منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

حداء الدعاة

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours حداء الدعاة

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الخميس 17 نوفمبر - 11:09

حُدَاءُ الدُّعَاةْ


شبكة البصرة


عمر أبو عبد النور
الجزائري



تعمل
الدّوائر الصّهيونية بكلّ قواها من اجل محاصرة الإسلام وكبح انتشاره لأنّها تراه
المهدّد الحقيقي لمصالحها المبنية أساسا على الاستغلال والاستكبار والفساد،



والإسلام يقف
ضد ذلك جملة وتفصيلا، ولتحقيق مشروعها بسرعة وفعالية فهي تركز على مايلي:



1- بث
الشّبهات لتوهين العقيدة في قلوب المسلمين وصرف النّاس الآخرين عنها



2- تزيين
الرّذائل والشّهوات لتغفيل المسلمين عن جلائل الأمور في الحياة وتلهيتهم عن رسالة
نشر الإسلام والتّمكين له، وشغلهم بالتّوافه والتّرهات



3- بثّ
الفرقة والصّراعات بين المسلمين لإضعافهم، وذلك بإذكاء الخلافات المذهبية
والنّعرات العرقية.






وارى أنّ
إيقاف هذا المشروع الصّهيوني التّدميري للأمة والدّين لا يكون الا بمقاومة فعلية،
تعاكسه في الاتجاه، وتزيد عليه في القوة والفعالية، فأرى أن من واجب الدّعاة
والكتّاب والمربين في الأمة الإسلامية ان يركّزوا تركيزا شديدا على مايلي :



1- بعث
العقيدة وإحياء الإيمان اليقيني الفعّال في الأمة وذلك بإبراز أدلّتها ومحاربة
الشّبهات وتفنيد ما يقوم عليه الكفر بكلّ صوره من ظنون وجهالات فإيمان الأمة الآن
في الغالب إيمان وراثي، باهت، بارد، لا يحي همّة ولا يزيل غمّة ولايؤدي إلى تغيير
ايجابي.



2- العمل على
إحياء القيم والأخلاق الإسلامية ومحاربة الرّذائل والمفاسد بقوة ومثابرة وصبر



3- بعث
الإخوة الإيمانية والوحدة الإسلامية ومحاصرة أسباب الخلاف والشّقاق والفرقة
انطلاقا من حقيقة الإيمان ومقتضى العقيدة والشريعة



فالوقت وقت
جدّ، يجب فيه التّرشيد للمجهود الدّعوي إلى أقصى حد، وحصره فيما ليس منه بد، حتّى
تعود الأمة إلى رشدها من اقرب طريق واقل جهد، أما تسويد صحائف الكاتبين، وشغل
أوقات الواعظين والمربين بالتّرف الفكري والفرعيات والخلافيات فيجب على امتنا أن
تتوب منه توبة نصوحا، خاصة في هذه الأيام العجاف، إذا أرادت المحافظة على كيانها.



وهذه القصيدة
نداء للدّعاة والكتّاب كي يلتزموا بميزان الأولويات في زمن الشّتات وطغيان
الشّهوات واستفحال الشّبهات.






واليكم
القصيدة :




يَا كاتِبَ السَّجْعِ والتَّنمِيقِ فِي الصُّحُفِ

الـكـفـرُ يـمـلأ إرجاءَ البلادِ خَنا

هَـلاّ نـسـجتَ بَليغاً من دليلِ هُدى

فَـجِّـرْ يـقـينكَ واركبْ في غوارِبهِ

انـظـرْ فـحـولـك آثـامٌ مُكدَّسة

فـأمـرْ بعُرْفٍ وصُدِّ الجيلَ عن سَفَهٍ

اكـتـبْ لـتـحدُوَهُ نحو الهدى أملاً

اكـتـبْ لـتـنـقِذَهُ من رِدَّة ظَهرتْ

اكـتـبْ لتسقيَ هذا الجيلَ من حُجَجٍ

اكـتـبْ ونـزِّهْ يراع َالحقِّ عن عِللٍ

اكـتـبْ وعـلِّمْ وخَلِّلْ في النِّيامِ ولا

أَبـعـدْ قـشوراً غزتْ ميدانَ دعوتنا

عـشـتـمْ طويلاً لإغراضٍ مُبعثَرَة

الـدِّيـنُ عـزَّتنا في الدَّهر فانتفضُوا

كـفـرٌ وزورٌ وظـلمٌ في البلادِ طغى

فـالـملحدونَ على دينِ الهُدى حَنَقُوا

أتـقـبـلـون عُـلُـوَّ الـكفرِ مُدَّعياً

إذا سـكـتـمْ تُـغطِّي الحقَّ شُبهتهمْ

قـومُـوا لـنـصرةِ دينِ اللهِ بالحُججِ

الـحـقُّ يُـبـهِـرُ لكن باتَ مُحتبَساً

اسـتـخرجوها وصُبُّوها على الدَّنَسِ

شُـدُّوا الـقلوبَ إلى ربِّ الورى رَغَباً

أم أنَّـكـم فَـتَّ فـي أرواحكمْ وَهَنٌ

فـداهـنـوهمْ، فمن يَدهنْ يَهُنْ أبدا

الـقـلـبُ يعمى عن الأنوارِمُنحرفاً

الـخَـلْـقُ يـصـرخُ: إنَّ اللهَ خالقُنا

الـكـونُ يَـلـهَجُ بالتَّسبيحِ في سُنَنِهْ

بـالـحقِّ تلقى كِرامَ الغرْبِ قد شُغِفُوا

فـالـعـالِـمـون لدينِ اللهِ قد عشِقُوا

واحـسـرتـاهُ على دينِ الهُدى دُفِنتْ

واحـسـرتـاهُ فـقـد غُـمَّتْ دلائلُه

تـلـكـم نـصـيحةُ تلميذٍ لحضرتكمْ

إنَّ الـمـقـالـةَ قـادَتْنا إلى الأسَفِ

ونـحـنُ نعبثُ في التَّزويقِ والتَّرَفِ

يـدعـو الشَّبابَ إلى الإيمانِ والشَّرَفِ

الـوعـدُ حـقٌّ فـلا تيأسْ ولا تَخَفِ

بـالاحـتـسـابِ ذُرَى الآثامِ تنجَرِفِ

قـد عـمَّـهُ أسـفاً بالسُّخْفِ والسَّرَفِ

فـي أن يُحرَّرَ من خِزْي ومن صَلَفِ

أنَّ الـجـهالةَ تُردي النَّاسَ في الحُتَفِ

بـهـا تـمكَّنَ حُبُّ الدِّينِ في السَّلَفِ

صـارتْ تصيبُ نفوسَ النَّاس بالقَرَفِ

تـخـشَ النَّتانةَ في الأموات والجِيَفِ

كـن خيرَ هادٍ إلى الإسلام في الخَلَفِ

عـيـشـوا الـبقيَّةَ للجنَّاتِ والغُرَفِ

لا تُـسـلـموه إلى الأوباشِ والحَشَفِ

أمـا تـغارونَ للتَّوحيدِ والنَّصَفِ ؟؟؟

يُـصـوِّبـونَ سـهـامَ الشَّكِّ للهَدَفِ

نصرَ الحقيقةِ في زَهْوٍ وفي صَلَفِ؟؟؟

أتـتـركونَ عُرَى الإسلامِ للتَّلَفِ ؟؟؟

هُبُّوا لحربٍ على الإلحاد في الصُّحُفِ

تلك البراهينُ قد ضاعتْ على الرُّفُفِ

أهـل الأكـاذيـبِ والبهتانِ والرُّجَفِ

أم تـرهبونَ دوابَ الجنسِ والعَلَفِ؟؟؟

حُبُّ المظاهرِ من مالٍ ومن شُرَفِ؟؟؟

من يعبدِ الحَظَّ والأهواءَ كيف يَفِي ؟؟؟

إذا تـطـاولَ لـلـتَّـنـعيمِ والرَّهَفِ

كـيف التَّقَوُّلُ بالأ غيارِ والصُّدَفِ ؟؟؟

لم السُّكوتُ عن التَّهويمِ والخَرَفِ ؟؟؟

فـأين فينا حنينُ الشَّوقِ والشَّغَفِ ؟؟؟

يـعـانـقـونَ هُدَى الإسلامِ في لَهَفِ

أنـوارهُ بِـقِـلالِ الـطِّـينِ والخَزَفِ

فـي طَمْسِ نَهْجِ وفي تَسويدِ مُنحَرِفِ

بـقـلَّـةِ العلمِ.. بالتَّقصيرِ، يَعتَرِفِ







شبكة البصرة


الاربعاء 20 ذو الحجة 1432 / 16
تشرين الثاني 2011

علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 11610
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: حداء الدعاة

مُساهمة من طرف ???? في الخميس 17 نوفمبر - 11:14

الله انصر المسلمين الشرفاء اللذين يتمسكون بدينهم وبنبيهم وبوطنهم واللذين يريدون اعلاء كلمة الله على الارض وينشرون دينة بين البشر واللذين لا يخافون بالله لومة لائم واللذين لم ولن يرضوا ان يتخذوا اليهود ولا النصارى اولياءا من دون الله

اللهم امين
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: حداء الدعاة

مُساهمة من طرف مغاوير ليبيا الحرة في الخميس 17 نوفمبر - 11:19

حسبي الله ونعم الوكيل

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

avatar
مغاوير ليبيا الحرة
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6668
نقاط : 11997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: حداء الدعاة

مُساهمة من طرف عبد الرشيد في الخميس 17 نوفمبر - 11:26

لا فض فوك ولاعاش شانئوك ايها الشاعر والحر الشريف

اصبحنا في زمن الهوان وزمن اللهث وراء منتجات هوليود وبوليود وسيارت الفيراري وجل الشعر و الكنتاكي والبيتزا هوت ونسينا ديننا وتخلينا عن شرفنا في دهاليز فتحها الشيطان الامريكي والاوروبي

اللهم لا تعلي لليهود والصليبيين واعوانهم راية ولا تحقق لهم غاية واجعلهم غنيمة لنا وعبرة لغيرهم وآية

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
فَـلا تَـرضَ بِمَنقَصَــةٍ وَذُلٍّ __ وَتَقنَـع بِالقَلِيـلِ مِنَ الحُطَـام

فَعَيشُكَ تَحتَ ظِلِّ العِـزِّ يَومـاً __ وَلاَ تَحتَ المَذَلَّـةِ أَلـفَ عَـامِ
avatar
عبد الرشيد
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2361
نقاط : 7959
تاريخ التسجيل : 03/05/2011
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: حداء الدعاة

مُساهمة من طرف ريم سالم في الخميس 17 نوفمبر - 13:17

شاعرنا الفذ يعجز اللسان عن وصف هذه الكلمات لدقتها وشدة تأثيرها فبارك الله فيك وجعلك ممن ينعشون الغيرة على الدين في قلوب الغافلين.
نعم ان الملحدين يسيطرون على العالم باسره على السياسة وعلى العلم وعلى الصحافة فيخدمون مصالحهم ويتحكمون في كل شيء وهم الأن يدعون أنهم قد هزموا المسيحية وقتلوها ولم يبق الا الاسلام وهدفهم هو القرآن الكريم فأين نحن من ديننا وماذا فعلنا ايزاء تعديهم على حرماته
حسبنا الله ونعم الوكيل

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
لي رب واحد أدعوه أن يرعاك..
لي روح واحده وهي فداك ..
لي قلب واحد ينبض بهواك..
لي قلم واحد لا يكتب لسواك..
وطني الغالي اشتقت إليك واتمنى قريبا أن ألقاك...
avatar
ريم سالم
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2053
نقاط : 7800
تاريخ التسجيل : 07/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى