتركوا امي على الارض لااحد يستطيع احد على دفنها .

فظللت ابكي حتى رأيت رجلا شديد البياض وكانت ملابسه بيضاء تسر

الناظرين فظننت انه ملك خصوصا بعد كلامه حيث قال لي : اترك امك

مكانها واذهب ولاتلتفت وراءك فلم أنطق بكلمه واحده وذهبت ولكني

لم استطع أن اترك امي دون أن أرى ماذا سيحدث لها .

فالتفت فاذا شرارة هائلة من السماء تخطف امي وتحرقها وكان ضوء

الشرارة شديدا جدا فاحترق وجهي بمجرد النظر لذلك المنظر ومازال

وجهي محترقا حتى الان فأنا لااعلم اذا كان الله غاضبا مني أم لا .

الشيخ والدموع تذرف من عينه والعبرة والالم تعتصر قلبه : يابني ان

الله يريد أن يطهركـ من عمل والدتك والعياذ بالله لانها كانت صرف عليكـ

من المال الحرام فاتق الله واستغفره وارض بما كتبه لك وعليكـ .



نسمع مثل هذه القصص كثيرا عبر القنوات المختلفة وان تحت الارض

من هو أعتى منها ولكن لفظتها ارض لتكون عبرة لمن يعتبر .

ونسوق هذه القصة المؤسفة حقا لكن من يذهب الى السحرة

والمشعوذين _وهم اليوم كثير وللاسف _ فليرجعوا الى الله ويتوبوا اليه

فأن الله لايظلم احد .

واذا زار أحدنا اماكن الاعلاج بالرقية الشرعية فأنه سوف يرى العجب

ويسمع مايأنف الانسان من أن يسمعه .

فاتقوا الله عباد الله واعلموا ان الذهاب الى السحره والمشعوذين لشرك

عظيم قال تعالى : ( ومن يشركـ بالله فقد ضل ضلالابعيدا)


اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ماظهر منها ومابطن


اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا اللهم احفظنا بما حفظت به الرسل وعبادك الصالحون.........
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصة منتحر

مُساهمة من طرف سفانة في الخميس 19 يناير - 15:24


قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها قصه قصيرة جننت كل من قرأها

============================



قصه قصيرة جننت كل من قرأها

____________ _________ _________ _________ _
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا جايبه لكم قصه تجنن الواحد الصراحه اتركم مع القصه

كان هناك رجل يريد أن ينتحر فأوقفه رجل كبير بالسن وقال له:

لماذا تريد أن تنتحر..؟

فقال مشكلة عائلية معقدة..

فقال الشايب: لاتوجد مشكلة دون حل ، ماهي ؟

فقال الرجل: تزوجت سيدة أرملة ولها بنت وعندما شاهدها أبي

أراد أن يتزوج بنت زوجتي الأرملة فأصبح أبي زوج بنتي

وأصبحت أنا رحماً لأبي وعندما وضعت زوجتي صار الولد حفيد أبوي

وبما أن ولدي هو أخو زوجة أبوي التي هي بمثابة خالتي

وصار ابني أيضاً خالي

وعندما وضعت زوجة أبي ولداً صار أخي من أبي

وفي نفس الوقت حفيدي

لأنه حفيد زوجتي من بنتها .......

وبما أن زوجتي صارت جدة أخي فهي بالتالي جدتي

وأنا حفيدها

وكذا أُصبح زوج جدتي وحفيدها ولأنها جدة

أخي فأنا أُصبح جد أخي وفي نفس الوقت

أصبح جد نفسي وحفيد نفسي ..

وهنا قاطعه الشايب

وقال له: قف لابارك الله فيك ولا في أبوك هيا بنا ننتحر معا


تقبلــــــووووواااا تحتياتــــــــي...


avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7920
نقاط : 15131
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى