منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

آهات الاعتذار لهنود امريكا

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours آهات الاعتذار لهنود امريكا

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الإثنين 9 يناير - 17:23

آهاتُ الاعتذارِ لهنودِ أمريكا


شبكة البصرة


عبد الله ضرَّاب - الجزائر


الى هنود
أمريكا الأحرار، الى شافيز ورئيس بوليفيا صاحبي الموقف الحر المشرِّف في نصرة ليبيا



لقد ذرفت
أبيات هذه القصيدة متأثِّرا بشريط شاهدته، يُظهر كيف انَّ الجشع والاستهتار بالقيم
الانسانية والدّينية والخُلقية بلغ بالرَّجل الأبيض في أمريكا المتحضِّرة،
المتباهية بحقوق الإنسان والدِّيمقراطية، أن ينبش قبور الهنود الحمر الذين قتلهم
أجداده ظلما وعدوانا، ويعرض هياكلهم العظمية في متحف خاص يدر عليه المال القذر،
وقد أثّر فِي نفسي مشهد الرِّجال والنِّساء من الهنود الحمر وهم يبكون شعورا منهم
بالظُّلم والإهانة، ووفاء للآباء والأجداد، وشعرت بالمَعَرَّة كمسلم لمسؤوليتنا
عمَّا حدث ويحدث في الأرض من ظلم بسبب تخلِّي المسلمين عن تبليغ رسالة الله للنّاس
(الاسلام) رسالة الرَّحمة والأخوة الإنسانية وكل القيم السَّامية، قال الله تعالى
: (وما اَرسلناك إلاَّ رحمةً للعالمين)




أَلاَ مَـنْ يُـبلغِ الهِنْدِيَ عن عُذْرِي

أَلاَ مَـنْ يُـسـمـعِ المظلومَ أَنَّاتِي

خَـذلـنـاكُـمْ أَيَـا هِنْدِيُ فاعْذِرنا

خَـذلـنـاكـم فرُغمَ البعد لا نَسْلم

خـذلـنـاكـمْ لأنَّـا لـم نكنْ حقَّا

خَـذلـنـاكـمْ لأنَّـا قـد تَـخلَّفنا

خَـذلـنـاكـمْ لأنَّـا قـد تَقَهْقَرْنَا

لـقـد كُـنَّـا شُـعـوبـاً تعبدُ الله

وَتَرْعَى الحقَّ في الآفاقِ عن وَعْيٍ

تُـنـادي طُـغْمَةَ الطُّغيانِ يا ....

دَسَـسْـنَـا الحقَّ في أهوائنا جَهلاً

تَـعـلَّـقـنـا بِقشِّ العيشِ فانْبَتَّتْ

خُـلـقـنا لاحتضانِ الحقِّ فانسَقنا

وعَـلَّمنا الوحوشَ البيضَ فانسابَتْ

وجـاءتـكـم تـسوقُ الشَّرَّ طُوفاناً

أبـادُوا قـومـكـمْ غَدْرًا وداسوهمْ

أيـا هـنـديَ أمـريـكـا أحيِّيكمْ

رَعَـيْـتَ الـعهدَ للأجدادِ من نُبْلٍ

أَلاَ َأبـشِـرْ مـعـاني دينِكم أسمى

لـكـم ديـنٌ يُـشيعُ النُّبْلَ والطُّهْرَ

تَـعـايـشـتُـمْ بِسِلْمٍ في بَوَاديكمْ

وقـدَّرتـمْ هِـبـاتَ الخالقِ الأكرمْ

ووحَّـدتُـم بِـفَـهْـمٍ ربَّنا الأعلى

أَلاَ عُـذرًا لأنَّـا قـد تَـخَـلَّـيناَ

ولـم نـوصِـلْ إليكمْ ديننا الأسمى

فـعُـوقـبـنـا بأنْ نُجتاحَ أَشْتاتا

وجـاؤونـا جِـيـاعاً مثلما جاؤوا

لـعـلَّ الأصـفـرَ المعبودَ قد وَلَّى

فـذا جـنـسٌ بـغيظٌ سافلٌ جَشِعٌ

وحـوشٌ طـوَّرتْ أنـيابَ بَلواهاَ

لـقـد هـبُّوا لِمَحْوِ الحقِّ عن قَصْدٍ

فـمـن يـسعى لحربِ الله لا يبقى

سَـلِ الـتَّاريخَ عن أمثالهم ْ، وَلُّوا

أيـا هـنـديَ أمـريـكـا أحيِّيكُم

ألاَ فـاصـمـدْ وَفِـيًّا طاهراً حُرًّا

فـهـا قـد حانَ عهدُ الحقِّ فَلْتَحيَ

تَـوَلَّـيـنـاَ قرونَ الوَحْشِ فَلْتَغْرِزْ

فقد أَضْحى جَحيمًا في جَوى صَدْرِي

فـقـدْ باتَتْ نشيداً من ضَنا قَدْرِي

إذا هـبَّـتْ ريـاحُ الـعدلِ والثَّأرِ

مـن الـتَّـأنيبِ والتَّقريعِ والوِزْرِ

دعـاةَ الـحـقِّ لـلإسلامِ والخَيْرِ

وأَسْـلَـمْـنَـا زِمَامَ الأرضِ للشَّرِّ

وغَـالـتـنـا طِـباعُ الجُبْنِ والفَرِّ

تُـكـيـلُ السَّيفَ للطُّغيانِ والبَطْرِ

وتَـحـمي العدلَ بين الخَلْقِ بالكَرِّ

مـتـى نِلتُمْ حُقوقَ الرِّقِّ للحُرِّ؟؟؟

وَوَارَيْـنـاَ شُـعاعَ الشَّمسِ والبَدْرِ

بـنـا الأهواءُ في الإسْفافِ والجُورِ

وراءَ الـلَّـهـوِ والأطماعِ والبَعْرِ

بـعيدا عن ظلامِ الجهلِ في الجُحْرِ

فـغـالـتـكـمْ بِنابِ الحِقْدِ والغَدْرِ

عِـظـاما ساكناتٍ في جوى القَبْرِ

أيـا شـعـبـاً سَليلَ النُّبْلِ والطُّهْرِ

بِـرُغْـمِ الـبطشِ والتَّشويهِ والقَهْرِ

مـن الـتَّثليثِ رأسِ الظُّلمِ والكفرِ

يُـوالي الحقَّ كالإسلامِ هل تَدْرِي؟

مـع الـجاموسِ والأشجارِ والطَّيْرِ

وذا نـدعـوهُ فـي الإسلامِ بالشُّكْرِ

وجـانـبـتُـم سبيلَ العُهْرِوالسُّكْرِ

عـنِ الـدَّورِ الذي نلناهُ في الدَّهْرِ

حَـبسنا النُّورَ دينَ الحقِّ أنْ يَسري

لِـيُـردى عِرضُنا المَكلومُ في جَهْرِ

بـواديَـكُـم بـطبعِ الخَتْلِ والمَكْرِ

أبـادوهُ وعَـنَّ الـيـومَ في وَكْرِي

غَـوِيٌّ سـاقـهُ الـشَّيطانُ للضُّرِّ

فـكـمْ فاقتْ وُحوشَ النَّابِ والظِّفْرِ

وتـلـكمْ غلطةُ الطُّغيانِ في العُمْرِ

فـكـم أفـنى بني الطُّغيانِ والكِبْرِ

فـمـا تلقى سوى الآثارَ في الغَمْرِ

أيـا جِـنـسـا كريمَ الطَّبعِ والسِّرِّ

ولا تـركـعْ لـجنسِ الكِبْرِ والعُهْرِ

وعـانـقْ نـجمةَ الإكرامِ والبِشْرِ

نِـبَـالَ الثَّأرِ والإنصافِ في الظَّهْرِ



علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11612
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: آهات الاعتذار لهنود امريكا

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء 11 يناير - 10:59

لعنة الله عليهم هؤلاء قتلة ومجرمون هربوا من بلادهم وتجمعوا في امريكا واسبعوا غريزة القتل التي هي في قلوبهم في اصحاب البلاد الشرعيين
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: آهات الاعتذار لهنود امريكا

مُساهمة من طرف رقاد عقل في الأربعاء 11 يناير - 14:07

الشعر رسالة .. وهموم الامة هي قضية الشاعر الاولى والاهم

كل الشكر لمن كتب هذه الرائعة والشكر موصول ايضا لمن نقلها

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
رقاد عقل
 
 

عدد المساهمات : 108
نقاط : 5034
تاريخ التسجيل : 27/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى