منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

دق على باب الانعتاق

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours دق على باب الانعتاق

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الإثنين 21 نوفمبر - 9:32





دق
على باب الانعتاق



عبد الله
ضرَّاب - الجزائر


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


تعجب الأمم
الحالية والأجيال الآتية من حالنا نحن مسلمي اليوم، إذ كيف نمرِّغ أنوفنا في
رُغام الهوان والإذلال ونحن نملك كلَّ مقوِّمات العزِّ والإجلال، من منهج
واضح وثروات ورجال



فاين الخلل
؟؟؟؟؟؟



إنِّـي أُلـمـلـمُ بالقريض حُطامي
إنِّـي أواسـي بـالـقـصائد أمَّةً
إنِّـي أُعـاتـبـني بفيض ملامتي
إنِّـي أعـالـج علَّتي في صيحتي
فـلـعـلَّ أقـصانا المُحاط بخذْلنا
ولـعـلَّـكـم ولـعـلَّنا نسمو إلى
*
*

*
يـا هـائما في ذلِّ طيشك مُعرضا
كـفَّـنـت نفسك بالمطامع والهوى
الـرِّزقُ ويـحـك قـسـمة أزليَّةٌ
أجـلُ الـنِّـهاية في الكتاب مسطَّرٌ
عـشْ كـالـكواكب عاليا ومكرَّما
كـم مـن سـليمٍ مات يحلمُ غافلا
ولـقد يموت المرءُ من فَرَقِ الرَّدى
الـذُّلُّ مـوتٌ مُـنـتِـنٌ وتـحلُّلٌ
أقـدم، وقـاوم، لست تظلم ُيا فتى
نـزِّهْ فـؤادك عـن جُؤار دواجنٍ
لا تـظـلـمنَّ وإنْ ظُلمت ولا تُعِنْ
بـل دافـعِ الـظُّلاَّمَ نصرا للهدى
أنـتَ الـخـليفةُ في الوجود لخالقٍ
أنـتَ الوصيُّ على العدالة في الدُّنا
أنـتَ الـمـقاوم ُبالبصيرة والهدى
أنـتَ الـمـجـلِّي بالحقيقة ظُلمة
أنـتَ الـولـيُّ لـكلِّ مظلومٍ يُرى
أنـتَ السَّليطُ على الجهالة في الدُّنا
أنـتَ الحريصُ على المكارم طاعةً
*
*

*
ادفـعْ مـفـاسـد أمّـة عـبـثيَّةٍ
هـي أمّـةٌ قـد لُـعِّنت فتشيْطنتْ
قـد أوتيتْ من قبلُ مصباح الهدى
وتـردَّدتْ ، وتـمرّدتْ، فتشرَّدت
والـيـوم حاقَ بها الوعيدُ فأسرفت
واسـتُـدرجـت بالإجتماع لموعدِ
فـتـسـلَّطت فوق الرِّقاب بكيدها
تـنـدسُّ في قلب الشُّعوب كسوسةٍ
تـبـنـي المآسيَ في الأنام بخِبثها
تُـذكـي الضَّغائن والحروب تلذُّذا
قـسَـمـا فما أنَّتْ شعوبٌ في الدُّنا
قـسـمًـا فلن يلقى الأمان جِوارها
هـي شـعبُ ربٍّ والشُّعوب بهائمُ
تـؤذي لـكـبْـرٍ راسخٍ في طبعها
هـي حيث حلَّتْ في البلاد تعكَّرتْ
هي لا تعيش سوى على بُؤرِ الرَّدى
هـي فـي الـشُّـعوب عدوَّةٌ أبديَّةٌ
*
*

*
شـاهـتْ وجـوهُ حُثالة من قومنا
فـنـضَـوا لـها ثوبَ الإباء تذلُّلاً
فـإذا بـهـمْ عند الشُّعوب مهازلُ
هـذا يـبيع النَّفس من حذَرِ
iiالرَّدى
قـد آمـنـوا أنَّ الـيـهود
iiإلههمْ
أذيـالُ خِـزي أتـقـنت
iiأدوارها
إنَّ الـمـذلَّـة فـي حِـمانا لعنة ٌ
يـا عُـصـبـةً باتت تبيع دماءَنا
بـاب الـسَّـلام مضرَّجٌ لا
iiينفتحْ
الـفـتـحُ يا رهطَ الهوان
iiبغضْبةٍ
فـدعـوا الخيانةَ أهل فتْحٍ
iiوانفروا
قـومـوا إلى عزِّ الهدى، لا تتركوا
فـتـوحَّدوا باسم الأخوَّة في الهدى
الـنَّـصْـرُ يـوصَلُ بالجهاد
iiتَعبُّدا




























































أسْـتـلُّ مـن هذا الرُّكام حُسامِي
تـشـكـو مـن الـخذلانِ والآلامِ
أفـلا يـحُـزُّ الـلَّـومُ في اللَّوَّامِ
وألـوم نـفـسي في غَطيط مَنامي
يُـرضيه في شعريصُراخ كلامي
قِـمـم الـمـكارم في هدى العلاَّم
*
*

*
عـن درب عزِّك في هدى الإسلامِ
ودفـنـت عـقلك في ثرى الأوهامِ
يُـعـطـى ، يُـحدُّ بحكمة القسَّامِ
فَـلِـمَ الـهـوانُ مخافةَ الإعدامِ ؟
أو مُـتْ لـتُـرفعَ عن هوان رُغامِ
وعـلـيـلِ جـسمٍ عاش بالأسقامِ
ويـطـول عـيشُ الصَّائل المِقدامِ
وقــذارةٌ تُـؤذي ذوي الأفـهـام
بـل أنـت تـكـبحُ سطوة الظُّلامِ
هُـزِّ الـبُـغـاة بـزأرة الضِّرْغامِ
بـالـوهْـنِ أهـل الظُّلم والإجرامِ
حـتَّـى عـن الـحشرات والأنعامِ
أعـلاك بـالـتَّـكـليف والإكرامِ
لِـتُـعـامـلَ الأغـراب كالأرحامِ
لـيـلَ الـجـحـود المُبطل الهدَّامِ
الـتَّـضـلـيلِ والتَّزوير والإبهامِ
ولـزمـرةِ الـفـقـراء والأيـتامِ
بـالـعـلـم والأفـكـار والأقلامِ
لــلـه ، فـادفـعْ أمَّـة الآثـامِ
*
*

*
تـؤذي الـورى بـالإثم كالاورامِ
وتـحـاربُ الـتَّـنـويرَ بالإظلامِ
لـكـنّـهـا خـانـتـه بالإحجامِ
لـعـنـاً لـهـا من خالقِ الأجرامِ
فـي الـخـلْـق بالإيذاءِ والإيلامِ
الـتّـدمـيـرِ والإتلاف والإعدامِ
الـمـبـثوث خِبثا في خنا الإعلامِ
تُـردي الـهـنـا بالسُّكْر والأنغامِ
وتـخـدِّر الـمـطـعونَ بالأحلامِ
بــالـضُّـرِّ والأوجـاع والآلامِ
إلا بـمـا أذكـت مـن الإضـرام
شـعـبٌ يـضـيقُ بفكرها الرَّدَّامِ
خُـلـقـت لـدور الخاضع الخدَّامِ
مـن عـاب مـنها الدَّوْس بالأقدامِ
فـيـهـا الـحـيـاة بفتنةٍ وصِدامِ
خـلـف الـسِّـبـاع كـفاتِكٍ قمَّامِ
لـلـحـقِّ ، للأخلاقِ ... للإسلامِ
*
*

*
مـالـوا إلـيـهـا ذلَّـةً بـسلامِ
وتـجـرَّدوا مـن نَـخـوة الإقدامِ
أضـحـوكـة لـوسـائل الإعلامِ
ومـثـيـلـه حِرْصا على
iiالأوهامِ
فـاسـتـأمـنـوهم من شقا
iiالأيَّامِ
لـخـيـالِ عـرْشٍ زائلٍ
iiوحُطامِ
حـلَّـت بـنـا فـي خِسَّة
iiالحكَّامِ
كـعـصـابـةِ الإجرامِ في
iiالأفلامِ
إلاَّ لـدقِّ الـصَّـالـحـين
iiالدَّامي
ديــنـيَّـةٍ لـمُـسـبِّـلٍ
iiقـوَّامِ
ودعـوا الـتَّـبـاهـيَ فِتيةَ القسَّامِ
أمـلَ الـشُّـعوبِ لخائنٍ
iiوحَرامِي
لا بـالـهـوى مـن هـائِنٍ
iiنمَّامِ
لا بـالـهـوانِ... بخِسَّةِ
iiاستسلامِ














علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11610
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: دق على باب الانعتاق

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين 21 نوفمبر - 9:38

اللهم نصرك الذي وعدت
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى